أقلام ثقافية

كاتايف.. البروفيسور التشيخوفي

ضياء نافععندما يذكرون اسم كاتايف، فان هذا يعني – بالنسبة للمواطنين الروس طبعا – ان الحديث يدور عن الكاتب الروسي تشيخوف وخصائص ابداعه، وهذه ظاهرة نادرة جدا جدا - بشكل عام - في مسيرة الادب الروسي، لم تحدث سابقا، ولم تتكررلاحقا لحد الآن، ونحاول في مقالتنا هذه ان نرسم (ملامح!) هذه الظاهرة للقارئ العربي ليس الا (الذي لا يعرف – على الاغلب - كاتايف، وحتى لم يسمع بعضهم باسمه أصلا)، ونحاول ان نوضّح ايضا – لماذا وكيف حدثت هذه الظاهرة النادرة، ونود ان نؤكّد على كلمة (ملامح) ونكرّرها، اذ لا يمكن لسطورنا الوجيزة هذه ان تتوغل في اعماق تلك الاعمال الثرية والمتنوعة وتحدد جوانبها المتشعبة، التي انجزها وقام بها البروفيسور كاتايف طوال حياته في البحث العلمي المعمّق حول ابداع تشيخوف من قصص ومسرحيات ورسائل ومواقف وعلاقات ادبية واسعة جدا، واهمية وقيمة هذا العمل الكبير الذي قام به كاتايف (المتخصص بابداع تشيخوف) بالنسبة لمجمل حركة البحث العلمي والنقد الادبي في تاريخ الادب الروسي عموما، وليس عبثا ولا من باب الصدفة، ان احد الباحثين الروس كتب، في محاولة للتعريف به، قائلا (وهو على حق فعلا من وجهة نظرنا)، ان (كاتايف -...مختص بابداع تشيخوف في تاريخ الادب الروسي قبل كل شئ وبعد كل شئ...).

 كاتايف – تخرّج في كليّة الفيلولوجيا (اللغات وآدابها / القسم الروسي) بجامعة موسكو عام 1960، وناقش اطروحة الكانديدات في العلوم الفيلولوجية (دكتوراه فلسفة) في نفس الكليّة عام 1965، وكانت عن ابداع تشيخوف، ثم حصل بعدئذ على شهادة (دكتوراه علوم) في الفيلولوجيا، (وكانت الاطروحة تلك عن تشيخوف ايضا)، وبدأ بالعمل في نفس كليّته (الفيلولوجيا) منذ عام 1968 ولا يزال يعمل هناك لحد الآن، اذ ان القوانين الروسية السائدة لا تفرّط بتلك الكوادر العلمية وخبرتهم المتراكمة، ولا تحيل الى التقاعد التدريسيين بدرجة الاستاذية (اي الحاصلين على درجة بروفيسور)، وانما تجعلهم يعملون طوال حياتهم وقدر استطاعتهم وامكانياتهم وحسب رغباتهم الشخصيّة طبعا، ووصل كاتايف – حسب التدرج العلمي الصارم والدقيق للتدريسيين في جامعة موسكو - الى درجة الاستاذية (بروفيسور) في تلك الجامعة، وقد نشرت له جامعة موسكو ثلاثة كتب مهمّة عن تشيخوف من تأليفه، وعنوان الكتاب الاول – نثر تشيخوف (1979)، وعنوان الكتاب الثاني - ارتباطات تشيخوف الادبية (1989)، وعنوان الكتاب الثالث - صعوبة البساطة – قصص ومسرحيات تشيخوف (1998)(وصدرت عام 2005 الطبعة الرابعة لهذا الكتاب المتميّز)، واصبح كاتايف رئيسا لقسم تاريخ الادب الروسي بكليّة الفيلولوجيا في جامعة موسكو منذ اواسط التسعينيات ولحد الان (ونحن في اواسط عام 2022)، وكاتايف عضو هيئة التحرير في مجلة (تشيخوفسكي فيسنك) اي (أخبار تشيخوف، او الاخبار التشيخوفية حسب الترجمة الحرفية) منذ عام 1998 ولا يزال، وهي مجلة علمية خاصة بدراسة تشيخوف وابداعه فقط، تصدر عن اكاديمية العلوم الروسية، وتتابع هذه المجلة كل الاصدارات الجديدة عن تشيخوف ونشاطات ومشاريع كل المتاحف الخاصة به في المدن الروسية كافة وعروض كل المسارح الروسية لمسرحيات تشيخوف وانعكاساتها وردود الفعل تجاهها، وكاتايف ايضا رئيس لجنة تشيخوف لمجلس اكاديمية العلوم الروسية في مجال تاريخ الثقافة العالمية، وهو واحد من أبرز المساهمين باعداد المؤلفات الكاملة لتشيخوف في ثلاثين مجلّدا، التي صدرت في الربع الاخير من القرن العشرين، والتي تعدّ أكثر مؤلفات تشيخوف شمولية واكتمالا في روسيا لحد الان، وكاتايف هو المؤلف والمحرر العلمي للهيئة التي أشرفت على اصدار كتاب – (تشيخوف. الانسلكوبيديا)، بمناسبة مرور 150 سنة على ميلاد تشيخوف والذي صدر عام2011 في موسكو، والذي يقع في 696 صفحة من القطع الكبير، وساهم كاتايف بكتابة عشرات الفقرات حول تشيخوف في ذلك الكتاب الموسوعي الفريد من نوعه بشأن ابداع تشيخوف في تاريخ الدراسات النقدية في الادب الروسي بالنسبة للادباء الروس قاطبة، ونود في ختام مقالتنا هذه ان نتوقف قليلا عند هذا المصدر الفذ في تاريخ الدراسات الروسية حول تشيخوف، المصدر الجديد والمبتكر - شكلا ومضمونا – في نوعيّة دراسات الاسماء الكبيرة بتاريخ الادب الروسي. عنوان هذا الكتاب (الانسكلوبيديا، اي الموسوعة) يعني ما يعنيه بحد ذاته، فهو موسوعة فعلا، الا ان هذه الموسوعة تختلف كليّا عن المفهوم الكلاسيكي المتعارف علية حول الموسوعة، اذ انها موزعة حسب مواضيع وضعها كاتايف نفسه،وكل المواد الموجودة في كل موضوع تندرج حسب تسلسل حروف الهجاء، كما هو الحال في بنية الموسوعات، والمواضيع في تلك الموسوعة هي كما يأتي – سجل وجيز لحياة تشيخوف وابداعه /// طريق تشيخوف الابداعي /// نتاجات تشيخوف – النثر، المسرحيات، المطبوعات، دفاتر المذكرات، الرسائل، ويقع هذا الموضوع في اكثر من مئتين صفحة /// شاعرية تشيخوف /// عقيدة تشيخوف. مواقفه الاجتماعية /// الارتباطات الادبية ويشمل ثلاث نقاط – الادباء الروس الذين ظهروا قبله ومعاصروه، والادباء الروس في القرنين العشرين والواحد والعشرين، والادباء الاجانب /// تشيخوف والمسرح /// تشيخوف وبقية انواع الفنون /// تشيخوف والثقافة العالمية /// دراسة ابداع تشيخوف ويشمل خمس نقاط – المذكرات عن تشيخوف، الرمزية وتشيخوف، تشيخوف في النقد الادبي الروسي خارج روسيا، تشيخوف في النقد الادبي السوفيتي وعلم الادب من 1917 الى بداية الخمسينيات، دراسة ابداع تشيخوف في النصف الثاني من القرن العشرين /// متا حف تشيخوف /// تشيخوف في المدرسة.

كاتايف – اسم روسيّ كبير في الدراسات عن تشيخوف وابداعه، وهو ينتظر الباحثين التشيخوفيين العرب.........

***

أ.د. ضياء نافع

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5783 المصادف: 2022-07-06 12:31:35


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5933 المصادف: السبت 03 - 12 - 2022م