المثقف - نصوص أدبية

ليس لدينا ما نمتعكم به...

salam khadomfarajمسرحية من فصل واحد..

عنوان ثان: سريالية ترامب...

(عند منتصف شارع ضيق ثمة رجلان أحدهما أعمى والآخر يبدو عليه السكر الشديد.. ثمة ضوء ضئيل عند نهاية الشارع.. الأعمى تتشبث يده اليسرى بكتف المخمور..ويكمل حديثا

كان منقطعا: (ملاحظة / المخمور في هذا المشهد لا يتكلم على الإطلاق..)

(الرجل الاعمى يتحدث بصوت مرتفع): انا أعمى. وأنت مخمور، وها قد غادرنا الخمارة..

حدثتني عن حفرة مؤذية.. ورسمت خطة لردمها خوف ان (نطمس بها..)

كان ذلك قبل ان تكرع كأسك الثانية.. هل تتذكر؟؟ (أم نحن طامسون؟..)

طمس /يطمس ...فهو طامس.. مفردات فصيحة... ألم تسمع بطمس معالم اللوحة او طمس معالم الحضارة..؟؟؟

قلت لي ان ثمة حجارة ضخمة بلون الطحال..

يمكن ان تكون مفيدة.. هل تتذكر؟؟

وعند كأسك الثالثة وعدتني بشرح فكرة منتجة..

لكن النادلة شاغلتك بمزحة باهتة..

(يمكن للمخرج وفق تقنية متقدمة ان ينتقل فلاش باك الى قلب الخمارة..)

المخمور:: (مخاطبا النادلة) آي.. هاتها.. ههاهاتها.. من يد الرضى .. جرعة.. تبعث الجنون... (وبعد برهة من الصمت وعند قدوم النادلة يهمس الرجل المخمور اسقنيها بأبي انتِ وأمي !!!...)

الأعمى:   ومن جهة ثانية قلنا ان الموسيقى و الغناء حرام..

أتقصد دون تمييز؟؟

(رجوع الى الشارع..وفق تقنية حديثة وذكية ويستحسن ان يكون المخرج كفوء ومحايد..)

الأعمى: أخبرني هل الأضواء (شغالة)؟

ام أن أثر الخمر يعشي عينيك؟؟

أخشى ان تتحول الى أصم.. في هذا الليل الموحش..

- همهمهم...

- حسنا بدأت تسمع.. وتتفاعل..

قصدت ان الغناء والموسيقى مستويات.. فهل ترى إن تحريمهما شامل؟؟

أعني موزارت بجريرة شوبان؟ وفيروز بجريرة فلفل وبهار واسمهان بجريرة (الدفّان يغمز لي بعينه.).؟؟

رؤوف ذهني بجريرة الموجي؟ وحمدية صالح بجريرة حمدية طالح..؟؟

....

- ههههممممم...

- حسنا إنك تسمع..

والمزاح؟؟ اعتقد انك أفردت فصلا عن المزاح..

قلت في البداية

وقبل ان ندلف الى الخمارة:

النفس لا يمكن إفسادها.. إلا بالمزاح ....

أم أنا مخطيء؟؟

اووه.. ياربي... وكيف أقضي الليل؟؟

أي إثم إقترفنا ؟؟ الا يجوز لي ان امزح بعد الان؟؟

- ئئئئمممم..

- أهة/ فهمت عليك..

لا ينبغي لك ان تقلق بشأني / فكل شيء إلى زوال

ثمة شيء آخر ينبغي ان تقلق منه..

الزوال نفسه...

- إشش إششش..

- أرى ان لغتك بدأت تتحسن..والخمرة بدأت تغادر رأسك

- (المخمور بصوت متقطع): نعم.. اعطني ..فرصة لكي استعيد الذاكرة..

الأعمى:ـ خذ راحتك.. (عشرين) فرصة..

المخمور: هل قرأت تغريدة ترامب الأخيرة..؟

الأعمى: انا لا أقرأ.. انت تقرأ لي دائما..

المخمور:ـ ترامب يقول المهمة أنجزت في سوريا...يعني الحرب توقفت ولم تستغرق سوى نصف نهار..

الأعمى / لا ادري لماذا تذكرت الان بيل كلنتون؟؟ ضرب ذات مرة مواقع في بغداد وكانت الأناشيد الثورية تنذر بحرب طويلة.. لكن الامر لم يستغرق سوى ساعات...

المخمور: انا اعرف ان خمرة الحانة مغشوشة.. واعرف انك لم تشرب.. فلماذا انت سكران..؟

الأعمى: لست سكرانا ولكن اتعبني طول السهر.. انت السكران..

المخمور: هل قرأت كتابات المدونين العراقيين حول القضية؟

الأعمى: انا لا أقرأ..

المخمور: صاحبك سلام كاظم..خانس وقد عهدته ثرثارا

الأعمى: اهة ..لعله مريض..

المخمور: بل هو متمارض او تراه يصلي منتظرا ظهور المنقذ.. انتهازي مشوش وشيوعي سابق مهزوز

الأعمى:ـ لا تظلمه.. قلت لك.. ربما هو مريض.. ولكنه ومثلما تفضلت اعرفه ثرثارا لا يسكت في مثل هكذا مناسبات//

المخمور:ـ نعم ربما هو مريض..

الأعمى: او قد يتعرض لسوء فهم واتهامات بالمشبوهية والعمالة لهذا الطرف او ذاك والحرب غامضة . وترامب ليس صديقه.. هو كان يظن باوباما خيرا. لكن اثبتت الاحداث انه واهم.. هو فعلا مشوش.

المخمور: ام ترى ان الاحداث هي المشوشة والرجل طبيعي ؟

الأعمى: يا الله !!! لقد غادرت الخمرة رأسك تماما. ما تقوله عين الصواب رغم انني قد لا اتفق معك.. فصديقنا مشوش بالفعل.. والاحداث مشوشة أيضا.. وتشويش يقابله تشويش.. ينتج ام قنابل يقابلها أبو قنابل.. عندها تكون ممارسة الحب مؤلمة ولا لذة فيها.. ومحض إغتصاب..

سلام كاظم فرج..

المخمور: ما تفضلت به خطأ مع احترامي لشخصك الكريم فمواقف بوتين واضحة. ترامب هو الذي يشوش ثم لا حظ انك رجعت للمزاح وقد اتفقنا ان المزاح مذهب للمروءة..

الاعمى: عفوا لأول مرة اعرف انك من انصار بوتين: معذرة

المخمور: لا ,, ولكن اقصد موقفه مشرف

الأعمى: انا لا أقرأ.. انت تقرأ لي .. معذرة.

المخمور:ـ ترامب في حربه هذه سجل أهدافا ضد شعبه..

الأعمى: انا لا أقرأ انت تقرأ لي..

المخمور: هل تتذكر الصخرة التي بلون الطحال ؟؟.. صخرة ....لا ..لا..صخرة سي سي.. صخرة سي زي....

الأعمى: صخرة سيزيف؟؟؟

المخمور:ـ إي

بها.. سنردم الحفرة ..هل تتذكر الحفرة التي حدثتك عنها قبل ان نلدف

(الصحيح ندلف ..ولكن بقايا أثر الخمرة جعلته ينطقها بشكل خاطيء ) الى الحانة ؟

الاعمى: نعم ..

سلام كاظم فرج..

المخمور:ـ بها سنردم الحفرة وإن لم نستطع.. لن نخسر شيئا.. فأنت اعمى.. وانا مسطول..

والليل من حقه ان يطول أو لا يطول..

الأعمى:ـ لكن سيزيف أنفق عمره الأبدي محاولا رفع الصخرة الى أعلى

المخمور:ـ أسألك بحق باخوس / انا الذي شربت الخمرة فكيف سكرت انت؟

الأعمى   ـ انا لا أذوقها وانت تعرف..

المخمور:ـ اعرف.. اعرف.(. ولكنك سكران ولا تميز ولاتدري ان سيزيف قد تغير ..وغيّر أيضا .. بوصلاته ومهنته ...باتجاه الأسفل.. حيث الدائرة التاسعة من الأعماق.. الدرك.. هل تعرف ان تترجم مفردة

دَرَك؟؟؟

الاعمى ـ لم اعلم إلا الآن منك.. انه قد غير مهنته..

المخمور:ـ وها وقد علمت..فكر بالموضوع ودعني أغني بصوت خفيض..(بدأ المخمور

يغني بصوت خفيض وشجي .. سنتين وانا أحايل فيك ...)

(ستارة الختام مصحوبة بموسيقى أغنية سنتين وانا أحايل فيك من الحان رؤوف

ذهني....)

...................

ملاحظات / يمكن للمخمور ان يشرح للأعمى في الخمارة أسباب عدم التمييز في معرفة مستويات المواهب الفنية الموسيقية ودرجها في خانة التحريم الشامل إلى عدم الاختصاص إذ لا يمكن سوى للمتذوق ان يدلي برأيه.. ويمكن له ان يسهب فيشبه الأمر بقدرة النادلة على الابتسام وخدمة الزبون وجهلها المفرط بشروط إقامة قداس او تأدية مراسم او طقوس خارج إختصاصها.. ويمكن له ان يسهب في الهلوسة فيقرر انه يمكن فهم الإطروحة من خلال فهم نقيضها.. ومن اجل فهم النقيض لابد من فهم نقض النقيض.. وهكذا دواليك...)..

:ـ باخوس: إله الخمر عند الاغريق..

:ـ (فلفل وبهار..) (والدفّان يغمز لي بعينه.). اغنيتان عراقيتان لهما جمهورهما..

رؤوف ذهني / ملحن مصري كبير لايقل شأنا عن عبد الوهاب.. لكنه اعتزل مبكرا

ومن اشهر الحانه الأغنية أعلاه من غناء ليلى مراد..       https://www.youtube.com/watch?v=aHVjDPCsahs   ( الأخ المخرج: يرجى العلم ان الاغنية

تستغرق عشرة دقائق بالتمام..المقطع الأول يستغرق ثلاث دقائق فقط وهو متقطع ويشبه دقات الساعة للتنبيه

على ان عنصر الزمن حاضر بقوة.. والمقطع الثاني لحن إنسيابي محمل بالشجن ويستدعي الذكريات.

(ياسبب تعذيبي.. والإسم حبيبي ..)....

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

المسطول والاعمى وسلام كاظم فرج المتمارض ثلاثي يمكن اختصار همومهم بــــ(ياسبب تعذيبي.. والإسم حبيبي ..).... ولكن الحيرة تكمن في ايجاد المخرج الذكي الذي يمكن بحذاقة يخرج لنا ضربتين لإثنين من الكاوبوي واحدة على بغداد والاخرى على دمشق فالاولى اللعبة طالت ولم تنته ونتائجها مازالت غير واضحة المعالم اما الثانية فتشابكت فيها الاذرع واخلتط فيها الرؤى لكن ما يثير حفيظة المشاهد الذي عينه على المسرح هو الحتال الذي عليه سلام كاظم فرج وايهامه لمشاهديه بادعائه المرض لكن لا بأس لا تثريب عليه فحتى لو كان شيوعيا سابقا فبأمكانه ان يكون يسوعيا فهل با ترى يكون هذا ضربا من الانتهازية المخففة لكني في الاخر اقول اعجبتني نحلة سامي العامري التي تمناها في شباك بيت العنكبوت لكن من غير موت لتبقى شاهدا على عصر قميء !

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الغالي الاديب حمودي الكناني/ رؤية نقدية متقدمة كنت اتمنى ان تمضي بها لتكون موضوعا مستقلا/ كنا نظن ان غودو بيكيت ضرب من العبث والبحث في اللاجدوى.. لكن اثبتت الأيام ان غودو لم يكن يلعب وان بيكيت كان يشتغل على إيقاظ الوعي..وترويض الوهم من اجل الإيغال في معرفته لا هجره... سامي يطلب الهجران وانا اطلب التوغل .. سلمت صديقي ومن اجل عينيك عشقت الهوى...

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

نهارك خير ونور أيها السلام
شدّني العنوان بداية، ثم وجدت نفسي على خشبة المسرح ..
أحييك أخي وأستاذي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة والكاتبة الرائعة الاستاذة ذكرى لعيبي.. سعيد انا وفخور ان يجد نصي الغريب والمغترب صدى لديك... الف شكر..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

أبا هِشام سَلام مَدينتي الطَّيّبة البصرَة..،

حُجبت أوَّل مُداخلَة خلوّ مِن الإسفاف للأسَف، والكاتب مسؤول لا مَصون؛ وَدَتُ تذكيرك بنقودِك للهذيان، وبقول ابنُ قُتيبةَ في « أدب الكاتب »: .. وإذا وَرَدَ عليكَ حَرْفٌ قَدْ ثُنِّيَ بالياءِ، وبالواوِ؛ عملتَ علَى الأكثرِ الأعمِّ؛ نحو: « رَحى »؛ لأنَّ مِنَ العَرَبِ من يقولُ: « رَحَوْتُ الرَّحَا »، ومنهم من يقولُ: « رَحَيْتُ الرَّحَى ». وأن تكتبَها بالياءِ [ كانَ ] أحبّ إليَّ؛ لأنَّها اللُّغةُ العاليةُ؛ قال مُهَلْهِلٌ:

كأنَّا غُدْوَةً وَبَنِي أَبِينا * بَجَنبِ عُنَيْزَةٍ رَحَيَا مُديرِ

وكذلك « الرِّضَا »، مِنَ العربِ مَن يثنِّيهِ: « رِضَيَانِ »، ومِنهم مَن يثنِّيه: « رِضَوَانِ ». وأن تكتبَهُ بالألفِ أحبُّ إليَّ؛ لأنَّ الواوَ فيه أكثر، وهو من « الرِّضْوَانِ ». الألفُ المقصورة إذا وقعت ثالثة فهي مِن حروف الكلمة الأصل، إن كان أصلها ياءً كُتبت على هيأة الياء مِثل { نَزَّاعَةً لِلشَّوَى- قُرءان } ففعلها شوى يشوي ومصدرها الشوْيُ. وإن كان أصلها واوًا كُتبت ألفا مِثل: رَضِيَ يَرضى رضاً لأنه مِن الرّضوان فأصلها الواو لذلك رُسِمت ألفا.

للرَّبيع ورضوان سادِن الجّنان { نَعِيم مُقِيم- قُرءان } ابتسم، قبل أن يودَع المَخمور لدى المَلَك مالِك الحزين سادِن الجَّحيم.

محسن بصري
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ محسن بصري / نعم والله / الكاتب مسؤول لامصون/ وها اني أقبل اناملك على هذا التصويب الرائع.. المشكلة يا صديقي اننا بتنا لا نميز بين التصويب الجاد والتصويب المؤذي المدمر .. تصويبك الاول لم يحجب لشك في صحته.. بل لشك في غاياته وقد عانيت وعانت المثقف الغراء من تصويبات تحمل الجد والهزل والتنكيل وكنت / ويشهد الاستاذ الغرباوي / اني كنت اوافق على كل تعليق مهما بلغ فيه الاسفاف وأرد عليه.. وكنت أرى في ذلك فائدة ما حتى بلغ السيل الزبى فانحدرنا الى الدرك الاسفل من المماحكات.. وهجرنا وهجر المثقف اساتذة محترمون أجلاء.. بسبب تلك المماحكات والتي لم ترق الى مستوى المعارك الفكرية النزيهة التي نعرفها في كتابات قدامى مثقفي العراق.. وعليه تقبل محبتي وموافقتي على تصويبك الرائع وشفيعي اني كنت متعجلا في نشر النص كمساهمة متواضعة في بيان ما عجزنا عن بيانه في مناوشات فكرية حول الادوار المعلنة والخفية للقوى العظمى عسكريا وما زلنا نأمل ان تكون عظمى اخلاقيا... الف شكر..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
اذا تسمح ان اضع عنوناً ثالثاً ..... سريالية العراق ..... او سريالية المخمور والاعمى
سأشير مباشرة الى بعدها الرمزي التعبيري البليغ . دون ان اذكر منصات تقنيتها الفنية وابداعاتها في النص الادبي . انها تحمل شفرات رمزية تعبيرية بليغة بالمعنى والمغزى, على صدى الواقع المأزوم والمثلوم والمقهور . لذلك لابد من تفكيك شفرات هذا الثالوث الرمزي . لكل منهم محمل باطنان من التعابير الدالة على الواقع بصور عامة , في ادق تفاصيله الحساسة وقصاياه الملتهبة , التي تمشي بمخالبها على ارض الواقع الفعلي , في محسوسياته الظاهرة والسرية ( تحت العباءة . او مثل ما يقال في الغرف السرية ) على صخام ودخان الواقع وضجيجه المدوي .
× الرجل المخبول : يمثل الطبقة السياسية الحاكمة , التي تنعدم فيها الرؤية السياسية الواضحة , تنعدم فيها البصيرة في مواجهة المشاكل والازمات , وانما تدخل في فوضى خلاقة بالتخبط , كأنها غائبة عن الوعي , ومخمورة دون خمر طوال ايام السنة , وانما على مدى 15 عاماً , ولم تمتلك الخبرة والكفاءة والحرص والمسؤولية .
× الرجل الاعمى : الثقافة العمياء لنهج هذه الطبقة السياسية الحاكمة , في ثقافته المنغلقة والمسدود في دهاليز الظلام , في نهجها الاعمى الفاقد البصر والبصيرة . التي لاتملك معايير حياتية سليمة , سوى التزمت والتحريم . كأن تحريم الموسيقى والغناء , تنتهي مشاكل العراق وازماته العاصفة , ويهطل نور الجنة وفردوسها , بهذه العقليات الرثة والغثة , يديرون مصير 30 مليون عراقي .
× اما صاحبنا سلام كاظم : ( الله يساعده ويشد حيله على هذين الغولين ( المخمور والاعمى ) . فمن حقه ان يخنس , بعدما كان قديماً ثرثاراً ( ولكن الحبيب سردار يقول عليك جيفاري . يعني مبدأ جيفارا , ترجيح الفعل على الكلام ) .
اما الانتهازية فاصبحت سمة الواقع المقلوب على قدميه ويمشي على رأسه .
أما مشوش شيوعي ( فاهدي اليك هذه الاغنية الجميلة , غناء ليلى مراد ( ليه خلتني احبك , لا تلومني ولا عاتبك , فين اهرب من حبك . روح منك لله )
× اما رؤساء امريكا فهم نسخة واحدة لا فرق بينهم , من الحزبين ( الجمهوري والديموقراطي ) حتى لهم نفس الجملة المفيدة الواحدة . قديماً . انجزنا المهمة في العراق . وحديثاً . انجزنا المهمة في سورية .
اما روسيا قديماً وحديثاً , فهي نمر من ورق , ألم نتذكر تهديدات بوتن الصاعقة , بشن الحرب العالمية الثالثة , اذا ضربت سوريا , او نسقط اي صاروخ يوجه ضد سوريا , كلها فقاعات وقصف كلامي صاعق دون رصيد وفعل . وبوتن لا يختلف عن سلفه قيد أنملة . واليوم قرأت خبر , بأن كان هناك اتفاق على الضربة بين روسيا وامريكا , في تحديد المواقع المضروبة . والنتيجة انتهت بالمهزلة الكوميدية الساخرة . وهذا يشجع اسرائيل في الهجوم على سوريا دون تدخل روسيا
× اما صخرة سيزيف , فأنها هحرت جبل ( اكروبولي / اثينا / يونان ) وسكنت العراق , ألم تشعل الحرب الاهلية الداخلية . ألم تغرق بغداد بالفيضان لمدة اسبوعين , ( والله يطي عبعوب رفعها من المجاري ) اما الثالثة فالله يستر منها ومن شرها
اما المصيبة اتفاق المخمور والاعمى ( خذ راحتك.. (عشرين) فرصة..) حتى لو اخذوا راحتهم بمئة فرصة , فأنها ينطبق عليهم المثل الشعبي ( تيتي تيتي , مثل مارحتي اجيتي )
ودمتم في صحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الناقد القدير جمعة عبد الله / قراءة نقدية رائعة تعبر ضفاف التعليق صوب ضفاف المقالة / شكرا لكم الاستاذ العزيز.. لقد أضفتم بعدا رابعا واعيا لأبعاد النص.. الف شكر..

سلام كاظم فرج
This comment was minimized by the moderator on the site

سلام كاظم فرج
ابو هشام الوردة
هي كلها تختصرها بفصل واحد ؟
لا ادري ان كنت مستعجلا ؟
الامر يحتاج الى فصول و مواسم يا سيدي الفاضل
انت قننت الكتابة ؟
ام هشام الحبيبة ليش ؟
تحياتي لكل الاهل و محبتي

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الرائع الأخ والصديق زاحم جهاد مطر الكاتب القدير.. تقبل تحياتي وتحيات ام هشام التي تعتز جدا بكتاباتك في السرد..ونتابع معا ما تنشر من قصائد الومضة الرائعة.. اما عن صمتنا فهو صدى الفوضى المدمرة سياسيا واجتماعيا وامنيا.. ويبقى لكتاباتك طعم القداح العراقي الأصيل.. الف شكر..

سلام كاظم فرج
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4243 المصادف: 2018-04-18 08:49:55


Share on Myspace