نصوص أدبية

وفاء كريم: البحث عن اب

تلك الاغاني

من أيقظها

هذا الصباح

ومن بعث اسمي

من مرقده

كنت قد بدات في ترميم

الجسر المقطوع

مع الزمن القديم

رممت معبدي  ايضا

و قلت من يمنحني جناحين لاطير

بهما

سيكون

ربي

تصالحت مع عيوني

الحزينة

ووجهي الشاحب

ووضعت اعلانا بالخط  العريض

في جريدة

يومية

ومعه صورة لوجه

بلا ملامح

"انني  ابحث عن اب "

من فتح الباب الخلفي

للغرفة المنسية

و عبث بخزائني

و ادراجي

لم اتواطأ مع الرياح كما زعموا

و لم اخلط مياه المطر

الشفافة النقية

بالنفط  الاسود

القذر

رايت التاريخ يكتب

اسمي على موجة

و اغمضت عيني

و قلت لا بأس

رايت الموج يكسر اسمي

على الصخور

و اغمضت عيني

و قلت لا بأس

رايت النوارس تهجم

علي ما تبقى من اسمي

و تاخذه الى صغارها

و اغمضت عيني

و قلت لا باس

غدا سيمنحي الموت

اسما

اكثر فخامة

من بعث اسمي من مرقده

و كم نمت

داخل الصدفة

لم اتواطأ مع الرياح

كما زعموا لتذيع

اسراري

للمراكب البعيدة

و لم اقطع شجرة واحدة

لاصنع من اغصانها نايا

انفث فيه

اوجاعي

لطالما اخذت الملح

تعويذة

ابدية

للاغاني التي تجرحها

الكمنجات الحزينة

تقول الصحراء

انت ابنة

الرمل اخذت من ملامحه

شحوبك الاصفر

و صبرك الجميل

انام زمنا على رمل

دفئه يشبه

حضن ابي

انام على عطش.. واصحو

على عطش..

***

بقلم وفاء كريم

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5938 المصادف: 2022-12-08 05:04:31


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5994 المصادف: الخميس 02 - 02 - 2023م