أقلام حرة

من الذي اطلق الصواريخ على البرلمان؟

من الذي اطلق الصواريخ على البرلمان؟ من الذي نشر التسريبات على السيد المالكي وقيادات التيار الصدري لتحقيق مصالحه الشخصية؟ من الذي يمتلك اكبر الجيوش الالكترونية والهاكرز للتهجم على مواقع الآخرين؟ من الذي يتعاون مع الإسرائيليين وشركة بيكاسوس للتجسس؟ من الذي لا يلائمه استقرار البلد وهدفه تدميره لان هذه هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق مصالحه؟ من الذي نشر الفساد على أوسع نطاق وبمليارات الدولارات من موارد البلد؟ من الذي اهان هيبة الدولة واهان القوات الأمنية والجيش والشرطة؟

للأسف هناك ثلة واحدة او بالأحرى شخص واحد قادر ويستطيع ان يفعل كل هذه الأفعال الدنيئة والرخيصة ضد مصلحة بلده العراق وضد مصلحة المواطنين العراقيين الاشراف!

نأمل من كل افراد الشعب العراقي الابي ومن الطبقة السياسية ومن الأمم المتحدة ومن رؤساء الدول العربية ورؤساء العالم اجمع ان يعرفوا مع من يتعاملون؟ ونأمل من كل جهة من هذه الجهات أن تحدد موقفها من هذه الثلة ان كانت حقاً تريد الخير للعراق وللمواطنين العراقيين!

لا بد ان يأتي اليوم الذي ستتكشف فيه كل هذه الحقائق فليس ذلك على الله ببعيد!.

***

محمد توفيق علاوي

29 سبتمبر 2022

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5869 المصادف: 2022-09-30 02:13:03


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5929 المصادف: الثلاثاء 29 - 11 - 2022م