نصوص أدبية

أريج محمد أحمد: حديثُ البنفسج ...

النّساء اللائي ينبتُ البنفسجُ

على أكتافِهن

يرمزُ لأحزانٍ عريضة

وسع الكون

يُجِدْن الابتسام

في لحظةِ انفتاح الجِراح

على

مجاري الدّمع ...

*

يُجِدْن لملمةَ أطرافَ

الصّباحِ في فنجانِ قهوة

يُفلح شذاه

في مراقصةِ خطوات الشّمس

التي تتسلق ظهر الأفق في رفق ...

*

يُجِدنْ الإبحار

في صدرِ النايات

يُعانِقنْ الصهيل

في أوان الصّمت

ويُطرِّزنْ المسافةَ

بأناملِ التراتيل ...

*

ولا يُجِدنْ الانتظار

على عتبةِ الواقع

يُحلِقن مع غيمةٍ ماطرة

يُزهِرنْ في قلبِ الخيال

حِكاية حياة ...

*

مساماتُهن نوافيرُ دِفء

وحباتُ العرقِ تمائِمُ عِشقٍ

وأسرابُ نوارس

تحطُ على مرافيء قلبٍ

يُؤنسُ نبضهُ

وحشةَ المِساحاتِ الخالية ...

*

يُصفِقنْ في مواسمِ الرّحيل

يتبعهنْ

صريرُ الأبوابِ

وجوهُ المرايا

زهراتُ مفارِش الطاولة

ثرثرةُ الغُرفِ

أسماءُ الكتبِ

أرقامُ صناديقِ البريد

الخاوية

معالِمُ الوجودِ

وجدرانُ الصّور ِ

التي تتجولُ

في ذاكِرة المكان ...

**

أريج محمد أحمد /السودان

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5888 المصادف: 2022-10-19 23:44:53


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5991 المصادف: الاثنين 30 - 01 - 2023م