المثقف - نصوص أدبية

وَفَمِي طَلْقَ الْيَدَيَنْ.. لِشُعَاع ِالْمَشْرَقـَيَنْ

karem merza2ورؤىً لاحتْ لعيني من بعيدْ

وحدة ُ الجمع ِ تهاوتْ

فوق َأعناق ِ العبيدْ


 

وَفَمِي طَلْقَ الْيَدَيَنْ.. لِشُعَاع ِالْمَشْرَقـَيَنْ!

كريم مرزة الأسدي

 

قدْ تواريتُ وراءَ الأفقِ

كي أبحثَ عنْ كنزي الثّمينْ

وتعاليتُ عنْ الحقدِ الدّفينْ

وتنشّقتُ انعزالا

وتنسّمتُ اخضرارا

وهمومٌ تتوالى

بينَ  أوطان ٍحيارى

ودموع ٍتتجارى

من جموع البائسينْ

وفمي طلقَ اليَدَينْ !

لشعاع  المَشـْرقـَيَنْ

***

ورؤىً لاحتْ لعيني من بعيدْ

وحدة ُ الجمع ِ تهاوتْ

فوق َأعناق ِ العبيدْ

وإذا الرأس ُ صديدْ

ثمّ ماذا؟!

بعدَ هذا

لا أرى غيرَ شظايا

تتهاوى

فعروش ٍ تتوارى

وإنكسار ِالصوتِ في نفس ِ الحزينْ

والمَهين ِالمُستهينْ !

والزرازيرُ الّتي أهملتُها عبرَ السنينْ

لبستْ هيكلَ نسر ٍ

أو عقابٍ

أو تنينْ

عافها الدّهرُ لحين ٍ

ثمَّ حينْ

ورفيقُ السّيفِ يخبو هامساً

مثلَ الأنينْ!!

خانعاً ما فقهَ السّرَّ الكمينْ

كلُّ غولٍ يستهينُ

بعدِ موج ٍ يستكينُ

والمَهينُ المُستهينْ!

فترحمتُ على الإنسان ِ

إذْ ْيغدو صغيرا

وذليلاً وحقيرا

كمْ أمير ٍ يتشهّى

حورَعين ٍ وحريرا

رابهُ الأمرُ الخطيرْ

بينَ أركان ِ السريرْ !

أيّها الإنسانُ :

للإنسان ِلو كنتَ ظهيرا

لا ترى شيئاً كبيرا

لا ترى الشّمسَ سوى جرم ٍصغيرْ!

لا ترى شيئاً

سوى اللهِ كبيرْ

لا ترى شيئاً

سوى الله كبيرْ.

 

كريم مرزة الأسدي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (15)

This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي الجليل الشاعر والباحث كريم مرزة الأسدي
ودّاً ودّا
قصيدة تفعيلة ونادراً ما يتحفنا استاذنا الجليل بقصيدة من شعر التفعيلة ,
لهذا فمن حقنا أن نحتفي بهذه النادرة .
هذا مقطع من القصيدة , اعتبره شخصياً قصيدة داخل القصيدة وهو بيت القصيد .

أيّها الإنسانُ :
للإنسان ِلو كنتَ ظهيرا
لا ترى شيئاً كبيرا
لا ترى الشّمسَ سوى جرم ٍصغيرْ!
لا ترى شيئاً
سوى اللهِ كبيرْ

هذا المقطع وحده : قصيدة صغيرة في حجمها , كبيرة في معناها .
دمت في صحة وإبداع استاذي وعام جديد سعيد .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الشاعر والمترجم والهايكواتي الكبير الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة سنة جديدة سعيدة
شكرا جزيلا على المرور الكريم الثمين بتقييمه وأريحيته ... نعم لدي قصائد تفعيلية متعددة ومطولة ، ولكن العمودي يغلب ، باركك الله ووفقك ورعاك وأطال عمرك .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الشاعر والمترجم والهايكواتي الكبير الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة سنة جديدة سعيدة.
أشكرك جزيل الشكر على مرورك الكريم بتقييمه وأريحيته ونبله ، نعم لدي قصائد عديدة من شعر التفعيلة وبعضها مطولة ، باركك الله ووفقك ورعاك وأطال عمرك ، احتراماتي ومودتي .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
رائعة من روائعك , وهي على ما أظن أول قصيدة في شعر التفعيلة أقراها لك
,وقد حافظت فيها على القافيةو فهي تذكرني
بأشعار عبد الوهاب البياتي ونازك الملائكة
لقد استأنست بقراءة القصيدة , لجمالية لغتها وأسلوبها
تحياتي واعتزازي بأديبنا الألمعي كريم مرزة الأسدي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الشاعر والمترجم الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة سنة جديدة سعيدة
أشكرك جزيل الشكر ووافر الامتنان على مرورك الكريم النبيل الثمين بتقييمه وأريحيته ، نعم عندي قصائد من التفعيلة مطولة ، وفقك الله ورعاك وأطال عمرك ، احتراماتي ومودتي .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

كلُّ غولٍ يستهينُ

بعدِ موج ٍ يستكينُ

والمَهينُ المُستهينْ!

فترحمتُ على الإنسان ِ

إذْ ْيغدو صغيرا

وذليلاً وحقيرا

كمْ أمير ٍ يتشهّى

حورَعين ٍ وحريرا

رابهُ الأمرُ الخطيرْ

بينَ أركان ِ السريرْ !

الأستاذ الكريم كريم مزة الأسدي
القصيدة يفترض أنها من الشعر الحر لكن لا أجدها كذلك , فهي أقرب الى القصائد التي كتبها شعراء المهجر والتي هي قصائد عمودية تتغير فيها القوافي من مقطع الى آخر كما في شعر جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة في قصيدته ( النهر المتجمد) وشعراء آخرين
قصيدة جيدة
تحياتي وتمنياتي بعام سعيد

ماجد ( أبو نائل)
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الرفيع الأستاذ ماجد ( أبو نائل ) المحترم
السلام عليكم والرحمة ، سنة سعيدة بإذن الله
أشكرك جزبل الشكر ، ووافر الامتنان على المرور الكريم الثمين ، نعم الشاعر لا يقترح صنع المولود ، وكما يفول الجواهري : وخلها حرة تأتي بما تلدُ ، عندي قصائد تفعيلية مطولة غيرها ربما سأنشر بعضها ، احتراماتي ومودتي

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

يا اخا النبلِ ويا نبعَ الحنينْ
الزرازيرُ زرازيرٌ ولو عِـبرَ سنينْ

[ ورفيقُ السيفِ ] يبقى شـاخِصًا
كيف يخبو وهو ابن الرافدينْ


خالص مودتي عاطرة بارق التحايا لك أيها الاديب الموسوعي والشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي .

دُمتَ مشرقًا كشمس العراق

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الشاعر المطبوع الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة .. سنة جديدة سعيدة
أشكرك جزيل الشكر ووافر الامتنان على المرور الكريم والارتجال الشعري الجميل ، نعم القصيدة نظمت أيام ما تسمى بالربيع العربي ، وأقصد بسيف الطغاة المتجبرين المنهزمين ، احتراماتي و مودتي.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

قد تفيأت بظل
من كلام الخاشعين
ابيضا كان وسيفا
فوق ذل الجاهلين

انها تومض بالجسارة وتتذثر بالوقار

دمت بصحة

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث والشاعر الكبير
تحفة شعرية بحق دون مجاملة , في هذه القصيدة التفعيلة . اعتقد كما يبدو لي , بأن استاذنا الجليل , يريد ان يستقبل العام الجديد , بواحدة من تحفه الشعرية , بعصمة متكاملة في الابداع والرؤية الفنية والتعبيرية , في سباكة غارقة بالجمال والابداع , في قصيدة متكاملة , مجسداتها الشعرية . في الصياغة اللغوية والبلاغية , في طعم اللغة الانزياحية , في الايقاع , والرؤى الفكرية في دلالاتها التعبيرية , وفي مدلولها المتشظي من تفاعلات الرؤى , في تناسق ونضوج جمالي في منصات التعبير الدال , في هذا التكثيف الشعري , الذي اعطى روحه , وهي تتمدد على معطيات الواقع بكل تجلياته , الباطنية والظاهرة على السطح المكشوف , في تفاعلاتها وعواملها المتحركة , الداخلية والخارجية , في مؤثراتها التي تلعب بشكل حيوي على مجسدات الواقع , وكذلك حملت رؤية وحكمة ( زرادشت ) الذي رأى كل شي , في بصيرته الثاقبة , من تفاعلات صراع الواقع على المكشوف . لذلك لابد من ايجازها بشكل مختصر . في ابراز مكوناتها الداخلية والخارجية , التي تمددت على خاصيتين : الصدى والصوت , في منولوجها الداخلي والخارجي , التي تحركها ظواهر ومحفزات الواقع المتحرك تحت الرمال , وفي المقابل , التفجيرات المعاكسة لهذا الواقع المأزوم , والتي تفجرات شظايها لهدم هذا الواقع المأجور , اي ان الصراع بالغ الضراوة والقسوة , في ديمومة من يلوي ذراع الواقع في تفاعلاته المتفجرة . والثاني الخاصية من ثنائية القصيدة , هو الصوت الحكيم الذي راى كل شيء , احساس رؤيته الثاقبة لدلالات الاشياء المتحركة , في تعابيرها الايحائية والرمزية ( اعتقد هنا روعة ابتكار الرمز الابتكاري لدلالة منطوقية الاشياء ) في عيون الواقع المتحرك , بتفاعلاتها المتفجرة , واعني برمزية صدى الواقع المتفجر في ظواهره الواضحة للعيان . والصوت الذي يمتلك الرؤية الزرادشتية , والاثنان في تفاصيل مديات الصراع الناشب . وهو كالاتي :
× صدى الواقع : في اوطان دلفت في حريق الحيرة والتيه , واصبحت مضاجع هموم حزينة لجموع البائسين , التي تتوالى عليها المعاناة والهموم دون حساب .
× الصوت : ضمن هذا الواقع المأزوم . يبحث عن الكنز الثمين في قيمته الانسانية , يترفع ويتعالى عن الحقد الدفين . هذه الحكمة الزرادشتية لمنازلة مجرات الواقع , في التعالي عن الصغائر .
× صدى الواقع : تلوح في الافق شرارات وحدة الجمع لتتهاوى فوق رؤوس واعناق العبيد , بأنها سهلة الجز , مما خلق روح هيجان التمرد , في شظايا التي تمددت على سطح الواقع , لفعل التحرر والانعتاق , من العروش الكريهة .
× الصوت : يرى برؤيته البصيرة , بأن الحال لايمشي , حسب ما تشتهيه السفن . فالانكسارات مقبلة بلوعة نارها الحارقة , وليس الواقع سهل الكسر والتطويع . طالما يتحرك ( رفيق السيف ) ليقف خلفها , يعني بالحكمة البصيرة ( الثورة يشعلها الشجعان ويقطف ثمارها الجبناء ) .
× صدى الواقع : كم يبدوصغيراً وضئيلاً وقزماً من هؤلاء الانذال الذين يسمون انفسهم امراء . الذين ركبوا الموجه الغوغائية التاهة , في سبيل اشباع دنس شبقه الجنسي , في حور عين والحرير , بعقلية جهاد النكاح ليشبع غريزته الوحشية
× الصوت : يصرخ بحكمته , بأن الانسان مهما تعالى وقوت شكيمته وجبروته , فأنه يبقى صغيراً . لان صفات الكبير لخالق وحده , هو الله الكبير وليس غيره . اما الانسان فأنه قزم امام الخالق الكبير .
هذه الرؤية التعبيرية التي تمددت عليها القصيدة , في واجهة التعارض والاضداد
دمتم بخير . عام سعيد حافل بالافراح والمسرات والخير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الأديب القدير طارق الحلفي المحترم
السلام عليكم والرحمة ، سنة جديدة سعيدة
أشكرك جزيل الشكر ، و وافر الامتنان ، لمرورك النبيل الكريم الثمين ، والارتجال الجميل ببهائه ، باركك الله وأطال عمرك .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الناقد والكاتب العراقي الكبير الأستاذ جمعة عبد الله المحترم
السلام عليكم والرحمة ، سنة جديدة سعيدة
لأيم الله لتشدّ أزري ، وتزيد عزيمتي هذه الرؤى النقدية العميقة في مدلولاتها ، والبارعة في تحليلاتها ، والصادقة في نبراتها ، وما عساي أن أقول بحقّ قلم ناقد كبير ، وعلم شهير ، سوى أن أفتخر متماهياً ، وأنت تقلدني وسام الإبداع ، وأنحني إجلالاً واحتراماً أمام ما قلدتني به ، فكلامك تاج على الرأس ، واسمح لي بنشره منفرداً ، وقد أعطيت وعداً لعدة تقاريظ شعرية جميلة لقريضي ، باركك الله ورعاك وأطال عمرك ، احتراماتي ومودتي الخالصة .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

كريم مرزة الاسدي
الاستاذ و الباحث و الشاعر و المفكر الكبير
طابت اوقاتك
في هذه التفعيلة النادرة و كأني بشاعرنا جالس على ربوة و هو ينظر الى ما حوله من حيص و بيص و هرج و مرج و قد اختلط الداج بالحاج في منظر غير مألوف و قد تداخلت الصفوف و الامراء في هروب و الرعاع في نهب و سلب و قتل و ذبح ؛ و هناك من ينفخ بالنار من خلف الستار ؛
ينظر الى الامر بنظرة ثاقبة فاحصة و ينادي بالقوم و لكن لا احد يسمعه و من يسمعه لايفهمه و من يفهمه لا يفقه قوله ...
و يعود ليصف الحال كما عليه و يبكي على امة فقدت عقلها .
دمت ايها الكبير
حفظكم الله و رعاكم
سلامي و تحياتي

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الكاتب والمجدد المقاماتي الكبير الأستاذ زاحم جهاد مطر المحترم
السلام عليكم والرحمة ، سنة جديدة سعيدة
أشكرا جزيل الشكر ووافر الامتنان على المداخلة الرائعة الحكيمة ، أما أنا وتجاوزت السبعين نعم أرى مسرح الحياة أمامامي من سلاطين خلعوا ، وسلاطين قتلوا ، وسلاطين هربوا والشعوب وإليهم أن ينعتوهم بالرعاع وراهم وراهم وأخيرا كلهم عند حاكم الحكام ، لافضل بينهم قدر قصبة ما يقول الإمام ....نعم نظرة متأملة حكيمة وأرى الدنيا لا تساوي عندي عفطة عنو والله العظيم ...كلنا إلى القبور ، والدنيا غرور جهول ، احتراماتي ومودتي.

كريم مرزة الاسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4138 المصادف: 2018-01-03 11:19:10


Share on Myspace