 قراءات نقدية

فنتازيا خضير فليح الزيدي في رواية (يوتيوب)

احمد عواد الخزاعيصناعة الشخصية الديناميكية المدورة، سمة امتاز بها الروائي خضير فليح الزيدي، فمعظم شخصياته الروائية، تكون اشكالية متعددة الأوجه، تشغل النص، حتى في اللحظات التي تكون فيها غائبة عنه، في روايته (يوتيوب) الصادرة عن اتحاد ادباء العراق 2022 استطاع خضير فليح الزيدي ان يخلق اجواء مفعمة بالفنتازيا والغرائبية والترقب والتشويق، من خلال مسارين متوازيين في النص:

الاول- ترقب العالم لكارثة ستحل بالأرض، بسبب اقتراب كويكب منها، واحتمالية اصطدامه بها، والقضاء على الحياة فيها.

الثاني- مطاردة محمومة لفريق امني عراقي، لعالم فضاء مجهول الهوية من اصل عراقي، لغرض انقاذ البشرية من هذه الكارثة.

من خلال هاذين المسارين، يرتفع البناء الهرمي للنص، وفق نسق حكائي تراتبي، تتداخل فيه الاصوات وتتشظى رود الافعال، ويتغلغل الروائي بطريقة بنيوية الى تفاصيل دقيقة داخل المجتمع العراقي، محاولاً تفكيك الطبيعة السيكولوجية له، والاشارة الى حجم التناقضات التي تشكل جزء مهم من حراكه الانساني، وقد استخدم تقنية الترميز للإفصاح عن عمق الازمة الانسانية والسياسية التي يعيشها الانسان العراقي، كما في هذا التناص السردي التاريخي، الذي يحمل سمة دينية، والذي مثل حادثة هجرة المسلمين الاوائل الى الحبشة، حين يصف في مشهد هجرة مجموعة من العراقيين الى المريخ وان فيه ملكاً يسمى النجاشي لا يظلم عنده احد.

يبدئ النص بتكليف ضابط في الداخلية العراقية، بمطاردة والقبض على عالم فضاء عراقي دخل خلسة الى العراق، كان يبث افلام فديو عبر اليوتيوب عن احتمالية حدوث اصطدام كويكب في الارض، مدعيا انه قادر على انقاذ البشرية منه، من خلال هذه المطاردة يفتح الروائي خضير الزيدي عدة منصات تعريفية لأبطاله، يمثل معظمها استرجاعاً خارجياً، لتشكيل رؤية واضحة للقارئ حول طبيعة الشخصية الروائية مدار الجدل، ثم ينفتح النص على شخصيات ثانوية، وقصص جانبية ضمنية، تشير الى رؤية الكاتب للواقع العراقي المأزوم. تستمر المطاردة مع اقتراب الكويكب من الارض دون القدرة الى التوصل الى عبد الكريم علوان العالم المفترض الذي سينقذ العراق والبشرية جمعاء.. ثم يأتي الحل بإشارة ذكية من الكاتب تمثل عملية نقد بناء للواقع السياسي العراق، حين يقترح احد ضباط فريق المطاردة بأن يأتوا بشبيه للعالم عبد الكريم علوان ليعترف امام المسؤولين والعالم اجمع، انه عبد الكريم علوان العالم الذي سينقذ البشرية، وبهذه الطريقة التهكمية على الواقع العراقي السيء، ينهي الروائي خضير فليح الزيدي نصه، الذي جعله مفتوحاً على عدة احتمالات، ستشغل فكر القارئ بعد مغادرته صفحات الرواية.

3833 رواية يوتيوباهم عناصر النص:

العتبة السردية: تعددت العتبات السردية في هذا النص وطغى عليها الأسلوب الحداثي، بدئ بالعنوان الذي مثل العتبة الاولى ومفتاح النص، (يوتيوب) جاء هذا الاسم اشارة الى بؤرة الحدث السردي وهو موقع اليوتيوب، الذي كان البطل الافتراضي يبث برنامجه من خلاله.. تلي العنوان عتبات سردية تشير الى غرائبية النص، تمثلت بأسئلة افتراضي شكلت هاجس انساني ازلي (ماذا لو انفجر كوكب الارض من دون اشارة مسبقة ؟ ......) وتعليقات (اتمنى لكم النجاح ..) ونداءات (من جمهورية المريخ المتحدة الى السيد العبقري ....) ومنصات سردية (تمهيدية واخرى تعريفية).

الفنتازيا: يمكن تعريفها حسب رؤية الناقد الاميركي سبراغ دي كامب (تناول الواقع الحياتي من رؤية غير مألوفة، ما يعني أن هنالك شكاً في عالم الرواية إن كان ينتمي إلى الواقع أم يرفضه، وفي نفس الوقت هو معالجة ابداعية خارجة عن المألوف للواقع المعاش).. في رواية يوتيوب نرى هناك خلط بين الواقع والافتراض والحقيقة والخيال، مما جعل النص غرائبيا يحمل شيء من الواقعية السحرية، في كثير من مفاصله:

1-  في طبيعة الحدث المركزي، اصطدام كويكب في الارض وموت جميع سكانها.

2- اسطرة الشخصية الروائية، من خلال ظهور الشخصية المركزية (عبد الكريم علوان) بثلاث شخصيات داخل النص، بطريقة متداخلة تحمل تاريخاً متشابهاً.. لكن بمخرجات مختلفة، وصفات خارقة وغير مألوفة:

* شخصية (عبد الكريم علوان عالم الفضاء) الذي نقلت عنه تقارير الشرطة انه عصامي ذكي جاد (عبد الكريم علوان هو الاخطر شخصية جدية لا يبتسم ولا يضيع دقيقة من وقته خارج التفكير العلمي).

* شخصية (عبد الكريم قدحة) شخصية هزلية فكاهية (هو شخصية فكهة وحشاش عراقي المزاج ومشاغب لطيف).

* شخصية (عبقرينو) الكائن الفضائي.

3- قرية ام الوسواس، هذه القرية الفنتازية الخيالية التي زجها الكاتب مع الاماكن الواقعية في النص، القرية التي تعيدنا الى روايات غابريل غارسيا ماركيز و واقعيته السحرية، ومدنه وقراه، التي كان تنبعث من العدم وتتلاشى دون سابق انذار.. ام الوسواس التي انحدر منها عبد الكريم علوان بطل النص الافتراضي، عالم خيالي خلقه خضير فليح الزيدي من العدم، لم يراها احد، ولم يشهد احداثها احد .. قرية نائية كان اهلها يصنعون الاَت الحديثة والطائرات، يهيمن على عقلهم الجمعي، هاجس الشك حتى سميت بأم الوسواس.

المكان: شكل المكان احد اكثر العناصر اهمية في النص (الارض، بغداد، الشواكة، الجعيفر، دجلة، ....) هذا الحضور المادي للمكان في نص، يفصح لنا عن رمزيته وما تورى خلفه، فأمام هذه الانطباعية الواضحة  للمكان، نجد ان هذه الاماكن قد ارتبطت بحادث خيالي وشخصية مركزية افتراضية، وهي اشارة سريالية الى الواقع العراقي المعاش، وقد تجلى هذا الامر في قرية ( ام الوسواس).. لكن من بين كل الاماكن كانت (بغداد) هي العنوان الاسمى والشاخص الذي اراد الكاتب ان يُسلط الضوء عليه، وعلى ما عانته من ويلات الحروب والصراعات السياسية والطائفية، لذلك جعلها مركزاً لأحداث الرواية (بغداد جميلة لولا كثرة العساكر في كل مكان، بغداد جميلة برائحة مرق الباميا والكباب المشوي .... جميلة بالشاي الاسود الثقيل، وطقطقة الاستكانات، بغداد جميلة في ارض ام الوسواس المندرسة، وغير ذلك بغداد خائفة ومنزوية بصمتها الابدية).

المرأة: كانت المرأة العراقية حاضرة بكل ارهاصاتها وهمومها وطموحاتها وخيبات الامل.. القصص الجانبية التي تداخلت مع النص الرئيسي بتقنية التضمين، تمثل شرفة اطل بها الروائي على واقع المرأة العراقية في ظل الحروب والتطرف الفكري والديني والفوضى السياسية:

قصة ميسون العانس وعشقها لعدنان الذي رفض ابيها شيخ الجامع، تزويجها له، لأنه غير متدين.. قصة بيداء المنحدرة من عائلة ارستقراطية وزواجها الفاشل، ومقتل زوجها في احدى حروب النظام السابق .. قصة احلام زوجة الضابط عبد الله، والاحباط الذي ينتابها اتجاه علاقتها الزوجية .

كل هذه القصص المؤلمة كانت تترافق مع سير احداث النص بطريقة تلاقحية تعاضدية، مكنتنا من فهم ما وراء هذا النص وقصديته.

تعدد الاصوات: يوتيوب رواية (بوليفونية)  متعددة الاصوات، فقد توارى السارد العليم (الروائي) خلف ابطاله، وجعل من النص فضاء مفتوح لهم، يتحركون فيه بحرية ويقولون ما يشاؤون دون ان يمارس عليهم سطوة الكاتب.. بالرغم من ظهوره بين الحين والاخر، من خلال تعليقات، شكلت عتبات سردية لما سيرويه الابطال.

اللغة: كان لغة النص مرنة، غلب عليها اسلوب السرد المفتوح، والاسهاب في نقل الاخبار والاحداث وحركة الابطال، إلا ان هذا الاسهاب لم يثقل براءة النص، فكانت الرواية نصاً سردياً سهل القراءة، ينجذب إليه القارئ من السطور الاولى له، طغت عليه اللغة الفصحى، وبعض العبارات العامية الدارجة، تخللها مصطلحات علمية حداثية، راعت المستوى العلمي والثقافي لأبطال النص.

***

احمد عواد الخزاعي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5766 المصادف: 2022-06-19 02:37:11


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5824 المصادف: الثلاثاء 16 - 08 - 2022م