 نصوص أدبية

وانا اجلس القرفصاء

رند الربيعيوانا اجلس القرفصاء على دكّة البنات

سألتني

من خاطَ ثوب صباك؟

أنا من انثتْ ضباب اللذةِ

حين تأججتْ ثورة الوردِ

كنتُ كبيرةً كبغداد

وصغيرة كبعقوبة

كان طوفان الخجلِ

يضربُ سفينتي المهددة بالانقراضِ

والفراغات من حولي ناضجة

كنت محاطة بالاصفار

والسوائل العارية

لم تكنْ السماء سخية كما ادعيت ذاك العام

وشعراء بغداد كالساعات حينَ تتوقف على وقت

كانت سنواتي الأثيرة

تمدُّ أعناقها كناقة جفَ ضرعُها

نعم أرضعتني أمي الطهر والحنين

لكنني هرمتُ قبل أن اركض

أنا لست كالنساء

فستان صباي مطرز بأوجاع الصمت

مخاط بأبرة غاضبة

لاعاصم اليوم لفساتيني الممهورة بكركرات السنابل

وجدران الدهشة

كانت أمي منشغلة بالولد

وأنا أجلس القرفصاء

على دكةِ البنات

تحرك يدها

وسبع عيون

لدفن العيون في مغارة

مازلت تسألني عن حقيبتي

وأقلام الرصاص.

***

رند الربيعي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (17)

This comment was minimized by the moderator on the site

لاعاصم اليوم لفساتيني الممهورة بكركرات السنابل
ـــــــــــ
كنت على وشك الوصول من خلال اللعب على اللغة إلى صورة شعرية لا أقولها لك وإنما أنتظر أن تكتشفيها بنفسك وهي لها علاقة باللغة وبالنفردات ـــ
لديك موهبة مع أفضل التحيات

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سامي العامري
إطلالتك اليوم أمام حروفي أسعدني
واسعدني جدا بعد غياب طويل لأمضاء
حضرتك
باقات من الكاردينيا لحضورك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

حين اكون في الخارج امام الباب سيدتي الشاعرة المبدعة ... ارى ثالوثاً يجمع بين الصمت والغضب وجدران تفزعها كركرات الطفولة وجلسة القرفصاء، يتكور العالم كله في شهقات الألم والإشتهاء لنسيم النوافذ المفتوحة على الحرية ... هذا النص يكمن فيه الابداع بتقديم الصورة التي تعبر عن الخلجات الفائرة التي تفتش عن الأنعتاق .. دمت في صحة وعافية .

د. جودت صالح
This comment was minimized by the moderator on the site

د.جودت صالح

تبقى تلك الأيام عالقة في اثوابنا وفي
الجدران العتيقة وكل الزوايا مهما حاولنا
نسيانها
سرني جدا مرورك الراقي

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

أنا لست كالنساء

فستان صباي مطرز بأوجاع الصمت

مخاط بأبرة غاضبة

لاعاصم اليوم لفساتيني الممهورة بكركرات السنابل

وجدران الدهشة
----
جميل ما يجود به قلمك أستاذة رند الربيعي
تحية تليق ودمت في رعاية الله وحفظه.

تواتيت نصرالدين - الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر تواتيت نصر الدين

يكمن الجمال في حضورك شاعرنا
الراقي سرني جدا مرورك
باقات من الكاردينيا تستقبلك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
قصيدة تحمل عبق الماضي . حينما كان فرح وبهجة الصبايا بالثوب المطرز بالالوان الورود . حينما كانت بغداد كبيرة والحياة ايضاً كبيرة . قصيدة رسمت بدقة بالاحساس الطفولي البريء في بساطته وتواضعه لكنه محملاً بعبق الحلم والامل الاثير بالحب والحنان . لكنها تحولت اليوم الى ( لاعاصم اليوم لفساتيني الممهورة بكركرات السنابل ) هذا الايحاء الرمزي البليغ يصف ويصور بصورة رائعة مجسدات موجودات اليوم , وهي تدل في رؤيتها البليغة بين الانفتاح والانغلاق . مثلاً نجد فساتين الامس مطرزة بالزهور في الوانها الرائعة والزاهية , اليوم فساتين الصبايا ملطخة بثوب الاسود , هذا الفرق الشاسع بين الامس واليوم . والصبايا يجلسن على الدكات بكل أمان , اما اليوم فلا دكات ولا هم يحزنون خوفاً من العواقب الوخيمة .
وأنا أجلس القرفصاء

على دكةِ البنات

تحرك يدها

وسبع عيون

لدفن العيون في مغارة

مازلت تسألني عن حقيبتي

وأقلام الرصاص.
تحياتي لكم

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد الاخ جمعة عبدالله
فرق شاسع بين الأمس واليوم في
كل دقائق الحياة صغيرها وكبيرها
من الفساتين الممهورة بالجمال إلى
حياة العدم التي نعيشها
شكرا كبيرة بحجم العراق لحضورك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

كانت أمي منشغلة بالولد

وأنا أجلس القرفصاء

على دكةِ البنات

تحرك يدها

وسبع عيون

لدفن العيون في مغارة

ا.رند الربيعي مساء الورد
قصيدة تعكس البراءة والقناعة والرضا للبنت التي تؤرشف طموحاتها الصغيرة وهي جالسة تلتقط الأحداث بعينيها وتكتم مشاعرها بتفضيل الاخ /الولد
الذي تعتبره مجتمعاتنا من المقدسات بينما تعتبر الانثى من المسلمات فالام تجتهد للحفاظ على الابن وتضع له العين الزرقاء او السبع عيون لتامنه من شرور عيون الحساد والحقاد
تحية واحترام يليق بقلمك المبدع
ودمتي بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة مريم لطفي
يبقى مجتمعنا العربي ونحن الان نعيش في
القرن الواحد والعشرين ولكننا نعيش التنميط الجنسي في تفضيل الذكر على الأنثى وإعطاء
الأولوية لهم
سرني جدا مرورك وعبق كلماتك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المثابرة : رند الربيعي
سلاماً ومحبّة
نص محتشد بذكريات طفولية ونستلوجيا عالية وتفاصيل ماضوية ؛
منقوشة بقوة وشجن على جدران ذاكرتك اليقظَة والمتوهجة
وأستطيع ان اقول : انه نص قد انتجته مخيّلة مكتنزة بالرؤى والاخيلة
وعين ثالثة مفتوحة كرائية ومراقبة ومصوّرة لعالم طفولي محتشد بشفرات لايمكن ان تختطفها
الا عين شاعر..ة : راءٍ او رائية ؛وهذا ماكنت أنت عليه
يارند المبدعة
متعتي كانت كبيرة بقراءة نصك المهم والرائع والموجع هذا ؛ والذي قد لامس اعماقي بلا { فيزا } ولا جواز سفر
ولا اتردد من أَن أهمس لك بكل صدق ووضوح وصراحة : ان هذا النص هو من اجمل ماقرأت لك من نصوص
وأعتقد انك تعرفين جيداً مدى اهتمامي وعنايتي بقراءة كل ماتكتبينه وتنشرينه من نصوص هنا وهناك
ولهذا السبب كنت انا اول من اطلق عليك تسمية { الشاعرة المثابرة } أليس كذلك ؟
إذن : فقد كنتُ وسأبقى اعتبرك { نحلة شعر مثابرة حقاً } ؛ وكذلك أرى وأشعر انك منهمكة ومشغولة ومهمومة
بتطوير موهبتك الشعرية
من اجل كتابة كل مايُختزن في ذاكرتك ومخيلتك وروحك الطامحة للتحليق الى فضاءات الحرية والابداع والجمال والخلاص الحقيقي .
احييك رند ... وأرفع لك قبّعتي عالياً ؛ لأنك عراقية أولاً وموهوبة ثانياً ومشروع شاعرة حقيقية
سيكون لها صوتها وحضورها المضيء في الحركة الشعرية العراقية العريقة والمشهود لها
تاريخياً وابداعياً وجمالياً بالريادة والتميّز والفرادة الشعرية ؛
منذ ملحمة جلجامش التي هي اكبر وأهم وأروع ملحمة شعرية في الوجود منذ فجر التاريخ ؛ مروراً بشعر العصور التالية وكذلك شعر وشعراء العصرين الاموي والعباسي .
ومن ثم شعر وشعراء العشرينيات والثلاثينيات والاربعينيات حتى ثورة الشعر الحديث التي فجّرها شعراؤنا الرواد { السيّاب والبياتي والملائكة والحيدري } ثم توهّجت شعلة شعرنا الحديث والمعاصر من خلال المنجز الشعري لشعراء حركة الريادة الثانية { كسعدي يوسف ومحمود البريكان وحسين مردان وحسب الشيخ جعفر } وغيرهم ؛ وصولاً الى الحركات والتيارات والتجارب الشعرية الحداثوية لشعراء الستينيات والسبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن المنصرم ؛ وحتى تجارب شعراء الالفية الثالثة التي انت واحدة من شاعراتها وشعرائها الرائعين والمدهشين والذين
يُبشّرون بمستقبل شعري عراقي وعربي مهم ومختلف ومغاير .

ولا أَتواني عن القول بحدس عال وثقة شاسعة :
انك ياعزيزتي رند اذا ماثابرت اكثر وأكثر فأنا واثق من انك ستتمكنين من ايصال صوتك الشعري الى الاوساط الثقافية العربية .
نحن بإنتظار ابداعاتك القادمة بترقّب وشغف
ولاتنسي انك شاعرة هايكو جيدة ؛ فيا حبّذا ان تعودي لكتابة نصوص هايكوية جديدة
من اجل ديمومة وتنوّع وتراكم وسطوع موهبتك واشتغالاتك الشعرية في المرحلة القادمة .

اتمنى لك المزيد من العافية وألالق والشاعرية

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سعد جاسم
استاذي الرائع الدائم في تشجيعي
حين قرأت عبارة الشاعرة المثابرة
حينها علمت انها صفحتك في الفيس بوك
لا احد يطلقها علي سواك شكرا لكل هذا
الاهتمام والمتابعة منذ بداية نشري في
صحيفة المثقف شكرا لتوقعاتك وثقتك
الكبيرة بحرفي سأكون عند حسن ظن
كل من وثق بي
كل التقدير والاحترام لك استاذي

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سعد جاسم
استاذي الرائع الدائم في تشجيعي
حين قرأت عبارة الشاعرة المثابرة
حينها علمت انها صفحتك في الفيس بوك
لا احد يطلقها علي سواك شكرا لكل هذا
الاهتمام والمتابعة منذ بداية نشري في
صحيفة المثقف شكرا لتوقعاتك وثقتك
الكبيرة بحرفي سأكون عند حسن ظن
كل من وثق بي
كل التقدير والاحترام لك استاذي

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة رند . من اروع ما شدني هنا مداعبة اختلاف المكان بين كبير كبغداد وصغير كبعقوبة . ومداعبة الزمان في العلاقة بين الشعراء والساعة حين تتعطل البطارية . نقطة اخرى هي الام المشغولة بالولد ورند التي تجلس القرفصاء بلا مبالاة . اهنيك

د.ريكان إبراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

د.ريكان ابراهيم

اسعدني إعجابك ومرورك العطر بين
أحرفي لابد أن نكون في درجة اللامبالاة
امام انكسار كل امنياتنا التي زرعناها في
ارض العراق
حضورك والورد

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

لم تكنْ السماء سخية كما ادعيت ذاك العام
وشعراء بغداد كالساعات حينَ تتوقف على وقت
كانت سنواتي الأثيرة
تمدُّ أعناقها كناقة جفَ ضرعُها
-----------
نص جميل صديقتي
طابت أوقاتكِ بالمحبات

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة ذكرى لعيبي
يسرني دائما حضورك بين سطوري
ايتها الغالية
باقات من الزهور لحضورك

رند الربيعي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5105 المصادف: 2020-08-27 04:25:53


Share on Myspace