حوارات عامة

حوار مع الأديبة التونسية حبيبة محرزي

حضوري كاديبة تونسية كان بارزا لأني امثل فكرا منفتحا على كل الثقافات

حبيبة المحرزي عربية من تونس تمارس كتابة القصة القصيرة بمسحة إجتماعية محببة للنفس تتعرض فيها لظلم الإنسان لأخيه الإنسان ولا يهم إن كان الظلم يصدر من الزوج او الزوجة أو الاخ أو الاب أو الأم أو حتى المجتمع وتمارس النقد الحديث بطريقة مقاربة للنقاد المعاصرين من خلال ما يصل إليها من نتاجات أدبية كان تكون لزملاء أو أصدقاء ولم نرى لها بحثا لاديب راحل أو لا تعرفه ولا يهم إن كان عربيا أو أجنبيا ومحرزي معروفة جيدا في بعض الأوساط الأدبية العراقية من خلال قصصها المنشورة هنا أو دراساتها النقدية ولربما كان آخرها عن كتاب لصالح الطائي وهي اليوم تشارك في مؤتمر (نور تونس) وبهذه المناسبة كانت لنا معها هذه الدردشة..

- كيف ولدت إقامة مهرجان النور في تونس؟. ولماذا تم اختيار (الحمامات) وماذا فيها؟.

* تم اختيار الحمامات لأنها مدينة سياحية وبها اكبر عدد من الفنادق الشاسعة والتي تحتوي على قاعات معدة لعقد الندوات والمهرجانات.إضافة إلى كونها قريبة من العاصمة ومن الساحل مثل سوسة والمنستير والقيروان...

- من خلال المتابعة وجدنا أن المهرجان اختصر على الشعر والنقد.. لماذا غابت ضروب الأدب الأخرى؟.

* فعلا لقد اختصر المهرجان على الشعر والنقد وهذا برنامج معد قبل انطلاق المهرجان. ربما سيهتم المنظمون في المستقبل بالرواية والقصة والمسرح ولم لا السينما.

- هل كان المهرجان على نمط اجتماعات الجامعة العربية وكل يدعو إلى دينه؟.

* لم يكن المهرجان على نمط اجتماعات الجامعة العربية ولم يدع أحد المشاركين إلى دينه. المهرجان راوح بين القراءات الشعرية وتقديم محاضرات ثرية باختيار مسبق.

- هل تنافس الأدباء الحاضرين في المؤتمر ومانوع تنافسهم؟.

* ليس هناك تنافس بل تكامل وتناصح وتواصل بطريقة راقية لا يتقنها الا أهل الأدب والثقافة.

- اين تضعين أصحاب هذه الأسماء بين أقرانهم..

١ - د عبد الرضا علي بين الأدباء

٢- يحيى السماوي بين الشعراء

٣ - حمدي العطار بين النقاد

٤ - حبيبة المحرزي بين القصاصين

٥- علي لفتة سعيد بين الروائيين

* الحقيقة أنني أرى نفسي أمام عمالقة الادب والشعر والنقد عاجزة عن تصنيفهم. كل ما استطيع قوله أنهم اربعتهم في قمة الابداع والعطاء ولهم تأثيرهم الواضح ولهم فضل كبير على الأجيال التي تتعلم منهم ومنهم حبيبة محرزي والتي اترك لكم الحكم على كتاباتي خاصة وأنني مازلت وسأظل اتعلم ممن سبقوني وسأظل استنير بمنهجهم الادبي ورؤيتهم العميقة للابداع.

- ماهي الفائدة المتوخاة من المهرجان؟

* الفائدة التي حصلت لي من المهرجان هي وبامتياز التعرف على قامات أدبية قرات ممن قرات لهم وسعدت كثيرا بالارتقاء بهم والتحدث إليهم و تهادينا الكتب بكل مودة ومحبة. إضافة إلى الاطلاع على مظاهر التجديد التي بدأت تظهر على الرواية والقصيدة والمقالة النقدية مسايرة للعصر والحركات التطويرية التجديدية في الادب.

- هل كان للفلكلور التونسي حصة من المهرجان وكيف؟.

* كان الفلكلور التونسي حصة مميزة كانت مفتاح المهرجان برقصات القلال والطبل والمزمار. إضافة إلى إقامة معرض للفن التشكيلي لرسامين ورسامات من تونس وايضا صناعات تقليدية من حلي وملابس وتحف مع بعض منتجات المرأة مثل الزيوت الطبيعية والعسل..

- إذن هو مهرجان متنوع سامق.. على ماذا اطلع المشاركون من تراث تونس؟.

* لقد اطلعوا على الموسيقى والرسم والصناعات التقليدية....

- هل كان حضور لوزارة الثقافة التونسية؟.

* كان لوزارة الثقافة حضور إذ حضر معنا في اليوم الأول المندوب الجهوي للثقافة في المنستير واهدانا حفلا موسيقيا اثث سهرة الليلة الاولى..

- كيف تقيمين حضورك كتونسية واديبة؟

* حضوري كتونسية كان بارزا لأنني أمثل فكرا منفتحا على على كل الثقافات ومناضلة من أجل المرأة المظلومة والطفولة المهمشة. تونس هي الرائدة في هذا المجال وهذا يعود إلى بورقيبة الذي زرع فينا فسائل الحرية والعزة والكرامة.

كاديبة مثلت الروائية التي تحمل هم المجتمع والتي أصبحت كتبها تباع في العالم كله ومؤلفاته تنفد من المكتبات في أسابيع قليلة..هي الأديبة الواعية بأن الادب رسالة.تساهم في ترميم ما تصدع في المجتمعات فكريا وأخلاقيا واجتماعيا.

- هل حضر المهرجان صحفيون عرب؟ وماهي تغطية الصحافة التونسية؟.

* حضر بعض الصحافيين مع الفرق المشاركة وكان لحضور صحافيين تونسيين دور كبير في متابعة المهرجان وتوثيق التدخلات والفعاليات.

- هل تنوين الحضور لو أقيم المهرجان في دولة أخرى مستقبلا؟.

ان وجهت لي الدعوة لحضور مهرجانات ثقافية أدبية خارج تونس فسالبي الدعوة بكل مودة وعرفان لأننا في حاجة ماسة لهذه اللقاءات كي لا نظل في نفس النقطة لا نتقدم ولا نتطور.هي تجارب تثري الزاد وتعدل المنهج الإبداعي.

- من هم نجوم المؤتمر؟ وهل انت منهم؟

* كل من حضر المهرجان نجم سامق ينير ما حوله..حضورهم وحده هالة من الإشعاع النقي الطبيعي ، كلنا في نفس المقام الا أننا نميز العمالقة منهم مثل الشاعر يحيى السماوي والدكتور عبد الرضا. والروائي علي لفتة سعيد والناقد والصحفي حمدي العطار والدكتورة مفيدة الجلاصي والدكتور باقر محمد جعفر الكرباسي.

كلهم عمالقة ومنهم نتعلم. وليعذرني من لم اسمّهم فمقامهم عال سامق جدا.

- من هم أبرز الحاضرين من الأدباء والمثقفين العرب؟

* أبرز الحاضرين من الأدباء والمثقفين العرب:

الدكتور عبد الرضا علي.

الشاعر يحيى السماوي

الشاعر ستار الدليمي

الروائي والناقد علي لفتة سعيد

الكاتب باقر الكرباسي

الكاتب لطفي عبد الواحد

الدكتور خضير درويش

 الناقد حمدي العطار

الكاتب والإعلامي علي عباس التميمي

الشاعرة والروائية دلال جويد

الدكتور نضير الخزرجي

الدكتور احمد الصائغ

الناقد هاشم المياحي

الدكتورة مفيدة الجلاصي

الكاتب الجزائري نور الدين الميموني

الشاعرة الفلسطينية رولا شوية

وليعذرني من غفلت عن ذكرهم.ونلتقي معهم في ساعات خير وابداع طيب.

***

حوار: راضي المترفي