 نصوص أدبية

أنا بين النصلِ والنصِّ

حمودي الكنانيثمة قلقٌ عندما يلكزني نصٌ

تقوم قيامة النثر ويصيحُ بي الخليلُ

بصوتٍ متهدج:

ويلك أبحت لنفسك ردم بحوري

بجرافات لغتك الثائرة

اليوم أرمي بك من على شفا شطرِ

لتستقر في قاع بحر سحيق

ويسحقك عجزٌ وانت مقيدٌ

في سلاسل الايقاع.

يا أنت أيها الشيخُ

 كم جازفتُ في العوم في بحورك المتلاطمة سيدي

كانت امواجها عاتية كالجبال الشاهة

وحتى الضفاف ما كانت لتتحمل الموج العرم

ولا حروف هذياني المسمى بلا قافية

ولا لغتي المتلعثمة

ولا دقات مطارق الصفارين المضغوطة

تنتظم

حينما تفد قلائد النثر زمرا

ساعة توتر كتابي كبير

يا لهذا المتسع من الهذيان

 كم انت جميل ساعة احتضار الصبر

تحيل كل ما بعثرته ركاكة التحمل

الى صرخات مدوية بوجه

كل المتصيدين في الشواطئ الآسنة

***

حمودي الكناني

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (15)

This comment was minimized by the moderator on the site

يا أنت أيها الشيخُ

كم جازفتُ في العوم في بحورك المتلاطمة سيدي

كانت امواجها عاتية كالجبال الشاهة

وحتى الضفاف ما كانت لتتحمل الموج العرم

ولا حروف هذياني المسمى بلا قافية

ولا لغتي المتلعثمة

ولا دقات مطارق الصفارين المضغوطة

تنتظم

حينما تفد قلائد النثر زمرا

ساعة توتر كتابي كبير
ــــــــــــــ
أهلاً كنانويه
أشواقي
حينما يحاججك الخليل مرة أخرى
قل له أنت صديق ثقيل الظل
لهذا استبدلتكُ بسيبويه !
لغتك النثرية صافية مرحة محببة
وأعني باللغة النثرية النص الحديث المشعرن والسرد القصصي
وقد تحدثتُ بالأمس مع إبراهيم الجنابي وعدتُهُ خيراً...
تمنياتي القلبية

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا يا مسلوقويه اشواقي ومحباتي وتساؤلاتي انك وعدت واخلفت لربما خوفا من كورونا التي تفتك بنا هذه الايام ، اما ابراهيم الجنابي فقل له كل شيء بثمن وقيل لي انكم بارعون بمائدة رأ الثور ومعها ابو كلبجة .. شكرا لمرورك الحلو حلاة سعد الحجي

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا يا مسلوقويه اشواقي ومحباتي وتساؤلاتي انك وعدت واخلفت لربما خوفا من كورونا التي تفتك بنا هذه الايام ، اما ابراهيم الجنابي فقل له كل شيء بثمن وقيل لي انكم بارعون بمائدة رأس الثور ومعها ابو كلبجة .. شكرا لمرورك الحلو حلاة سعد الحجي

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ حمودي الكناني البارع سرداً وشعرا
ودّاً ودّا

ثمة قلقٌ عندما يلكزني نصٌ
تقوم قيامة النثر ويصيحُ بي الخليلُ
بصوتٍ متهدج:
ويلك أبحت لنفسك ردم بحوري

لا أظن الفراهيدي سيحتج إذا خرج شاعرٌ من عصرنا على إيقاعات بحوره
وهو لا شكَّ يعرف ان هناك إيقاعات لا تشملها دوائر عروضه .
القلق إذن هو قلق الشاعر وأسبابه راجعة الى جدوى خيار هذا الإيقاع أم ذاك ,
ولكنّ الشاعر اختار الإيقاع المناسب لخلجاته وانتهى الأمر .
للنثر إيقاعه الجميل في الشعر خاصة تلك الإيقاعات التي لا يشوبها شيء من
تفعيلات الخليل فإذا شابها شيءٌ منها تتحول قصيدة النثر الى قصيدة نثريلة
وهناك من الشعراء من يكتب النثريلة لأنهم دخلوا الى بستان الشعر في سبعينيات
القرن الماضي فلم يجدوا أمامهم سوى قصيدة التفعيلة ومن كثرة قراءة شعر تلك
الفترة علقت في ذاكرتهم التركيبة الشعرية السائدة حينذاك وخاصة بعدما شاعت
تفعيلة الخبب والمتدارك ولكن الجيل الثمانيني في العراق انقلب تحت إغراءآت وقراءآت
مختلفة الى كتابة قصيدة النثر فكتب البعض نثراً وذاكرته مكتظة بأصداء شعر التفعيلة
لهذا جاءت قصائدهم النثرية شبه موزونة فسمّاها بعض النقاد شعر النثريلة .
الجميل في نصوص الأستاذ حمودي هو صفاء جملته الشعرية من إيقاعات الخليل
والسبب في تصوري هو ان الإستاذ حمّودي سارد وللسرد طلاقة نثرية لا يجيدها
الشعراء الذين تشبعوا بإيقاعات قصيدة التفعيلة .
نصك جميل يا استاذ حمودي لغةً وإيقاعاً وتشكيلا .
دمت في أحسن حال , دمت في إبداع

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

ما اجمل هذه الحوارية التي تزاوج انثى الشعر بذكر النثر (لا ادري من القائل، ولعلها من فلتات نابليون: الرجل نثر العالم والأنثى شعره)
نص يتحدث عن نفسه، يسميه جماعتنا النقاد المحدثون بالميتا-نص، ان كنتُ مصيبا.
دمت مبدعا ثرا صديقي الكناني الجميل..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

حياك الله وبياك دكتور صالح ، حلو هذا القول تزاوج انثى الشعر بكر النثر ، (عاد نابليون ما قصر بكل اقواله وافعاله حتى أنه كان سببا في استنهاض الشعور القومي عند الاوروبيين ) وقد كثرت عندنا الميتا ونحشى ان تتحول الى ميت - سرد وميت -نص وما الى ذلك من الميتات ههههههه شكري وتقديري دكتورنا العزيز انك مررت هنا وتركت هذه البصمة الجميلة .

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير
انها جدلية تحمل معنى ومغزى بليغ , تحمل اطنان من هموم الحياة والواقع . في المشادة والعراك بين النصل والنص . الاول يغور بخنجره الى الاعماق . والثاني يخنق مخارج الحروف , لكي تستقر في قاع البحر العميق . الصدر يطلق عليك النار , والعجز يقيدك بسلاسل الواقع الثقيلة التي لا يتحملها حتى صبر أيوب . فأينما تميل ترى النصل امامك يتربص بك للطعن . وخلفك النص يطاردك بحبل مشنقة الخليل . فأين تلتجيء فهذيان الحروف تصرخ بك لتنجدها فقد هربت القافية منها وتركتها في صحارى اللغة تندب حظها العاثر . والروح تتحمل مطارق الصفارين الذين يطرقون على الروح , لكي تخرج عن طورها وسكونها . ولكن أين ؟ صراخات الحروف المدوية تعزف في فراغ . بين الفتحة والكسرة . والضمة تتفرج على سيرك اللغة . تندب حظها من هذا الزمن الباطش قلب معايير اللغة والحياة , فأصبح فردوس نعيم للمتصيدين في الشواطئ الاسنة , أو في ماء العكر . . فكيف تجازف والبحور امامك بأمواجها العالية . تخنق الصوت والحرف والكلام . والقافية هاربة في ظلام دامس واطلقت نفسها للريح , خوفاً من سوط العجز والصدر ... فأنت أيها الشيخ الكربلائي الفاضل , ما عليك إلا ان تغني اغنية ( عليمن يا كلب تعتب علمين ) .
يا لهذا المتسع من الهذيان

كم انت جميل ساعة احتضار الصبر

تحيل كل ما بعثرته ركاكة التحمل

الى صرخات مدوية بوجه

كل المتصيدين في الشواطئ الآسنة
تحياتي بالصحة والعافية ايها الصديق العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز الشاعر والناقد الجميل جمال مصطفى عذرا ايها العزيز لم انتبه الى تسلس الاقدمية في التعليقات ولهذا تخطيت الرد على تعليقك الجميل ، المشكلة اني كنت اتابع المثقف عبر الموبايل مما يصعب علي المتابعة فاسجل اعتذاري هنا وانا مدين لك بعزيمة بشرط تاتيني بسامي العامري مخفورا ههههه لانه في كل مرة يقول لي سأزورك ولم يف بوعوده ... شكرا لك اخي جمال صاحب اجمل لازمة وهي ( ودا ودا ) تحياتي واشواقي وشهادة اعتز بها انك استحسنت هذه الخربشة

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا اخي جمعة شكري وتقديري ايها العزيز ، اخوك يعاني من الام الفقرات التي جعلته يستخدم العكاز يتوكأ عليها ويهزها بوجوه الذين تعرفهم ، اتمنى انك بخير وعافية وسلامة من كل داء ووباء مشتاق لك ايها الغالي نتمنى ان تنقشع هذه الافة وتعود لقاءاتنا الجميلة

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز على قلبي الشاعر والناقد جمال مصطفى حياك الله ودام لك الصاء والنقاء وسلمك من كل داء ووباء اولا اسجل اعتذاري عن عدم الرد على تعليقك حسب التسلسل الذي ورد ولكن صدقني لم اشاهده والا ليس من عادتي ان اتخطى الاقدمية وعلى العموم انا مدين لك بعزيمة بشرط تأتي اليّ برفقة سامي العامري الذي جعلني لا اصدق بوعوده ، يا اخي جمال احيانا تستهويني الخربشة خاصة عندما اشعر بوغورة الصدر جراء ما نشاهده ونسمعه عما يجري عندنا ..
اشكرك من الاعماق

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز حمودي الكناني
تألمت لحالتك , عزيزي نحن في اليونان نادراً ما يستخدموا العمليات الجراحية , وانما عوضوا عن اصعب العمليات الصعبة والحساسة بزرق الابر وهي بمثابة عملية جراحية صعبة . وكان الاخ العزيز أبا وميض يشكو من فقرات في ظهره ولا يستطع الوقوف إلا على عكازة , واراد الذهاب الى لبنان لاجراء عملية هناك , فمنعته من الذهاب الى لبنان وقلت أنا سأرسل بكيت الابر ستجعلك تركض مثل الحصان وبالفعل اقتنع وارسلت له بكيت الابر . رغم انها صعبة الزرق تحتاج الى راحة الى عشر دقائق لان مفعولها جداً قوي مو مثل ادويتكم المزيفة . طبعاً غير موجودة في العراق , لان ادويته مغشوشة وغير فعالة . انا اتكفل في ارسال الابر وخليك ان تمشي مسافات طويلة مثل الشاب . ولكن تفاهم مع الاخ العزيز جواد كاظم غلوم أبا وميض , اذا كان نفس المرض والفقرات في الظهر . فمستعد ارسال الابر لانك اخ عزيز . ان ترسل عنوانك حتى ارسلك الدواء وممنون , وثق ظهرك يصير مثل الحديد . اتصل هذه الليلة مع الاخ ابا وميض واتفاهم معه . حتى ارسلك الدواء على وجه السرعة . وانا واثق حين ازورك في نهاية هذه السنة لا تنسى البامية . لا تهتم اخي العزيز ودلل انا اخوك ولا تهتم . كل شيء سهل العلاج بالطرق الحديثة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

فكرة مبتكرة. الصراع بين القديم و الجديد موجود حتى في ذهن الشخص الواحد.
و لا سيما من عاصر عدة أجيال و تجارب.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي دكتور طمني كيف تصبح وتمسي، الف شكر على متابعتك الحثيثة، تمنياتي بالصحة والسلامة

حمودي الكناني
This comment was minimized by the moderator on the site

إذا صرخ بك الفراهيدي مستنكرا خروجك على بحوره ، سأصرخ به غاضبا : ويحك يا شيخي الجليل ، أتراك تحسب كلّ كلام موزون ومقفى شعرا ؟ أما والله إن بعض الذين يكتبون على بحورك ، ليسوا أقلّ جهلا بالشعر من ضاربي القدور والمواعين في سوق الصفارين ..

أبا علياء الحبيب ، واصل التنزّه في فراديس الأبجدية واقطف لنا المزيد .

دمت مبدعا مضيء المداد .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ابا الشيماء الحبيب تحياتي واشواقي وقبلاتي على جبينك ايها العزيز ، أما الشيخ لايمكننا الصراخ بوجهه لان مواد دستوره محكمة لاتقبل الجرح والتعديل وهو ينادي لا اسمح الا لمن برع السباحة في بحوري خوفي على غير المؤهلين من الغرق .. دمت بصحة وسلامة ايها الغالي ويبدو ان كورونا طاب لها البقاء وبدأت تلعب معنا وتغير سلوكياتها وكأنها تقول انا الذي يبسط سلطته عليكم ويمنعكم من التجمع والقاءات فلا مجال لكم غير التباعد وعليكم البقاء في اماكنكم والا حصدتكم بمنجلي الذي لا يرحم . شكرا لك ايها الكبير انك تركت هذه البصمة الجميلة .. ربنا اكشف عنا الغمة لنعود نلتقي من جديد ونسعد

حمودي الكناني
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5289 المصادف: 2021-02-27 02:36:50


Share on Myspace