 نصوص أدبية

عقيل العبود: العاقبة

تطاردهم اللعنات،

تذهب بهم بعيدا إلى الجحيم،

تستقر بهم في أعمق نقطة من القاع

تبتعد الشياطين،

يقوم الحساب،

تتداعى العروش،

تتحطم تباعا، تتناثر،

تسترد الضحايا أنفاسها،

تعود إلى الحياة

تخضر الوريقات اليابسة،

تتفتح الأزهار ، تفترش أغصانها،

تغادر السحب،

تشرق الشمس بطريقة ثانية

يجلس قاضي القضاة متربعا عرش النهار،

تبتدئ المحاكمة، يرتدي الوطن عرش نبوته،

يجلس المحتفلون

يهب الضحايا تباعا، يقف الشهود،

ترتفع الرايات،

تفتح الستار معلنة بزوغ عصر جديد

يصفق الحاضرون،

تزف الموسيقى أنغام مودتها،

تتأهب الجدران القابعة خلف الستار إلى الإنصات،

تتزاحم المشاهد تباعا؛

تتناثر الألوان،

تكتحل دموع الأنهار بلون الدم

تسقط رايات الحداد،

تنهض مآتم الشهداء،

يزاول الفرات طقوس محبته،

تتحول الصرخات إلى زغاريد

تقف قافلة الفقراء،

يستيقظ الجوع،

تحتفي النوارس،

تشارك الأمواج فرحتها،

يسقط الطغاة في المحرقة

يستعيد التاريخ حروف أبجدياته

ينهض أنكيدو،

تموت الأفاعي،

يسطر حمورابي حروف مسلته الجديدة

***

عقيل العبود

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5770 المصادف: 2022-06-23 02:34:39


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5815 المصادف: الاحد 07 - 08 - 2022م