أخبار ثقافية

إصدار عدد شباط من مجلة "الإصلاح" الثقافية

صدر قبل أيام عدد شباط 2022 من مجلة "الإصلاح" الثقافية الفكرية، التي تصدر عن دار "الاماني" للطباعة والنشر والتوزيع في عرعرة- المثلث، ويرأس تحريرها الأستاذ الكاتب مفيد صيداوي.

يقع العدد في 50 صفحة من الحجم الكبير، وزينت الغلاف صورة الأستاذ المرحوم رسمي بيادسة ابن باقة الغربية، الذي وافته المنية مؤخرًا، بينما الغلاف الداخلي فهو لوحة للفنانة ياسمين شحادة عضو جمعية إبداع في كفر ياسيف.

ويضم العدد بين غلافيه باقة من المواد الأدبية والثقافية المتنوعة والتجارب الإبداعية. ويكتب رئيس التحرير في كلمة العدد عن الحريات ودور الإصلاح قائلًا: "الإصلاح تؤكد سيرها في الطريق الذي اختطته منذ بداية تأسيسها حتى اليوم، تناصر كل فكر حر وتوسع له مساحة من صدر صفحاتها والتحرر السياسي معروف وندعمه، ولكننا مجلة ثقافية نريد ان نغوص في معاني التحرر فهناك حريّة الرجل أن يعمل وحقه من النظام السياسي الذي يعيش فيه أن يعمل وان يجد العمل. 

ثم يتحدث عن المناسبات في شباط، ويفرد حصة من الكلمة لوداع المربي رسمي بيادسة الذي عمل طيلة حياته في التربية والتعليم.

ونقرأ في العدد مساهمات لعدد من الكتاب والادباء والشعراء، فخالد أحمد يوسف يكتب عن تراجيديا الملاعب جنة أصحاب الأربعة عشر يومًا، والأديب شاكر فريد حسن في وداع جواد الشعر الوطني والوجداني التأملي د. معين جبر، والبروفيسور حسيب شحادة عن لغة الام باختصار شديد، والأستاذ فيصل طه عن محمد نفاع المربي، وراية زحالقة في زاويتها "طلابنا يبدعون"، والأديب علي هيبي في "لا بدّ من مفتتح ذاتي"، والكاتب مصطفى عبد الفتاح عن كتاب "الزقوقيا" لخالدية أبو جبل، والأستاذ حسني بيادسة عن لغتنا العربية هويتنا القومية، والكاتب عبد اللـه عصفور في "عندما تترنح الإنسانية"، والدكتور محمد مصطفى زيادة عن المقريزي المؤرخ الكبير، والأستاذ سعود خليفة في حكم وأقوال مأثورة.

أما في مجال الإبداعات الشعرية والقصصية، ففي العدد قصائد للشعراء صالح أحمد كناعنة (طعنات الرمح الوثني)، وسامية ياسين (يا نقبي)، والدكتور منير توما (سنبلة شوق)، وفراس حج محمد (شيءٌ عن الجنود)، ويحيى طه (العصفورة والقط)، فضلًا عن القصص للكتاب يوسف جمّال (الخرزة الزرقاء)، وسعاد بولص دانيال (الحريق) للأطفال، وفؤاد قنديل (الصاعد إلى السماء).

كذلك يحتوي العدد على الزوايا الثابتة "جمال الكتب"، و"نافذة على الشعر العبري الحديث"، و"نافذة على الأدب العالمي"، وتقرير عن الإصلاح خمسون عامًا من العطاء الثقافي الملتزم، ورسالة عرعرة الثقافية وهي تقرير عن محاضرة في بيت المسنين بعرعرة عن دور الأجداد في تثبيت الهوية الوطنية والإنسانية قدمها رئيس تحرير المجلة الأستاذ مقيد صيداوي.

 

عرعرة- من شاكر فريد حسن 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5643 المصادف: 2022-02-16 00:07:07


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5930 المصادف: الاربعاء 30 - 11 - 2022م