 نصوص أدبية

اشددْ بأزرِكَ كيْ تكونَ الغالبا

كريم مرزة الاسديالنصرلشعبتا العراقي العظيم، وأمتنا المجيدة؛

الأمم الخالدة لا تعرف اليأس والقنوط،

والدنيا دول- قصيدتي عن العراق والأمة الكامل

                                   ***

اشددْ بأزركَ كي تكونَ الغالبا ** لا يسمعُ  الدّهرُ الأصمّ ُمعاتبا

لا  يستقيمُ مع الزّمان ِتردّدٌ ** فالصبرُ حجَــة ُمنْ  تعوّدَ  خائبا

كالأ ُسْدِ اقحمْ حازماً،لاتنثني**إنْ رمتَ أنْ تجدَ السّموَّ مُصاحبا

هـــــذا العراقُ بأرضِهِ وبشعبهِ ** وبرافديهِ  ،إذا ْ توهّـــجَ لاهبا

مَنْ ذا سيفخرُ في الدنى متفرقاً *** لا بـــاركَ اللهُ التـّقرقَ سائبا

كمْ مـــــــرّتِ الأيّامُ تثقلُ جُهدَها*** لــتعودَ تلكَ الشامخاتُ خرائبا

والحــائراتُ الهائماتُ فريسةً ً ***لمنْ ارتدى ثوبَ الرزايا  راهبا

وطني تشقـّقَ أفقـُـهُ   بأصابع ٍ *** قد زجـّها حقــــــدٌ لتغدو ثعالبا

صلـّوا معي لمنْ ارتقى مجدّ العلا ** لولاهُ ما عرفَ الشموخُ تعاقبا

هذا الذي قدْ طلَّ منْ أفقِ السمـــا *** ليشيرَ  نحوّ اللهِ  وجداً  ذائبـا

وروى أديمَ الأرضِ منْ بركاتـــهِ *** خيراً   يجودُ  سنابلاً  وأطايبا

منْ  لامني في  حبّــهِ  متجنـياً *** قــدْ زدتـُهُ  حبّــاً  ودمعـاً  ساكبا

اللهُ  أكبرُ أنـــــتَ أولُ منْ أبــى *** ظلمَ العبـــــادِ  ولا  تفاخرُ عاتِبا

فالعدلُ  والإنسانُ مطلــعُ  فكرنا **** واللهُ يبقى للنفــوس ِمُحـاسبا

                                        ***

يا موطني ناجيتُ أرضكَ أذرعـاً ***عرّجتُ  فيكَ  مشارقاً   ومغاربا

من (بصرةِ الحسنِ) التي غازلتُها **حتّى (رباطِ الفتحِ) عشـتُكَ جائبا

طوراً على (الأوراس) أنفحُ طيبَهُ ** أو فوقَ ( قاسيونَ) أمسي شاربا

لي في زوايا (القيروانِ) تفسّحٌ *** غرّبتـُها فـــي ( برقـــةٍ )  متقاربا

صوبَ (الكنانةِ) إذ ْ يطـلُّ نسيمُها** كالطلِّ في ليـل ٍضربـتُ مُضارِبا

وإذا رُبى (لبنانَ) قضقضَ أضلعي ** فيثيرني لفحُ (الجزيرةِ)  غاضبا

وطنٌ  ولي في كلِّ قطـر ٍفلـذة ٌ  ***** مـــــنْ فكرتي ربـّيتها متنـاسبـا

منْ ذا يضاهينا بحبٍّ قــدْ رســـا *** منذ ُ الطفــولةِ كــان فرضـاً واجبا

                                       ***

كريم مرزة الأسدي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (10)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر والأديب العلم كريم مرزة الأسدي
قصيدة نابضة بكل ما هو وطني
وفيها ذكر لرموز تأريخية
ومضمونها لم يتناول العراق فقط بل عرّج على الأقطار العربية الشقيقة
قصيدة كهذه كان يجب أن تدخل المناهج الدراسية في البلدان العربية
دمت نبع عطاءٍ لا ينضب
مودتي الخالصة وتقديري

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

وطنٌ ولي في كلِّ قطـر ٍفلـذة ٌ
مـــــنْ فكرتي ربـّيتها متنـاسبـا

استاذنا الباحث والشاعر الأصيل كريم مرزة الأسدي
ودّاً ودّا

سلمتْ حنجرتك وبورك مدادك يا استاذ كريم.
قصيدة بسطت جناحيها على الوطن العربي كله من المحيط الى الخليج .
دمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصدوق وأخي الأكرم الأنبل الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
بادئ ذي بدء أعتذز عن متابعة ما تنشرون، وينشر أخوتي الكرام، لأنني في مرض خبيث، بل أخبث الخبثاء، وأنني في علاج منه منذ أربعة أشهر، والمرض منذ سبعة أشهر، وإني أصارعه كما صارعت الطغاة الخبثاء!! وأوصل مسيرة الحياة بكل عنفوان وإصرار وتحدٍ، ولله الأمر من قبل ومن بعد، ,,,,وأنا شديد الإيمان بالله وقضائه...ولكن أحيانا الغثيان والإنهاك تقللان من تركيزي والقراءة المستمرة والمتابعة...شكرا جزيلا لكلماتك الوسام الرفيع الذي أفتخر به متماهيا معتزا، الحمد لله الدنيا ما زالت بخير،احتراماتي ومودتي الخالصة.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أستاذي ومعلمي الشاعر والناقد القدير الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
كم أشكرك على مرورك الغالي الثمين الشهم بخلقه وتقييمه وأريحيته وأصالته ، ذكرت لأستاذي الساعدي سبب انقطاعي عن متابعة ما ينشر، والله غالب على أمره... احتراماتي ومودتي الخالصة.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز كريم
لقد أقلقتنا عليك
بسبب المرض الذي وصفته بالخبيث
نتمنى لك الشفاء العاجل

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وعضيدي الأعز جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
نعم أصبت بأخبث الأمراض فتكا....؛ بل أخبث أنواع المرض الخبيث، وبالرغم من أن أحد أعراصه الكآبة الشديدة، ولكن إيماني الشديد بالله وقضائه المبرم... جعلني أعتبره كالزكام العابر!!! نعم علاجه غالي جدا جدا جدا في أمريكا، ولكن عندي تأمين قوي جدا ، يغطيه، وأراجع مستسقى من أرقى المستشفيات الإمريكية ، وأضخمها.. الأمور في تحسن - ولله الحمد-... يقول السياب العظيم إبان مرضه القاتل...." لك الحمد يارب كل النعمْ..... وإن المصيبات بعض الكرم})... الحمد لله على كل حال... ولا يحمد على مكروه سواه... الحياة أمل حتى آخر لحظاتها... احتراماتي ومودتي.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث والشاعر الكبير
خبر مؤلم واتمنى الشفاء العاجل بعون الله , وان تتغلب على هذا المرض الخبيث وتصرعه , كما صارعت الطغاة الخبثاء والجبناء اشباه الرجال .
قصيدة تحمل براعة متناهية في نسقها الجميل , المنسابة بتدفق وتناولت محطات عربية وعراقية , , ولابد للشعوب العربية ان تعيد مجدها التليد الذي سرقه الظلام والظلاميين . روعة تدفق البصيرة في الرؤية الناضجة والحكيمة . لقد اصبت ووضعت النقاط على الحروف , واجدت القول الحكيم. حقاً لا يمكن معاتبة الاصم والابكم والعمي . فهؤلا هم اصل خراب العراق , وهم القاذورت والقمامة التي تعلقت في جسد العراق . ويأتي اليوم وليس ببعيد ان يطمروا في مقالع الازبال . او يسحلوا في الشوارع , مهما اوغلوا في جبروتهم وبطشهم . فأنه لن يدوم , لان العراق ارض ارض الاسود , ولا يمكن للثعالب والضباع المنزوعة الرجولة ان تنازل وتتغلب على الاسد الضرغام وهو العراق
لا يستقيمُ مع الزّمان ِتردّدٌ ** فالصبرُ حجَــة ُمنْ تعوّدَ خائبا

كالأ ُسْدِ اقحمْ حازماً،لاتنثني**إنْ رمتَ أنْ تجدَ السّموَّ مُصاحبا

هـــــذا العراقُ بأرضِهِ وبشعبهِ ** وبرافديهِ ،إذا ْ توهّـــجَ لاهبا

مَنْ ذا سيفخرُ في الدنى متفرقاً *** لا بـــاركَ اللهُ التـّقرقَ سائبا

كمْ مـــــــرّتِ الأيّامُ تثقلُ جُهدَها*** لــتعودَ تلكَ الشامخاتُ خرائبا

والحــائراتُ الهائماتُ فريسةً ً ***لمنْ ارتدى ثوبَ الرزايا راهبا

وطني تشقـّقَ أفقـُـهُ بأصابع ٍ *** قد زجـّها حقــــــدٌ لتغدو ثعالبا
ودمت بالف عافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي وأخي الأكرم الأنبل الناقد الفذ عبد الله جمعة المحترم السلام عليكم والرحمة
الحمد لله على كل حال، ولله الأمر من قبل ومن بعد، والحياة أمل، لا تقبل اليأس والقنوط...شكرا جزيلا على المداخلة الغالية الثمينة ،من إنسان وصديق وناقد إنسان، يكتب لأجل الإبداع والإنسان، كتابتك وتعليقاتك وسام رفيع أفتخر به متماهيا معتزا، باركك الله ووفقك ورعاك وأطال عمرك.

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث الشاعر الاستاذ كريم مرزة الأسدي المحترم.
أحييك وطنيّاً صادقاً،وأفخر بك شاعراً قديراً.أحسنت وأجدت وأنت أهل للإحسان والإجادة.ولا أكتمنّك أنّي وقفت عروضياً عند التفعيلة الثالثة للعجز الآتي:((قد زجّها حقد لتغـدو ثعالبا)).وتحديداً عند الواو (لتغدو).هذا واسلم لمحبّك عبدالاله.

عبدالاله الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الصدوق الشاعر الشاعر الكبير االأستاذ عبد الإله الياسري المحترم
السلام عليكم والرحمة
لشد ما يعجبنيفيك أنك تعلق من أجل الإبداع، والفن، والشعر أبو الفنون....هذا يدل على عشقك للشعر ، كشاعر مرهف حساس،أشكرك جدا على مرورك الكريم ، الوسام الرفيع الذي أفتخر به. نعم العجز صحيح؛ ولكن يجب اختلاس واو تغدو إلى الضم، والإختلاس والإشباع من الضرائر الشعرية المهمة، توسعت فيها في مؤلفي( كتاب العروض والقوافي والضرائر الشعرية) 358 صفحة، طبع دار فضاءات عمان الأردن : فيصبح العجز: ( قدْ زجْ جها متْفاعلن/ حفدن لتغْ متْفاعلن/ دُثعالبا متفاعلن) ، القصيدة من البحر الكامل، ومتْفاعلن من جوازات متفاعلن.... احتراماتي ومودتي الخالصة.لأستاذي الفاضل.

كريم مرزة الاسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4830 المصادف: 2019-11-26 01:34:25