نصوص أدبية

سعاد درير: عَيْنٌ عابَها الكُحْلُ

رَحِيلٌ أنْصَفَ الذِّكْرَى

وجُرْحٌ قَدْ أبَى ذِكْرَا

مَواعيد ضَرَبْناها

ورُوح زادَها قَدْرَا

هُبوب لم يَنَلْ مِنْه

سُقوطُ الضِّفَّةِ اليُسْرَى

*

تَضَرَّعْ أيها البَدْرُ

وكابِرْ  يَنْقَضِ العُمْرُ

أراكَ غَيمةً تَحْلُو

بِعَينٍ عابَها الكُحْلُ

*

وُعُودُ الصَّيفِ قد نامَتْ

ومَوجُ الحَظِّ ها يَغْفُو

شِفاهُ الريحِ قد صاحَتْ

وما مِنْ مُهْجَةٍ تَرْفُو

حَنِينَ الجَذْوَةِ العَطْشى

لِغَيْثٍ دَمْعُهُ يَغْشَى

*

أَلاَ يا قَلْبُ لا تَبْكِ

أَلاَ يا ثَغْرُ بُشْراكَ

بِما تَتْلُو  وما تَهْذِي

بِهِ  مِنْ فَيْضِ مَوْلاكَ

*

تَبِيعُ اللَّهْوَ مِدْرارَا

وَتمْحُو اللَّيْلَ كَفَّارَة

فَسَرِّحْ طائِرا أَبْلَى

ومَا حُكْمُ الْهَوَى أَحْرَى

لَنا يَوْمٌ، لنا يَومٌ

لَنا يَوْمٌ فَحاذِرْ أَنْ

تُجَارِي قَلْبَكَ سُكْرَا

***

د. سعاد درير

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5824 المصادف: 2022-08-16 01:26:54


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5873 المصادف: الثلاثاء 04 - 10 - 2022م