 نصوص أدبية

يحيى السماوي: هـبوط إينانا من عالمهـ العلوي

يحيى السماويورحيل أنكيدو الى اللامكان


  

 

(1) هبوط اينانا

هَـبَـطـتْ مـن بُـرجِـهـا الـعـلـويِّ  " إيـنـانـا " (1)

احـتِـجـاجـاً

ضـدَّ " أنـلـيـلَ " ومـا يـكـنـزُ مـن تِـبـرٍ

ومـالٍ  وقِـيـانْ

*

وريـاشٍ  فـي رِحـابِ  " الـمـعـبـدِ الأخـضـرِ "

فـي وادي الـيَـتـامـى  ..

والــمُــرائـيـنَ الــمُـصَـلِّـيـنَ  أمـامَ الـنـاسِ

جَـهـراً  ..

ووراءَ الـسُّـورِ مـا نـالَ امـرؤُ الـقـيـسِ مـن الـلـذةِ

مـن زادٍ وكـأسٍ ونـدامـى

وغَــوانْ

*

هَــبَـطَــتْ مـن بُـرجـهـا  الـعـلـويّ

أنـثـى

مـثـلَ بـاقـي الأنـثَـيـاتِ الـغِـيـدِ

إلآ أنـهـا لـم تـكُ مـن طـيـنٍ

فـقـد كـانـتْ مـن  الإبـريـزِ والـمـاءِ (2)

وزَهــرِ الــزُّعْــفُــرانْ

*

تـرتـدي ثـوبـاً مـن الـبـرديِّ والـعـشـبِ

وقـد  أبـدَلَـتِ  الـقُـبَّـعـةَ الـقـطـنَ

بـمـا تـحـمـلـهُ كـاهـنـةُ الـمـعـبَـدِ  ..

والـمـشـحـوفَ بـالـهـودجِ .. (3)

واسْــتـغـنـتْ عـن الـقـزِّ

فـأضـحـتْ تـرتـدي الـعُـشـبَ وزهــرَ الأقـحـوانْ

*

لـم تـقُـلْ شُــكـراً  لِـيـاقـوتٍ

ولا أفٍّ  لـفـقـرٍ

رمَـتِ الـمِـكـحَـلـةَ الـفِـضَّـةَ

والـعِـقـدَ الـمُـوشَّـى بـعـقـيـقٍ

ورمَـتْ بـالـصَّـوْلَـجـانْ

*

جـابَـتِ الأحـيـاءَ

تَـسـتـقـرئُ حـالَ الـنـاسِ فـي أوروكَ

فـي عـهـدِ الـسـلاطـيـن الــسِّــمـانْ

*

فـرأتْ ما لـمْ يَـرَ الآلـهـةُ الأعـلـونَ :

أكـواخـاً مـن الـبـرديِّ والـطـيـنِ ..

قـصـوراً ..

وقـلاعـاً  ومَـغـانْ

*

وجَـدَتـنـي ألـعَـبُ الـنـرْدَ

وأحـسـو مـن مُـضـاغِ الـعَـسَـلِ الــمُــرِّ كـؤوســاً (4)

تـائـهـا أبـحـثُ عـنـي فـي فـصـولِ الـلامـكـانْ

*

أخَـذَتْـنـي مـن تـلابـيـبِ قـصـيـدي

أسْــكَـنَـتْـنـي

فـي مـكـانِ الـلازمـانْ

*

أدخَـلَـتْـنـي ســبـعَ واحـاتٍ

وقـالـتْ:

لـكَ مـنـهـا مـا تـشــاءُ

الـزرعُ والـضَّـرعُ

ومـا فـي داخـلِ الأرضِ وفـوقَ الأرضِ

إلآ

ما عـلـى الأرضِ مـن الـغِـيـدِ الـحِـسـانْ

*

فـأنـا رغـمَ هـبـوطـي مـن سَــمـاواتـي الـى الأرض

فـلا زلـتُ عـلـى طـبـعـيَ:

لا أقـبَـلُ أنْ تُـشْــرِكَ بـيْ أخـرى

ولـو كـانـتْ يـواقـيـتَ ودُرَّاً وجُـمـانْ

*

كـلُّ مَـنْ  يـنـكـثُ عـهـداً بـالألــوهِــيَّــةِ

قـد أبـدَلَ بـالـعـزِّ الـهَـوانْ

*

لا يَـغـرَّنَّـكَ  أنْ أنـتَ قـتـلـتَ الـوحـشَ  " خـمـبـابـا " (5)

فـمـا زلــتَ ضـعـيـفـاً ..

أنـتَ لا تـمـلـكُ  أنْ تـمـسـكَ خـيـطـاً مـن دُخـانْ

*

فـاحْـتـرسْ مـن  حِـلـمِ " إيـنـانـا "

إذا حـارسُـهـا الأرضـيُّ خـانْ

*

قـلـتُ:

يـامـولاتـيَ الـمـعــصـومـةَ الـلـذّاتِ

ســمـعـاً وامْـتـنـانْ

*

فـأنـا أتـعَـبَـنـي الـلـهــوُ

فـلا " شـامـاتُ " تـغـويـنـي كـمـا  فـي الأمـسِ

أمـسـيـتُ نـدامـايَ قـصـيـدي

وأنـيـسـي الـبـحـرُ  والـوردُ

وغـابُ الـسـنـديـانْ

*

رفـعـتْ سُــبّـابـةَ الـيُـمـنـى

وقـالــتْ:

قـبـلَ أنْ تـدنـوَ مـن بـحـرِ قـصـيـدٍ

حَـدِّدِ  الـقـصـدَ

فـشِـعـرٌ دونَ  قــصــدٍ طـاهـرِ الـنِّـيَّـةِ

ضَـربٌ

مـن ضـروبِ الـهَـذَيـانْ

*

وأضـافـتْ:

يـذكـرُ  الآبـاءُ والأجـدادُ

أنَّ الـنـاسَ فـي أوروكَ كـانـوا

" عـروةَ  بـن الـوردِ " فـي  الـغُـنْـمِ  (6)

وصَـحـنـاً  واحـداً  فـي الـقـحـطِ

كـلُّ الـنـاسِ كـانـوا  واحـداً فـي رزقِ بـيـتِ الـمـالِ

راعـي الـشـاةِ  والـوالـي

ونـجـلُ الـراهــبِ الــقــسِّ

ونـجـلُ  الـزّبْـرقـانْ (7)

*

 

فـلـمـاذا أصـبـحـوا الان كـأسـنـانِ الـتـمـاسـيـحِ

وكـانـوا  مِــثــلَ مِــشــطٍ ؟ (8)

حـانَ وقـتُ  الـفـصـلِ بـيـنَ الـصـدقِ والـزيـفِ

وبـيـن الله والأصـنـامِ

حـانْ

***

يحيى السماوي

.....................

القصيدة من مجموعتي الجديدة  (فراديس إينانا) التي ستصدر مطلع العام الجديد  بإذن الله .

(1) إينانا إلهة المطر والخصب والحكمة والحب والجنس .. وإنليل رئيس مجمع الآلهة في ملحمة كلكامش .

(2) الإبريز: الذهب الخالص .

(3) المشحوف: زورق رشيق يصنع من قصب البردي، سومري الأصل، يستخدم للصيد والتنقل بين الأهوار.

(4) العسل المرّ:  مصطلح كنت أطلقه على الخمر في شبابي .

(5) خمبابا: وحش غابة الأرز القويّ  الذي كان يرعب مواطني أوروك.

(6) عروة بن الورد: أمير الصعاليك ونصير الفقراء القائل:

أوزّع جسمي في جسوم كثيرة

وأحسو قراح الماء والماء بارد .

(7) الزبرقان: صحابي جليل واسمه الحصين بن بدر التغلبي . والمراد في المقطع أن الناس كانوا متساوين في الحقوق فلا فرق بين ابن نصراني وابن صحابي  أو بين مذهب وآخر .

(8) إشارة الى القول المنسوب للإمام جعفر الصادق "ع ": الناس سواءٌ كأسنان المشط " .

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (66)

This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي العزيز السماوي المبدع الكبير المحترم
انها ليست قصيدة
انها عقد يضم كل الجواهر النفسية
ابدعت حقا
دمت بهذا الالق

عامر هادي
This comment was minimized by the moderator on the site

جئتَ إبريزًا مِنَ الحَرفِ ومَغشيًّا بزهرِ الزعفرانْ

رائع سيدي الفخر.

د. لؤي شرع الاسلام.
This comment was minimized by the moderator on the site

حياك رب العزة والجلال أخي الشاعر المبدع لؤي شرع الإسلام وبيّاك عين رعايته وتوفيقه بإذنه تعالى ..



أغبطك على نعمة الإرتجال وعلة بداهتك العذبة ..

بيتك بمفرده قصيدة ...

ليت لي في الإرتجال نصيب فأجيبك بما يليق بارتجالك وبداهتك أخي الجليل ـ لكن المؤسف أن بضاعتي فيه قليلة .

محبتي وكل الشكر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل العزيز الشاعر المبدع عامر هادي : طيّب الله أيامك بخيره العميم وتعهّدك بتمام الرغد والمسرة والمزيد من الإبداع .

كفاني بحضورك المضيء غبطةً ، وبرضاك عن بتلة نبضي حبورا وبهجة .. فشكرا لك من قلب لك فيه منزلة الأخ من أخيه والنديم من نديمه ..

كل شروق شمس وأنت وجميع محبيك ومَنْ تحب برعاية الله وحفظه ..
دمت مبدعا ودام بهاؤك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الحواشي و التضمينات الاسلامية و اسلوب الحوار يضع القصيدة بجو نشيد الأناشيد الغزلي و الحواري ايضا.
لكن اهم ما انتبهت إليه انه ليس حوارا مع الذات. فالشاعر لا يجرد من اضلاعه انثاه و يناجيها. و اننا نحن امام ظاهرة بوليفونية ان استعملنا مفردات الروسي باختين.
اتمنى لو ينظر النقاد المتخصصون بهذه النقطة في شعرية السماوي.
فهي لا تبني على فراغ و لكن على ذات موزعة و منقسمة و لا شك وراء ذلك تطور في تفكير و شخصية الشاعر. و لعلها تعكس تطورا بنيويا في حياته. من وطن الى تشرد الى منفى دائم
شكرا

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الأديب الكبير د . صالح الرزوق : تحاياي المسبوقة بما يليق بمنزلتك في قلبي من المحبة والشوق والود ..

من بين ما أتباهى به : أنك تعرفني معرفة الفلاح لتفاصيل بستانه ـ ودليلي على ذلك هو كتابك النقدي الثر عن منجزي الشعري ( آخر الكلاسيكيين / وجهة نظر في شعر يحيى السماوي ) والذي أضحى من بين المراجع المهمة لطلبة الدراسات العليا الذين كانت أطاريحهم عن شعري ...

حذقك لا يخطئ ، فعين بصيرتك قد شخّصت غير المرئي من ملامحي الروحية في قولك : " انه ليس حوارا مع الذات. فالشاعر لا يجرد من اضلاعه انثاه و يناجيها.. " نعم يا صديقي ليس حوارا مع الذات بقدر كونه حوارا مع الآخر ـ وبشكل أدق : إنه تسابيح للذي أسهم في تطويري الفكري في الحياة ..
أصبت أبا عبد العزيز فأنا لا أبني صرح القصيدة على فراغ ... قصيدتي ـ أية قصيدة ـ هي : أنا على الورق ، إنْ لم أكن جسدا وروحا ، ففكرا أعيشه .

شكرا أيها المضيء ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هي فراديس لنا لا لإينانا فحسب
وحق لها علينا الشكر أن تُمتعنا بالدهشة على أعمال الإبداع ..
إنه طيران مخملي بأجنحة الذهول إلى اللا زمكان
أفق تشرئب له الأعناق عندما يعلن العندليب حفله المموسق بتغريد القوافي
محبتي أبدا أخي الشاعر الفنان الملحمي الكبير

ستار الزهيري
This comment was minimized by the moderator on the site

فضيلة الأخ الجليل الشيخ المجاهد الشاعر الكبير ستار الزهيري : تقبّلْ من ابن جحيم هذه الدنيا سلام أهل الجنة ، مسبوقا بقبلة تبجيل أضعها على عمامتك الشريفة ، ومثلها على جبينك المضاء بنور مكارم الأخلاق ..

أنْ تنال قصيدتي شرف رضاك ، فذلك يعني لي أنني على الصراط المستقيم في اتجاهي نحو مدينة الشعر الفاضلة ومملكة المحبة الكونية ، فكيف لا يفيض قلبي غبطة يا سيدي !

شكر الله لك ما أكرمتني به من لآلئ حسن ظنك ، وزادك عزّاً على عزّ بإذنه تعالى .
كل تكبيرة أذان وأنت شريكي في رغيف دعائي .
دمت شاعرا كبيرا وخطيبا فذاً وإمام صلاة يؤمّ بالآمرين بالمعروف والعاملين به .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

كأنها الأنثى التي يسمو إليها الكاتب بأن تكون ،أنثى تخلع عنها الصفات العادية وما يحمله فكرها من خرافات التدجيل لتتشكل منها امرأة أخرى بفكر مختلف ولتغير بذلك نظرة الرجل إليها رجل لم تعد تغويه القشور بالمرأة بل تعنيه روحها وتتغير نظرته بالتالي إلى كل ما في هذا الوجود وفي ختام القصيدة ينقل الشاعر عتبه على الزمن وكأنه يحث القارئ على وعي ما آل إليه الناس فيذكرهم بالماضي الجميل كي يعودوا إلى رشدهم.
قصيدة هادفة توعوية حبكت بذكاء وبأسلوب رائع متين في بنائه ومضمونه وطرحت بطريقة مشوقة.

سامية خليفة
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي الأخت الشاعرة المبدعة سامية خليفة : تحاياي ومحبتي ..
طابت أيامك وتطيّبت بإبداعك الأيام ..

إنهمامي بالمرأة يعني بالضرورة انهمامي بنفسي ، فلولاها لما كنت موجودا كإنسان وكإبن وأب وزوج وحبيب وحتى كشاعر ..

حضور المرأة في شعري كحضور الماء في النهر ... لذا قلتُ في حوار تلفازي : إذا كان الرجل وردة فإن المرأة عبيرها .
*
بقدر تعلق الأمر بقصيدتي هذه ، فإنني أخرج عن السياق التاريخي / النصّي لملحمة كلكامش فأعيد توزيع منزلة وتسلسل الشخوص فيها ليغدو الشخصان الرئيسا أنكيدو وإينانا وليس كلكامش وأنكيدو ..
إينانا في هذه القصيدة كما في سابقاتها واللاحقات التي لم أنشرها بعد : تبقى الشاخص الأميز ، وأما أنكيدو فسيستمر بقاؤه سادن خدرها وفلاّح حديقتها ورسولها في نشر ثقافة المحبة والعشق والود والوئام الكوني .

شكرا جزيلا وكل الإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

هنا أقرا شعرا حقيقيا من شاعر مثقف عميق اتخذ من الاسطورة و الرمز سبيلا لتوصيل الفكرة للمتلقي.
و هذا ليس بغريب علي شعر يحيى السماوي و لا سيما في الفترة الأخيرة.
القصيدة تأتي إلى شاعرنا طوعا و لا يذهب لها و المحصلة أننا نستمتع بشعر متفرد لشاعر يتربع عرش القصيدة العصرية مع حفاظه على ثوابتنا التي تعارفنا عليها.
تحية طيبة يا أبا الشيماء و اسعد الله جميع أوقاتك بكل الخير

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الشاعر العربي الكبير د . جمال مرسي : أهدي روضتك بتلة تحايا من حديقة قلبي ، ومن المحبة نهر نبضٍ دائم الجريان ما بفي النيل يجري ..

لعل السماء كانت تعرف أنني اليوم أعيش عرساً شعرياً فأبعدتِ الغيوم عن الشمس ، وهيّأت لي نهارا جميلا ـ ضاعف من ألقه شروقك ومثلائك الرائعين يا أبا رامي الحبيب ..

رضاك عن قصيدتي قد ملأ صحون مائدتي بما لذّ وطاب من فاكهة المسرة ـ فشكرا صديقي البعيد القريب ، وعرفانا بجميل فضلك ونور حضورك .

دمت شاعرا كبيرا ، وتحاياي للإبن النجيب والإحفاد وجميع أشجار بستان بيتك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حـانَ وقـتُ الـفـصـلِ
بـيـنَ الـصـدقِ والـزيـفِ
وبـيـن الله والأصـنـامِ
#حانَ
دمت وسلمت شاعرنا العرب
الكبير استاذ يحيى السماوي
واسعد الله صباحك وايامك

احمدالعلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المرهف الجميل أحمد العلفي : لك من قلبي أشذى التحايا وأعمق المحبة ، آملاً أن تكون بخير ومسرة وتمام الصحة والعافية .

نعم ياصديقي الجميل : حان وقت الفصل بين الصدق والزيف وبين الألوهية الحقيقية لله تعالى والصنمية الجديدة ... الأمة العربية بل والإسلامية كلها تعيش في ظل ألوهية ملوكها وأمرائها وشيوخها ورؤسائها فلم يعد الدين لله والوطن للجميع ..

كل الشكر والإمتنان .

دمت مبدعا مرهفا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الكبير يحيى السماوي

دائما علمتنا على أن نقرأ حروف بعبق الزعفران
وننهل من جميل كلماتك دمت لنا أيها الكبير
...
لـم تـقُـلْ شُــكـراً لِـيـاقـوتٍ

ولا أفٍّ لـفـقـرٍ

رمَـتِ الـمِـكـحَـلـةَ الـفِـضَّـةَ

والـعِـقـدَ الـمُـوشَّـى بـعـقـيـقٍ

ورمَـتْ بـالـصَّـوْلَـجـانْ

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وزهورا بسيدتي الأخت الشاعرة المبدعة رند الربيعي ومحبتي وإخائي ..

يقينا أنك تعرفين معنى الرند ... أليس كذلك ؟
حسنا ..

قد لا يعرف معناه بعض الأحبة ، فأقول : الرند شجر زكيّ الرائحة ، من الفصيلة الغاريّة ، تُصنع منه أشذى أنواع البخور ـ وبخاصة بخور المعابد والمساجد والمحاريب ، فلا تستغربي قولي : إنّ إطلالتك عليّ في تعليقك العاطر : قد خضّب القصيدة بأشذى العبير ، وملأ فضاء صباحي ع أريجا ولا أشذى منه ـ فشكرا سيدتي الأخت الشاعرة المبدعة العاطرة وكل الود والإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حين يكون بحر الرمل اغنية،
وحين تكون الكلمات لوحة فنية...
وحين يكون الجمال سماويا..
تحياتي وفائق احترامي.
اخي وصديقي
الشاعر الكبيرة يحيى السماوي

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر الكبير عبد الكريم رجب الياسري : يومك البهاء ، وغدك ـ وكل الآغاد ـ الأبهى والأجمل بإذن الله .

صدّقني أبا طه الحبيب ، إن لبحر الرمل منزلة عندي كالمنزلة التي أولِيها لبحرّيْ الكامل والبسيط ـ والى حد ما بحر الوافر ـ والغريب أنني خلال كتابة هذه القصيدة بالذات شعرت أن رمال بحر الرمل كانت أرقّ من كُحل مكحلة إلهة المطر والحب والجنس والعدالة إينانا ـ بينما شعرت خلال كتابة قصيدة " تشييع أنكيدو " وكأنّ رماله أكثر خشونة من برادة الحديد .. ( منذ كتابتي قصيدة تشييع أنكيدو قبل نحو أسبوعين وأنا أتردد في نشرها ـ وقد لا أنشرها ، لكنك ستقرؤها حين أزورك والأحبة في البصرة حاملا لك ولهم نسخكم من " فراديس إينانا " في غد قريب بإذن الله ) .

شكرا سيدي وبيدر زهر من زهور اللوز والرازقي العراقي ..
دمت شاعرا كبيرا وإنسانا كبيرا ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حين يكون بحر الرمل اغنية،
وحين تكون الكلمات لوحة فنية...
وحين يكون الجمال سماويا..
تحياتي وفائق احترامي.
اخي وصديقي
الشاعر الكبيرة يحيى السماوي

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر الكبير عبد الكريم رجب الياسري : يومك البهاء ، وغدك ـ وكل الآغاد ـ الأبهى والأجمل بإذن الله .

صدّقني أبا طه الحبيب ، إن لبحر الرمل منزلة عندي كالمنزلة التي أولِيها لبحرّيْ الكامل والبسيط ـ والى حد ما بحر الوافر ـ والغريب أنني خلال كتابة هذه القصيدة بالذات شعرت أن رمال بحر الرمل كانت أرقّ من كُحل مكحلة إلهة المطر والحب والجنس والعدالة إينانا ـ بينما شعرت خلال كتابة قصيدة " تشييع أنكيدو " وكأنّ رماله أكثر خشونة من برادة الحديد .. ( منذ كتابتي قصيدة تشييع أنكيدو قبل نحو أسبوعين وأنا أتردد في نشرها ـ وقد لا أنشرها ، لكنك ستقرؤها حين أزورك والأحبة في البصرة حاملا لك ولهم نسخكم من " فراديس إينانا " في غد قريب بإذن الله ) .

شكرا سيدي وبيدر زهر من زهور اللوز والرازقي العراقي ..
دمت شاعرا كبيرا وإنسانا كبيرا ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سلمت يراعكم أستاذنا وقدوتنا الاديب المتميز والشاعر السامق يحيى السماوي .
قصيدة مدهشة ساحرة .
لكم محبتي وسلامي واعتزازي

يحيى غازي الأميري
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بسميي وأخي الشاعر المرهف الجميل يحيى غازي الأميري وكأس نبض من قارورة قلبي ..

كفاني بشروقك في نهاري ألقاً .. وكفى بتلة القصيدة زهواً أنها حظيتْ بزيارة فراشاتك ذائقتك الأدبية ..

شكرا جزيلا وامتنانا أجزل ، آملاً أن ألتقيك ذات بغداد لنُكمِل حديث ودّ وشوق بدأناه في المركز الثقافي قبل بضع سنين .
محبتي أبد العمر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب شاعر العراق الكبيرابا الشيماء، دمتَ مبدعاً،
وأنا أقرا هذه القصيدة العصماء، تخيلت إينانا تهبط من سمائها السابعة وهي تحمل هذه القصيدة وساماً وتعلّقها على صدرك.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي وأستاذي الأديب العَلَم د . علي القاسمي : بعد تقبيلي رأسك الأشم وجبينك المضاء بنور المحبة ، أعترف صادقا :

لي من القصيدة نفس الذي لساعي البريد من الرسالة التي يوصلها من المرسِل الى صندوق بريد المُرسَل اليه ..

قنينة عطر القصيدة لي منها الزجاجة فقط ، أما العطر الذي في داخلها فمن إينانا ياسيدي ..

لولا تعاليمها التي بعثتها إليّ بيد " عشقائيل " ما كنت سأكتب القصيدة ..

شكرا لك لأنك : أنت .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

لا زلت محلقا في مجرات سومر لتزاوج بين اساطيرها الغنية وواقعنا المر فتخلق نصوصا مبدعة تسحر القارئ وتقدم له كؤوس الخمرة الحلال فيدمن في حاناتك المدهشة
تحيتي ومحبتي لك أيها السماوي

خالد صبر سالم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر الشاعر خالد صبر سالم : أهدي فضاءاتك فراشات تحاياي ، مسبوقة بنهر محبة لا متناهي الضفاف ..

رضى شاعر بحجم شاعريتك ، مبعث غبطة شاعر مثلي ..

أمس ، كنت في حديث هاتفي مع الأخ والصديق الشاعر أ . د . عادل الحنظل ، تناولنا فيه موضوعة الجنة ، فكان رأيي ـ كما رأيه ـ أن الجنة بدون المرأة : ليست أكثر من جهنم مُحَسّنة ... ( طبعا أنا لا أقصد المرأة التي تشبه والعياذ بالله " بعض " عضوات برلماننا ـ على غرار تلك التي فقدت الحياء لدرجة أنها وقفت ضد المطلب الشعبي بتقليل رواتب " تنابلة " البرلمان فزعمت أن راتبها الشهري المقدّر بنحو ثمانية ملايين دينار لا يكفيها لمدة أسبوعين ... المرأة التي أقصدها هي إينانا ومثيلاتها اللواتي عرفتهن ساحة التحرير في بغداد وسوح البصرة والناصرية والسماوة ... ) .

أرجو أن يكون قريبا اليوم الذي سأرتشف فيه كأسا من الخمر الحلال أستقيه من دنّ شاعريتك في لقاء قريب بإذن الله .
شكرا أيها الرائع شعرا ومشاعر ومحبة كونية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

في البدء لكم مني اطيب التحايا وارقّها ، اخي الكريم الكيبر المفضال الأحبّ الأعزّ الأجلّ ...
وبعد ، فقد اخذني مشحوفك بين جرفي القصب والبردي السومري في رحلة اسطورية رمزية ارشيفية تأرخانية ..يفوح من بين جنباتها عبق التأريخ والأضالة ..في نص مدبّج متوّج بمنظومة ابستمولوجية فائقة التصور، حُبكت وحِيكت باصابع سومري حرفية ماهرة، بحيث لم تضع مجالا لأمثالي أن يلتقط انفاسه ..
نصٌّ سومري سردي اسطوري رمزي سيميائي حِجاجي درامي ملحمي، جسَّد أروعَ صور الملاحم والتلاحم الايقوني والاسلوبي والتأريخي والفني حتّى شكَّل مقطوعةً موسيقية تراثية عالمية ..
مهما كتبت، أجدني عاجزاً أمام هذا النَّص الكبير وأمام هذه القامة الباسقة السامقة ..كلُّ الود والتقدير الى جنابكم الكريم ..

د.واثق الحسناوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وقلبا وتجلّة بأخي الناقد والأكاديمي القدير د . واثق الحسناوي وشجرة محبة سُقياها نبض قلبي ..

بدءا أهنئك بإصداراتك النقدية الجديدة ، وأهنئ من خلالك نفسي وكلّ الذين قرؤوك وسيقرؤونك ..
*
من دلائل كوني رجلاً سيئ الحظ ، أنني لم ألتقِك في الزيارتين الأخيرتين للعراق ..
الأولى كنت فيها ضجراً حزينا ، وقد وصفتها في أحد نصوصي :

دخلت العراق وأنا منتصب كعلامة تعجب ..
تجولت فيه وأنا منحنٍ مثل علامة استفهام ..
فغادرته وأنا ضئيل كالفارزة
خشية أن أنتهي فيه مجرد نقطة في صندوف خشبي ..

أما الزيارة الأخيرة ، فقد كنت فيها ـ وطيلة سبعة شهور ـ وحيداً ، حبيس غرفة من غرف بيتي بسبب الجائحة ..

عفوا ، أعتذر .. فأنا لست سيئ الحظ كما توهّمت .. أنا رجل محظوظ ـ بل محظوظ جدا ، ودليلي : حصولي على وسام رفيع ، هو وسام دراستك النقدية الثرة عن مجموعتي ( شاهدة قبر من رخام الكلمات ) ..

قبلة لرأسك الباسق ، ومثلها لجبينك ـ وثالثة سأضعها على كتفك حين نلتقي قريبا بإذن الله ..

شكرا أيها الحسناوي الجليل ، الجميل وجها وقلبا وإبداعا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية اجلال واحترام للقامة السامقة الشاعر الكبير يحيى السماوي
الشاعر يعرض لنا على الشاشة البيضاء أسطورة ملحمية تم اخراجها بتقنية العقل المتجدد وقدرات لامتناهية في تصوير الاحداث حتى اضفت على الخيال مشاهد واقعية بحيث يجعل المتلقي يعيش غمارها وكأنه احد ابطالها. ما اروع هذا السيناريو الرصين بحروف شعرية ذات بعد إنساني عظيم . فابحارك هذا في محيطات التاريخ قد جمعت لآلِئُّ التراث وقدمتها لنا على طبق من الذهب. دمت قلما باهرا في عالم الشعر والثقافة شاعرنا الابي يحيى السماوي

كفاح الزهاوي
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي القاص المبدع كفاح الزهاوي وبيدر نبض من حقول قلبي ، يسبقه سرب فراشات تحايا ..

في حياة كلٍّ منا ملحمة ... بعضها تراجيدية ـ وبخاصة نحن العراقيين جرّاء ما عشناه في ظل الديكتاتورية ـ وبعضها لا تعدو كونها ملهاةً ـ وبخاصة نحن العراقيين جرّاء ما تعرضنا له من نهب ثرواتنا من قِبل ساسة الصدفة والمجاهدين الزور ...

هذه الملاحم ياصديقي قد نجح بعضنا في كتابة جزء أو أجزاء منها ... كتبها كسِيرة ذاتية أو سرداً ـ كما في حالتك ـ أو شعرا كما حالتي ( ولو أنني لا أزعم كوني شاعرا ملحميا ، فأنا مازلت طفلا يحبو على أرصفة الشعر ـ وسأبقى أحبو ما حييت ... وقاني الله ووقاك شرّ النرجسية ) .

أبهجني رضاك عن حصادي في براري وواحات الأبجدية ـ وأبهجني أكثر ما أكرمتني به من يواقيت حسن ظنك .
أبهجك الله وزادك علوّ شأن .
دمت مبدعا ودام عطاؤك الإبداعي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما اجمل ما خطه قلمك المبدع استاذنا الفاضل. انها ملحمة من الابداع والصور الجميلة والمعاني الهادفة.

دمت عنوانا للحرف الجميل استاذي الغالي

الدكتور نوري الوائلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الجليل الشاعر المبدع الدكتور نوري الوائلي : أهديك أشذى زهور التحايا ، ومن المحبة أصدقها وأنقاها وأعمقها ..

حضورك المضيء أسهم في إضاءة كهف غربتي ... ورضاك عن قصيدتي ملأ قارورة قلبي برحيق فرحٍ عذب ..
ملأ الله نهر حياتك بنمير خيره العميم ، وأرضاك برضاه بإذنه تعالى .
شكرا جزيلا وودا وامتنانا جزيلين .
دمت مبدعا مضيئا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

بوركت شاعرنا الكبيرة وبوركت كلماتك الماسية مع خالص الود والتقدير

الشيخ الحاج ضمد الوسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الجليل ، الشاعر المبدع الشيخ الحاج ضمد الوسمي : تحاياي النقية نقاء قلبكم ، ومحبتي الصادقة صدق التبتّل ..

أكرمتني تكريما كبيرا بزيارتك " دِيوان " قصيدتي ، وأعليتَ من قدري بحسن ظنك بي يا عالي القدر ..
أكرمك الله أعظم التكريم وزادك علوّ قدر ورفعة شأن بإذنه تعالى .
شكرا وودا وتبجيلا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

جميل ومعجب هذا التوظيف الآسر لهاتيكم الملحمة المتجددة والمثقلة بالبهي من الصور والرائق العذب الفرات من السناء والماء وخالص العسل
هذه مجرد ارتسامات بسيطة على هامش هذا المتن الشعري الغني الغنائي الشائق الذي يجدر أن يتغنى برمله بصوت جهوري مسموع مرارا كثيرات
بارك الله لك في شعريتك وشاعريتك وصورك ومخيالك وطول نفسك
واسلم لسعيد يا يحيى

سعيد ساجد الكرواني من المغرب
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الشاعر المبدع القدير سعيد ساجد الكرواني : لك من قلبي أشذى التحايا وأصدق المحبة والتجلّة .

كأنّ ضوعَ بخور محرابك المغربي قد اجتاز آلاف الأميال فبحّر بشذاه فضاء حجرة مكتبي الان وأنا أقرأ تعليقك العاطر ياصديقي البعيد القريب !
ها أنا الان منتشٍ لما فضتَ به على قصيدتي من أريج رضاك ، ولما وسّمتَ به مدادي .. فما عساني أن أقول وقد أعلنت الساعة عن أذان صلاة الظهر ؟

لن أقول لك شيئا .. فالذي أريد قوله ، سأقوله بعد لحظات ... سأقوله لرب العزة والجلال يحن أفترش مصلاّي فأدعو لك بمثل ما سأدعو به لنفسي .
شكرا وكل الإمتنان .
سلمتَ لآل بيتك وللمغرب وللشعر ولقلبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما ومحبة ايها الشاعر المحكم الموغل في عراقيته
انا اقرأ قصيدة جلجامشية حداثوية ولا ارقى منها
ارى فيها منبت ومحتد العراق وزهوه وعراقته
ارى نساءنا أولات الجمال والزهو والعنفوان المتمثلة في / اينانا
يبدو ان يومي سيكون رائقا وانا افتتح نهاري بقراءة قصيدتك
دمت بعافية وافرة وابداع ثرّ

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي العتيد الشاعر الكبير جواد غلوم : تحاياي الممطرة ودّا ، ومحبتي التي يعرفها قلبك منذ أكثر من خمسين دورة شمس ..

والله بي رغبة طفل مسكين أن أريح على كتفك رأسي الذي أرهقه الأرق والضجر ... أن أريحه ولو حفنة دقائق يا أبا وميض ..

أنا لا أعرف حجم حزن كلكامش حين مات أنكيدو ... لكنني أعرف حجم ندم أنكيدو على ضعفه حين استجاب لغواية وإغراء شامات ..

كم هي ثقيلة صخرة الندم يا أبا وميض ... قد لا أكون مبالغا في قولي إنها أكثر ثقلا من صخرة سيزيف !
*
أتساءل : لماذا كُتِب على أحفاد أنكيدو العناء ؟

أرجوك كن بخير وفرح كي يعيش حفيد أنكيدو فرحا حقيقيا حين يلتقيك .
قبلاتي لرأسك الباسق أيها الكبير شعرا وعشقا ومحبة كونية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

إن تواشج هذه العلائقية النبيلة بين النماذج البطولية في الأسطورة، وبين مجريات التاريخ بشخوصه، واسقاطها على الواقع، واستضافة النّسق الحسيّ الذاتي لجمهرة هذه الرؤى، هو ضرب من ضروب المواءمة المتوخاة من الشعر، باعتباره الناتج الأكبر في نظرية (البهجة+المنفعة) والشاعر الكبير يحيى السماوي هو الافضل في مساحة اللعب الحرّ في هذه المنطقة الاشتغالية اللغوية، والجمالية، والصورية.

سعدي عبد الكريم
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي توأم الروح الأديب / الناقد / والسيناريست الكبير سعدي عبد الكريم : تحايا لا تتوقف عن الهطول أمطارها ، ومحبة كالتي فيك لنفسك .
كعادتك : قرأت مداد نبضي ... وكعادتك : رأيت غير المنظور من ملامح روحي .. وكعادتك : عرفتَ ما لم أعلن عنه صراحة إلآ بشيء من الإيماء والتورية ..

ليس غريبا عليك أن تقرأني بكل دقّة ، فالتوأمان ـ كل توأمين ـ يعرفان تباريح وخلجات ومشاعر بعضهما ..
نعم أبا سيف الحبيب ، لقد تواشجتُ مع ملحمة كلكامش تواشجا بلغ حدود الذوبان فيها ـ لدرجة أنني ظننت نفسي قد رأيت معركة كلكامش وأنكيدو لقتل خمبابا ـ بل ووجدت نفسي أدخل حانة سيدوري ... أكثر من ذلك كله أنني : ليل الأول من أمس ، كنت جالسا في كافتيريا تشترك مع مرقص صاخب بمدخل واحد .. كانت الموسيقى صاخبة لدرجة أنني لم أسمع بعض الجمل خلال حديث هاتفي مع الأخ والصديق الشاعر أ . د . عادل الحنظل ـ وهو أيضا لم يسمع مني بعض الجمل ـ تعمدت الجلوس في هذه الكافتيريا لأتخيّل حانة سيدوري وصخبها ... جاءت حسناء شقراء .. أرادت الجلوس على كرسيّ ملاصق لكرسيي فزعمت أنه لصديق ذهب الى التواليت .. قد تسألني : لماذا رفضت جلوسها ؟ أجيبك : لقد تصوّرتها شامات .. شامت التي أغوت أنكيدو !

يبدو أنني قد شطحت بكلامي .. فاعذرني يا سيدي ..

دمت سجين قلبي توأم الروح أبا سيف الحبيب .
تحياتي لسيدتي الأخت الجليلة د . أم سيف ، ولسيف وبقية العائلة / وقبلاتي للأحفاد .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

من يقرأ للشاعر العراقي الكبير قصيدا يدرك أن للشاعر عالمه الخاص به وأسلوبه ولغته حتى أنك يمكن أن تعثر على إحدى نصوصه دون إسم أو مسمى وتستفيق على صوت الشاعر يناديك من بين الحروف ويدعوك إلى رحاب أجوائه فلا تعود من سفر القراءة إلا وبك نبض الحروف في شرايينك فتحس أن الحروف منحتك أجنحة لترحل إلى العالم المشتهى أو تعيدك إلى الأساطير الأولى فتبحث عنك في الحكايات القديمة. ونبض القصيدة إيقاعها المائز ليس إيقاعا نظميا أو عروضيا فقط، بل هو إيقاع متنوع يجمع بين الإيقاع الصرفي والتجنيس وإيقاع الصورة في ذهن المتلقي.

أنور بن حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا بصديقي الشاعر المبدع المرهف أنور بن الحسين وتحايا ندية نداوة صباحات تونس الخضراء ومحبتي المترامية الود .

ليست شاعريتك وحدها التي تعجبني كثيرا ، إنما وحسّك النقدي الرهيف ياصديقي البعيد القريب .

أطللتَ عليّ فأضأتَ .. وأمطرتَ القصيدة بمطر رضاك فزدتَ عشبها خضرة وندى .. وشخّصتَ ملامحي الأسلوبية ففرحت فرحا كبيرا ـ فأنا ياصديقي أتمنى على كل شاعر أن يُغني بحنجرته ـ أقصد أن يخلق له بنيته الأسلوبية ..

شكرا أيها الجميل شعرا وقلبا ووجها ..
شكرا وتمنياتي لك بتحقيق كل ما تتمناه .
دمت شاعرا مبدعا بهيّا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ولكنْ يا صديقي، لقد تناسل/ تناسخ خمبابا في الغابة (السوداء) فأنتج خمبابات ومات إنكيدو في المعبد (الأخضر) ولم يُنجبْ، فهل كانت شامات عاقراً!؟
قصيدة جميلة وروائية تصف الحاضر بلسان الماضي، وأجمل ما فيها مطلعها ، وإن كانت مقاطعها الأخرى تستهوي القلوب، بحسن لغتها العذبة المنسابة كنبع منحدر من أعالي الجبل.
تحية للشاعر الجميل الصديق العزيز يحيى السماوي على هذه القصيدة التي ستتمّم ملحمة (إينانا) الخالدة بأسلوب معاصر جديد.

(1) هبوط اينانا
هَـبَـطـتْ مـن بُـرجِـهـا الـعـلـويِّ " إيـنـانـا " (1)
احـتِـجـاجـاً
ضـدَّ " أنـلـيـلَ " ومـا يـكـنـزُ مـن تِـبـرٍ
ومـالٍ وقِـيـانْ
*
وريـاشٍ فـي رِحـابِ " الـمـعـبـدِ الأخـضـرِ "
فـي وادي الـيَـتـامـى ..
والــمُــرائـيـنَ الــمُـصَـلِّـيـنَ أمـامَ الـنـاسِ
جَـهـراً ..
ووراءَ الـسُّـورِ مـا نـالَ امـرؤُ الـقـيـسِ مـن الـلـذةِ
مـن زادٍ وكـأسٍ ونـدامـى
وغَــوانْ
*
فـرأتْ ما لـمْ يَـرَ الآلـهـةُ الأعـلـونَ :
أكـواخـاً مـن الـبـرديِّ والـطـيـنِ ..
قـصـوراً ..
وقـلاعـاً ومَـغـانْ

بهجت عباس
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر والمترجم المبدع القدير د . بهجت عباس : تحاياي المؤبدة الهطول ، ومحبتي الراسخة المتجذّرة المتنامية ، وحميم شوقي ..

ليت الأمر توقف على خمبابا الأمس البعيد وما خلفه من خمبابات في هذا الزمن القميء ـ وقد تناسلوا تناسل الفئران والأرانب ـ وكان الأمر سيهون لو أنهم تناسلوا ببطء كتناسل الخراف والبغال والحمير ... لقد " تخمبب " حتى أبناؤهم وأصهارهم يا سيدي !

المفجع في الأمر أنهم ما برحوا يوعدون الجياع بالطعام والمرضى بالدواء ـ بل ووصل الأمر بالخداع أنهم وعدوا العانس بالأطفال والعاقر بالإنجاب والعاطلين عن العمل بالعمل المربح والجميل .. !

العتبى ليس عليهم ، إنما على المغفلين الذين اختاروهم نواطير على بيت الرعية يا صديقي ... والمحزن أنه لا ثمة ما ينبئ عن ولادة أبي ذر غفاري جديد يعلّمون الجياع كيف يقضمون الآلهة التمر !

لك مني الشكر كله والإمتنان كله وحميم الدعاء .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة رائعة توظيف جميل متقن متناغم مع بناء النص تعيد للقصيدة ألقها تمنحها عمقا وتضعها في مصاف القصائد المهمة التي وظفت الأسطورة بجمال وعمق تستحق التقدير والقراءة العميقة والحب .

علوان حسين
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم الشاعر المبدع علوان حسين : تحاياي ومحبتي وحميم الشوق .

لم تبهج أنكيدو وحده برضاك عن القصيدة ، إنما وأبهجت إينانا في فردوسها الأعلى ياصديقي ..

أما أنا : فقد سقيتني شِربة فرحٍ ستقيني القلق والضجر والكآبة طيلة ما تبقّى من يومي ..

دمت في القلب مني ودام ألقك وإبداعك .
كل الشكر والود والإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

يا شاعري واخي ابا علي
اذا هبطت اينانا من السماء
فقد عرجنا مع قصيدتك في عالم
الابداع وسحر القصيدة والرياض الغناء

محبتي موصولة باطيب التمنيات وشكرا لك على الرسالة
ايها الاخ الحبيب
ودمتم باحسن حال واتم العافية

الحاج عطا

Almansour1944@gmil.com
This comment was minimized by the moderator on the site

حياك الله وأعزك بعز رعايته ورضاه أخي الشاعر المخضّب بنور التقى وحنّاء الإبداع الحاج عطا وبيّاك عين رعايته ولطفه بإذنه تعالى .

ماء رضاك عن فسيلة قصيدتي سيجعل منها نخلة ...

أرجو أن يرزقني الله لقاءك مرة أخرى فنُكمِل حديثا بدأناه في الدنمارك قبل بضع سنين يا ذا الأحاديث الماتعة والقلب المشعّ محبة بيضاء .
أنحني لك شكرا وودا وامتنانا .
دعائي لك بما أدعو به لنفسي وأهل بيتي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ما هذه المدوّنة إلا فصل من ملحمة العراقيين الكبرى والماثلة وقائعها الآن ولكن بأقنعة رافدينية ، أو لنقل هي رسائل يحيى السومريّ الى شعب أوروك في الألفيّة الثالثة بعد الميلاد في الحياة والعدالة والشِعر ، وهي ليست للتسرية أو التسلية ، بل هي لدواعٍ إنسانية حصراً ، وكان قناع الإلهة إينانا حضراً هذه المرّة :
" هبطت من برجها العلويّ إينانا
احتجاجاً
ضدّ انليل وما يكنز من تبرٍ
ومالٍ وقيان "

" كلّ الناس كانوا واحداً في رزق بيت المال
راعي الشاة والوالي "
هذان المقطعان هما الرسالة الأولى أو الدرس الأول : أن يكون احتجاجك حقيقياً ضدْ الظلم والقبح والطغيان والإستئثار
آنها رسالة يحيى السومري في العدالة .

.

" أنت لا تملك أن تمسك خيطاً من دخان "
وهذه رسالته في الحياة والوجود ...وهي عميقة المغزى .

.

" قبل أن تدنوَ من بحر القصيد
حدّدِ القصدَ
فشِعرٌ دون قصدٍ طاهر النيّةِ
ضرب ٌ
من ضروب الهذيان "
وهذه رسالة بليغة في قول الشِعر ذكّرتني بقول شاعرنا العظيم محمود البريكان :
" إنّ كلمة ً لا يعنيها الشاعر تعني تفكّكاً في الكيان ، وأنّ عبارة ً لا تستقطب شيئاً هي خيانة " *

أبا الشيماء الحبيب ..دمت شاعراً كبيراً ومُضيئاً
تحية عالية وتقدير .

________________________________________________________________________

* من حوار أجراه الشاعر الراحل حسين عبداللطيف مع شاعرنا البريكان عام ١٩٦٩ ، ونُشِرَ أوّل مرة في مجلة المثقف العربي عام ١٩٧٠ .. ثم أعيد نشره أكثر من مرّة آخرها في كتاب ( متاهة الفراشة ) عام ٢٠٠٣ والصادر عن دار الجمل بألمانيا . وبدوري أدعو أصدقائي الشعراء والمهتمين بشعر الراحل الى قراءته لأهمية ما جاء فيه .

علي نويّر
This comment was minimized by the moderator on the site

"وكان قناع إينانا حضراً .. "...والصحيح حاضراً......مع الاعتذار

علي نويّر
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر الشاعر علي نوير : تحاياي المشفوعة بكل الود ومحبتي المترامية الشوق ..

أقسم أنك وقفت على علّة المعلول في تشخيصك الدقيق المتمثل بقولك : " ما هذه المدوّنة إلا فصل من ملحمة العراقيين الكبرى والماثلة وقائعها الآن ولكن بأقنعة رافدينية ، أو لنقل هي رسائل يحيى السومريّ الى شعب أوروك في الألفيّة الثالثة بعد الميلاد في الحياة والعدالة والشِعر ، وهي ليست للتسرية أو التسلية ، بل هي لدواعٍ إنسانية حصراً " ..
نعم أبا حسين الحبيب ، لم أكتب القصيدة نزجية لفراغ ولا مضغا لوقتٍ أصلا أنا بحاجة اليه ..

لقد وقفتَ وقوف العارف على قصدية القصيدة .. القصيدة تكاد أن تكون تكملة لقصيدة سابقة هي ( وصايا إينانا ) المنشورة في مجموعتي قبل الأخيرة ( نهر بثلاث ضفاف ) ..

أصبت تماما في تحديدك الرسائل الثلاث ـ وهي وربي تشبه تماما ـ وبخاصة الرسالة الثالثة المتعلقة بغائية القصيد ووجوب تحديد القصد ، فقصيد بدون قصد كزهرة بدون عطر ..

كم أنا مبتهج بقراءتك الفاحصة يا صديقي ..

شكرا وشوقي الكثير .
دمت نخلة باسقة في بستان الشعر الشعر ، ودام ألقك وتدفّق عطائك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيده رائعه مطرّزه باجمل آيات البيان و الحكمه .. دمت اميراً للشعر ايها السومري المُبدع .

زهير شريف - فرجينيا
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المرهف د . زهير شريف : أهدي أفقك فراشات تحاياي ، ونهر محبة ضفتاه الشوق والود ..

كفاني من شرف الشعر أن نداماي في خمرته الحلال ـ وأنت منهم ـ من الآمرين بالورد والناهين عن الشوك .
شكرا وقبلة بحجم قلبي لرأسك .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذي السماوي العزيز
كان بودّي كتابه تعليق بخصوص بيت في قصيدتك الرائعه قد ابهرني بمعناه و بقيت اردده وكم تمنيت ان يكون درساً لمن يدّعون نظم الشعر هذه الايام.. ومن الصدف أن احد الاخوه الأكارم قد سبقني في ذلك :
قـبـلَ أنْ تـدنـوَ مـن بـحـرِ قـصـيـدٍ
حَـدِّدِ الـقـصـدَ
فـشِـعـرٌ دونَ قــصــدٍ طـاهـرِ الـنِّـيَّـةِ
ضَـربٌ
مـن ضـروبِ الـهَـذَيـانْ

اكرر بالغ اعجابي واحترامي و مودتي .

زهير شريف - فرجينيا
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وأهلا .. ومرحبا ومرحبا بإطلالتك الثانية صديقي الشاعر العذب الجميل د . زهير شريف ..

أبهجتني والله بما أبديته من اهتمام بالمقطع :

" قـبـلَ أنْ تـدنـوَ مـن بـحـرِ قـصـيـدٍ
حَـدِّدِ الـقـصـدَ
فـشِـعـرٌ دونَ قــصــدٍ طـاهـرِ الـنِّـيَّـةِ
ضَـربٌ
مـن ضـروبِ الـهَـذَيـانْ " ..

نعم سيدي : القصيد إذا يخلو من شرف القصد فليس غير ضرب من ضروب الفذلكة اللغوية ..
رأيك الجميل ذكّرني بلقاء عابر بالشاعر الكبير / الرمز نزار قباني رحمه الله تزامن أغنية نجاة الصغير قصيدته ( الى رجل ) ... حيث وقفت موقف الإستنكار للبيت :
متى ستعرف كم أهواك يا رجلا
أبيع من أجله الدنيا وما فيها ..

أتذكر مما قلته : إن المرأة التي تبيع من أجل رجل واحد كل الدنيا وما فيها من أطفال ونساء ورجال وفقراء وكادحين وطير وشجر ـ فإنها لا تستحق الإحترام ... مثل هذه المرأة ستبيع الرجل من أجل رجل آخر ..
وأضفت : حتى استخدام الفعل " أبيع " غير موفّق ، فالحب ليس حانوت بيع وشراء ..
وأتذكر أن آخر ما قلته :
البيت سيكون أجمل كثيرا وأروع إنسانية لو تم استبدال الفعل " أحبّ " بدلا من أبيع ، فيكون البيت :
متى ستعرف كم أهواك يا رجلاً
أحب من أجله الدنيا وما فيها .

شكرا صديقي وكل الإمتنان ..
وشكرا مرة أخرى لأن مداخلتك قد أسهمت في إعادة بعض الرطوبة لطين ذاكرتي ..
دمت شاعرا عذبا وأدام الله عليك غيث خيره العميم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعزتي في هيأة التحرير : تحاياي ومحبتي ..
أرجو نشر رديّ على تعليقَيْ الجليلين د . علي القاسمي و أ . حالد صبر سالم ولكم الشكر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة مُدهشة بحق . كثافة المعنى , وخصوبة الرؤى , وصهر ناجح خلّاق لحوادث التأريخ -- ومحاولة ناجحة جدا , لجعلها منسجمة مع بعضها في القصدية الشعرية عند المؤلف : الشاعر الكبير , وعند المتلقي ايضا . التوفيق لكم واستمراره بهذه الانجازات العظيمة -- فقط عدة ايّام ارجو من الله ان يساعدني على قراءتها قراءة تليق بها , مع خالص التقدير والاحترام

حكيم جليل الصباغ
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي وصديقي الشاعر والناقد المبدع القدير حكيم جليل الصباغ ومحبتي الراسخة رسوخ قلبي بين أضلاعي ومقلتيّ تحت حاجبيّ ..

شروقك شمسك في ليلي سببٌ وجيه لشعوري بالألق يغمر كهف غربتي في هذه الساعة من ليل فاحم الظلمة ... وأمّا رضاك عن مداد نبضي فسبب آخر لابتهاجي رغم أن نهاري كان أكثر كآبة من مقبرة الطوسي ( وأي عراقي لا يكتئب وهو يسمع أخبار صراع الدِيَكة من أجل الإستحواذ على دجاجة السلطة ومفاتيح بيت مال الشعب المغفّل يا صديقي ؟ ) .

شكرا لتكريمك قصيدتي بوسام رضاك .. وإكليل قبلات بفم المحبة والإمتنان لرأسك الأشم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

سنفتح كتابك ياسماويّ
ندخل مدينتك الفاضلة من باب أوروكها
في أعلى الباب نقش (فراديس إينانا)
من آياته:
ادخلوها بِحبِّ آمنين
ما أجمل الصباح وما أحسن العطر
إينانا هبطت بسفينة المشحوف
تطوف على الزروع فراشة ترتدي الوان الماء
فياعشّاق العراق هلمّوا...

مبارك كتابك وشعرك ووجودك ايها الملك العاشق

حسين الغضبان
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم الشاعر المبدع المرهف الجميل حسين الغضبان : بعد وضعي في مزهرية رأسك باقة من زهور القبلات بفم المحبة ، أسألك :

أهذا تعليق ؟ أم قصيدة شعر ؟

وإذا كان تعليقك بهذا الحدجم من الشعرية ، والإتساع من المخيال ، والذوبة من البلاغة ـ فكيف يكون شِعرك إذن !

وربي لم أقرأ تعليقك إلآ بكونه قصيدة شعر مدهشة ـ وما هذا بغريب على شاعر مبدع مرهف مثلك ، ولا بجديد على غارس لزهور الدهشة في حديقة الشعر ..

تباركتَ أيها المبارك بالإبداع .
كل الشكر وكل الإمتنان وكل الشوق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أدخَـلَـتْـنـي ســبـعَ واحـاتٍ

وقـالـتْ:

لـكَ مـنـهـا مـا تـشــاءُ

الـزرعُ والـضَّـرعُ

ومـا فـي داخـلِ الأرضِ وفـوقَ الأرضِ

إلآ

ما عـلـى الأرضِ مـن الـغِـيـدِ الـحِـسـانْ

في ظني ان الالهة ليست غيورة كالبشر فما بال إينانا اصابتها الغيرة. ربما بسبب الدمار والخراب الذي فعله الادعياء الجدد في أوروك لم يبق فيها من الجميلين سواك فأرادت أن تحتفظ لنفسها بشيء جميل. أشفق على اينانا ان ترى أوروك الان فذلك سيفطر قلبها بالتأكيد. أما أنكيدو فربما يجد بعض العزاء هنا وهناك.

شكرا ياصديقي الحبيب على ما تتحفنا به من عذب الشعر، فحتى حزنه جميل.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الصديق وأخي الأخ الشاعر الشاعر أ . د . عادل الحنظل : محبتي ومحبتي ..

لا ماء في فمي ... لو كان ماءً لتقيّأته واسترحت فأبوح ... لكنني غدوت كما لو أنني بدون حنجرة ، فإذا أردت البوح فسيكون بوحي صامتا صمتَ الجثامين يا أبا شذى الحبيب ..

أوروك معروضة للبيع والإيجار .. ولا ثمة ما ينبئ عن أن السعر سيكون بالثمن الحقيقي لأوروك ..
الخسارات تتوالى .. والفجائع تنبئ عن عودتها ..

لا حانة سيدوري ستُنسي أنكيدو بنبيذها المعتّق ـ ولا لأنكيدو رغبة في ارتشافه حتى لو كان سينسيه همومه وآلام جرحه الممتد من أدنى القلب حتى أقصى الروح ... وشامات لم تعد قادرة على إغوائه .. لذا سيدخل داخل كهف جرحه بانتظار إغفاءته الأخيرة ( هذا ما كتبته في الجزء الثاني من قصيدة هبوط إينانا ... الجزء الذي ربما لن أنشره إلآ داخل الديوان القادم .. فإينانا التي هبطت الى الأرض ، أفضتْ الى رحيل أنكيدو نحو اللامكان مرغما ( مرغما لأن خروجه من الغابة وإقامته الطويلة في أوروك قد جعلت حيوانات الغابة تنكره وتنساه .. ) .

معضلة أنكيدو لا تكمن في علاقته مع الإله الواحد المطلق ، إنما مع الإنسان ... فالإله الواحد المطلق العظيم قال في سورة المائدة : ( فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه إن الله غفور رحيم ) .. الإله الواحد القوي يغفر لعبده خطيئاته إذا تاب توبة نصوحا ... أما الإنسان ـ وهو الضعيف الضعيف الضعيف فلا يغفر للإنسان أخطاءه ... أخطاءه وليس خطاياه .

شكرا لهذا الحضور المؤنس والمُغبِط يا صديقي الصديق وأخي الأخ الشاعر الشاعر أبا شذى .
غدا ـ إذا كان لي من الغد نصيب بإذن الله ، سأهاتفك لنكمل الحديث عن القلق الوجودي الذي ما برح يُرهق أهل أوروك ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

حوارية تجمع بين الشعري والسردي او ما يسمى بتسريد الشعر، عبر تلاقح ترميزي بين التاريخي والاسطوري تشكل هذا النص الذي يبدو ظاهريا نصا غزليا، إلا أن بواطنه تنفتح على مديات شاسعة من الهموم المتعددة الفضاءات والغايات. إنه نص أشبه بالبحرالذي يبدو كمسطح مائي محض بيد أن المتبصر فيما كوامنه، سيرى عالما زاخرا باسرار لا تعد ولاتحصى، تجمع بين الحياتي والجمادي والنباتي، تفيض بجماليات تفوق قدرة التخيل عن توصيفها. أنه نص حيّ تتناسل معطياته مع كل قراءة فاعلة. دمت زاخرا بالعطاء والإبداع والضوء أيها الباسق الأشم

أحمد الشطري
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم الشاعر المبدع والأديب الباحث القدير أحمد الشطري : يومك البهاء ، وغدك الأبهى والأجمل والأثرى عطاء إبداعيا .

قراءتك كشفت لي عن الناقد الرصين فيك بعدما عرفتك وعرفك المشهدان الشعري والبحثي شاعرا مضيء الإبداع وباحثا دؤوبا .. فما عساني أن أقول وقد أضأتَ كهف ليلي في هذه الساعة من فجرٍ يوشك أن يوقظ الديك ليُعلن عن موعد إقامة الصلاة !

سأؤجل قولي ريثما ألتقيك قريبا فتقوله لك شفتاي حين تضعان في مزهرية رأسك باقة قبلات بفم المحبة والتبجيل سيدي .

كل شروق شمس ويومك مهرجان فرح وإبداع .

شكرا وكل الشوق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

كلما قرأت لك قصيدة نبتت شجرة خضراء أخرى في بستان القلب..
كيف لا تفخر السماوة المستلقية على صدر الفرات بكَ؟!
كيف لا يفخر العراق بشاعر كبير خطّ لنفسه أسلوباً لا يشبهه أسلوب..
وكل الذين قلدوه وقعوا في فخ التقليد والتصنع..
بوركت وبوركت أيامك سيدي..
العراق ينتظرك..
السماوة في انتظارك..

أنمار رحمة الله
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي أنمار ... أنمار الشاعر الذي خسره الشعر وربحه السرد الرفيع والمبهر ... وأنمار الجميل وجها وقلبا وأبجدية : تحاياي وكل المحبة .

لابدّ أنني سأغفو بعد قليل بدون كوابيس ما دمتُ قد اختتمت يومي بارتشاف رحيقك العذب ـ فأنعمْ به من رحيق ، وأكرمْ بك من ساقٍ يا سجين قلبي المحكوم بمحبتي المؤبدة ..

هي حفنة أسابيع وأعانقك بشوق المحب ومحبة المشوق ، فقد قررت الجهات الأسترالية السماح لمواطنيها بالسفر بعد أخذهم جُرعَتي اللقاح ..

أرجوك : لا تعقل جنون الطفل المختبئ تحت عباءة وقاري المستعار حين ألتقيك وبقية الأحبة ـ فإنّ بي رغبة وحشية لممارسة طقوس الصخب بعد طول صمتٍ في كهف غربتي .

دمت نهر إبداع لا متناهي الضفاف .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5523 المصادف: 2021-10-19 03:51:27


Share on Myspace