 آراء

علاء اللاميلماذا تقدم الجهات الرسمية أنصاف الحقائق دائما، وهل تكفي عقوبة سحب يد المدير العام السابق لمصرف الرافدين الحكومي حسين علي محيسن والذي تسبب بغرامة للمرصف بستمائة مليون دولار لشركة مشبوهة وإحالته إلى التحقيق ومن ثم لفلة الموضوع؟ ولماذا التستر على هوية صاحب الشركة الذي يقال إن اسمه "علي غلام"؟ إليكم هذه المعلومات حول الموضوع على شكل سيناريو لهذه الفضيحة الكارثية وقد ركبته من كل ما نشر حول الموضوع، وهي فضيحة أكدت من جديد استهتار المنظومة الحاكمة بالشعب العراقي ونهبها لثرواته:

1- شخص يدعى علي غلام يؤسس شركة بوابة عشتار للأجهزة والبطاقات الإلكترونية في تموز 2019، وقد تم منحها الترخيص في تشرين الثاني 2020 سنة 2020.

معلومة خطرة 1: تقول وسائل إعلام عراقية إن البنك المركزي كان قد أصدر قرارا بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة سنة 2013 لعلي غلام هو و11 رجلا من رجال الأعمال عقب تورطهم في العديد من الجرائم الاقتصادية.

2- بعد أربعة أشهر فقط على حصول شركة "بوابة عشتار" على التخريص يوقع معها مصرف الرافدين الحكومي عقدا ضخما.

* نوع العقد: تزويد المصرف بعشرة آلاف صراف آلي مجاني! وخدمات أخرى وتغيير البنية التحتية الخاصة بالدفع الإلكتروني

*مدة العقد: عشرون عاما

*الشرط الجزائي الذي لا مثيل له في العالم: ستمائة مليون دولار إذا تم فسخ العقد من الطرف الأول خلال الخمس سنوات الأولى.

معلومة خطيرة 2: مالك شركة عشتار علي غلام هو ذاته الذي يملك المصارف الثلاثة: الشرق الاوسط والقابض والانصاري المتحكمة بمزاد العملة! وكان مقتدى الصدر قد طالب في قصقوصة له في شهر شباط الماضي، بالنظر في أمر هذه المصارف، دون أن يوضح قصده / صورة والرابط 2.4079 فساد مالي

3- مصرف الرافدين يقرر فسخ العقد مع شركة بوابة عشتار دون مبررات معقولة، وشركة بوابة عشتار ترفع دعوى في القضاء.

4- في 26 تموز الماضي 2022 أصدرت محكمة استئناف الرصافة حكما بتوقيع القاضي تغريد عبد المجيد ناصر /الصورة، لمصلحة شركة بوابة عشتار يلزم مصرف الرافدين الحكومي دفع مبلغ الشرط الجزائي 600 مليون دولار!4080 حكم قضائي

5- بعد انكشاف الفضيحة يصرح وزير المالية علي علاوي بأنه لم يكن على دراية بأن مدير مصرف الرافدين قد وقع العقد. أي أن العقد وقع ونفذ دون موافقة الوزارة/ الرابط 1.

6-وزير المالية يقرر سحب يد مدير المصرف الرافدين علي حسين محيسن لأنه وقع العقد دون استكمال الإجراءات القانونية/الصورة.4083 شكوى

7- مصرف الرافدين يصدر توضيحا مرتبكا للجمهور ويطعن بحكم المحكمة/الرابط 1.

8- اللجنة القانونية في مجلس النواب تستيقظ من النوم وتطالب بالطعن بالحكم/ رابط3

ولكي نأخذ فكرة عن أبعاد وتداعيات الموضوع دعونا نقرأ معا ما كتبه د. مهدي البناي تحت عنوان "هل قضى علاوي على مصرف الرافدين ؟!": يتساءل الكاتب بخصوص الشرط الجزائي قائلا: "كيف يمكن أن يمر شرط جزائي بهذه الضخامة على كل عباقرة الادارة المصرفية العراقية! الجرأة على المال العام واستباحته، وتحويله الى مال سياسي قذر أصبحت هي السمة المستشرية في العراق، بل وصل الامر أن تسن قوانين لتقاسم نهبه بعناوين عديدة. كل ما في العقد يثير الريبة، فأن يمنح البنك المركزي العراقي شركة حديثة التأسيس (تموز 2019)، سبق لمؤسسها ومديرها أن صدر بحقه قرار (في 2013 ) بمصادرة أمواله المنقولة وغير المنقولة من نفس البنك ، ترخيصاً بمزاولة تقديم خدمة الدفع الإلكتروني (رخصة رقم 14 في 29/11/2020 ) ، وفي وقت لا تملك هذه الشركة أية خبرة سابقة بالمجال، وتفتقد حتى للبنى التحتية اللازمة لمزاولة عملها ! كما أن المنح قد تجاوز قرار سابق للبنك المركزي بإيقاف ترويج منح رخص الدفع الالكتروني (18/11/ 2018)!!"

ويميط الكاتب اللثام عن خفايا الموضوع فيقول "ولكن يمكن ان يزول الاستغراب اذا علمنا من هو المدير المفوض للشركة؟ وهل هي واجهة اقتصادية لتيار سياسي ينادي بالاصلاح؟  وهل أن محافظ البنك المركزي يعود لنفس التيار؟!!

سنتان فقط هو عمرها وتحصل الشركة على ترخيص مهم من البنك المركزي، وتكسر قرارات سابقة، وتقفز على شروط أساسية في المنح منها كفاءة ومهنية وموثوقية الادارة، وبأقل من ثلاث سنوات توقع عقداً مليارياً ولمدى عشرين سنة مع أهم المصارف العراقية (اذا علمنا أن القطاع المصرفي الحكومي يشمل حوالي 90 % من حجم الودائع في النظام المصرفي بكامله)".

وعن رد فعل وزارة المالية يكتب د. البناي: "ثم سرعان ما استفاقت وزارة المالية في (9/3/2021) واتخذت قرارا (بسحب) يد المدير العام للمصرف واحالته الى لجنة تحقيق لم نرَ أثراً لها ... ولكنها بعد شهرين في (10 / 5 / 2021) تناست لجنة التحقيق، و(فكت) يد المدير العام وعينته بمنصب مدير عام الخدمات المصرفية ... فعلى ما يبدو أن الرجل قام بدوره!!

في 9 / 8 / 2021 علي علاوي وزير المالية يدعو الى اعادة هيكلة مصرف الرافدين، وهي دعوة مبطنة لخصخصة اكبر وأقدم المصارف العراقية، وهذا تكرار لدعوات سابقة، ترددت الوزارة والحكومة بتنفيذه، كما أنها صدى لدعوات صندوق النقد الدولي وإحدى الشركات المالية العالمية، لكن لم تكن هناك شجاعة حكومية لاتخاذ مثل هذا القرار".

ويخبرنا الكاتب أن "السيد الوزير صرح حينها "بدأنا في إعادة هيكلة المصارف الحكومية، والمشكلة لدينا بنسبة 80 % بمصرف الرافدين"، لافتاً إلى "أن الخطوات تتضمن تغيير النظام الداخلي له، وقطع الصلة بين وزارة المالية وبينه وتغيير مجلس إدارته". وأضاف، "أن هذه الخطوات تجري بالتنسيق مع البنك المركزي، مع إدخال الحوكمة"، مشيراً إلى أن وزارة المالية بصدد اختيار مدير ومجلس إدارة جديدين لمصرف الرافدين. وبرزت دعوات الى ضرورة خصخصة المصرف، وزيادة رأسماله وتغير تسميته، وتحريره من سيطرة وزارة المالية، لا سيما أن القانون الذي يعمل بموجبه المصرف هو قانون الشركات". ويخلص البناي الى القول "الحكم على المصرف بدفع 600 مليون دولار كشرط جزائي ليس هو الخطوة الاخيرة في هذا المسلسل، بل هو الحلقة قبل الاخيرة، فالأغلب أن هذا المال المدفوع كرشوة لتيار يدعي الاصلاح، لتخفيف مطالبه، سيستخدم حينئذ لشراء الحصة الاهم في ذات المصرف ان تمت عملية خصصته، وبالتالي سيتم الاستحواذ عليه بالمجان"!

انتهى كلام د. مهدي البناي والأسئلة التي تمور في ذهن أي مواطن بسيط كثيرة منها مثلا:

- لماذا تعامل مصرف الرافدين مع شركة حديثة التأسيس ومشبوهة ودون موافقة الوزير المعني؟

-إذا صحت المعلومات عن صاحب الشركة علي غلام فكيف يوقع مصرف الرافدين عقدا معه وهو المحكوم بحجز الأموال المنقولة وغير المنقولة سنة 2013.

- لماذا ألغى المصرف العقد مع تلك الشركة دون مبررات؟

- لماذا حكمت محكمة استئناف الرصافة لمصلحة الشركة بهذه السرعة؟

-لماذا يلتزم رئيس حكومة تصريف الأعمال والكتل السياسية التي منحته الثقة الصمت؟

-أين هيئة النزاهة من الموضوع؟

***

علاء اللامي

...........................

روابط للتوثيق:

1-تعليق من الرافدين بشأن قرار دفع غرامة لشركة "بوابة عشتار"

https://ashourland.net/2022/08/08/%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%81%D8%B9-%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D9%84/

2- الصدر يدخل على خط "سعر الصرف".. مناكفة أم خطوة للإصلاح؟

https://arabi21.com/story/1418816/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%B1-%D9%8A%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AE%D8%B7-%D8%B3%D8%B9%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B1%D9%81-%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%83%D9%81%D8%A9-%D8%A3%D9%85-%D8%AE%D8%B7%D9%88%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD

3-القانونية النيابية: سنطعن بقرار تغريم الرافدين 600 مليون دولار لشركة {عشتار}

https://alforatnews.iq/news/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%B3%D9%86%D8%B7%D8%B9%D9%86-%D8%A8%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%AA%D8%BA%D8%B1%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%86-600-%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%B9%D8%B4%D8%AA%D8%A7%D8%B1-

4- رابط مقالة د. مهدي البناي : هل قضى علاوي على مصرف الرافدين ؟!!

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=10159037064222805&id=583882804

 

عباس علي مراديدور حالياً نقاش حول تغييرات سياسية وثقافية تحتاجها أستراليا وتطال هوية الأمة ومستقبلها، هناك من يؤيد وهناك من يعارض. من هذه التغييرات المقترحة وبعض المواقف التي تشير إلى هذا الحراك والصراع التغييري على المستوى السياسي والثقافي:

1- التزام حكومة العمال برئاسة انطوني البانيزي بوعدها الإنتخابي  بتغيير الدستور عبر استفتاء الاستراليين للإعتراف بالسكان الأصليين بالدستور ومنحهم صوت استشاري عند البحث ومناقشة المواضيع التي تتعلق بهم في البرلمان.

بدأت حكومة العمال الإجراءات العملية لتنفيذ وعدها الإنتخابي، ففي كلمة له قال البانيزي في مهرجان كارما الثقافي الذي عاود نشاطه في أراضي أرنهيم بعد توقف دام عامين بسبب وباء الكورنا، قال انه سيقترح طرح هذا السؤال على جميع الأستراليين: "هل تؤيد تعديل الدستور ليُعطي صوتًا للسكان الأصليين وسكان جزر مضيق توريس؟

 أكد البانزي في خطابه ان ما نقترحه ليس شيكاً على بياض، ولن يكون هناك مجلس ثالث وسيكون دور الهيئة استشاري ولا تملك حق النقض.

وأضاف بالتواضع يمكن ان نفعل الكثير، لأن أكثر من 200 عام من الوعود والخيانات والفشل والبدايات الزائفة لا تتطلب أقل من ذلك.

وأوضح ذلك بقوله دعونا نفهم جميعاً، ليس على أستراليا أن تختار بين تحسين حياة الناس وتعديل الدستور، يمكننا أن نفعل كلا الأمرين، وعلينا أن نفعل ذلك، لأن 121 عامًا من حكومات الكومنولث تؤمن بغطرسة أنها تعرف ما يكفي لفرض حلولها الخاصة على السكان الأصليين، أوصلنا إلى هذه النقطة ووصف هذا الأمر بأنه عذاب العجز.

2- الوزير المساعد لتحويل أستراليا الى جمهورية مات ثيستلثويت يقول إن النواب يجب أن يتعهدوا بخدمة الشعب الأسترالي الذي انتخبهم وليس العائلة المالكة البريطانية، ويصف ثيستلثويت  اليمين الدستوري الذي يؤديه الوزراء والنواب "إنه قديم ومثير للسخرية، إنه لا يمثل أستراليا التي نعيش فيها وهذا دليل إضافي لحاجتنا للبدء في مناقشة تحويل أستراليا الى جمهورية وانتخاب رئيس أسترالي لأننا لم نعد بريطانيين". نشير الى انه في العام 1999 فشل استفتاء تحويل استراليا الى جمهورية.

3- الشهر الماضي خرجت زعيمة حزب أمة واحدة السيناتورة بولين هانسون من جلسة مجلس الشيوخ لأنها تعارض الإعتراف بملكية السكان الاصليين وخرجت احتجاجًا أثناء تلاوة كلمة الأعتراف، وقالت إنها اعترضت على تغيير آخر وهو رفع علم السكان الأصليين وسكان جزر مضيق توريس جنبًا إلى جنب مع العلم الأسترالي في مجلسي النواب والشيوخ.

4- رئيسة مجلس الشيوخ الجديدة سو لاينز قالت إن الصلاة الإفتتاحية في البرلمان يجب أن تلغى لأن تركيبة البرلمان الاسترالي تغيرت.

5- في وقت سابق من هذا العام رفض زعيم حزب الخضر آدم باندت الظهور في المؤتمرات الصحفية التي يرفع فيها العلم الأسترالي. وهذا ما يتماشى مع ما يحصل سنوياً من نقاش حول تغيير العلم الأسترالي في يوم استراليا الوطني الموافق في 26 كانون ثاني من كل عام، حتى ان هناك مجموعات عديدة تنتمي الى أطياف متنوعة سياسياً وثقافياً من المجتمع الأسترالي تطالب بتغيير الاحتفال باليوم الوطني نفسه لأن السكان الأصليين يعتبرونه يوم الغزو. 

6- ليديا ثروب عضو مجلس الشيوخ عن حزب الخضر أشارت إلى "استعمار جلالة الملكة إليزابيث الثانية"عند إداء القسم الدستوري  كعضو في مجلس الشيوخ وقد اضطرت إلى إعادة أداء اليمين مجدداً ليتوافق مع النص المطلوب.

7- السجال الذي جرى الأسبوع الماضي في البرلمان حول ارتداء ربطة العنق في البرلمان بين النائب من الحزب الوطني بات كوناجان وزميله من حزب الخضر ماكس شاندر ماذر لانه لم يرتدي ربطة العنق واتهم كوناجان زميله بخرق قواعد اللباس البرلمانية، وقد رد النائب ماكس شاندلر ماذرعلى كوناجان بالقول:

"إنه أمر غريب تمامًا أنني بحاجة إلى أن أرتدي مثل رجل الأعمال في حين أن هذا المكان من المفترض أن يمثل جميع الأستراليين. لقد وقفت للحديث عن أزمة الإسكان وأراد الليبراليون التحدث عن ربطة العنق الخاصة بي".

وقد حسم رئيس البرلمان الأمرلأنه صاحب الصلاحية في تقرير قواعد اللباس في البرلمان ولم يعترض على خطوة النائب ماكس شاندلر ماذر.

8- رفض زعيم المعارضة الفيدرالية بيتر داتون (احرار - وطني) دعوة رسمية لحضور احتفال كارما الثقافي الذي يقيمه السكان الأصليون في أراضي أرنهيم، والذي فسره البعض كأنه يتخذ موقفاً سلبياً من قضية الاستفتاء حول إعطاء صوت إستشاري للسكان الاصليين في البرلمان الذي تقترحه الحكومة، وكان داتون قد قال إنه مهتم أكثر بالتدابير العملية التي من شأنها تحسين مستويات معيشة السكان الأصليين.

لكن زعيم المعارضة بيتر داتون ظل منفتحاً، ولم يقبل ولم يرفض فكرة الصوت المكرس دستوريًا في البرلمان وقال "سنلقي نظرة على ما يقترحونه أريد أن تكون الطبيعة الرمزية - التي أوافق عليها مهمة جدًا لكثير من الناس مصحوبة بردود عملية."

رئيس الوزراء انطوني ألبانيزي علق على ما قاله داتون بقوله، أن الإقتراح هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله، والسؤال المطروح على داتون هو إذا ما كان على استعداد للمخاطرة بقيادته لأن  الأمة ليست في حالة مزاجية لتوافق سياسي أبيض آخر يريد الدفاع عن الوضع الراهن.

دخل على السجال القائم حول إعطاء صوت للسكان الأصليين في البرلمان رئيسا الوزراء السابقين كيفن راد (عمال) وطوني أبوت (أحرار)، فانتقد راد بشدة حملة المحافظين ضد الإستفتاء وهاجم غريمه السابق طوني أبوت لقوله ان الصوت المقترح سيغير نظام الحكم في أستراليا وسيقوض وظيفة البرلمان بسلطات تشبه حق النقض، وأضاف راد إن التعديلات الدستورية المقترحة لإنشاء الهيئة "متواضعة" وأن الهيئة سيكون لها دور استشاري للحكومات فقط.

وكان أبوت وفي مقالة له في صحيفة (ذي أستراليان) تساءل ما هو الهدف من" الصوت"إذا لم يكن تغيير طريقة عمل الحكومة؟

وأضاف إن أي تغيير دستوري يتطلب من الحكومة النظر في تأثير التغيير بشأن مسائل تتعلق بشؤون السكان الأصليين، لأنه  يجعل الإجراءات الحكومية أكثر عرضة للطعن القانوني.

ويعتقد أبوت أن الصوت سيكون "شبيه بالفيتو" على قرارات البرلمان، وسيغير الطريقة التي تعمل بها الحكومة "لأن مجموعة معينة سيكون لها رأي غير محدد، حول مواضيع غير محددة، مع تداعيات غير محددة".

السيناتورة الليبرالية جاسينتا نامبيجينبا برايس قالت: إنها ستشن حملة ضد الصوت الخاص بالسكان الأصليين داخل حزب الأحرار، معتقدة أنها وان كانت "لفتة رمزية" من شأنها أن تؤدي إلى المزيد من الانقسام ولن تؤدي إلى تحسينات عملية.

وهناك بعض الأصوات من السكان الأصليين الذين يعارضون إقتراح الحكومة ويصرون على عقد إتفاقية مع الحكومة لإعادة الحقوق لهم.

لماذا هذا التغيير والتعديل مهمان؟

إن بيان اولوروا من القلب والذي وقعه 250 من زعماء السكان الأصليين عام 2017 كان قد مدّ يد الصفح عن الماضي، ويجب أن يلاقى بالإيجابية من قبل القوى السياسية والثقافية والدينية والإجتماعية الأخرى المكونة للمجتمع الأسترالي، وعليها أن تتلقف هذه الدعوة حتى تكون هناك مصالحة حقيقية، وعقد اجتماعي جديد مكرس في الدستور، لأن هذا الامر لا يقل أهمية عن القضايا التي تواجه الشعب الأسترالي، لا بل أنها يجب أن تكون من الأولويات الوطنية حتى نتمكن من مواجهة التحديات المستقبلية الأخرى، واعتقد ان الحكومة تسير في الاتجاه الصحيح، وإنها فرصة لزعيم المعارضة الفيدرالية بيتر داتون ليقود حزب الأحرار بعيداً عن مواقفه القديمة واعلان الطلاق معها، وهناك بعض المؤشرات الإيجابية بهذا الخصوص حيث أعلن داتون عن أسفه للخروج من البرلمان إعتراضاً على خطوة حكومة راد بالإعتذار للأجيال المسروقة عام 2008.

***

عباس علي مراد

سدني

ابوبكر خليفة ابوبكريتشابك المشهد السياسي في ليبيا،بين تحالفات خفية وتحالفات ظاهرة، وأعداء الأمس هم ذاتهم أصدقاء وحلفاء اليوم، في ظل عرض عبثي، وصورة ضبابية، حتى أصبح من الصعب على أغلب الملاحظين التنبؤ بما يمكن أن تؤول إليه الأوضاع والأحداث في ليبيا، فها نحن اليوم نشهد أنه ونظراً للصراع والتنافس الذي يكاد يقدح حربا بين الحكومتين المتنافستين على طرابلس، والذي لم يفض إلى نقطة توافق، فكل فسطاط يتمسك بمبراراته ويحشد أنصاره، ونظراً لهذا الاستعصاء والتمنع فإن الأمور تتجه في الكواليس نحو حكومة ثالثة، حيث يتداول الحديث بشأنها بين الأطراف السياسية المحلية (مجلس النواب ومجلس الدولة) برعاية الأطراف الدولية،وإن تم نفي هذا الأمر بين ممثلي المجلسين..

فهل ستكون هذه الحكومة الثالثة الحل الناجع الذي سيمهد الطريق نحو الانتخابات المرتقبة؟أم أن الأزمة ستستمر مع أي حكومة وكرة الثلج المتدحرجة ستكبر أكثر وأكثر؟ فالحكومات المؤقتة منذ عقد ونيف في ليبيا تتوالى ولاجديد، لتظل ليبيا عالقة في هذه المرحلة الإنتقالية التي تتحرك ببطء شديد قاتل لأن:

أولا/ الإرادة الدولية غير واضحة، والأزمة الليبية يعاد تدويرها والمنتظم الدولي يبقى غير جاد في إنهائها، ومن عام إلى عام يزداد ويتفاقم التكالب الدولي، ويتعقد المشهد أكثر فأكثر، وملتقيات وقمم هناك وهنالك حول ليبيا تتعدد وتتمدد، فإما أن تكون النتائج هزيلة لا تغني ولا تسمن من جوع، أو تكون النتائج كارثية ولا تفضي إلى التوافق بقدر ماتفضي إلى مزيد من التشظي وتعزز الإنقسام، والأطراف الدولية المتدخلة كل طرف له حساباته ومصالحه، وهو سبب رئيسي معرقل نحو الحل الجذري للأزمة الليبية، ولا شك أن الصراع المحتدم بين الطرفين المتدخلين الرئيسيين وهما؛ أمريكا وروسيا، فيما تعلق بالحرب في أوكرانيا، لابد أن يلقي بثقله بقوة على ليبيا، وكلما إحتد الصراع هناك، يصبح الشد والجذب أكثر فأكثر في ليبيا وتغدو ساحة لتصفية الحسابات وتكسير العظام بينهما وبأدوات محلية ..

ثانياً/ الإرادة المحلية تظل مكبلة ومغلولة لتبقى الهوة بين الليبيين حتى اليوم غائرة وعميقة، ولن تجدي المعالجات السطحية والعابرة لجسر هذا البون الشاسع، ولا شك أن تفاقم التدخل الدولي والذي خلف نزاعات وصراعات أحدثت فجوات وباعدت الشقة بين الجهات والمناطق والمكونات الاجتماعية الليبية، والذي أفرز أيضا تغول المليشيات والكيانات المدججة بالمال والسلاح والمدعومة من الأطراف الخارجية، وبالتالي صعوبات كبيرة وطريق غير ممهد نحو تكوين مؤسسة عسكرية حقيقية وقوية وموحدة، ومازال هذا التدخل السافر يحول دون إلتئام الجروح ورص الصفوف.. وإن من شأن تحقيق مصالحة حقيقية وعميقة وشاملة لا تقصي طيفا أو أحداً أو مكونا، أن تضع حجر الأساس لبناء الثقة ونبذ الصراع بين الليبيين، وأن تشمل هذه المصالحة المنشودة آليات سياسية (لإنتاج حكومة وطنية حقيقية وجامعة لجميع الليبيين) وقانونية (لتحقيق العدالة الانتقالية وجبر الضرر وتفكيك المليشيات)، وأن يكون دور المنتظم الدولي فقط في إطار الدعم والمؤازرة والمباركة من أجل تحقيق التوافق والوئام.

إذن الأمر يتعلق بشكل أساسي بضرورة توفر وتحقق إرادة دولية وأممية حقيقية وجادة نحو توحيد الليبيين والذين بلا شك إرادة أغلبهم تروم تحقيق مصالحة ليبية_ليبية تنكأ الجراح وتؤسس للإستقرار والبناء، أما القفز نحو حكومة ثالثة ورابعة، فهو كالحرث في الماء أو البناء بدون أسس، والنتيجة الإخفاقات المتواصلة على كل الأصعدة، وعرقلة المسار نحو بناء ليبيا وربما الإنجراف إتجاه سيناريوهات تهدد الوحدة الليبية .

***

د. أبوبكر خليفة أبوبكر

كاتب وأكاديمي ليبي

 

جواد غلومما الذي تفعل فينا الشبكات العنكبوتية وهي تنسج لنا وتخيط لنا شباكا تحاصرنا وصرنا أسارى لها مع انها واهنة مثلما وصفَ الله تعالى شباكَ العناكب؟

يبدو أننا نسير الان في طريق أشبه بطريق الغاب؛ طريق مليء بالذئاب الافتراضية لكنها أضحت مفترسة لعقولنا وتكاد تنهشنا وتُعمي  أنظارنا .

 أنا وزوجتي وأولادي  نمشي متباعدين وكأننا غرباء بعد ان كنّا لحمة واحدة وأسرة يحوطها حزام المحبة والروابط الحميمية وخوفي ان نغدو بلا مشاعر في المقبل القريب اذا بقينا أسرى العولمة الرقمية .

خوفي ان يكون غوغل والفيسبوك والتويتر والتلغرام وبقية نظم الميديا هم الحاضنة الاكثر رحابة وسعة من العائلة التي بدأت تتفكك وكأن هذه النظم  متخمة بالمشاعر الأسرية والحبّ وننسى أواصر العائلة وحنوّ الأب والأم  والإخاء بين الأشقاء .

يحزنني ان ارى بيوتنا دون جلسات تضمنا معا ولا حوارات نتبادل خلالها وجهات النظر بشأن علاقاتنا الجميلة الحميمية ولا مائدة تجمعنا وتزودنا بالعافية والمحبة ولمّ الشمل .

بيوت كل أفرادها منعزل عن الآخر وكل واحد فيه متصل بآخر بعيد جدا وخارج محيط الأسرة يتحادثان معا وقد يريان احدهما الاخر ولكن بلا أنفاس متمازجة مع بعضها ولا دفء القربى يوصل بينهما ولا يدٌ حانية تربت على الكتف استحسانا .

فالاب الذي تلتمّ العائلة حوله عزلَ نفسه ليحاور ويتضامن مع آخرين بعيدين عنه مسافةً ولا صلة قرابة تربطهم

والام التي كانت تغدق على نسلها بحنانها انشغلت بعالمها الافتراضي واخذت تدردش مع أخريات في أقصى أقاصي الارض، بينما تناديها ابنتها وتطلب منها حاجاتها لكنها لا تعبأ بها وتيأس البنت وتقعد ملومةً محسورةً .

اية بلوى حينما يكون البيت واهنا مثل بيت العنكبوت، نائيا عن أقرب المقربين اليه، بيت كل أفراده بمعزل عن أقرب الناس اليه

اية فرقة مؤلمة عندما يخلع الاب والام والأشقاء مسؤولياتهم العائلية ويكونون متسولين لاسترضاء الأباعد، يتسولون كلمة إعجاب وثناء مزيف وينتشون بتفاعلٍ كاذب ممن لا صلة تربطهم ولا محبة .

غدونا نستجدي الحنان من الغريب ولا نهتم بالقريب ولا نعبأ بحنان الاب والام والاشقاء

تلك الام تراقب مايدور في العالم وتضع بصمتها وتدلو بدلوها في شؤون الغرباء وتنسى هموم ومشاغل الأقرباء  ولا تدري ما يدور في بيتها ؛ يحزنها ذلك الفتى الذي كتب في حسابه سطورا يعلن عن حزنه لكنها تغفل عن ابنتها الغارقة في الحزن والوحدة .

وذلك الاب يهتم بكل مشاكل العالم ويحلل وينظر لكل ما يجري من احداث اليوم والأسبوع ولكنه لا يعلم ماذا يدور في بيته ولا يقدر على فهم الجفاف العاطفي والروحي الشائع وسط أهله . وقد يدسّ نفسه ويتأثر وينصح فتاة عابرة تمرّ بأزمات نفسية  لكنه لا يهتمّ بابنته فلذة كبده التي تمرّ بأزمات قد تضاهي أزمات تلك الفتاة المجهولة .

اما الابن فتراه معجبا بمعظم شخصيات العالم الافتراضي ويراها أنموذجا قابلا لان يكون قدوة حسنة ويضفي عليها دزينة من الاحترام والتقدير والإعجاب لما ينشرونه لكنه ينسى جهد وتعب والده في تربيته وتعليمه فلم تبدُ منه كلمة شكر وثناء لهذا المربِّي الفاضل الحنون على ذريته .

أحيانا أتساءل وأنا أرى أولادنا وأحفادنا ومعهم الأب والأم وأقول مع نفسي: لماذا نتوه ونتعثر ونبحث عن دروب بعيدة بينما طريقنا نحو الألفة والمحبة قريب جدا وواضح المعالم؟

أظنّ وقد يكون ظني في محلهِ أننا أضعنا الاتجاه والبوصلة طالما بحثنا عن رسالتنا خارج أسوار البيت ووطّدنا العلاقة مع الأصدقاء الافتراضيين، مع الغرباء البعيدين الذين لم نلتقِ بهم يوما ما عيانا  ولم نجالسهم ونحاورهم وجها لوجه ولم تمتدّ أيدينا لمصافحتهم ولم نربت على كتفهم استحسانا ورضا عما يبدر منهم .

يقيني الأكيد ان رسالتنا يجب أن تبدأ وتنطلق من البيت وهذا هو الحلّ والعلاج لترتيب حياتنا بآصرة المحبة والتوادّ مع الأقربين بدءا من الأهل والأصدقاء الحميمين وزملاء العمل والدراسة ؛ فهمْ نعمَ الجوار الحقيقي الأقرب حدّ التماس ؛ وهذا وحده رهاننا الحقيقي للفوز في حياتنا وإنهاء مشاكلنا المفككة مع السوشيال ميديا  العنكبوتية حتى لا تصبح بيوتنا رخوة واهنة مثل بيت العنكبوت .

***

جواد غلوم

 

 

عبد الجبار العبيديسجلت الحركة الموسوعية االفرنسية التي قامت على فكرة ترتيب عقلي للعلوم اول نجاحاتها حين استطاعت ان تطلق حركة التاريخ والحضارة من عقالها بتكوين دائرة المعارف الفرنسية، واخراجها من الدائرة المفرغة التي عاشت فيها اجيالا طويلة، الى الدائرة التي بدأ الناس يديرون ظهورهم فيها للماضي والتطلع لكل جديد في المستقبل. وكانهم بدأوا يدركوا ان عصرا جديدا اخذ يلوح في الافق بكل امكانياتة المستقبلية، حتى بدأوا يدركون ان وعي الانسان لنفسه هو ما سموه بميلاد الضمير فاستقر وأطمئن حين استيقظ فيه الوعي الفكري الكبير لروسو وفولتير والذي قام على قاعدتين : الفكرالعلمي ثم استقرار فكرة التقدم في الأذهان، الذين خلقوا وعي الثورة الفرنسية عام 1789 م التي جاءت بمبادىء الحرية والاخاء والمساواة .بغض النظرعما كانوا يعتقدون به من دين.

ان المفكرين الذين قادوا الحركة العلمية كانوا من المتحمسين لحرية القول لتحقيق غايات اجتماعية وسياسية انقلابية لأنشاء مجتمع المدينة بعيدا عن مجتمع الدين الذي سبب ركود حركة المجتمع العملي المتطلع للتطور والتقدم محاولين أقامة شكل حضاري جديد، ومنهم بدأ الخروج الأوربي الى عصر النهضة الجديد، التي ساندتها الطبقة الوسطى من تجار ومزارعين، بينما نحن تألفت الطبقة الوسطى مع الحاكمين، فتوقف التقدم لصالح المنتفعين.

لكن الصدمة التي واجهت الفرنسيين هو التغيير المفاجىء للثورة الفرنسية، حين تحولت مبادئها من الحرية والاخاء والمساواة التي جاءت من اجلها الى عهد الظلم والتعسف الذي كان سائدا على عهد ملوك اوربا في العصور الوسطى ونظريات الحكم الالهي في حكم الدولة "كما نحن اليوم"، فعادت المذابح والفوضى من جديد بعد ان ساهم بعض قادة التغييرامثال روبسبير ودانتون ومارا، الذين ارادوا ان يحولوا المكاسب التي تحققت على يد العلماء والثوار الى تدمير لهم ولامال الشعب الفرنسي العريضة على العدل القادم المنتظر وكأن تحطيم سجن الباستيل واخراج الابرياء والاحرار منه لم يعد ذي بال، كما حصل عندنا بعد ان مالت طبقة الحكام الى المكونات الفردية والفساد العام وحصر السلطة بايديهم فتهدم المجتمع من جديد.

التاريخ لايعيد نفسه ابدا، لكن الحدث هو الذي يتشابه في زمن مغاير، وكأن الامنيات التي راودتنا يوم التغيير في 2003 سرعان ما تبخرت بعد ان انحرفت الاهداف عن مقاصدها بأهل الظلم والخيانة والعدوان، والنفوس عن التزاماتها، فظهر فينا من امثال روبسبير ودانتون ومارا الكثير"الاطار التنسيقي ومن حالفهم مثالاً" الذين مالوا لانفسهم ونسوا الله والشعب والوطن والقسم واليمين، ولكن اين هم الان ؟، يتمنون لو لم يخلقوا، وفي سجونهم النفسية التي ينزوون بها، ولن يبقَ اليوم الا الذين بربهم يؤمنون وبالشعب والحق والعدل يوفون، والذين نرجو ان يكونوا على ما ألتزموا به مؤمنون ولا يتراجعون كما هم الشعب في الخضراءاليوم، يطالب برؤوس الخائنين، كما طالب ثوار فرنسا برؤوس الخائنين.

وهكذا عندما احس المنحرفون من خونة وطن العراق، والقاعدة المجرمة والمنتفعون ان ايامهم شارفت على النهاية، كونوا منهم ومن جيران الوطن الحاقدين عصبة كافرة بالله والوطن فسرقوا ونهبوا وقتلوا وشردوا باسمك يا وطن، لكنهم اليوم يعانون.

ان الذي حدث كان عكس التصورلانهم اغبياء لا يدركون ، فأن حركة التاريخ لن تعود الى الوراء ابد كما عند الثورة الفرنسية، التي زعزعت اركان البيت القديم وان لم تهدمه. ولم يعد صالحا للسكن على الحالة الاولى التي بدا فيها للناس. لان التغيير ومنافعه حين يستقر في الاذهان يصبح من الصعب نزعه من افكار المظلومين، بعد ان يشعروا ان البديل هو عودة الظلم وفقدان الحقوق مرة اخرى كما هو الشعب العراقي اليوم، لذا لم يعتقد الفاشلون ان ثورة تشرين الخالدة ستكون هي البديل رافضةً الردة الى الوراء رغم قساوة المغتصبين حين أنقلبت واخلصت القيادة الوطنية للمبادىء في قيادة الثورة رغم ضراوة وقساوة الحاكمين .

لقد كتب لنا المؤرخ شمس الدين السخاوي "831-902 للهجرة" في كتابه الاعلان بالتوبيخ لمن ذم اهل التاريخ، كما كتب فولتير الفرنسي بعد عهد طويل في فهم التاريخ وكيف ينبغي ان يكون لازاحة الظالمين من على صدور الناس لتكوين عهد جديد، وهكذا هو اليوم تحقق الثورة الوطنية التي تريد اشعالها الحركة الصدرية وان غلفت بالدين لتتبعها الناس في التحقيق، والتاريخ يعلمنا ستنتصر الجماهير بفعل وعي فكري ظهر لن يستطع احد رده اليوم، هذا الوعي الفكري الجماهيري يقوم على:

تحقيق ثلاثة اهداف رئيسة في حكم الدولة هي التي ستعيد الدولة الى ما جاء به العلماء وثوار التغيير:

الهدف الاول، انشاء المؤسسات العلمية التي سترفد من فكر الموسوعيين الجدد والتي اصبح لديها القدرة الخلاقة على تجديد مفردات الحضارة.

والهدف الثاني، اصلاح التعليم بكل مراحله الثلاث ليرا فقه القانون في التطبيق، لتحقق ارادة فكرية علمية قائمة على المنهج العلمي الجديد بعيدا عن افكار مؤسسات الدين، وهنا ستحقق على الارض نظرية تحويل (المبادىء الى تشريعات)، بعيدا عن تشريعات اعداء القوانين .

والهدف الثالث، سيكون تلقائيا ونفسيا فلم يعد بمقدوراحد او جماعة بالعودة لما كانت عليها الدولة قبل التغيير، بعد ان استقر الفكر العلمي في الاذهان، ورغم عودة الفردية لظروف سياسية معينة، لكن سرعان ما ستنتهي اسرة بلطجية المنطقة الخضراءليعود حكم الشعب مرة اخرى ليستقر الى الابد، فهل ستطبق التجربة الناجحة عند العراقيين، نعم وبكل تأكيد.

ان جذور التغييرفي عراقنا الحبيب قد نبتت ولا احد يستطيع أقتلاعها في العراق اليوم رغم عتامة الوضع السياسي الحالي ومحاولات اعداء الديمقراطية والحرية والمتخاذلون الذين في غرف الاعداء يسكنون، وفي الجبال بمغاراتهم لابدون، يتماثلون مع القاعدة المجرمة ونزوات المنتفعين السابقين. وهاهم مطاردون وفي فنادقهم في عمان ودبي وبرلين ولندن وغيرها مختبئون كالجرذان تلفهم الكآبة نادمون، وعلى افعالهم الشائنة يتباكون، واصحابهم الذين تعلموا منهم السحر في المنطقة الخضراء يرتجفون، ، لا تتراجع ياصدر لتكتب تاريخا للمخلصين .كن صامدا كما صمد المخلصون من الاباء والاجداد العراقيون فأنت عربي منهم، واذا تراجعت ستكون ما لم تكن، فحذاري من الذئاب التي تعلمت أكل حتى اولادها دون ضمير.

من هم الافذاذ الذين قادوا حركة التغيير نحو الامام في اوربا واخترقوا الصعاب، وهل كان لدينا نحن العراقيون مثلهم في تاريخنا الحضاري، ان من مفكريهم الافذاذ، هم: المفكر الكبير سان سيمون، ودارون، وهربرت سبنسر، الاقطاب الثلاثة الذين نزعوا من أفكار الغربيين خرافة العصور الوسطى الدينية ليحولها الى نظريات العلم الحديث وليحولوا اوربا من عصر الظلام الدامس الى عصر الانوار، وليثبتوا ان الانسان هو اثمن رأسمال في الدولة، فهل سيعي حكامنا اليوم ذلك الذين قتلتهم الردة من امثال الهاشمي وثوار تشرين أم سيبقون يسمحون للاخرين يدمرون.

من قال لك ان ليس فينا اليوم مثلهم، لدينا الكثيرون، الم يكن فينا ك الاجداد، الحسين (ع) وعمر بن عبد العزيز(رض) وعزالدين سليم الذي قتلوه غدرا عندما أحسوا انه عائق كبير، ومن هم على شاكلته، وقبلهم، عبد الكريم قاسم وحسن سريع وعدنان الحمداني ومحمد عايش والاخرين، ان الرجال سيبقون على العهد ملتزمين، فلا خوف على العراق اليوم ولا غدا وسينهزم الخائبون. ولنعد للمفكرين الافذاذ الذين قادوا ركب بلدانهم التي هي اليوم بها تفتخربهم ويفتخرون.

ان الوطن لا يصونه الا اهله المخلصون، والسياسة لا تديرها الا العقول المدركة المسبرة لاغوارها الصعبة، وكم نحن الان بحاجة الى نصائح الامام علي (ع) لعامله على مصرمالك الاشتر وعمر لقادته في فتح العراق .وليعلم من يحكم العراق اليوم، ان كل تقدم حضاري ينبغي ان يسير منذ البداية على خط فكري واضح مدروس، ولا يجوز ابدا ان يسير وفقا لنزعات نفر من ذوي السلطان لا ينظرون الى العواقب بقدر ما ينظرون فيما يعتبرونه أمجادا شخصية من غارات وغزوات وحروب ومنافسات وحيل وتدبيرات لا يجني احد من ورائها شيئا في النهاية الا السقوط، ولا تفكروا بما كنتم انتم فيه تعانون، بل فكروا بما انتم في الان تعملون وتقدمون فالشعب ظلم من الكثيرين فليس معقولا ان يكون الظلم فاشٍ بابواب القادمين، وفي السابقين عبرة لمن يعتبر.

ان الذين يتقاتلون ويستميتون على المغانم والسلطة الوهمية والملكية الجديدة الموهومة ويسعون للفرقة وتدمير الوطن والشعب سوف لن يحصدوا الا الريح ولن يحرثوا الا في بحار الاوهام في نهاية المطاف هم الخاسرون.

ياقادة العراق المؤمنون الصادقون لا تهنوا ولا تكلوا ولا تعتمدوا على غير ثقة، ولا تبرموا امرا حتى تفكروا فيه فان فكر العاقل مرآته، ولا تبذروا مالا ليس لكم، فأنكم الاعزاء مادام بيت مالكم عامراً، لكن نراكم اليوم فيه تتهاونون مع من لا يستحق التكريم، ففد ترك الله لكم في العراق وفي ارضه مالا ورجالا لا ينضبون، فلا يصلح السلطان الا بالتقوى، ولا تصلح الرعية الا بالعدل ولا تعمر البلاد بمثل الامانة والاخلاص .، فلا تناموا حتى لا يدخل عيونكم غمض الا وقلوبكم مفتوحة، فالوطن امانة عجزت الجبال عن حملها فحملها الانسان، فلم تتهاونون في ثرواته مع من لم يتهاون مع شعبكم حتى في أقامته عندهم يوم المحنة، اصحوا على زمانكم فوالله لن ينفعكم الا شعبكم فبه تتفاخرون وبه تحمون الوطن . والعاقبة لمن آوفى وصدق، ولا تكونوا في مذمة التاريخ، كما هم، الحاكمون، اليوم .

***

د.عبد الجبار العبيدي

علاء اللاميمايكل نايتس يكشف عن الموقف الأميركي من الصراع السياسي بين مقتدى الصدر وخصومه في الإطار التنسيقي في العراق ويحرض بهدف إسقاط السلطة القضائية العراقية ليشكل الصدر حكومته وليتم السماح للبارزاني بتصدير نفط الإقليم خلافا لقرار القضاء العراقي: الصدر يرد بانقلاب تظاهرات على انقلاب قضائي تآمري قام به أصدقاء إيران. وهدف الصدر هو إسقاط السلطة القضائية لتشكيل حكومته وأيضا للسماح للإقليم الكردي بتصدير النفط خلافا لقرار السلطة القضائية العراقية! هذه بعض الخلاصات التي خرجت بها من قراءة مقالة مايكل نايتس الخبير والمخطط الاستراتيجي الأميركي المهم، وقبل الخلاصات سنعرف بنايتس:

* مايكل نايتس كما تعرِّف به إذاعة الحرة الأميركية هو أستاذ ودارس في معهد واشنطن، متخصص في الشؤون العسكرية والأمنية للعراق وإيران واليمن ودول الخليج. تنقل كثيراً في العراق ودول الخليج، ويزود صناع السياسة في الحكومة الأميركية وضباط الجيش الأميركي بانتظام بآرائه حول الشؤون الأمنية الإقليمية. وقد عمل رئيساً لقسم التحليل والتقييمات لمجموعة من الشركات الأمنية وشركات النفط، وقام بتوجيه فرق جمع المعلومات في العراق وليبيا واليمن. كما عمل على نطاق واسع مع الوكالات العسكرية والأمنية المحلية في العراق ودول الخليج واليمن.

* يعتقد مايكل نايتس أن ما يقوم به مقتدى الصدر هو انقلاب باستخدام التظاهرات والتجمهرات جاء كرد فعل على انقلاب قضائي قام به أصدقاء إيران في الإطار التنسيقي. وعن تفاصيل انقلاب الإطار التنسيقي يكشف نايتس عن التفاصيل والمعلومات السرية التالية دون ان يقدم دليلا مباشرا وملموسا على صحتها لأنها كما اعتقد معلومات مخابراتية أميركية وصلت إليه، فكتب نايتس "إن مجتمع الاستخبارات الأمريكية والسلك الدبلوماسي، بالإضافة إلى حلفائنا وشركائنا، يعرفون الكثير عن التحركات اليومية والمحادثات والحسابات المصرفية للقادة العراقيين الرئيسيين. لذلك، تعرف الولايات المتحدة تماما كيف نفّذ الإطار التنسيقي انقلابا قضائيا في أوائل العام 2022، بالشراكة مع الجنرال إسماعيل قاآني، قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، ورئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان. التقى الرجال الثلاثة في منزل نوري المالكي في كانون الثاني/يناير 2022، وتلقى زيدان عندها تعليمات من المالكي والجنرال الإيراني. من المخالف تماما لروحية ونص الدستور العراقي أمر النظام القضائي في البلاد بتقويض نتائج الانتخابات وترهيب كتلة الأغلبية. هذا انقلاب قضائي مدعوم من الخارج ولا ينبغي أن يقبله الشعب العراقي. لقد تحرك الإطار التنسيقي بهدوء وذكاء، فقام بأنشطته غير القانونية وغير الدستورية في المجال الذي يمكن فيه للمخابرات السرية ليس إلا اكتشافها. إذا أرادت الولايات المتحدة، يمكنها الكشف عن أدلة على هذه الجهود، سواء بشكل علني أو سري وغير مباشر". نايتس هنا يحرض واشنطن على تسعير الخلاف بين المتصارعين العراقيين على السلطة بتقديم ما يسميه الدليل على قصة الإنقلاب الذي قام به أصدقاء إيران ليتم إسقاط القضاء ولكي يغرق العراق في الاقتتال بين الصدريين والإطاريين

* يعترف نايتس بأن موقف واشنطن سيكون حرجا وضعيفا ومع ذلك فـ "لا ينبغي للولايات المتحدة أن تقف مكتوفة اليديْن ولا تسجل اعتراضها على احتلال الصدريين لمؤسسة كبرى في الدولة. هنا قد يكون النهج غير المباشر ذكيا. لا يمكن للولايات المتحدة التدخل بشكل مباشر. فواشنطن لم تحرك حتى ساكنا لمساعدة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي فيما عمدت شاحنات الميليشيات الخاصة بحركة كتائب حزب الله التابعة للإطار التنسيقي إلى محاصرة مقر إقامة رئيس الوزراء في حزيران/يونيو 2020 في تهديد مباشر له. بدلًا من ذلك، سيكون من الأفضل للولايات المتحدة أن تقدم ببساطة للصدر والشعب العراقي الدليل الذي يحتاجونه لإسقاط القيادة القضائية الفاسدة في العراق".

يعود نايتس هنا إلى دعوة واشنطن لتقديم الدليل على الانقلاب القضائي الإطاري للصدر ويتم استهجاف القضاء العراقي ويبدأ القتال بين المدافعين عنه والرافضين له!

* أعتقد أن الحل كما يراه نايتس هو أن تكشف واشنطن أسرار الانقلاب القضائي الذي قام به الإطار التنسيقي إلى الشعب العراق وليقوم الصدر بالإطاحة بالسلطة القضائية ويتمكن من تشكيل حكومة ولكي يتاح للبارزاني الاستمرار بتصدير نفط الإقليم فهو يتهم القضاء العراقي بتغيير  "قواعد اللعبة فيما كانت الكرة على وشك عبور خط المرمى. وقامت أيضًا المحكمة الاتحادية العليا فجأةً بتفعيل قضية عمرها عشر سنوات ضد صادرات النفط المستقلة لكردستان من أجل معاقبة وترهيب بعض الأكراد على خلفية مشاركتهم في جهود تشكيل حكومة أغلبية".

* ملاحظة أخيرة بخصوص الترجمة العربية للعنوان من قبل محرر موقع "معهد واشنطن" فهي غير دقيقة، ويمكن ملاحظة أن هناك تلاعب مقصود فيها، فقد ترجمت المجلة عبارة " How the U.S. Should Respond" إلى: "كيف ينبغي أن تنظر الولايات المتحدة"، والفرق كبير بين "كيف ينبغي أن ترد أو تستجيب الولايات المتحدة" وبين "كيف ينبغي أن تنظر الولايات المتحدة"، فالترجمة العربية الأكثر دقة هي دعوة إلى العمل الفعلي والتنفيذ، فيما العنوان المترجم يحمل للقارئ العربي موقف الترقب والسلبية أي يبعده عن المحتوى الحقيقي للمقالة.

***

علاء اللامي

.....................

* رابط ترجمة المقالة كما نشرت في موقع "معهد واشنطن":

https://www.washingtoninstitute.org/ar/policy-analysis/kyf-ynbghy-tnzr-alwlayat-almthdt-aly-mkhtty-alanqlab-almtnafsyn-fy-alraq?fbclid=IwAR1sAQDr_v2jSTnV6gETUjCrf5fhKbLPx7QyzODqM3c9UC-j0XAAyh8f8IY

"ماراحوا جدر گلبي وانزلوا به

وعلى الهتو دليلي وانزلوا به

سجل سون إجفوني وانزلوا به

بدو حشوا حدايج للرجاب"

عتابة للملا ضيف الجبوري

***

بدءا اريد ان اعتذر من الكاتب الكبير دستوفسكي لاستعارتي لاسم (الاخوة كارامازوف) في عنوان هذه المادة وطبعا للضرورة أحكام في اختيار العنوان لمادتي هذه.

سلوك الفرد العراقي مقرون بالعنف وهذا السلوك نتيجة تراكمات ثقافية وارث لتاريخ كان سمته استخدام العنيف الشديد. حيث جرى فصول الحروب والنزاعات ومنذ فجر التاريخ على ثراها. كما كان لا يزال اشتخدام الشدة والعنف من سمات العصر الحديث. وكان للفكر القومي السلبي والمستورد من خارج العراق الأثر الأكبر على انتشار العنف في تاريخ الدولة العراقية المعاصرة. هذا لا يعني باننا كشعب اكثر دمويا من الشعوب الاخرى في المنطقة بل الطرح ياتي في سياق استخدام العنف وكيف ان الارث التايخي اثر على تكوين الشخصية العراقية. احاول ان اتحدث وبصوت عال حول هذا الموضوع من محورين.

اولا: ابدا من محور العراق كدولة والذي بحد ذاته اي العراق

مصطلح جغرافي غير قومي وهبة من هبات الرافدين دجلة والفرات. العراق متحف الشعوب والعقائد و الاديان. تقابل الجيوش الجرارة على أرضها وتحاربوا منهم من انتصر ومنهم من انخذل. اسست على ثراها اول المدن ودكت حواضرها مرات ومرات فيها بابل واشور واور ولارسا والوركاء واربيل و كركوك ونينوى و بغداد. اكتشف على رباه الكتابة والحضارة والف الاساطير و الملاحم وفيها أنبياء و رسل ورجال علم وأدب و دين عظام. استشهد على أرضه خيرة رجال الأرض. أسس عليها دولة الرشيد وتناوب على حكمها كل الأقوام من عرب، مغول، فرس، كورد، ترك وانكيز وحتى امريكان. شعبها بقايا شعوب وامم واقوام لا تعد ولا تحصى حتى الغجر لهم مكانة في مجتمعه والمعدان والشرقيين والهنود٠ شعب يعود اصوله الى شعوب الحضارات العراقية القديمة من سومرية، بابلية، ميتانية، حثية، اشورية وشعوب اخرى.. لا يمكن عد طوائفه ومعتقداته الدينية وكلها من إنتاج مخيلة الإنسان العراقي عبر العصور والازمان.

العراق هذا المتحف البشري ظهر فيه اول انسان. في كهف يدعى شاندر الواقع في اقليم كوردستان وضع الزهور على قبر محبيه منذ دهور من الزمان. الزقوة بناه العراقي لعبادة الرحمن وسن القوانين ورفع من قدر الإنسان. الزراعة ظهرت ها هنا وانتشر الرخاء ليعم ارض السواد.

 طبعا قارئي الكريم ترديدي لهذه الحقائق الموثقة تاريخيا ليس من جانب الإطراء بل فقط لتوثيق الحقيقة التاريخية للابناء الوطن الرافديني.

لكن هناك أمور سلبية سيئة أخرى حصلت على أرض الرافدين عبر العصور من سبي وقتل ودمار وهدم مدن. وقصف بالقنابل واستخدام الغاز في قتل أبنائها الانفال الإعدام لمن يحب الوطن وأمور سلبية لا تعد ولا تصحى. عالم من المتناقضات ولدت ثقافة يمكن القول انها كما ذكر عالم الاجتماع العراق الدكتور علي الوردي ثقافة (الوهاب والنهاب). هذه الثقافة المتناقضة تنعكس على مجمل حياة الإنسان العراقي. حتى في سلوكه وشخصيته وفي تعامله مع الآخرين فتراه رحيما عطوفا مع محبيه من ناحية وحين يثور يحرق الأخضر واليابس. شديد يستخدم العنف في حياته اليومية وتراه يجتمع على أحدهم ويضربه بكل قسوة ويجتمع الناس على الضحية دون معرفة الأسباب وينهالون عليه ضربا قائلين؛ (حيل بيه يستاهل) وهذا مع شاهدناه في العنف الذي استخدم مع أبناء العائلة الملكية إبان الانقلاب العسكري والاطاحة بالحكم الملكي واعلان الجمهورية في ٢٤ تموز وما تلته من انقلابات عسكرية إلى حرب الخليج الأولى والثانية ومجيئ الاحتلال الأمريكي عام ٢٠٠٣. تلكم السنوات رافقتها إعدام الناس وسحلهم في الشوارع والظلم وملئ السجون والمعتقلات بخيرة رجال العراق. نحن أمام لوحة مأساوية لا تزال تجري رحى حوادثها إلى يومنا هذا وليس غريبا ان هناك من يترصد النظام الحالي

ويضمر الحقد والعداوة تجاه خصمه (راجع كتابتنا حول العدو والعدائية في السلوك البشري) وينتظر اليوم الذي الذي يحين فيه الفرصة كي يهجم ويثوب على عدوه ويمزقه اربا، اربا. هذا القول ليس من باب القنوط والياس لكني كما أشرت سابقا لا يمكن سلخ شخصية العراقي من تاريخه. فهو وليد تراثه وموروثه الثقافي. بقى ان نعلم بان كل ما ذكرته انعكس في الذاكرة العراقية الإبداعية حيث يعتبر الحزن من الأسس الثابتة في النصوص الإبداعية للمؤلف العراقي في النصوص الأدبية والشرعية وحتى في الفنون التشكيلية والفنون الإبداعية الأخرى. الحزن شيمة الغناء الشعبي العراقي وقلما نجد اغنية تدعوا للفرح. حتى بات الحزن جميلا واتخذ لنفسه شخصية جمالية مستقلة.

ثانيا: المحور الاخر ما سميته الأخوة الأعداء وتلك خاصية يتميز بها المجتمع العراقي في الداخل والخارج. اي له شقان، الشق الأول العداء بين ابناء الوطن الواحد في الداخل ا والشق الثاني العداء من قبل الجيران والمتربصين من خارج الحدود. في الداخل كل يعادي الكل. لا يوجد تجمع إنساني على وجه الأرض تعددي التركيب كما هي عليه المجتمع العراقي. ولا توجد مجتمع ملئها العداء كما هي عليها شعب العراق بجميع قومياته وطوائفه . التركيبة النفسية للعراقي متذبذبه عاطفيه و عدائيه في نفس الوقت. لا يرسو على فكر ثابت مثلا. سأل احد رؤساء الجمهورية عن عدد المنتمين لحزبه فقال جميع العراقيين، وهذا طبعا صحيح ويؤكده تناوب الاحزاب والأفكار والانتمائات. ومقولة ب (الروح وبالدم نفديك يا....) تكركر مع كل حاكم. ربما اقول ربما ان ما بقى من اثار المخ الحيواني الموروث من إنسان نياندرتال وما يسمى العقد القاعدة (دماغ الزواحف) وهي مجموعة من السلوكيات النمطية الغريزة وردود أفعال غير إرادية. تلك ردود الأفعال قد سطا على فكرنا واستحوذ إرادتنا وتفكيرنا لحد اليوم لذا أصبح مهارات (البقاء على الحياة) من شيمتنا. نحن شعب كنا قبل سنين يعدم فلذة اكبادنا أمام عقر دارنا رميا بالرصاص ويطلب من امهاتنا أن تهلهلن ومن الجموع المتفرجه الهتاف والتصفيق.

ان ما قدم هذا الشعب من ضحايا من ابنائة منذ فجر الرابع عشر من تموز من عام ١٩٥٨ لحد الان مثال واضح على انتشار العنف الشديد في التعامل وإدارة الشعوب وعدم قبول التعددية القومية ، الثقافية والعقائدية. وبدا من الاحتفالات بكرور عام على الثورة ١٩٥٩ اجتاح العراق هجمة شرسة اتت بمجازر في الموصل و كركوك وقتل وسحل والاعدام العلني للعديد من الضحايا البريئة باسم الحفاظ على مكتسبات الثورة من قبل اعضاء في الحزب الشيوعي. اما في فترة الحكم البعثي الاول والثاني فحدث ولا حرج. فقد ازداد الاعدامات العلنية ولاسباب واهية. وتم اعلان محكمة الثورة التي اقر باحكام عبثية دون اي سند قانوني من قبل عصابة من المجرمين المحترفين وضعوا كقضاة للمحكمة الصورية. لمعرفة بعض ما جرى في السجون العراقية في حقبة النظام البعثي يرجى مراجعة كتاب (دولة المنظمة السرية لمؤلفه حسن العلوي، ١٩٩٠) وما سرده القابعين من المناضلين في السجون وكتبوا من مذكرات. ناهيك عن المقابر الجماعية المنتشرة في كافة انحاء البلاد. عداوة الإنسان العراقي لاخيه العراقي جاري يوميا في التعامل الإنساني اليومي لحد يومنا هذا. وهناك احتقان طائفي وقتل على الهوية وعداء مبطن احيانا بين الطوائف وحتى بين العشائر. هذا العداء الذي يصل إلى محوا وجوده الإنساني سلوك منتشر بين جميع قوميات الشعب العراقي وطوائفه. التلويح باستخدام السلاح والقتل دون أي مبرر من شيمة حتى الحكام الذين تولوا حكم البلاد. الرصاصة لا تسوى الا بعض الفلوس قالها احد حكام العراق، اي القتل رخيص وحياة الإنسان العراقي ليس له أي قيمة تذكر.

الشق الاخر من العداء يأتي من الخارج من الصديق والجار ان كان من إيران وتركيا والاقطار الشقيقة الاهرى. رغم ان الشعب العراقي ذو أصول تعددية قومية وعقائدية. اي ان جيرانها يقتلون اجدادهم من سكنة العراق في واقع الأمر. العداء الإيراني متاصل منذ انهيار الإمبراطورية الساسانية في طيسفون المدائن جنوب بغداد قبل أكثر من دهر من الزمن. ثم اعقبها انتصار العرب على طموحات الفرس إبان تأسيس الخلافة العباسية والتي من المعروف من كتب التاريخ ان خراسان كان راس الرمح في الانتصار على الامويين بقيادة ابو مسلم الخرساني. اما ايران الجمهورية الاسلامية فكان من المنتظر ان تكون واحة للسلام ونشر المحبة على الحدود الشرقية للوطن العراقي. والسير وعلى درب وهدى الامام علي رضي الله عنه وعن اله اجمعين. لكن السياسة التي اتبعتها جلبت عدم الاستقرار للمنطقة باسرها بدلا ان تكون الحامية لمبادئ الأئمة الكرام ولكنها تحول مع الاسف الشديد الى عامل للتفرقة بين مسلمي المنطقة مما ادى الى ظهور محاور عدائية جديدة في معظم دول المنطقة. ويعتبر نقل السلطة الدينية من النجف الاشرف الى مدينة قم عامل تفرقة حتى بين الشيعة اليوم. ناهيك عن وجود ابعاد اقتصادية واجتماعية للموضوع لسنا بصددها ها هنا.

ولا يوجد للعراق عداء مباشر مع الأتراك الا انهم لا يزالون تحت تأثير خسارتهم في الحرب العالمية الأولى وزوال دولتهم وانهيارها. وتبقى عقدة الوجود الكوردي في وطنه كوردستان بملاينه عامل اساسيا في تعامل جميع الحكومات التركية مع جيرانها بعد اعلان الجمهورية التركية. ويعتبر القوميين في إيران وتركيا ان العراق جزء من امبراطوريتهم. لهذا لا يرون اي حرج في التدخل بامورها الداخلية. هذا كان ديدن الدولة التركية منذ الاتفاقيات التي ابرمت حول الولايات العثمانية المستقلة خلال وبعد الحرب العالمية الأولى انتهائها باتفاقيات سيفر، لوزان وسايكس بيكو. لهذا نراها لا ترى حرجا في التدخل في العراق و سوريا وليبيا عسكريا وحتى احتلال شمال قبرص. اما علاقة العراق مع جارتنا دولة الكويت المتازمة كان سببا مباشرا للحروب والاجتياح والاحتلال لعدم قبول العراق مبدأ الجوار واحترام استقلالية دولة الكويت. كذلك نرى العلاقات المتازمة منذ قرن مع سوريا فهي تنتزف قوة الدولتين. وقد اعدم النظام البعثي الفاشي السابق العديد من العراقيين بتهمة التعاون مع سوريا التي كانت تعتبر حزبها جماعة مارقة يساريه غير مقبول لدى الجناح العفلقي المنفي في العراق. ويتراوح علاقة العراق مع المملكة السعودية بين العداء احيانا واتهامها بتصدير الفكر الديني الوهابي وأمور أخرى. وكانت هناك مشاكل حدود في في منطقة الحياد تم تجاوزها برسم الحدود اعتقد في الثمانينات. بقى ان نعلم بان القيادة الحكيمة في المملكة السعودية كان وسيضل صمام الامان للسلام في الشرق . سياسة السلام التي اتبعتها المملكة كاستراتيجية جلبت الرخاء للمملكة و للمنطقه باسرها . أما علاقة العراق بالدول الشقيقة الأخرى فيتراوح بين المد والجزر. احيانا بتاثير فكري واحيانا اخرى مجرد عداء شخصي بين الحكام.

كانت مصر وثورتها وزعيمها الراحل جمال عبد الناصر ملهما للعراقيين القوميين منهم وساد بسببهم اظطرابات أدى إلى تغير الحكم مرات عدة واعمال قتل وعنف وتأسيس ميليشيات كالحرس القومي.

لا تزال الحركة القومية في العراق بجميع اتجاهاتها متأثرة بامواج أتت اليها من ثلاث محاور.

الأول تاريخي مرتبط ب الحركة (ثورة) القومية العربية الكبرى الحجازية التي قام بها الشريف حسين شريف مكة بالتعاون و بمساندة الإنكليز لانهاء سيطرة الدولة العثمانية وانتهت بانهيار الأخيرة. تفتت المنطقة باكملها ورسم حدود لدولها على شكل خطوط مستقيمة رسمها المستمر الإنكليزي والفرنسي فكان ولايتي البصرة وبغداد من حصة العراق ثم أضيف اليها ولاية الموصل بعد استفتاء قام بها عصبة الامم. وسوريا فقدت ولاية انطاكية وبقت ولاية حلب إلى حدود الصحراء مرورا ب دمشق العاصمة حيث رسمت حدودا جديدة للدولة الفتية التي تسمى اليوم المملكة الأردنية الهاشمية. إلقاء نظرة على الخطوط المستقيمة لحدود هذه الدول تبين مدى عدم معرفة الاستعمار لتاريخ المنطقة ولشعوبها. هذه الحدود الجديدة كونت دول جديدة في المنطقة هي العراق، سوريا لبنان الاردن والمملكة السعودية ودول الخليج.

الثانية تأثير القوميين المصريين على الفكر السياسي القومي العربي في العراق وما نتج عنها من مصادمات بين نوري السعيد إبان الحكم الملكي وعبد الناصر انتهى بزوال النظام الملكي في يوم دامي بقتل وسحل ابناء العائلة المالكة و رجال الدولة العراقية. ومن ثم بدا الصراع بين رجال الثورة الزعيم عبد الكريم قاسم و عبد السلام عارف والتي انهت باعدام الزعيم في إحدى قاعات الإذاعة العراقية وغيب حتى جثته ولا قبر معروف له في العراق. ولم تمر الا وقت قصير الا وقتل عبد السلام في عملية مدبرة بسقوط المروحية التي كانت تقله في زيارة له الى مدن الجنوب.

اما الجهة الثالثة فجائت عن طريق مسيحيين سوريا ولبنان اللذين كونوا جبهة نضالية ضد الدولة العثمانية اولا ومن ثم وبعد انهيار الدولة العثمانية دفع افكار ميشيل عفلق المتاثرة بالفاشية الإيطالية والفلسفة الإنكليزية من ناحية ومن ناحية أخرى ب افكار زكي الارسوزي واخرون مثال انطوان سعادة في لبنان من حملة الفكر القومي السلبي مع اندماج الحركة الاشتراكيه بالحركة العربية تم تأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي. هذه المحاور الثلاث أثرت بأفكار العراقيين من العرب وحاولوا إجبار جميع العراقيين ومن كافة القوميات بالإيمان بمبادءهم. ومن مهازل ذلك الزمن ان المنتمي الى القومية الكوردية او التركية كان عليه ترديد شعار البعث ب (الأمة العربية الواحدة..) وحتى كان المسيحي عليه الإيمان بالرسالة المحمدية الخالدة. تلك الرسالة السمحة والتي استغلت من قبل عفلق للوصول الى احلامه واهدافه. العراقيون يعرفون علم اليقين بان الحزب كان يعادي الفكر الاسلامي ويزج بحملة الفكر الاسلامي في السجون. ثم فجا غير اتجاهه مع بدا الحملة الايمانية واصبحوا متدينيين بين صبح وضحاها. ان تعريب المجتمع العراقي مشروع بات بالفشل خاصة حين اكتشف النظام بان ملايين من العراقيين يحملون جنسيات ذو تبعية ايرانية فهجر الملاين قسرا الى ايران والجزء الاعظم يحملون التبعية العثمانية.

لذا لا نرى وجود أي حركة قومية عربية عراقية ولا يمكن مشاهدة اي قائد قومي او منظر قومي عراقي ما عدا هؤلاء من الرجال المئتمين للفكر القومي بمحاوره الثلاث، اعلاه. اي ان المنبع غير عراقي بل استورد جميع تلك الأفكار من خارج حدود الدولة العراقية من سوريا ولبنان بالدرجة الاولى ومن خلال الطلبة اللذين كانوا يدرسون في جامعاتها.

ان ما يجري من عداء بين ابناء العراق انفسهم من جهة ومن جهة اخرى عداء الجار والصديق على ثرى العراق اليوم وفي المستقبل صراع حضاري واحيانا ذو جذور عقائدية و عميقة في التاريخ. صراع حضارة وثقافة المدينة من جهة وفي الجهة المقابلة البداوة وقيمها وعدم الاستقرار. صراع ازلي يضيف الجهل وعدم المعرفة والكيل بمكيالين في السلوك البشري حيث انه اي العراقي مثالي واعظ للناس في حديثه لكن افعاله عكس مواعيظه للاخرين . كما عليه وعاظ السلاطين كما سماهم الدكتور الوردي. كل ذلك اظاف عمقا جديدا على هذا الصراع خاصة في محاولة الفرد العراقي بالتلون والنفاق كي يحافظ على حياته حين اكتشف بان التقية افضل سلوك للمحافضة على حياته حتى لو كان ذلك على حساب قتل اخيه امام عقر داره.

 الاعراف والنظام العشائري بقى المحرك الاساسي للفكر الجمعي. هذا التركيب العشائري والطائفي يمثل اساس الصراع الازلي بين ابناء الشعب العراقي. يبقى ان نعلم ان العامل الاقتصادي المحرك لهذا الصراع لهذا السبب قلت ان الصراع ازلي.

 يبقى ان نعلم ان التطور الفكري قد يحصل على شكل موجات تعلوا زمنا وتهبط اخرى. العقلانية لم تكن دوما مقياسا فكريا يحتذي به البشر. الانسان وليد عصره. املنا ان المستقبل كفيل بان يعيد الوجه الناصح للعراق وللعراقيين.

***

كتابة: د. توفيق آلتونچى

 

عبد الباقي قربوعةمن يقول أن المغرب العربي ليس للعرب، ثم راح ينقّب في مزبلة التاريخ عن مقولات وخرائط ردمتها الحضارات الإنسانية، نقول له: إن أمريكا أيضا للهنود الحمر، وجزء من إسبانيا للعرب، وكثير من المناطق في السعودية لليهود، وكثير من الأراضي الإسرائيلية لسوريا وفلسطين، ولإسرائيل بقع مشتتة في العالم هم أنفسهم لا يعرفون مواقعها، وعلى مجلس الأمن الدولي أن يمحو كل العصور الحضارية ليعود بالإنسانية إلى الصفر، ثم عيد إلى الواجهة النزاع الذي كانا قائما بين إبليس وآدم، وكذلك النزاع الذي كان قائما بين قابيل وهابيل.

السؤال موجه للانفصاليين، هل فرنسا احتلت ولاية تيزي وزو أم انبطحت لها طواعية، ومن الذي افتكها من أيادي سلسلة من أنواع الاحتلال، فكان الأمازيغ لقمة سائغة في متناولهم بسبب أقليتهم، وبسبب عدم استنادهم إلى مرجعية دينية صحيحة، إنكم تنازعون أمة إسلامية مزيج من جنسيات كثيرة عرب وأجناس أخرى عرّبها الإسلام من القبائل والتوارق والشاوية وبني مزاب، وفرق كثيرة أخرى، هؤلاء الذين شهدوا أن لا إله الله وأن محمد رسول، وأن العربية هي لغة العبادة ولغة الله، لذلك تعرّب الجميع حُبّا له عز وجل ولرسوله، ونبذوا ما دون ذلك مما يمكن أن يبعدهم عن هذه المشاعر الإنسانية النبيلة.

إذن من التخلف قناعة البعض بأن الإسلام للعرب، الحضارة تجاوزت هذا الفهم منذ آلاف السنين، ولو عاد كسرى إلى زمننا هذا لاستلم الرسالة واعتبر أن مشكلته مع الله وليست مع حامل الرسالة! إذن هؤلاء يعتبرون أن مشكلتهم مع العرب ومع الإسلام وكأن بينها تلازم مقدّس، فلماذا يغضون أبصارهم عن نسبة كبيرة من العرب غير المسلمين، أيام الاحتلال عندما كانوا يقولون بأن الجزائر فرنسية، يعني ليست عربية ولا هي مسلمة ولا حتى أمازيغية، وناوأهم في ذلك الخونة الزوّاف الذين مع الأسف الشديد يتغنون بخرافات بعيدة عن الثقافة الأمازيغية البنّاءة الأصيلة، هؤلاء الذين أرهقوا علماءهم وأحرجوهم أمامك المحتل الفرنسي، وقبلها أمام الكثيرة من الطامعين من الفاطميين الشيعة والعثمانيين الأتراك.

الزواف ذوي الرصيد الفاسد الذين جمع المحتل الفرنسي شملهم، وجعل لهم جيشا مجابها لجيش التحرير الخليط بالعرب الأحرار والقبائل الأخرى، العالم يعرف أن الذين نادوا بالانفصال هم القائلون مرة بأن الجزائر فاطمية، ومرة أخرى عثمانية، وتارة أخرى فرنسية، فقط لأنهم يكرهون اللغة العربية ولديهم حساسية من الإسلام، لأن أحكامه تحرم عليهم مشتهيات شيطانية معينة، إنهم عاجزون حتى عن تحديد أعدائهم.

الإيمان بالله ليس معناه استجابة للعرب بل استجابة لرسالة الله، وحُب اللغة العربية لا يعني أيضا الخضوع للعرب، صحيح أن القرآن الكريم من مفردات قريش، ولكن المضمون ليس من عقولهم، ولا الشريعة أيضا منبثقة من أفكارهم، بل هو كلام الله بدليل أن العرب هم أول من انزعج من نظامه، فحاصروا النبي - صلّى الله عليه وسلم- وعذّبوا أصحابه.

فبهذا المعنى المقدّس تتحوّل اللغة العربية من مجرّد لغة قوم إلى لغة خالق الكون والناس جميعا، ينطبق ذلك أيضا على اللغة العبرية، فالإنجيل الأصلي - مثلا- لم يكن من المعاني المتعارف عليها بين بني إسرائيل، بدليل تعذيب السيد المسيح و(اغتياله)، والقيام بعد ذلك بتعديل الإنجيل من طرف الكهنة، فصار أكثره من أفكارهم الوضعية، لذلك صار دينا خاصا بهم وبأطراف لديهم قابلية للإباحية، أين يكمن الفرق الجوهري بينه وبين الدين الإسلامي الذي يبدو مقارنة بالمسيحية المحرّفة متشدّدا، حيث يختلف الأمر إذا نظرنا إلى القرآن الكريم فهو لا يزال نصا خالصا لله وحده لا شريك له.

فعندما نتحدث عن الدين الإسلامي، يجب أن نعتبر الجنس العربي جنسا كباقي الأجناس الأخرى المستهدفة بالرسالة، وليسو ملّاكا لها بسابق حيازة أو تقادُم، وكونها بالعربية لا يعني ذلك أن مصدرها عربي، فلا فضل للعرب فيها ولا سلطة لديهم عليها، فالبشرية لله جميعا، ولغات العالم هو الذي خلقها فيهم، وله أن يختار أي جنس وأي لغة في العالم لأنها مخلوقاته جميعا، فلو جاءت الرسالة الإسلامية باللهجة الأمازيغية - مثلا - لألزم الله العرب بأن يُصَلُّوا ويقرؤوا نصوصه المقدّسة بأحرفها ومفرداتها، ومن يأبى ذلك لا يكون بالضرورة إلا كافرا سيان كان عربيا أم أعجميا، كما في هذه الحالة أيضا لا يجب أن يشعر الأمازيغ بأنهم ملّاك شرعيين للدين بحكم نزوله بالأمازيغية، بل سيكونون أيضا مجرد قبائل مستهدفة بالرسالة نفسها مثلهم مثل الآخرين الآخرين، ولا يكون أيضا لهم فضل في ذلك بل الفضل كلّه لله، فتتحول حينئذ هذه الأمازغية من لغة قبيلة إلى لغة عالمية مقدّسة، ومن ينزعج من ذلك إنما هو منزعج من خيار الله، ولذوي النباهة أن يعكسوا القضية للوصول إلى الحقيقة، ثم يطمئنوا على كيانهم حين يؤمنوا عليه بعقيدة حضارية صحيحة.

***

عبد الباقي قربوعه/ كاتب من الجزائر

 

ليلى الدسوقيالمشهد الرابع: المخاطر الخارجية لسد النهضة

تسعى اثيوبيا لفرض الهيمنة الهيدروبوليتيكية على النظام الاقليمى لحوض النيل. (ويقصد بمفهوم الهيمنة الهيدروبوليتيكية تنازع الارادات والمصالح السياسية والجيوستراتيجية بين دول المنابع ودول المصب حيث تستخدم دول المنابع المياه للحصول على مزيد من القوة بينما تستخدم دول المصب قوة للحصول على مزيد من المياه فالهيمنة يمكن ان توفر النظام والاستقرار وضمان تدفق المياه للدول الكبرى وعلى الجانب الاخر فان الهيمنة قد تكون مصحوبة بتكاليف باهظة بالنسبة للدول الاضعف فى المعادلة مثل عدم السيطرة على القرارات الخاصة بتنظيم وادارة النهر وعدم التخصيص الملائم للمياه وهو ما ينتج عنه تواترات سياسية قد تفتح الباب لدرجات مرتفعة الحدة من الصراع المائى ويلاحظ ان صور الهيمنة السلبية هى الاكثر انتشارا فى الاحواض المائية فى الشرق الاوسط)

تدرك اثيوبيا انها صاحبة فضل ومنه مائيا وهيدروليكيا على حوض النيل انطلاقا من الحقائق الهيدروليكية والطبوغرافية لنهر النيل فمن المعروف ان 33.2 % من مساحة الدولة الاثيوبية تقع فى الحيز الجغرافى لحوض النيل كما ان 11.7% من اجمالى حوض النيل يقع فى الاراضى الاثيوبية فضلا عن ان المرتفعات الاثيوبية تستقطب حوالى 35.5 % من اجمالى حجم الهطول المطرى المقدر بنحو 1661 مليار متر مكعب سنويا والاهم من ذلك ان 84.5% من اجمالى الايراد المائى السنوى لنهر النيل يتدفق من المنابع الاثيوبية (71 مليار م3 من جملة 84 مليار م3) وبطبيعة الحال تدرك الدولة الاثيوبية حقيقة الوضع الهيدروليكى الذى يحقق لها قدرا من " الهيمنة المائية " ومن ثم تسعى اثيوبيا – تاريخيا وتزايدت تلك المساعى حاليا – الى ترجمة تلك الهيمنة الهيدروليكية الى "هيمنة هيدروبوليتيكية وهيدرواستراتيجية" على النظام الاقليمى لنهر النيل.

ويعد سد النهضة واحدا من الاليات الاثيوبية المهمة التى تسعى من خلالها لتحقيق حلم الهيمنة الهيدروبوليتيكية على النهر ولتاكيد هذه الهيمنة تنوى اثيوبيا بناء ثلاثة سدود اخرى على مجرى النيل الازرق لاحكام السيطرة على نهر النيل المتدفق الى مصر، السد الثانى والذى يقع خلف سد النهضة هو سد مندايا ويبعد عن نهاية بحيرة سد النهضة باقل من 100كم وبنفس المسافة ياتى السد الثالث وهو سد باكو أبو ثم السد الرابع على بعد 100 كم اخرى وهو سد كارادوبى ثم اخيرا ولضمان رفع منسوب المياه فى بحيرة تانا منبع النيل الازرق او لتحويل مجرى النهر وقتما يشاؤون ياتى السد الخامس بنوعيته الخاصة وهو سد تشارا تشارا

و قد قامت اثيوبيا بتعديل المواصفات الفنية لتلك السدود الاربعة بحيث اصبحت سعتها التخزينية 200 مليار م3 بدلا من 50 مليار م3 وذلك فى تحد سافر للمصالح المائية المصرية وتهديد بالغ الخطورة على الامن المائى المصرى.

وبصفة عامة تؤكد تصريحات الاثيوبيون ان اثيوبيا تسعى من وراء تشييد تلك المشروعات الكهرومائية الى الاستفادة من امكاناتها الطبيعية والطبوغرافية والهيدروليكية الهائلة فى توليد الطاقة الكهربائية وتوسيع امداد مواطنيها بخدمات الكهرباء ومن ثم تحقيق وفورات اقتصادية تعينها على تحقيق المتطلبات التنموية الشاملة من خلال مشروعات الربط الكهربائى المقترح مع السودان وجيبوتى واليمن واوغندا ومصر.

بيد ان المساعى الاثيوبية الحقيقية (الخفية) من وراء تلك السدود ترمى الى تحقيق "الهيمنة الهيدروبوليتيكية" على مصر ومحاصرة وتطويق مصر مائيا ومن ثم سياسيا واستراتيجيا فى محيط دائرتها النيلية وذلك وفق مخطط صهيو – امريكى يهدف الى تضييق الخناق على الدولة المصرية من خلال محاصرتها فى الشمال الشرقى باسرائيل ومشكلات الحدود مع غزة من ناحية وكذا محاصرتها من الجنوب عن طريق اثيوبيا وذلك بهدف فرض تسويات سياسية واستراتيجية على مصر وتغيير معادلة التوازن الاستراتيجى فى منطقة الشرق الاوسط لتصبح الزعامة اسرائيلية خالصة وكذا فى منطقة حوض النيل لتصبح الزعامة اثيوبية خالصة وكل ذلك بدعم ومباركة امريكية

و الدليل على ان هدف اثيوبيا من بناء سد النهضة هو احكام السيطرة السياسية والهيمنة الهيدروبوليتيكية على مصر النظر فى كفاءة سد النهضة الكهربائية فالهدف الاساسى هو انتاج طاقة كهربائية بغرض التصدير للدول المجاورة ويبلغ اجمالى انتاج الكهرباء المتولدة منه 6000 ميجاوات وتصبح كفاءة السد 100 % اذا امكن تشغيل جميع وحدات انتاج الكهرباء 24 ساعة يوميا طوال العام (365 يوم فى السنة ) وفى هذه الحالة يكون اجمالى الطاقة المنتجة سنويا هو 52560 جيجا وات بينما المتوقع انتاجه من السد حوالى 15000 جيجا وات / سنويا فى يونيو 2017 وهذه الكفاءة تعادل 28.5 % فقط من السعة الكلية فى حالة انتاج 6000 ميجاوات و33% فى حالة انتاج 5250 ميجاوات وفى جميع الاحوال تعتبر كفاءة السد منخفضة سواء بالمعايير الاثيوبية او مقارنة بمعايير السدود الدولية حيث ان متوسط كفاءة المشروعات الاثيوبية حوالى 7.5 % وتبلغ متوسط كفاءة السدود عالميا حوالى 55% وترجع انخفاض الكفاءة الى المبالغة فى زيادة ارتفاع السد والسعة التخزينية وهو ما يثبت صحة مقاصد الهيمنة السياسية المرجوة من السد اذ كان من الممكن تخفيض حجم الاستثمار الكلى للمشروع الحالى بما يقرب من 50 % من خلال بناء سد اصغر مع كفاءة عالية وخطورة اقل على السودان ومصر فى حال فشل او انهيار السد للاسباب الجيولوجية

ففى حالة بناء هذا السد بكفاءة 60% فانه يمكن الحصول على المستهدف من الكهرباء (15128 جيجا وات/سنويا) من خلال 8 وحدات فقط بدلا من 16 وحدة وبتكلفة اقل بحوالى 45-50% وهذا يؤكد ان خصائص السد فى الدراسة الامريكية كانت اكثر ملاءمة واكثر كفاءة واقل تكلفة وهو ما يثبت صحة الفرض القائل بان الهدف من سد النهضة بهذه المواصفات الفنية هو الاضرار بمصالح مصر والضغط عليها وتوكيد الهيمنة الهيدروبوليتيكية لاثيوبيا

باختصار ان المبالغة فى ارتفاع سد النهضة وحجمه لتحقيق هدف السيطرة والتحكم السياسى جاءت على حساب كفاءة السد الكهربائية ، بيد ان اللجنة الوطنية الاثيوبية للخبراء اكدت ان ما يروج له المصريون من مزاعم سياسية بشان سد النهضة ليس صحيحا مؤكدين ان تلك التصريحات لا تصدر الا ممن وصفتهم اللجنة المذكورة ببعض الخبراء المصريين المغالين

و سوف نفند مزاعم تلك اللجنة (المزعومة) من خلال استعراض دراسات قام باعدادها احد الخبراء الاثيوبيين المقيمين بالولايات المتحدة والتى يؤكد فيها المبالغة غير المبررة من الناحية الهندسية فى حجم السد فقد اكد اصفاو بيينيه استاذ الهندسة الميكانيكية ومدير مركز الطاقة المتجددة فى جامعة سانت دييجو بالولايات المتحدة الامريكية وهو اثيوبى الجنسية حيث تساءل ذلك الخبير مستنكرا:

"ما الداعى من بناء سد بهذا الارتفاع وبتلك السعة التخزينية للبحيرة اذا كان الغرض منه توليد الطاقة الكهربائية فقط؟"

واكد ايضا على عدم جدوى سد النهضة من الناحية الكهربائية وتدنى كفاءته فى توليد الطاقة الكهربائية وذلك بسبب المبالغة الزائدة فى حجم وارتفاع السد.

***

بقلم: ليلى الدسوقى

قاسم حسين صالحلنبدأ اولا بتحديد او تشخيص القيم والنهج والسلوك التي يمثلها الأمام الحسين، ثم نقارن بموضوعية بينها وقيم ونهج وسلوك حكّام العراق الشيعة الذين يدعون أنهم احفاد الحسين وأخلص شيعته.

الحسين.. ثائر أنساني

للأسف، اننا لم نقدم الحسين الى العالم بمضمونه الانساني بوصفه ثائرا مطالبا بتطبيق قيم الحق والعدالة الاجتماعية والوقوف بشجاعة بوجه الظلم والقهر والاستبداد وحيثما كان هنالك نظام يحتكر السلطة والثروة ويحرم الفقراء من حقهم في ثروات وطنهم، بل قدمناه بوصفه رجل دين ثار من اجل قيم دينية. ومؤسف أكثر اننا جعلنا هذا الحدث التاريخي محصورا بطائفة، مع ان ثورة الحسين ما كانت طائفية ولا محسوبة لجماعة معينة، بل كان فيها الحجازي والشامي والعراقي واليمني.. والمسلم والمسيحي.. ويبدو أن السبب في ذلك ما كان عراقيا، بل ايرانيا لأسباب وثقّها التاريخ ويطول شرحها.

و حقيقة واقعة أننا في العراق لدينا حسينان.. متضادان في القيم والمباديء والنهج والسلوك. فالأمام الحسين يمثل نهج جده رسول الله بطلب الاصلاح في الامة والوقوف بصلابة المؤمن بالرسالة السمحاء ضد الظلم والاستبداد.

والحسين يحمل قيم ومباديء ابيه الأمام علي وسلوكه التي تجسدت في عهده لمالك الاشتر.. في تنبيه سبق به علماء النفس والاجتماع والسياسة بأن القيم التي يحملها الانسان، هي التي تتحكم بسلوكه وتحدد نوعية اهدافه في الحياة: مادية اجتماعية اخلاقية.. وهي التي تحدد سلوك الحاكم مع الرعية، وتحدد موقف الرعية منه.

سناخذ قيمتين فقط من (16) تضمنها العهد:

الأولى: حدد الأمام علي مواصفات الحاكم، بالنص:

(تقوى الله وايثار طاعته واتباع ما امر به، اختيار أفضل الرعية للحكم " اختر للحكم بين الناس افضل رعيتك- مقولة الأمام علي"، الأستعانة بأهل الخبرة في طلب المشورة، اكرام العلماء ومجالستهم.. وانتهاءا بالحلم وسعة الصدر وعدم التسرع في اتخاذ القرارات).

والتساؤل: أي من هذه القيم تبناها من يدعون انهم احفاد الحسين وأخلص شيعته من سكنة الخضراء؟. هل اختاروا افضل الرعية للحكم؟ وهل استعانوا بأهل الخبرة واكرموا العلماء، ام انهم اختاروا ابناء عوائلهم واقاربهم وان كانوا لا يملكون شهادة ولا خبرة ولا كفاءة.. بينها تعيينهم سفراء كثير منهم لا يصلحون موظفين عاديين!؟.وهل اكرموا العلماء ام اضطروهم الى ان يهاجروا لتستفيد منهم دول تقدّر دور العلم والعلماء في تطويربلدانهم؟

والثانية: حدد الأمام علي سلوك الحاكم مع الرعية في (15) قيمة، بينها: (العدل والانصاف في التعامل، عمارة الأرض، اعتماد مبدأ التدرج الوظيفي، عدم اشعار الرعية بالمنية، مراقبة دور الحاشية والمتملقين والمنافقين، ستر عيوب الناس، الأصغاء للعامة من الناس، وانتهاءا بالأبتعاد عن الغضب المؤذي والقسوة).

والتساؤل ثانية: هل اقتدى حكام الخضراء من الذين يدعون انهم احفاد الحسين واخلص شيعته بهذه القيم، ام انهم كانوا بالضد منها؟. وهل تعاملوا بالعدل والأنصاف مع الرعية ام كانوا طغاة مستبدين؟. و هل عمرّوا الأرض أم جعلوا الوطن خرابا؟

ان واقع حال عهد حكام احزاب الأسلام السياسي (الشيعية تحديدا) هو بالضد من تلك القيم التي تؤكد على قيم العدالة بين الناس في امورهم المعيشية والخدمية، وان لا يفرّق الحاكم بين احد من الرعية على اساس القرابة او الطائفة او العشيرة، ولا يعتبر ما يجبى من زكاة وخراج (ثروة الوطن) ملكا خاصا به.. يشتري بها الضمائر والذمم ويسخرّها لمصلحته، وينفقها على ملذاته واشباع رغباته الدنيوية الزائلة، فيما المعروف للجميع أن المسؤولين الذين يدعون (حسينيون) اشتروا البيوت الفارهة في عواصم عربية وعالمية وبنوا فنادق فخمة وهم كانوا معدمين!. يؤكد ذلك ما قاله السيد عادل عبد المهدي (منهم بيهم!) في فضائية الحرة عراق (ان موازانات العراق منذ 2003 بلغت 850 ملبيار دولارا معظمها تبدد بالفساد).. والرقم بالدينار العراقي هو 1062 وامامه 11 صفرا!.

والمخجل، ان من حكم العراق ثمان سنوات (2006-2014)، الشيعي الحسيني، صرح علنا بقوله (لديّ ملفات للفساد لو كشفتها لأنقلب عاليها سافلها).. وما كشفها، لأنه لو فعل لهدده الخصوم بانهم سيكشفون حيتان حزبه ان كشفهم.. وتلك في قيم الحسين وأبيه خيانة أمانة وجريمة لا تغتفر. ومع ذلك يقول للناس بأنه يسير على منهج الحسين، ما اثار سخرية حتى الأجانب. ففي مقالته المنشورة بصحيفة الأندبيندنت بعنوان (كيف تحولت بغداد الى مدينة للفساد) يذكر الكاتب البريطاني (كوكبورن) انه كان في العام 2013 يتمشى بشوارع بغداد (فأحسست بألم وأنا ارى شعارا مكتوبا على لافتات سوداء بساحة الفردوس: "الحسين منهجنا لبناء المواطن والوطن")!.

هذا يعني ان هذا الكاتب الأجنبي ادرك، من ذاك الوقت!، التناقض الحاد بين قيم الأمام الحسين وبين من تولى السلطة في العراق ويدّعون انهم حسينيون. فحينذاك كانت ميزانية العراق تقارب ترليون دولار.. اي ما يصل حاصل جمع ميزانيات العراق خلال ثمانين عاما!، وحينذاك ايضا كانت زخة مطر قد اغرقت بغداد (عاصمة الثقافة العربية حينها!) في مشهد لا ينسى.

وخاتمة مقال هذه الحلقة، مقولة للأمام علي: (اياك والدماء وسفكها بغير حلّها).. فكم من دماء الشباب سفكتم بغير حلّها يا (حسينيو الخضراء)؟!

والمخجل، ان من حكم العراق ثمان سنوات ويفترض فيه ان يكون ممثلا لكل العراقيين، حمل سلاحه في تموز 2022 وتوجه مع حمايته باسلحة في وضع الاستعداد لسفك دماء جماهير شيعة اقتحموا مبنى البرلمان العراقي!

***

أ.د. قاسم حسين صالح

 

محمد محفوظثمة ضرورات وطنية وإسلامية عديدة، لإخراج المنطقة العربية من أتون الصراعات والنزعات الطائفية والمذهبية، والتي تنعكس سلبا على استقرار المجتمعات والأوطان، واستمرارها يفضي إلى تدمير كل مرتكزات وأسس الاستقرار السياسي والاجتماعي.. وإن العمل على إعادة النزاعات الطائفية القديمة، يفاقم من الصراعات، ويدخل المناطق المشتعلة بالنزاعات الطائفية في مرحلة جديدة من النزاع والذي يتوسل بكل وسائل الخصام والصراع.. ويبدو في سياق الصراعات الطائفية التي تشهدها المنطقة، أن هذا الصراع وصل إلى أقصاه، ولم تعد هناك وسيلة للصراع لم تستخدم، لذلك فإننا نعتقد أن هذا الصراع وصل إلى مداه النهائي، وإن اللحظة مؤاتية للتفكير في مبادرات وحلول ممكنة وواقعية لإنهاء هذه الصراعات الطائفية التي دمرت على المستويين النفسي والواقعي كل شيء طيب في هذه المنطقة..

وإن غياب مبادرات الحلول، يعني استمرار الصراع في سياق وثائر اجتماعية متعددة ولكنها بلا أفق سياسي واجتماعي متاح..

ولقد أبانت كل تجارب الصراع الطائفي، أنها هي التي تدمر النسيج الاجتماعي، وتقضي على أسباب الوئام الاجتماعي في كل المجتمعات والأوطان، وتدخل الجميع في دهاليز الحروب التي لا رابح فيها أو من ورائها.. ف   هي أي هذه الحروب تدمر بلا هدف، وتمزق بلا أفق، وتشحن النفوس بدون غاية نبيلة، وتدخل جميع الأطراف في مرحلة الصراعات التي لا تبقي حجرا على حجر وعلاقة اجتماعية سليمة وبعيدة عن تأثيرات ومتواليات هذه الصراعات التي لا تنتهي.. وعليه فإننا نعتقد أن النزاعات الطائفية في المنطقة، دخلت في مرحلة تهديد الدول واستقرار المجتمعات، ولا سبيل لضمان أمن واستقرار الدول والمجتمعات، إلا بمعالجة جادة لملف النزاعات الطائفية التي تجري في أكثر من بلد عربي..

وكل تجارب المنطقة العربية في هذا السياق، تثبت أنه مهما قوي طرف من الأطراف، إلا أنه لا يمتلك القدرة على استئصال الطرف الآخر.. وطبيعة النزاع والصراع تجعل كل هذه الأطراف متمسكة بذاتها المذهبية والطائفية ولديها القدرة على الدفاع عن ذاتها. ولا يمكن بأي حال من الأحوال إنهاء وجود هذه الطائفة أو تلك..

ولم يحدثنا التاريخ حتى في زمن صراع الطوائف الدينية في الغرب، أن طائفة من الطوائف، تمكنت من إنهاء وجود الطائفة الأخرى.. ك ل هذه الطوائف حاربت ضد بعضها البعض، وقتلت ودمرت وانتصرت في بعض الحروب على أشلاء آلاف الضحايا، إلا أنه لم يسجل لنا التاريخ اندثار طائفة من الطوائف.. فكل الطوائف حافظت على ذاتها، وحمت وجودها، وتمكنت الخروج من انكساراتها وهي أكثر قدرة وتصميما على مواجهة كل المخاطر ومن يراهن أنه بإمكاناته وقدراته المتعددة، قادر على إنهاء وجود طائفة من الطوائف، فإن مآله المزيد من الحروب التي لا تصل إلى نتيجة، وسفك الدم الذي يوغل الصدور، ويؤسس لإحن تاريخية لا تنتهي..

لذلك فإن الحروب والنزاعات الطائفية، لا يمكن أن تنتهي مهما كانت قوة أي طرف على هزيمة الطرف الآخر.. لأنه وببساطة شديدة كل هذه الطوائف هي حقائق اجتماعية وتاريخية وثقافية، ولا يمكن لهذه الحقائق أن تندثر مهما كانت عناصر القوة التي يمتلكها الطرف المهاجم أو شان الحروب والنزاعات..

فالنزاعات الطائفية والمذهبية تضر بكل المكونات العربية والإسلامية، واستمرارها يزيد من محن العرب والمسلمين، ولن ينهي موضوعات الخلاف أو التباين في وجهات النظر..

وعليه من الضروري التفكير الدائم في وجود مبادرات سياسية واجتماعية وثقافية لتبريد كل النزاعات الطائفية والمذهبية في المنطقة..

وإذا لم تتمكن هذه المبادرات من إيجاد حلول حقيقية و واقعية للنزاع أو التباين الحاد في القناعات والمواقف، فهي في أقل التقادير قادرة على إيجاد مناخ إيجابي يقلل على المستويين النفسي والاجتماعي من انفجار هذه التباينات على المستويات الأمنية والسياسية والاجتماعية..

ونرى إذا أردنا كعرب ومسلمين،التخلص التام من أمراض الحروب والنزاعات الطائفية والمذهبية، فعلينا الاهتمام بالنقاط التالية :

.   بناء العلاقة بين المكونات الدينية والمذهبية على قاعدة المواطنة المتساوية، وبعيدا عن إحن التاريخ ومعاركه. لأن استمرار العلاقة على قاعدة الهوية الدينية أو المذهبية، فهذا يعني إعادة إنتاج التباين والخلاف الذي تأسس في حقب تاريخية سحيقة.. ولا يفضي إلى تجاوز هذا التباين والخلاف، وإنما يفضي إلى إنتاج هذا الخلاف والتباين مع بروز أية مشكلة سياسية أو اجتماعية.. والدول والمجتمعات التي تمكنت من تجاوز النزاعات الطائفية والمذهبية، هي تلك ال دول والمجتمعات، التي صاغت العلاقة بين مكوناتها وأطيافها، على قاعدة المواطنة المتساوية، التي لا تفرق بيم مواطن وآخر، ولاتعيد إنتاج خلافات التاريخ والعقيدة.. فالدول الغربية وخلال عقود تتجاوز العشرة عقود عانت وعاشت مرحلة الحروب الدينية والطائفية وذهب ضحية هذه الحروب الآلاف من الأوروبيين، ولم يتمكن الأوروبيون من تجاوز إحن هذه الحروب وتناقضات هذه الطوائف، إلا ببناء العلاقة الداخلية ومنظومة الحقوق والواجبات على قاعدة المواطنة التي تتسع لجميع المواطنين بصرف النظر عن أديانهم ومذاهبهم. ونحن في العالم العربي لن نتمكن من تجاوز النزاعات الطائفية والحروب المذهبية إلا بهذا الخيار، الذي يعلي من قيمة المواطنة، ويجعلها هي الضابطة الوحيدة للعلاقة سواء على المستوى الفردي أو المستوى الجماعي.. وهذا بطبيعة الحال , ليس حلا سحريا وسريعا، وإنما هو من الحلول الواقعية والقادرة على إخراج الجميع من مربع الاتهامات الطائفية إلى أفق المواطنة، التي توحد الجميع على قاعدة دستورية وقانونية تضمن حقوق الجميع، وتصون خصائص الجميع بعيدا عن الانتصار لرأي أو لمكون على حساب بقية المكونات..

.   الاهتمام بإبراز الحل المدني للمشكلات الدينية والمذهبية التي تعاني منها بعض المجتمعات العربية.. لأن استمرار الحلول على قاعدة المحاصصة المذهبية والطائفية حتى في مستوياتها الاجتماعية والثقافية، فهو يؤسس لمناخ قابل للانفجار في أي وقت، كما أنه يديم التوترات الدينية والمذهبية في القاع الاجتماعي.. أما اللجوء إلى الخيار المدني، بحيث يكون هذا الخيار، هو السائد في العلاقة بكل مستوياتها، فإنه يؤدي إلى مناخ اجتماعي وثقافي مختلف.. وجوهر هذا الخيار المدني، هو عبارة عن رفض إنتاج الخلافات والتناقضات التاريخية سواء كانت الدينية أو المذهبية، وإخراج الوجود الاجتماعي من كل الحساسيات والصراعات التي تتغذى من خلافات التاريخ والعقيدة.. ويضاف إلى هذا الاستفادة من كل التجارب الإنسانية المدنية، التي تعمل على إنصاف الجميع بدون تمييز بين مواطن وآخر، وتعلي من القيم المدنية التي تحترم الإنسان في وجوده وحقوقه المادية والمعنوية، وتجعله هو المعيار والناظم في آن.. فلا علاج فعال وحقيقي للمشكل الطائفي والمذهبي في المنطقة العربية، إلا بالخيار المدني، الذي لا يلغي حقائق الأديان والمذاهب، وإنما يحترمها، ويضبط أهلها بالقانون والمواطنة الواحدة والمتساوية.. حيث نتمكن من بناء هذه الأطر والسياقات الاجتماعية والثقافية، التي تؤكد هذا المسار والخيار، فإننا سنتمكن من الإنهاء الأبدي لكل المشكلات الدينية والمذهبية، التي تهدد الاستقرار السياسي والاجتماعي..

بمعنى إننا لا نمتلك حلولا فعالة لهذه النزاعات، من داخل السياقات الدينية والمذهبية، إلا الحل الأخلاقي والوعظي، وهذا الحل لا يتمكن بكل حمولته وآفاقه من إنهاء المشاكل الطائفية والمذهبية.. ويبقى الحل القادر على تقديم وصفة متكاملة لهذه النزاعات، هو الحل المدني المستند على المواطنة الواحدة والمتساوية.. وهو يأتي من خارج السياقات الدينية والمذهبية، ولكنه قادر على خلق ثقافة تتسق مع الأصول الدينية والمذهبية، وقادرة على ضبط كل النزاعات الغرائزية، التي إذا انفجرت تدمر ك ل بنية الاستقرار في مجتمعاتنا وأوطاننا.. نريد أن نعالج النزاعات الطائفية والمذهبية في فضائنا العربي والإسلامي، معالجة حضارية، لا تعمل على استئصال حقائق الأديان والمذاهب، وإنما تعمل على توظيف هذه الحقائق، بعيدا عن التوظيف السياسي الذي يحول الأديان والمذاهب إلى مادة مشتعلة في الصراعات السياسية والاجتماعية..

***

أ‌. محمد محفوظ

كاتب وباحث سعودي

زكي رضاقوى عديدة منها داخليّة وأخرى خارجيّة تدعو الى الحوار المباشر بين التيّار الصدري والأطار التنسيقي الشيعي، بدعوتهم الطرفين للجلوس الى طاولة المفاوضات لنزع فتيل الأزمة التي بالحقيقة، هي أمتداد لأزمات البلد السابقة والتي كان الطرفان ومعهما بقية قوى المحاصصة سببا رئيسيا في أستفحالها ووصولها الى ما هي عليه اليوم.

لو تابعنا ما تسمّى بالعمليّة السياسيّة ورعاتها الأقليميين والدوليين منذ الأحتلال الأمريكي الأيراني للبلاد ولليوم، فأننا سنرى ومن خلال كمّ المشاكل الهائلة التي ساهمت وتساهم بتدمير البلد، أنّ جميعهم وبلا أستثناء لم يكونوا يوما جزءا من حلول تعيد العافيّة لوطن أنهكته الحروب والحصار والفساد، بل على العكس فجميعهم وبلا أستثناء لاعبون أساسيون في دمار البلد وشعبه.

لم يتخلّف أقليم كوردستان العراق هو الآخر عن غيره ونحن نعيش صراع القوى الشيعيّة لأنتخاب رئيس للوزراء، عن طرحه مبادرته للقوى المتنافسة للأجتماع في أربيل من أجل تقريب وجهات النظر بينهما لأبعاد شبح الحرب الاهليّة والتعرّض للسلم المجتمعي والأمن والأستقرار وكأنّ العراق واحة للأمن والأستقرار!! وبهذا الصدد صرّح السيّد نيجرفان بارزاني رئيس أقليم كوردستان العراق، وهو يدعو القوى المتصارعة الى الأجتماع في أربيل قائلا: "أنّ أقليم كوردستان سيكون ، جزءا من الحلّ، لذا ندعو الأطراف السياسيّة المعنيّة في العراق الى القدوم الى أربيل، عاصمتهم الثانية، والبدء بحوار مفتوح جامع للتوصل الى تفاهم واتفاق قائمين على المصالح العليا للبلد، فلا توجد هناك مشكلة لا يمكن حلّها بالحوار". دعونا نعود الى أصل المشكلة التي نراها اليوم ومن أين بدأت، علما أنّ مشاكل البلاد تتوزع بالتساوي على كاهل أطراف أحزاب السلطة المتحاصصة.

آليات تشكيل الحكومة بالعراق تمر بمراحل عدّة، أولّها مصادقة المفوضيّة العليا للأنتخابات على نتائج الأنتخابات. ثم يأتي دور رئيس الجمهورية الذي يدعو البرلمان الجديد للأنعقاد خلال فترة خمسة عشر يوما، لأنتخاب رئيسا للبرلمان سنيّا ونائبين له أحدهما كوردي والآخر شيعي وفقا لمحاصصة طائفية قومية "لم يشر الدستور اليها الّا أنّها عرف في السياسة العراقيّة"، وهذا ما نصّت عليه المادة (55) من الدستور العراقي التي تقول "ينتخب مجلس النواب في أول جلسة له رئيسا، ثم نائباً أول ونائباً ثانياً بالأغلبية المطلقة لعدد أعضاء المجلس بالانتخاب السري المباشر". ثم يأتي دور البرلمان المنتخب لتسمية رئيس جديد للعراق خلال ثلاثون يوما من أنعقاد الجلسة الأولى، وفق للمادة (70) من الدستور العراقي التي تقول: "ينتخب البرلمان رئيسا جديدا للعراق خلال 30 يوما من أنعقاد الجلسة الأولى بأغلبية ثلثي الأصوات" وجرى العرف أن يكون الرئيس كورديّا.

وتنص المادة (70) من الدستور العراقي على ما يلي: "أولّا، ينتخب مجلس النوّاب من بين المرشّحين رئيسا للجمهوريّة بأغلبية ثلثي أعضاءه". وأخيرا تأتي المادّة الدستوريّة رقم (76) من الدستور العراقي لتضع العجلة الديموقراطية على سكّتها القانونيّة والتي تقول: يكلّف رئيس الجمهوريّة مرشّح الكتلة النيابيّة الأكثر عددا بتشكيل مجلس الوزراء خلال خمسة عشر يوما من تاريخ أنتخاب رئيس الجمهوريّة.

جميع أحزاب السلطة ومثلما أشرنا قبل قليل هي أساس المشاكل التي تعصف بالبلاد وشعبها، وجميعها ضربت وتضرب المصالح العليا للبلد عرض الحائط وهي تفتّش عن مصالح أحزابها وعوائلها وعشائرها، وجميعها مسؤولة عن أفقار شعبنا ونهب ثرواته، وجميعها بلا أستثناء تدافع عن مصالح دول أقليمية ودولية وعلى الضدّ من مصالح شعبنا ووطننا. وبالتالي فأنّ تصريح السيّد نيجرفان البارزاني حول أنّ "الأقليم جزءا من الحلّ" ودعوته الطرفين للجلوس الى طاولة واحدة في أربيل هو بالحقيقة محاولة من سلطات الأقليم لخروج الوضع السياسي من عنق الزجاجة والعودة الى الأسلوب الذي لا يشكل خطرا على نهج المحاصصة، أي الأستمرار في نهج المحاصصة وتوزيع كعكة السلطة كما كانت توزّع سابقا.

لو أعدنا ترتيب آليات تشكيل الحكومة بالعراق من الأسفل للأعلى، فأننا سنرى التحالف الكوردستاني هو سبب المشكلة "علما انّ المشكلة العراقيّة مساحتها أوسع بكثير من مساحة التحالف الكوردستاني". فالصراع بين الحزبين الحاكمين في أربيل والسليمانيّة وأصرارهما على مرشّحيهما لتبوأ منصب رئاسة الجمهوريّة، هو الذي وضع العصا في دواليب عربة الديموقراطيّة البالية، والتي بالحقيقة لا تحتاج الى عصا كي تتوقف، فهي لم تتحرك من مرآبها المكيّف منذ أن وُضعت فيه لليوم، وعدم أنتخاب رئيسا للجمهورية ينسف كل الآليات التي تترتب عليه، فهو حجر الرحى في الدستور المريض الذي يرفض التحالف الكوردستاني كما غيره من قوى المحاصصة تعديل بعض بنوده ، على الرغم من تشكيل لجنة لتعديله بعد أشهر من أقراره!!

ما أحوج الأقليم لجلوس حزبيه الحاكمين الى طاولة مفاوضات حقيقية من أجل حلّ مشاكلهما التي أثّرت وتؤثّر على حياة الناس في الأقليم، كما وأننا نفهم سعي سلطات الأقليم لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء في بغداد، فأنهيار نظام المحاصصة في بغداد يعني أنهيار حكم العوائل والعشائر في العراق بأكمله.

***

زكي رضا - الدنمارك

كريم المظفراللغة التي استخدمتها المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، وهي تقرأ خلال ايجازها الصحفي لخبر تلقي الولايات المتحدة تلقت ردا جوابيا من روسيا على طلب أمريكي لتبادل، حاولت من خلالها القاء اللوم على موسكو بشأن تعطيل المفاوضات، حتى قبل ان تعطي رأيها، وقالت ان الرد الروسي " لا تعتبره جديا "، في الوقت نفسه رفضت الكشف عن تفاصيل طلب التبادل الذي عرضته واشنطن على موسكو، وأوضحت جان بيير "تلقينا ردا لا نعتبره جديا، لن أخوض في أي تفاصيل محددة"، وأضافت أن الولايات المتحدة مهتمة بإجراء حوار "بحسن النية" مع روسيا لإطلاق سراح غرينر، التي تحاكم بتهمة تهريب المخدرات، وبول ويلان، الذي يقضي عقوبة بالسجن لعدة سنوات بتهمة التجسس، في أقرب وقت ممكن.

 وكان وزيرا خارجية الاتحاد الروسي سيرغي لافروف، والولايات المتحدة أنتوني بلينكين، قد أجريا محادثة هاتفية — في التاسع والعشرين من يوليو الماضي، ولأول مرة منذ بداية العملية الخاصة الروسية، وناقشا، من بين أمور أخرى، تبادل السجناء، ووسائل الإعلام المحلية، كشفت إن الأمريكيين مستعدون لمبادلة السجين الروسي فيكتور بوت، بالسجناء ببريتني غرينر وبول ويلان، بينما طلب الجانب الروسي ضم مواطن آخر إلى الصفقة.

 وخلال المحادثة، وكما أوضحت سي ان ان، أصر وزير الخارجية بلينكن، على انه من المهم أن تقبل موسكو عرض واشنطن لإطلاق سراح رجل الأعمال بول ويلان المتهم " بالتجسس " ولاعبة كرة السلة بريتني جرينر بتهريب المخدرات، في حين أوضح البيان الصحفي لوزارة الخارجية الروسية بعد المحادثة، أنه "تم اقتراح من الجانب الروسي للعودة إلى وضع المهنية، دون حشو المعلومات المضاربة، والحوار في وضع الدبلوماسية الهادئة"، أمر أوضحه مصدر مطلع رفيع المستوى لصحيفة " إزفستيا "، بأن روسيا لا ترى فرصة لتبادل بول ويلان لبوث، لأن المادة القانونية المتهم بها الأمريكي هي"الثقيلة"، ومع ذلك، لم يتمكن المصدر من توضيح ما إذا كان من الممكن تبادل بريتني غرينر، المدانة بموجب المادة القانونية لحمل زيت الحشيش في الأمتعة، لفيكتور بوث، وحتى الآن، ليس هناك ما هو واضح في هذا الصدد، ولكن السلطات المختصة من الجانبين الروسي والأمريكي تجري حوارا حول هذه المسألة .

 وتواجه بريتني غرينر، عقوبة من خمس إلى عشر سنوات في السجن بموجب المادة لتهريب المخدرات، حيث اعترفت لاعبة كرة السلة في السابع من يوليو الماضي بذنبها بتهريب زيت الحشيش, لكنها أشارت إلى أنها "ليس لديها نية لحمل المخدرات بالأمتعة وليس لديها نية لارتكاب جريمة, لأنها كانت في عجلة من أمرها "، واستشهد الدفاع عن لاعب كرة السلة بشهادة الأطباء كحجة: في الولايات المتحدة، وصفت لها القنب الطبي لتخفيف الألم المزمن.

 وزارة الخارجية الروسية، تشير الى انه في عام 2012، اتهمت محكمة أمريكية رجل الأعمال الروسي فيكتور بوت بمحاولة بيع أسلحة لمتشددين كولومبيين (فارك) وحكمت عليه بالسجن لمدة 25 عاما، وينفي السجين الروسي في الولايات المتحدة جميع التهم الموجهة إليه، مؤكدا أنه كان يعمل في مجال النقل الجوي القانوني، وان رجل الأعمال بول ويلان يحمل جنسية الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وأيرلندا، وتم اعتقاله في نهاية ديسمبر 2018، من قبل جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في غرفة في فندق متروبول في موسكو خلال حملة تجسس، لم يتم الكشف عن تفاصيلها، وأدين ويلان بالتجسس، وتم القبض عليه متلبسا أثناء ارتكابه جريمة، وفتحت إدارة التحقيق في جهاز الأمن الفيدرالي في روسيا قضية جنائية ضد ويلان بموجب المادة 276 من القانون الجنائي للاتحاد الروسي ("التجسس")، وفي 15 يونيو 2020، ووجدت محكمة مدينة موسكو، المتهم الأمريكي مذنبا وحكمت عليه بالسجن 16 عاما في سجن مزود بنظام صارم، وهو يقضي عقوبته في موردوفيا في سجن العقوبات رقم 17.

 وفلاديمير زيربينكوف، محامي السجين الأمريكي ويلان، يعلن عن رأيه في عملية التبادل، من غير المجرد من هو أكثر مذنبا، وهو أقل، لذلك ووفقا له، فإن السلطات المختصة في الاتحاد الروسي"لا تنظر" في إمكانية تبادل جاسوس مدني، لأن الاتحاد الروسي لا يعتبر أن تبادل الأمريكي بول ويلان مع الروسي فيكتور بوت متكافئ، لأن مادة الحكم لويلان هي -التجسس- وهذا لا يعني تبادل مدني، وأن ويلان "تم القبض عليه متلبسا, بينما بوت" بريء " , وتم تأطيره من قبل الأمريكيين، وان الهدف الرئيسي للدولتين هو إعادة مواطنيها.

 وفي مجلس الدوما ومجلس الاتحاد، يرون أيضا أنه من السابق لأوانه وضع نقطة أخيرة بشأن مسألة التبادل، ولكن ينبغي أن تتم مع احترام التوازن ومبدأ المعاملة بالمثل، وان الهدف هو نفسه، وان الجانبين عليهما استعادة مواطنيها، وبعد كل شيء، فان لدى موسكو وواشنطن مواقف مختلفة بشأن مسألة من هو أكثر مذنب، ففي روسيا يعتقدون أن الأمريكي ويلان ارتكب حقا جريمة، وفي الولايات المتحدة يؤكدون أن السجين الروسي بوت، قد أدين بشكل معقول، لذلك فإن عملية التفاوض معقدة ومعقدة، ومكتب المدعي العام، والخدمات الخاصة، والدبلوماسيون متورطون هناك، لذلك من الصعب دائما القول بشكل لا لبس فيه، وعلاوة على ذلك, لقد دعي دائما للتبادل وعرضت خيارات مختلفة, والآن الأميركيين هم بدأوا، والسؤال , لماذا الان؟، وأرسل دفاع ويلان التماسات إلى المحكمة العليا في موردوفيا أربع مرات على الأقل لتسليم موكلهم إلى الولايات المتحدة، ومع ذلك، رفضت المحكمة النظر في الالتماسات، وأشار زيريبينكوف، أنه أجريت مفاوضات حول تبادل محتمل بين روسيا والولايات المتحدة مرارا وتكرارا، وعندما سؤل عما إذا كانت هناك أي تطورات في قضية تبادل السجناء، أشار محامي بوت، أليكسي تاراسوف إلى أنه لا يوجد مثل هذا حتى الآن.

 أن موضوع التبادلات دائما ما يكون شخصيا للغاية، لأن الإجراء يمكن أن يتبع أي مخطط، وان هذا دائما اتفاق بين البلدين، ولا توجد قواعد محددة بوضوح، لذلك، تقول عضو لجنة مجلس الدوما للشؤون الدولية ماريا بوتينا، " علينا أن نفهم أنه إذا كنا نتحدث عن تبادل ثنائي مقابل اثنين—وأعتقد أن مثل هذا الخيار فقط ممكن—فبالإضافة إلى فيكتور بوت، قد يكون الروس أيضا مسجونين حاليا في دول الناتو، لأن الولايات المتحدة تضع نفسها كلاعب يسيطر على الكتلة".

 وموسكو وبحسب وسائ اعلام غربية طلبت من واشنطن إدراج مواطن آخر في قائمة التبادل، بالإضافة إلى فيكتور بوت، وهو روسي يدعى فاديم كراسيكوف، الذي يقضي عقوبته في ألمانيا، حيث اتهم بقتل المواطن الجورجي زليمخان خانجوشفيلي، بعد ذلك، قال منسق الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض، جون كيربي، أن الولايات المتحدة تصر على اقتراحها لتبادل المدانين مع روسيا وتدعو موسكو إلى أخذها على محمل الجد، في الوقت نفسه، وصف المسؤول الأمريكي إدراج روسي آخر في قائمة التبادل بأنه" تافه "، في حين أعربت ماريا بوتينا عن اعتقادها أن هذه القائمة قد لا تشمل فقط كراسيكوف، المدان في ألمانيا، ولكن أيضا كونستانتين نيكولين، الذي يقضي حكما بالسجن مدى الحياة في ليتوانيا، وأوضحت " يتم النظر في مثل هذه الخيارات".

 البرلمانية الروسية تشدد على خطورة الوضع، ولأن (نيكولين) هو جندي سوفيتي، أدين دون سبب كمجرم نازي مدى الحياة، تعرب عن اعتقادها أن هذا الترشيح منطقي، وخاصة في ضوء الترويج للأجندة الروسية لصحة التاريخ، ووفقا لها، فإن مهمة الولايات المتحدة هي "التفاوض مع دول الناتو على بعض الشروط وتلبية روسيا في منتصف الطريق، ولكن في الأساس، ان التبادل ينبغي أن تتم في الامتثال للتوازن "، ومن جانبه يؤكد رئيس اللجنة الدولية لمجلس الاتحاد غريغوري كاراسين أنه لا يوجد قرار نهائي بعد، كل التفاصيل الدقيقة للتبادل هي موضوع المفاوضات، في الوقت نفسه، إنها إشارة جيدة على استئناف الحوار مع واشنطن حول هذه القضية، ومع ذلك، لم يوضح كاراسين ما إذا كان من الممكن استبدال بريتني جرينر، المدانة بحمل زيت الحشيش في الأمتعة، بفيكتور بوت، وقال " حتى الآن، ليس هناك ما هو واضح في هذا الصدد "، ولكن السلطات المختصة من الجانبين الروسي والأمريكي تجري حوارا حول هذه المسألة .

 وقال كاراسين " دعونا نرى ما سيحدث، ذلك يعتمد على النفعية، على ما يريده كلا الجانبين، أعتذر عن مثل هذه الحقيقة البديهية"، لكن من المهم أن يكون الاتصال بين الولايات المتحدة وروسيا قد حدث، وهذه برأيه علامة مشجعة على أن الأمريكيين سيعودون إلى رشدهم ويبدأون في التواصل مع شركائهم بطريقة حضارية، وليس من خلال العقوبات المباشرة، ولكن من خلال المحادثات ومناقشة الموضوعات، معربا في الوقت نفسه عن دهشته من أن الولايات المتحدة "أعلنت على الفور" كل تفاصيل المفاوضات، لأنها عادة ما تعني مثل هذه الأشياء بالسرية، وخاصة المحادثات على مستوى وزراء الخارجية .

وعلى الرغم من ان وحتى هذه اللحظة لم يؤكد أنتوني بلينكين بعد إمكانية تبادل بوت بمواطنين أمريكيين، والقول انه "لا يستطيع ولن يدخل في أي تفاصيل عما نقدمه للروس منذ أسابيع عديدة "، أكد ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إنه "لا يوجد اتفاق بشأن هذه القضية حتى الآن."

***

بقلم الدكتور كريم المظفر

 

عبد الخالق الفلاحجميع القوى السياسية مسؤولة للعمل من اجل منع ذهاب الأمور الى المجهول وقبل حرق الأخضر واليابس باشاعة أجواء الفتنة والتناحر فيما بين، وكلهم قادرون على تجاوزها بالعقل والحكمة والنية الصالحة لخدمة المجتمع الذي ذاق الامرين من الظلم والشعور بالخذلان في ظل الأجواء المشحونة والمتشنجة والتهويل والتخويف والرعب والتهديد، تقع على الجميع مسؤولية كبيرة في النظر الى مصلحة بلدهم وسيادته واستقراره وبضرورة النجاح في بناء منظومة تضم أوسع طيف وطني، يؤمن بالسيادة وبالتنوع السياسي والسعي نحو ارادة قوية عادلة،، والدعوات الى الحوارات الوطنية من اجل حل الازمات التي لها اهمية تنعكس على المجتمع باسره، وكسر الجمود في لازمات التي يمكن ان يعالجها الحوار الوطني متنوعة وتشمل "ايقاف تعطل المؤسسات الدولة والحراك السياسي من اجل رفع الجمود السياسي "وهي الطرق التي تُساعد في تبادل الآراء والأفكار في العديد من القضايا الوطنيّة المختلفة اذا ما شعر بها المتفقون بانها تخدم الوطن والمواطن وما بين فئات وأحزاب وطنيّة، وبمجموعة من الرؤيات المُستقلة التي تُساعد في بناء القناعات الخاصة والتقييم المُتواصل للقضايا الوطنيّة من أجل الوصول إلى الحلّ الدقيق لها الخروج بالقرارات الوطنيّة الصائبة، وتهدف هذه إلى تطور المُجتمع وازدهاره بشكل عام،والاخذ بعين الاعتبار تنفيذ مطالب الشعب مع التفكير بالاعتبارات الفنية والادارية والسلطة السياسية، والحوار الوطني يعتبر عملية سياسية لها ملكية وطنية تستهدف توافق الاراء بين الجهات الوطنية صاحبة المصلحة في اوقات الازمات السياسية، ولها ميزة لا يمكن تجاهله وهي انها اكثر حرية في الوصول للافكار واعداد الارضية المناسبة للتغيير وانتاج الخيارات المناسبة ويختلف عن التفاوض وعن الوساطة في المفهوم، حيث يعتبر التفاوض عملية تتشارك فيها الدولة مع الجهات الفاعلة الاخرى في تبادل المقترحات من اجل الوصول لاتفاق حول مسأئل لها اهمية في المجتمع او من اجل حل نزاعات المتشابكة،و تأتي في أهميّتها في تعزيز التفاهم ونشر المحبّة وقيادة المُجتمع إلى التعبير عن أفكارهم ضمن البيئة الآمنة والحوار الفعال،والحوارات محكوم اليوم بضرورة النجاح في لم الشمل اولاً من أجل التوصل إلى خريطة طريق لتحقيق الاستقرار السياسي والتجارب السابقة للحوارات الوطنية أو السياسية لم تأتي اكلها وفشلت وهذه الإخفاقات كانت سبب عدم جدية أطراف الحوار في تنفيذ بنود الاتفاقات في الإجراءات التي نتجت عن مخرجات الحوارات التي تعني تقديم أفكار جديدة والاستماع بجدية إلى الطرف الآخر والاستعداد لتقديم التنازلات ووضع المصلحة الوطنية فوق الأجندات الخاصة الضيقة والأنانية، ويجب ان تكون للحوارات اهداف محددة، مثل ترتيبات امنية، تعديلات دستورية، عمليات واهداف تغيير واسعة النطاق، مثل وضع عقد اجتماعي جديد، التصدي للاضطرابات السياسية الكبرى، وفتح ابواب الديمقراطية امام الجهات الفاعلة، ردم الفجوة بين المواطنين وبين النخبة الحاكمة،،تعزيز الجانب التشاركي الشعبي مع الحكومة والتنمية، ستخدم اداة لادارة عمليات التغيير المعقدة في المجتمعات وتبني سياسات التحديث،تتضمن نطاق واسع من القضايا الاخرى، يجب ان يكون سيد الموقف الثقة المتبادلة لايجاد مخرج لما وصلت اليه العملية السياسية من انسداد سياسي والتفكير بالحلول الممكنة لتجنيب البلاد والعباد اي مخاطر محتملة، فالعراق امانة في اعناق الجميع ودعوة الأطراف السياسية العراقية من مختلف الأطياف إلى الالتزام بضبط النفس والابتعاد عن العنف وحل خلافاتهم السياسية من خلال عملية سلمية وفقاً للدستور

والحوار الوطني يعتبر عملية سياسية لها ملكية وطنية تستهدف توافق الاراء بين الجهات الوطنية صاحبة المصلحة في اوقات الازمات السياسية، ولها ميزة لا يمكن تجاهله وهي انها اكثر حرية في الوصول للأفكار واعداد الارضية المناسبة للتغيير وانتاج الخيارات المناسبة ويختلف عن التفاوض وعن الوساطة في المفهوم، حيث يعتبر التفاوض عملية تشترك فيها الدولة مع الجهات الفاعلة الاخرى في تبادل المقترحات من اجل الوصول لاتفاق حول مسألة لها اهمية في المجتمع او من اجل حل نزاع ما.

***

عبد الخالق الفلاح - باحث واعلامي

 

علاء اللاميترجمة وتحرير: علاء اللامي

شنت مجلة الإيكونوميست البريطانية هجوما كاسحا على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فأثارت غضب أنصاره الذين دافعوا عن العقال العربي أكثر من الدفاع عنه! فهل هو هجوم من قبل مَن خاب أملهم في إقدام بن سلمان على التطبيع مع الكيان، أم هو تعبير عن غضب بريطاني لانفراد واشنطن بالغنائم السعودية مؤخرا؟

قال موقع "آر تي" في تقرير إخباري له " وفي تقريرها بعنوان: "محمد بن سلمان: طاغية في الصحراء"، تحدثت صحيفة "إيكونوميست" عبر مراسلها في الشرق الأوسط، نيكولاس بيلهام، عن شخصية ولي العهد السعودي. وبحسب ما تم نشره في التقرير، وردت معلومات، نقلا عن مصادر، عن طبيعة شخصية محمد بن سلمان منذ أن كان طفلا وإلى الآن، وسط تساؤل عما قد يفعله مستقبلا. ونشرت المجلة تقريرها، بصورة خلفية عبارة عن رسم لرأس من الخلف عليها شماغ وعقال متصل به فتيل مشتعل، ما أثار غضب العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا الصورة "عنصرية" و"مسيئة" و"ربط العرب بالإرهاب"، حيث أن ارتداء الشماغ والعقال ينتشر في العديد من الدول العربية.

وقال أحد الحسابات معلقا: "غلاف عنصري تافه من مجلة الإيكونوميست التي من المفترض أن تكون رصينة، إذ يصور عقال العربي على أنه قنبلة موقوتة…كل جرائم الغرب والشرق وأدواتهما الطائفية الحشاشة ضد أهلنا في سوريا واليمن والعراق وليبيا والعراق ولبنان وأفغانستان لا تراها الإيكونوميست!/ عبارة مفتاحية للبحث عن التقرير/ صورة "مسيئة للعرب".

وتضمن تقرير الإيكومونيست الطويل وهو بقلم نيكولاس بيلهام معلومات ومواقف كثيرة منها هذه الفقرات:

* لا أحد يريد أن يلعب كرة القدم مع محمد بن سلمان. بالتأكيد، كان هذا الصبي أحد أفراد العائلة المالكة في المملكة العربية السعودية، ولكن كان هناك أيضاً 15000 شخص آخر ينتمي للعائلة. فضل زملاؤه في الفصل رفقة أبناء عمومته، الذين كانوا في مرتبة أعلى في ترتيب الخلافة المفترض، كما يتذكر أحد معارفه في طفولته. أما الطفل المعزول الذي سيصبح في يوم من الأيام ولياً للعهد، فيروي أحد أصدقائه أنه سمع يُدعى "صدام الصغير".

* عندما زار محمد بن سلمان القصر الذي كان يعيش فيه والده مع زوجته الأولى، سخر منه أشقائه غير الشقيقين ووصفوه بأنه "ابن بدوي". في وقت لاحق، تم إرسال إخوته الأكبر وأبناء عمومته إلى جامعات في أمريكا وبريطانيا، وقد بقي السليل البدوي للأمير سلمان في الرياض لحضور جامعة الملك سعود.

* على الرغم من أن سلمان بن عبد العزيز هو رئيس الدولة اسمياً، لكنه نادراً ما يظهر علناً لاحقا. لقد كان من الواضح خلال سنوات عدة أن محمد بن سلمان هو المسؤول. قال لي ضابط مخابرات سعودي سابق: "في الواقع، لم يعد الملك سلمان ملكا".

* التحول الأكثر وضوحا في المملكة العربية السعودية هو وجود المرأة في الأماكن العامة حيث كانت ذات يوم إما غائبة أو تحت حراسة مشددة من قبل الزوج أو الأب. هناك تغييرات أخرى أيضاً. اليوم يمكنك مشاهدة جوستين بايبر في حفل موسيقي أو غناء الكاريوكي أو الذهاب إلى سباق سيارات الفورملا 1. قبل بضعة أشهر ذهبتُ إلى حفلة في فندق، ورقص السعوديون والأجانب حفاة القدمين على الرمال حتى الفجر، وتقبيل زوجين، وجُرِّدت النساء من ملابسهن التقليدية حتى ارتدين ملابس بدون أكمام، وتم تقديم عصير الفاكهة الممزوج بالكحول في حانة مفتوحة.

* بعد أن غزا بوتين أوكرانيا في فبراير، ارتفعت أسعار النفط الخام. كان بوريس جونسون - رئيس وزراء بريطانيا - على متن طائرة في غضون أسابيع "إلى السعودية". رجب طيب أردوغان احتضن ابن سلمان، وهو الذي كان في السابق عدوا لدودا لولي العهد، في الرياض في نيسان -أبريل. حتى أن تلك الحرب أجبرت الرئيس الأمريكي على الانزلاق المذل. أثناء حملته الانتخابية في عام 2020، تعهد جو بايدن بتحويل المملكة العربية السعودية إلى دولة "منبوذة". ولكنه ذهب في 15 تموز -يوليو للتصالح مع ابن سلمان - في محاولة لتجنب مصافحة يد ابن سلمان، اختار بايدن بدلاً من ذلك المصافحة بالقبضة ما جعل الاثنين يبدوان أكثر صداقة. حتى النقاد في الداخل أقروا بانتصار ابن سلمان. قال كاتب عمود سعودي في جدة: "لقد جعل بايدن يبدو ضعيفًا". "لقد وقف في وجه قوة عظمى وانتصر أمام العالم".

* يبدو أن ابن سلمان يستمتع بكسر المحرمات. تطرقت قناته التلفزيونية الحكومية الجديدة إلى موضوع المثلية الجنسية. وفي سبتمبر 2017، رفع حظرا عن تطبيق تايندر للمواعدة "الغرامية". في العام التالي، تم جر أحد أئمة مكة إلى التعامل مع المجموعة الأولى في مسابقة جديدة لألعاب الورق، وهي هواية تم استنكارها حتى الآن على اعتبارها إلهاء آثم. لقد جلب العديد من الرياضات الجديدة إلى المملكة: الملاكمة، والمصارعة، ورياضة سباق سيارات الدفع الرباعي ذات الشاحن التوربيني وحتى سباق الثيران على غرار بامبلونا. قال أحد المتفرجين الأمريكيين الذي شاهده وهو يتلقى ترحيبا حارا في سباق الفورمولا 1 في جدة أواخر العام الماضي: "إنه نجم موسيقى الروك اللعين".

بالنسبة للأجانب، تعتبر مدينة الرياض أقل تحريما هذه الأيام. قال لي رجل أعمال ممتلئ الجسم "أخشى أن يتم الإمساك بي لأنني لا أشرب الخمر". يقول أحد رواد الحفل: "هناك الكوكايين والكحول والمومسات كما لم أر في جنوب كاليفورنيا". "إنها حقًا أشياء ثقيلة". يقول مسؤول سعودي كبير سابق إن العاملات بالجنس، وكثيرات منهن من أوروبا الشرقية، يمكنهن كسب 3000 دولار مقابل حضور حفل و10 آلاف دولار مقابل البقاء في الليل.

* عندما أصبح سلمان الوريث المعين عن عمر يناهز 76 عاما، كان بحاجة إلى رئيس هيئة أركان. توقع معظم رجال الحاشية منه أن يختار أحد الأبناء اللطفاء الذين يتحدثون الإنجليزية لزوجته الأولى. وبدلاً من ذلك، قام بتعيين ابن يتحدث العربية بلكنة بدوية. لقد تعلم محمد ابن سلمان اللغة الإنجليزية بسرعة منذ ذلك الحين: عندما التقينا في عام 2016، قام أحيانًا بتصحيح كلام مترجمه.

* يقول مصدر له صلات بالقصر: "إن له هذه الأعصاب الرهيبة، تحطيم المكاتب، وتحطيم القصر". "إنه عنيف للغاية". يصفه العديد من الزملاء بأنه يعاني من تقلبات مزاجية شديدة. يقول اثنان من المطلعين السابقين على القصر إنه خلال مشادة مع والدته، قام ذات مرة برش سقف منزلها بالرصاص. وفقا لمصادر وتقارير إخبارية متعددة، فقد حبس والدته بعيدا.

* كانت هناك عقبة واضحة في طريق محمد بن سلمان إلى العرش: هو ابن عمه، الوريث المعين البالغ من العمر 57 عاما، محمد بن نايف. كان بن نايف رئيس المخابرات والمحاور الرئيسي للمملكة مع وكالة المخابرات المركزية. كان له الفضل على نطاق واسع في القضاء على القاعدة في السعودية بعد 11 سبتمبر. في يونيو 2017، تم استدعاء بن نايف للقاء الملك المسن في قصره في مكة.

ظهرت قصة ما حدث بعد ذلك من التقارير الصحفية والمقابلات التي أجريتها؛ يبدو أن بن نايف وصل بطائرة مروحية، ونزل المصعد إلى الطابق الرابع. بدلاً من الملك، كان عملاء ابن سلمان ينتظرون. تم تجريد بن نايف من أسلحته وهاتفه، وأبلغ أن المجلس الملكي قد عزله عن ولاية العهد. لقد تُرك وحده للنظر في خياراته. بعد سبع ساعات، صور مصور فيديو تمثيلية تقبيل ابن سلمان لابن عمه، ثم قبول تنازله عن منصب ولي العهد. احتفظ الملك سلمان بالمقعد الخلفي طوال الوقت. أما ابن نايف فهو الآن رهن الاعتقال (عمه، الذي كان له أيضا مطالبة بالعرش، تدخل على ما يبدو لمحاولة حماية ابن نايف، لكنه اعتقل هو نفسه لاحقا). الاستقالة المرحلية وهي خدعة قديمة لصدام حسين ستصبح الخطوة المميزة لابن سلمان.

* يبدو أن ولي العهد قد فوجئ حقًا بحملة العداء له "بعد مقتل خاشقجي". كان "خائب الأمل"، كما قال أحد مساعديه. ألم يلتزم بكل الإصلاحات التي كان الغرب يطالبه بها؟ ربما كان قد قلل - ابن سلمان - من أهمية الاحتجاجات التي أثارتها ملاحقة شخصية دولية ذات صلات جيدة "كخاشقجي"، على عكس شخصية ملكية غير معروفة خارج المملكة العربية السعودية. أو ربما فهم أولويات الحكومات الغربية أفضل مما فهموا أنفسهم. لم يفعل -الغربيون- الكثير عندما اختفى محمد بن نايف شريكهم في محاربة الإرهاب. لقد تجاهلوا تقارير التعذيب في فندق ريتز كارلتون "لأفراد العائلة الملكية السعودية المتهمين بالفساد"، وتجاهلوا القصف المتهور من قبل ابن سلمان لليمن. لماذا لديهم الآن الكثير ليقولوه عن مقتل صحفي واحد هو "خاشقجي"؟

* بعد ثلاث سنوات من مقتل خاشقجي، افتتحت "مبادرة مستقبل الاستثمار المقامة في دافوس الصحراء بالعاصمة السعودية الرياض" بالمغنية الأميركية غلوريا غاينور، كانت صور أطفال مبتسمين تومض خلفها على شاشة عملاقة، اقتحمت غاينور المشهد بنشيد الديسكو الخاص بها، "أنا سأعيش"، وسألت الجمهور: "هل تعتقدون أنني سأنهار؟ هل تعتقدون أنني سأستلقي وأموت؟ "

* في وقت سابق من هذا العام، زرتُ صديقا قديما في مكتبه في المملكة العربية السعودية. قبل أن نبدأ الحديث، وضع هاتفه في كيس حافظ يمنع وصول وإرسال الإشارة، لمنع جواسيس الحكومة من الاستماع إليه، لكنني لم أر ذلك من قبل في المملكة العربية السعودية. ليس فقط الأشخاص المنخرطون في السياسة هم من يتخذون مثل هذه الاحتياطات، بل أصبح معظم السعوديين خائفين من التحدث بالقرب من هاتف محمول يعمل. اعتاد الناس التحدث بصراحة إلى حد ما في مكاتبهم ومنازلهم ومقاهيهم. الآن، يتم التقاطهم مقابل لا شيء تقريبًا.

بينما كنا نتحدث على أزيز مكيف الهواء في مكتبه، قام صديقي بعرض قائمة بالأشخاص الذين كان يعرفهم والذين تم اعتقالهم في الشهر الماضي: قائد سلاح الجو المتقاعد الذي توفي في السجن، ومسؤول مستشفى تم إبعاده من مكتبه، أمٌّ اعتقلت أمام أبنائها السبعة، محامي توفي بعد سبعة أيام من إطلاق سراحه من السجن. قال صديقي: "هؤلاء الناس ليسوا من الرعاع والسابلة". "لا أحد يفهم السبب"!

* اعتاد موظف في الهلال الأحمر يُدعى عبد الرحمن السدحان أن يدير حسابًا ساخرا على تويتر باسم مستعار. في عام 2018، اعتقله عملاء ابن سلمان واحتجزوه بعيدا عن العالم الخارجي لمدة عامين. اتهم المدعون الأمريكيون في وقت لاحق اثنين من الموظفين السابقين في تويتر بتسليم الأسماء الحقيقية وراء حسابات مختلفة لمسؤول سعودي - تعتقد عائلة السدحان أن اسمه كان بينهم.

* في ظاهر الأمر، ليس لدى ابن سلمان ما يثير للقلق. فاستطلاعات الرأي العام - إذا كان من الممكن الوثوق بها - تشير إلى أنه يتمتع بشعبية، خاصة بين الشباب السعوديين. لكن هناك شعور متزايد بأن الاستياء يتخمر تحت السطح. لقد انتهك ابن سلمان العقد الاجتماعي المهم مع الشعب السعودي، من خلال تقليل الصدقات، وفي الوقت نفسه، تم الاستغناء عن تقليد الاستماع إلى آراء الناس العاديين بعد صلاة الجمعة.

* يصف الناس محمد بن سلمان بأنه يعاني من تقلبات مزاجية شديدة. ذات مرة حبس وزيرا في مرحاض لمدة عشر ساعات. لقد عكس الأمير الشاب حتى الخطوات الصغيرة نحو الديمقراطية التي اتخذها الملوك السابقون. تم تعليق الانتخابات البلدية - كعملية لخفض التكاليف، كما توضح الصحافة الكسولة. اجتمع مجلس الشورى، وهو هيئة استشارية من 150 شخصا، عبر الإنترنت فقط منذ انتشار وباء كورونا (اجتمعت مؤسسات أخرى حضوريا منذ شهور). قال أحد الأعضاء "أتمنى لو كان لي صوت أقوى". كلما ذكرتُ الأمير ابن سلمان - في حواري مع هذا العضو - ارتعشت ساقه.

* * *

.................

* ترجمت هذه الفقراتعن النص المنشور على موقع مجلة الإيكونوميست.

 

 

درصاف بندحرفيتنام الشمالية وفيتنام الجنوبية كانتا الطرفين الرسميين للحرب في الفيتنام التي امتدت من سنة 1955 حتى سنة 1975.

 تلقى الجيش الفيتنامي الشمالي الشيوعي الدعم من الاتحاد السوفياتي، والصين، وحلفاء شيوعيين آخرين، أما الجيش الفيتنامي الجنوبي الموالي لأمريكيا فقد تلقى الدعم من الولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وتايلاند وحلفاء آخرين مناهضين للشيوعية.

في هذه الحرب الشهيرة، انقلب السحر على الساحر، تولى الفيتناميون سياسة "اضرب واهرب" داخل التضاريس الوعرة للفيتنام واستماتوا في الدفاع عن أرضهم.

 خسرت أمريكا، برغم قوة عدتها وعتادها.

ترجع خسارتها بالدرجة الأولى إلى تكتيك حرب الميليشات بقيادة الجنرال "فو نجوين جياب" (1911-2013)1

 ركزت تلك التكتيكات على ضرورة الحصول على الدعم الشعبي وأهمية الكر والفر وتوفر العزيمة التي لا تقهر لخوض حرب طويلة.

كتب "جياب" في إحدى مذكراته العديدة أن " حرب العصابات هي حرب الجماهير العريضة في بلد متخلف اقتصاديا ضد جيش عدواني جيد التدريب". وقال "كل واحد من السكان هو جندي، وكل قرية هي حصن".

لكن ما ساهم في خسارة أمريكا بدرجة ثانية هو سلاح تجيد استعماله، لكنه هذه المرة استعمل ضدها، هو سلاح الإعلام.

بشيء من المبالغة، يُشار إلى الصراع في فيتنام على أنه "حرب التلفزيون الأولى"، إذ كانت الأفلام تصور وتتنقل إلى طوكيو ومنها إلى الولايات المتحدة عبر الأقمار الصناعية مباشرة إلى داخل المنازل الأميركية ليكشف التلفزيون ضراوة المعارك واستبسال الجيش الفيتنامي.

أصبحت وسائل الإعلام في حرب فيتنام موضع جدل مستمر واعتقد الكثيرون أن الإعلام لعب دوراً كبيراً في هزيمة الولايات المتحدة عبر نشره للتقارير السلبية. قيل أن هذا ما ساعد على تقويض الدعم للحرب في الداخل الأميركي وتقديم معلومات قيّمة للعدو في فيتنام.

خلص خبراء كثر إلى أنه قبل عام 1968، كانت معظم التقارير داعمة للجهود الأميركية في فيتنام، إلى أن صدر "تقييم فبراير " من ذلك العام . تقرير أعده الصحفي الأمريكي "والتر كرونكايت"2، مذيع أخبار شبكة "سي بي أس" المعروف باسم "الرجل الأكثر ثقة في أميركا".

جاء في تقريره أن الصراع كان غارقاً في طريق مسدود. هذا ما جعل ألرئيس الأمريكي "ليندون جونسون"3يقول:

"إذا خسرت تأييد كرونكايت، فقد خسرت قطاعاً واسعاً من الأميركيين".

وفعلا انتفض الشعب الأمريكي ضد حكومته وطالب بإنهاء الحرب.

يفهم من هذا أن الحرب لم تعد بالضرورة حرب من يملك القوة العسكرية بل هي حرب من يمتلك المعلومات ويحسن صياغتها وتصديرها للعموم.

في هذا تحدث "هربرت شيللر"4 في كتابه " المتلاعبون بالعقول" عن تقنيات التضليل وتعليب الوعي والتحكم بالرأي العام في الولايات المتحدة الأمريكية.

واكب الكتاب أهم فترة من فترات الدعاية الإعلامية في أمريكا حيث الحرب الباردة مع الاتحاد السوفياتي وتداعيات حرب الفيتنام.

بين شيللر كيف تلعب وكالات الإعلام والاستعلام دورا كبيرا في صناعة الاهتمامات والمواقف وذلك من خلال تقديمه صورة مفصلة وواضحة عن أسس ومبادئ حرب المعلومات والاختراق الفكري.

 مطالعة ما يتضمنه الكتاب يفضي بنا إلى خلاصات عميقة في التأثير البالغ للدعاية وحرب المصطلحات وقدرتهما على تزييف الواقع وطمس الحقيقة.

يقول الكاتب أن هذه الحرب المعلوماتية تهدف إلى “قلب هرم القيم”. ويوضح أن الأسئلة الحقيقية التي يجب أن نسألها ونحن نتلقى ما يقدم لنا من معلومات هو كيف؟ ولأي هدف؟ وعن طريق من؟ وماهي النتائج المترتبة عما يراد له أن يصل إلينا من أخبار ومعلومات؟

 في تعاطينا مع ما يدور حولنا ونحن نطالع هذا الكم الهائل من الأخبار التي تتناقلها وسائل الإعلام يصبح من الضروري أن نعي حجم هذه الحرب المعلوماتية التي كثيرا ما نكون ضحاياها حين نكتفي بتلقيها دون التمعن في ما تخفيه من حقائق.

ربما السلاح الوحيد الممكن إزاء هذا هو أن نفكر بعيدا عن الردود الانفعالية. أن نبني مواقفنا بعيدا عن التعصب والولاء المطلق.

يقول الصحفي والروائي البريطاني جورج أرويل (1903-1950) في هذا السياق: " الولاء يعني إنعدام التفكير، بل إنعدام الحاجة للتفكير، الولاء هو عدم الوعي."

 حاجتنا كبيرة أمام هذه الحرب المعلوماتية إلى التمعن والتفكير. إعمال العقل وحده من يقود إلى الوعي واكتناه الغث من السمين فيما يعرض علينا من المعلومات.

 أن نعي هو أن نفوت الفرصة على الذين يريدون القتال، لا بأنفسهم، بل باستعمال غيرهم كأدوات يحركونها حيث يشاؤون وحيث تقتضيه مصلحتهم.

***

درصاف بندحر – تونس

..........................

المرجع: " المتلاعبون بالعقول" - هربرت شيللر. ترجمة عبد السلام رضوان.

الهوامش:

1- الجنرال فو نجوين جياب ( 1911 - 2013) هو عسكري وسياسي فيتنامي وضابط سابق في الجيش الشعبي الفيتنامي، يُعد من أهم شخصيات حرب فيتنام، وهو أيضاً صاحب خطة معركة ديان بيان فو التي هزمت فيها فرنسا في 7 يونيو سنة 1954. وكذلك تمكن من هزيمة القوات الأمريكية وقد تولى بعد ذلك منصب وزير الدفاع في بلاده.

2- "ليندون جونسون" هو الرئيس الـ36 للولايات المتحدة الأميركية، تولى مقاليد السلطة بعد اغتيال الرئيس جون كينيدي سنة 1963، كان داعما لإسرائيل بشكل مطلق، واتخذ موقفا متشددا خلال الحرب الأميركية في فيتنام فضاعف فيها عدد قوات بلاده.

3- "والتر كرونكايت" واحد من أكثر الصحفيين الإذاعيين الموثوقين في أمريكا ، والذي اشتهر بنشر "شبكة أخبار سي بي إس" من الستينيات إلى أوائل الثمانينيات. أثبت نفسه كواحد من أفضل مراسلي الحرب الأمريكيين خلال الحرب العالمية الثانية. انضم إلى "سي بي إس نيوز" كمذيع للبرنامج الإخباري المسائي ليوم الأحد بعنوان "حتى اللحظة" وغطى معظم الأنشطة السياسية المهمة في الولايات المتحدة خلال الستينيات والسبعينيات

4- هربرت شيللر (بالإنجليزية: Herbert Schiller)‏ (5 نوفمبر 1919 - 29 يناير 2000)، عالم اجتماع ومؤلف وناقد وباحث، حصل على الدكتوراة من جامعة نيويورك عام 1960.

جواد بشارةيقف على طرفي المعادلة السياسية في العراق اليوم خصمان مدججان بالسلاح أحدهما يمتلك قاعدة جماهيرية واسعة ومنضبطة ومطيعة وهو التيار الصدري والآخر يملك منتسبي الحشد الشعبي الذين يحركهم كما يشاء تحت تهديد قطع أرزاقهم إذا لم يطيعوه ويخرجون تنفيذاً لأوامره وهو الإطار التنسيقي. وهذا الأخير الذي حكم البلاد طيلة 19 عشر عاماً وفشل وأغرق العراق في بحر من الفقر والحاجة والتأخر والتفكك وانعدام الخدمات والدمار والنهب والسلب والفساد والطائفية والمحاصصة، ما يزال يعتقد إنه يمثل المكون الاجتماعي الأكبر أي الشيعة وإنه مصر على الدفاع عن "الشرعية الدستورية" بمعنى الدفاع عن مصالحه وامتيازاته التي راكمها طيلة عقدين من الزمن وكدس المليارات التي نهبها من أموال الشعب العراقي وفي مواجهته يقف التيار الصدري اليوم مطالباً بالتغيير الجذري للعملية السياسية في العراق فلم يعد الإصلاح ممكناً من داخل العملية السياسية القائمة التي يهيمن عليها الإطار التنسيقي الفاسد، لذلك يطالب الصدريون بحكومة أغلبية وطنية عابرة للطائفية والمحاصصة والتوافق. هناك أزمة ثقة بين طرفي المعادلة تعمقت ووصلت على نقطة اللاعودة فكل طرف يعتقد أن خصمه، إذا نجح في الانفراد بالسلطة فسوف ينكل به ويعاقبه ويقدمه للمحاكمة ويسلب منه كل شيء، وكما أخبرني أحد قادة الإطار أنه إذا فاز الصدر فسوف يعلق مشانقنا في ساحة التحرير. ولقد كشفت التسريبات الأخيرة التي بثها المدون والناشط المدني علي فاضل أن قوى الإطار وعلى وجه الخصوص نوري المالكي يعرفون هذه الحقيقة وباتوا يخططون للقيام بعملية انقلاب مسبق على الوضع القائم وإطاحة حكومة مصطفى الكاظمي لأنها برأيهم متواطئة مع الصدريين والتشرينيين، والعمل على تصفية التيار الصدري بقوة السلاح وقتل زعيمه والتخلص منه ليخلوا لهم الجو والهيمنة التامة على مقدرات البلاد ووضعها تحت تصرف إيران الحامي الأساسي للإطار التنسيقي ولميليشياته المتنمرة الخارجة عن القانون تحت مسمى فصائل المقاومة واحتكار الحشد الشعبي وتحويله إلى مؤسسة عسكرية تابعة وحامية لهم على غرار قوات الحرس الثوري الإيرانية وهذا ما كان يعمل من أجله قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس وقيس الخزعلي وأبو ولاء الولائي وأبو فدك وغيرهم من قادة الميليشيات . فالحشد الشعبي هو الآن بيد قوى الإطار الذي يعد ويخطط لهذا التحرك الانقلابي ومهاجمة النجف واحتلال بغداد وإعلان حالة الطوارئ لأنه يخشى من تحركات الصدر بينما لايهتم هذا الأخير لا بالميليشيات ولا بقوى الإطار ويسخر منهم في جلساته الخاصة وهو يعرف أنهم يتربصون به ويحاولون اغتياله بأقرب فرصة ممكنة بمساعدة إيران والمخابرات الإيرانية. سحب الصدر من تحت أقدامهم زمام المبادرة واحتل مجلس النواب يوم الأربعاء الماضي ومن ثم طلب من أنصاره الانسحاب حيث كان يأمل أن رسالته قد وصلت لمسامع الإطاريين لكنهم استفزوه ببيانتهم وتصريحاتهم وإصرارهم على تشكيل حكومة يرأسها محمد شياع السوداني لذلك كرر الصدر تحركه السابق وأحتل من جديد مجلس النواب مقر السلطة التشريعية وأعلن الاعتصام العام كخطوة أولى نحو التغيير الشامل ودعي كافة قوى الشعب المدنية والعشائرية للالتحاق بثورة محرم والنزول إلى الشارع يوم الإثنين الساعة الخامسة لإسناد معتصمي مجلس النواب من أتباعه لذا قام الإطار التنسيقي، وجناح المالكي والخزعلي تحديداً، لأن هناك تحفظات في جناح حيدر العبادي وهادي العامري وعمار الحكيم من داخل الإطار التنسيقي، بدعوة أتباعهم وميليشياتهم إلى النزول إلى الشارع بأسلحتهم في نفس اليوم ونفس التوقيت أي الإثنين الساعة الخامسة لتطويق المنطقة الخضراء التي يتواجد بداخلها أتباع مقتدى الصدر ما يعني حتمية حصول احتكاكات بينهم لايحمد عقباها قد تتطور إلى اقتتال بين الجانبين في بغداد وكافة مدن الوسط والجنوب الشيعية التيار، فيما نرى التيار المدني والتشرينيين يطالبون بتشكيل حكومة مستقلة حيادية تكون مؤقتة بكامل الصلاحيات تعمل على تعديل الدستور وقانون الانتخابات وتشكيل مفوضية جديدة للانتخابات والتحضير لانتخابات مبكرة خلال ستة أشهر أو سنة على أبعد حد للخروج من الانسداد الخطير الحالي وهي نفس الشروط التي أعلنها التيار الصدري. الإطار فشل في قيادته للعراق طيلة عشرين عاماً وصار محط كراهية من جانب كافة فئات الشعب العراقي والدليل خروج العراقيين عدة مرات في تظاهرات احتجاجية ضده كانت أكبرها تظاهرات تشرين سنة 2019 التي قمعت وأغرقت بالدم على يد ميليشيات الإطار التنسيقي بتوجيه وإدارة من إيران والحرس الثوري ومباركة الولي الفقيه علي خامنئي وسقط أكثر من 800 شهيد وألاف الجرحى والمعوقين وهم مستعدون لتكرار ذات السيناريو اليوم لو تمكنوا من إحكام سيطرتهم يوم الإثنين على مفاصل الدولة في بغداد وبقية المدن الشيعية وسوف يهددون أيضاً المدن ذات الأغلبية السنية في غرب العراق والمدن الكوردية في شمال العراق لإخضاعها أيضاً بقوة السلاح إذا لم تذعن لإملاءاتهم خاصة وإن هناك بعض الأكراد من الاتحاد الوطني الكوردستاني وبعض السنة ممن يقفون معهم ضد التيار الصدري وضد الحزب الديموقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود برزاني وضد تحالف السيادة السني بقيادة محمد الحلبوس . الجيش العراقي النظامي مازال حيادياً ومعه بعض قوى الأمن الداخلي وقوات مكافحة الشغب ومكافحة الإرهاب بتوجيهات مباشرة من القائد العائم للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي رغم معرفته بأنها مخترقة من قبل أتباع الإطار التنسيقي بعناصر تسمى قوات الدمج التي تم تعيينها وغرسها داخل قوات الجيش والشرطة والمخابرات والأمن في وزارتي الدفاع والداخلية. لنترقب الساعة الخامسة من يوم الإثنين موعد التظاهرات الحاشدة لطرفي النزاع الإطاريين والصدريين ولا نعرف موقف الحكومة الرسمي مما يجري وهل ستتدخل أم ستقف على الحياد خاصة وإن الإطار التنسيقي عازم على اعتقال رئيس الحكومة الكاظمي وإطاحته والسيطرة على السلطة التنفيذية مقابل سيطرة الصدريين على السلطة التشريعية في حين إن السلطة القضائية التي يفترض فيها الاستقلالية منحازة للإطار التنسيقي كما يتهمها الصدر الذي طالب بإصلاح السلطة القضائية وإبعادها عن تأثير الإطاريين وتغيير القائمين عليها في الوقت الحاضر.

***

د. جواد بشارة

 

كريم المظفرفي خطوة مفاجئة للأوساط العسكرية الروسية، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبمناسة عيد يوم الأسطول الحربي الروسي، وفي مبنى متحف تاريخ سان بطرسبورغ في قلعة بطرس وبولس، وقع على مرسومين الأول أقر فيه العقيدة البحرية الروسية وميثاق الأسطول العسكري الروسي، وبذلك تم تعديل العقيدة البحرية وفقا للتحديات الجديدة والأوضاع الجيوسياسية الراهنة في العالم "من أجل ضمان تنفيذ السياسة البحرية الوطنية لروسيا"، وبالتالي أصبحت العقيدة البحرية السابقة، التي تم اعتمادها في 17 يونيو 2015، غير نافذة.

واعتبر الخبراء العسكريون الروس أن توقيع ميثاق الأسطول العسكري الروسي من قبل رئيس الدولة وليس من قبل قائد البحرية، حدثا فريدا يزيد من أهمية البحرية في النظام الدفاعي للبلاد، وقال الأدميرال فياتشيسلاف بوبوف القائد السابق للأسطول الشمالي (1999-2001)، إن حقيقة أن الميثاق أقره الرئيس بمرسومه هي، بالطبع، ظاهرة جديدة تماما، لأنه في الماضي كان ميثاق الأسطول العسكري يتم إقراره على مستوى قيادة البحرية ووزارة الدفاع، وإن هذا الأمر يرفع من مكانة هذا الميثاق، وبشكل عام، أهمية البحرية في نظام الدفاع في البلاد، وهذا هو العامل الأكثر أهمية من الناحية القانونية والدلالة للقوات المسلحة الروسية.

أما المرسوم الخاص بميثاق الأسطول العسكري الروسي فأدرج تعديلات في مواثيق الخدمة الداخلية وخدمات الحماية والحراسة للقوات المسلحة الروسية، ودخلت كلا الوثيقتين حيز التنفيذ لحظة التوقيع عليهما، وركزت العقيدة البحرية الروسية الجديدة على اعتبار نهج الولايات المتحدة نحو الهيمنة في المحيطات العالمية بمثابة تحد رئيسي للأمن القومي لروسيا لاتحادية، وعدم وجود عدد كاف من القواعد ونقاط التمركز خارج حدود روسيا الاتحادية المخصصة لتموين السفن التابعة للقوات البحرية الروسية، يعتبر نقطة خطرة، وكذلك تعتبر مضائق الكوريل والبلطيق والبحر الأسود والجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط مهمة لضمان الأمن القومي لروسيا، وان العقيدة البحرية، تتضمن وجود نقاط ضمان لوجستية- فنية في البحر الأحمر، بالإضافة الى انها (أي العقيدة الجديدة) تنص على تطوير مرافق الإنتاج لبناء سفن حاملة للطائرات حديثة للقوات البحرية.

ولا تُنسى من بين قائمة التهديدات الرئيسية المطالبات الإقليمية ضد روسيا من قبل عدد من الدول – فإن الحديث يدور عن الأراضي الساحلية والجزرية في الاتحاد الروسي، ويسرد المذهب أيضًا المخاطر الرئيسية على الأنشطة البحرية لروسيا، الأول، وهو نموذجي، هو عدم كفاية مشاركة الأسطول التجاري الروسي، أيضًا، تمت الإشارة إلى عدد غير كافٍ من النقاط الأساسية لسفن وسفن البحرية خارج روسيا، كما وتسرد العقيدة البحرية لروسيا المجالات الحيوية لضمان المصالح الوطنية في المحيط العالمي، هذه هي المياه البحرية الداخلية والبحر الإقليمي للاتحاد الروسي، فضلاً عن المنطقة الاقتصادية الخالصة والجرف القاري لروسيا خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة للاتحاد الروسي البالغ طولها 200 ميل في حوض القطب الشمالي، ويوجد أيضًا في قائمة المناطق الحيوية حوض القطب الشمالي المجاور لساحل روسيا، بما في ذلك مياه طريق البحر الشمالي، فضلاً عن مياه بحر أوخوتسك والقطاع الروسي من بحر قزوين.

وتذكر العقيدة البحرية أيضًا مناطق مهمة - هذه هي مياه البحار والمحيطات المتاخمة للساحل الروسي وليست مدرجة في قائمة المناطق الحيوية، ويحدد نص العقيدة أن قائمة المناطق المهمة تشمل آزوف مع البحر الأسود، بالإضافة إلى ذلك، فإن البحر الأسود ومضيق البلطيق وكوريل، وكذلك مناطق مرور اتصالات النقل البحري الدولي، تنتمي أيضًا إلى مناطق مهمة، وتشمل تلك التي تمر على طول ساحل آسيا وأفريقيا.

واولت العقيدة البحرية الروسية الجديدة أهتماما كبيرا الى ضرورة تكثيف الأنشطة البحرية في الأرخبيل الشمالي، وزيادة القدرة القتالية وتطوير نظام القواعد للأسطول الشمالي، FSB والحرس الروسي، فالتهديدات الرئيسية لأمن روسيا، هي مسار الولايات المتحدة نحو الهيمنة في المحيط العالمي ونمو نشاط الناتو، ما يترتب على العقيدة البحرية الجديدة للبلد، أن تؤكد أن المصالح الوطنية تمتد إلى المحيط العالمي بأكمله كقوة بحرية عظمى إلى المحيط العالمي بأكمله وبحر قزوين، ووفقا للعقيدة ضمان الاستقلال، وسلامة الدولة وسلامة أراضيها، وحرمة سيادة البلاد، والحفاظ على مكانة قوة بحرية عظمى للاتحاد الروسي، وتطوير الإمكانات البحرية وتعزيز القدرات الدفاعية، وضمان حرية الملاحة وصيد الأسماك والبحث العلمي، وأنظمة خطوط الأنابيب البحرية التي تعمل بشكل آمن، والسلامة البيئية، وتطوير منطقة القطب الشمالي وطريق البحر الشمالي، وما إلى ذلك.

وتنقسم مجالات ضمان المصالح الوطنية للاتحاد الروسي في المحيط العالمي في الوثيقة الجديدة بحسب أهميتها إلى مجالات حيوية ومهمة وغيرها، وهكذا، ضمت المجموعة الأولى مناطق تتعلق مباشرة بتنمية الدولة، وحماية سيادتها، وسلامتها الإقليمية، وتعزيز الدفاع، وتؤثر بشكل حاسم على التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد، وتشمل هذه المياه البحرية الداخلية والبحر الإقليمي للاتحاد الروسي، والمنطقة الاقتصادية الخالصة للبلاد وجرفها القاري، وحوض القطب الشمالي، بما في ذلك المنطقة المائية لطريق البحر الشمالي، ومنطقة المياه في بحر أوخوتسك والقطاع الروسي من بحر قزوين.

وتُعرَّف المجالات المهمة بأنها تلك التي تؤثر بشكل كبير على التنمية الاقتصادية والرفاهية المادية للسكان وحالة الأمن القومي للاتحاد الروسي، فضلاً عن الحفاظ على الأمن الاستراتيجي والإقليمي للدولة، وهذه، على وجه الخصوص، المناطق المائية المتاخمة لساحل الاتحاد الروسي، بما في ذلك بحر آزوف والبحر الأسود، والجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأسود، ومضيق البلطيق وكوريل، ومناطق العبور من اتصالات النقل العالمية، وتؤكد الوثيقة "إن الاتحاد الروسي، من أجل حماية مصالحه الوطنية في المحيط العالمي، يمارس حقه الذي لا جدال فيه في تواجد قوات (قوات) البحرية واستخدامها بما يتفق بدقة مع تشريعات الاتحاد الروسي ومعاهداته الدولية والقانون الدولي . "

كما و تنص العقيدة البحرية لروسيا، التي وافق عليها رئيس الاتحاد الروسي، على تطوير مجمع لبناء السفن في الشرق الأقصى، بما في ذلك بناء حاملات الطائرات، وتطوير مجمع حديث لبناء السفن عالي التقنية في الشرق الأقصى مصمم لبناء سفن ذات حمولة كبيرة (بما في ذلك تطوير حاملات الطائرات الحديثة في القطب الشمالي للبحرية"، و إلى عنصر في قائمة الأولويات للسياسة البحرية الوطنية في منطقة المحيط الهادئ، وسيتم تقديم مشروع قانون إلى مجلس الدوما من شأنه أن يحتفظ بحق المناطق في تنظيم النقل البحري.

كذلك ووفقًا للعقيدة، فإن السيطرة على الأنشطة البحرية للدول الأجنبية في مياه طريق بحر الشمال هي إحدى أولويات السياسة البحرية الوطنية للاتحاد الروسي في منطقة القطب الشمالي، وتحدد العقيدة أيضًا مهمة "زيادة القدرة القتالية وتطوير نظام القاعدة للأسطول الشمالي، وقوات ووسائل جهاز الأمن الفيدرالي، وقوات ووسائل الحرس الوطني"، والإشارة أيضًا إلى "ضمان نظام العمليات المحدد في منطقة القطب الشمالي من الاتحاد الروسي من خلال تعزيز الإمكانات القتالية للقوات (القوات) التابعة لأساطيل شمال المحيط الهادئ".

ومن الأولويات الأخرى للسياسة البحرية للاتحاد الروسي تطوير التعاون العسكري الدولي مع القوات البحرية لدول منطقة بحر قزوين، كذلك فإن أولوية السياسة البحرية الوطنية هي أيضًا تعزيز الموقع الاقتصادي و الجيوسياسي للاتحاد الروسي في منطقة بحر قزوين، وتعميق العلاقات الاقتصادية والعسكرية والثقافية مع دول هذه المنطقة، ويشير نص الوثيقة أيضًا إلى أن العامل الحاسم في العلاقات مع الناتو هو عدم قبول تقدم البنية التحتية للحلف إلى حدود الاتحاد الروسي، كما هو محدد في العقيدة، يتم تحديد السياسة البحرية الوطنية في الاتجاه الإقليمي الأطلسي مع الأخذ في الاعتبار وجود الناتو، الذي تهدف أنشطته إلى المواجهة المباشرة مع الاتحاد الروسي وحلفائه، و في الوقت نفسه، فإن أهداف السياسة البحرية الوطنية في اتجاه المحيط الأطلسي، وفقًا للوثيقة، هي التمسك الصارم بتوفير المصالح الوطنية لروسيا، وخلق الظروف لتعاون اقتصادي مستقر مع الدول الأخرى.

وتشدد العقيدة الجديدة على أن أحد المخاطر الرئيسية للأنشطة البحرية للاتحاد الروسي هو عدم وجود عدد كاف من القواعد خارج الاتحاد الروسي لتوفير سفن وسفن البحرية التي تؤدي مهامًا في المناطق النائية من المحيطات، كما ان المخاطر على الأنشطة البحرية لروسيا هي أيضا مفاجئة ويصعب التنبؤ بأوبئة الأمراض الخطيرة، فقد أدت جائحة الفيروس التاجي إلى حالة من عدم اليقين الجيوسياسي وأزمة اقتصادية عالمية في العالم، وأن هذه الأزمة مرتبطة برغبة الدول الأجنبية الرائدة في تغيير النظام العالمي، وتعزيز الاتجاه نحو الحد من عمليات العولمة، والنضال من أجل القيادة في العالم، وكذلك زيادة دور الاقتصادات الوطنية والحكومة، بما في ذلك في مجال الأنشطة البحرية.

وتدخل في العقيدة الروسية الجديدة، التحديات والتهديدات الرئيسية للأمن القومي والتنمية المستدامة للاتحاد الروسي المرتبطة بالمحيط العالمي هي: المسار الاستراتيجي للولايات المتحدة للهيمنة في المحيط العالمي وتأثيرها العالمي على تطوير العمليات الدولية، بما في ذلك تلك المتعلقة باستخدام من اتصالات النقل وموارد الطاقة للمحيطات العالمية، وأيضًا تهديدات مثل تقدم البنية التحتية العسكرية لحلف الناتو إلى حدود روسيا، وزيادة عدد مناورات قوات التوحيد في مياه البحار المتاخمة لأراضي روسيا، والاشارة إلى رغبة الولايات المتحدة وحلفائها في تقييد وصول روسيا إلى موارد المحيط العالمي واتصالات النقل البحري الحيوية، ورغبة الولايات المتحدة في تحقيق تفوق ساحق لقواتها البحرية وزيادة قدراتها القتالية، من أساطيل الدول الأخرى، بالإضافة إلى ذلك.

وتشير إحدى نقاط العقيدة الجديدة إلى ضغوط اقتصادية وسياسية ودولية وقانونية وإعلامية وعسكرية على روسيا من أجل تشويه وتقليل فعالية أنشطتها البحرية، فضلاً عن الجهود المبذولة لإضعاف سيطرتها على طريق البحر الشمالي (NSR)، وتعزيز الوجود العسكري البحري الأجنبي في القطب الشمالي ونمو الصراع المحتمل في هذه المنطقة، كما أن التهديدات التي يتعرض لها أمن الاتحاد الروسي هي محاولات من قبل عدد من الدول لتغيير الأنظمة القانونية الحالية المستخدمة للملاحة الدولية في المساحات والمضايق البحرية لصالح أهدافها الجيوسياسية، وهناك نقطة أخرى في العقيدة تحدد على هذا النحو التهديدات الزيادة في حجم الإرهاب الدولي والقرصنة والنقل غير المشروع عن طريق البحر للأسلحة والمخدرات والمؤثرات العقلية وسلائفها وكذلك المواد الكيميائية والمشعة.

وتؤكد العقيدة الجديدة على تشكيل نقاط لوجستية (PMTO) للبحرية الروسية في دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ من أجل تهيئة الظروف للانتقال بين الأساطيل للقوات البحرية، مما سيسمح بمراقبة سلامة عمل اتصالات النقل البحري في هذه المنطقة، وأيضا تنص على أنه بالإضافة إلى PMTO التابعة للبحرية في طرطوس السورية، سيتم إنشاء PMTO في عدد من البلدان في منطقة البحر الأبيض المتوسط كما تنص على "تطوير العلاقات مع دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ذات البحار المجاورة والمساحات البحرية، بما في ذلك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر"، بالإضافة إلى ذلك، تخطط روسيا لإنشاء PMTO البحرية في البحر الأحمر والمحيط الهندي، و في الوثيقة، إحدى أولويات السياسة البحرية الوطنية تسمى "الحفاظ على الوجود البحري للاتحاد الروسي في منطقة الخليج والحفاظ عليه على أساس PMTO في البحر الأحمر والمحيط الهندي"، وكما تشير إلى أنه ينص على "استخدام البنية التحتية لدول المنطقة لصالح الأنشطة البحرية للاتحاد الروسي".

كما وشملت العقيدة الروسية البنية التحتية لإعادة توجيه البضائع إلى موانئها، ويعد تطوير السكك الحديدية والمراكز اللوجستية ومجمعات الموانئ لإعادة توجيه البضائع إلى الموانئ المحلية من أولويات الاتحاد الروسي، ومزيد من التطوير لصالح صادرات نظام خطوط الأنابيب تحت الماء، بما يضمن تشغيلها بكفاءة وأمان، والحاجة إلى تهيئة ظروف مواتية في مناطق سانت بطرسبرغ و كالينينغراد و لينينغراد لتطوير النقل البحري، وبناء سفن تنافسية للبحر، وكسر الجليد، وأساطيل صيد الأسماك كواحد من العناصر الرئيسية للتخصص في هذا المجال .

وأيضا التأكيد على تطوير البنية التحتية الساحلية والموانئ المحلية، وتعزيز تجمعات أسطول البحر الأسود وتطوير بنيتها التحتية في شبه جزيرة القرم وعلى ساحل إقليم كراسنودار، بالإضافة إلى ذلك، من المتوخى تعزيز المواقف الجيوسياسية لروسيا بشكل شامل في البحر الأسود وبحر آزوف، وتطوير مجمع لإصلاح السفن على أراضي شبه جزيرة القرم و سيفاستوبول، وتطوير وتوفير وسائل النقل في كالينينغراد، وضمان إمكانية الوصول إلى وسائل النقل في منطقة كالينينغراد من خلال تشغيل خط العبّارة في اتجاه موانئ أوست لوغا وسانت بطرسبرغ".

ان تطوير الاتصالات الساتلية وأنظمة الملاحة في أنتاركتيكا، فضلاً عن توسيع أنظمة دعم GLONASS الأرضية عبر الأقمار الصناعية في القطب الجنوبي، اعتبرتها العقيدة الجديدة واحدة من أولويات السياسة البحرية الوطنية في الاتجاه الإقليمي لأنتاركتيكا، ناهيك عن تطوير إنتاج المجمعات الروبوتية، وتشكيل وتطوير وتنفيذ مجموعة من التقنيات ذات الأولوية التي تسمح بإنشاء أنظمة ونماذج متقدمة من الأسلحة والمعدات العسكرية والخاصة .

بالإضافة الى نية روسيا لزيادة حجم الاستكشاف الجيولوجي وإنتاج الموارد الهيدروكربونية على الجرف القاري، في المنطقة القطبية الشمالية ومنطقة بحر قزوين، وضرورة تشكيل مجمع حديث لإنتاج النفط والغاز في قطاع بحر قزوين، مع مراعاة متطلبات السلامة البيئية، ونية روسيا أيضا زيادة حجم أعمال الاستكشاف للبحث عن رواسب المنغنيز الحديدي والكوبالت، فضلاً عن إنشاء قدرات لإنتاج الغاز المسال وشحنه، وإنشاء سعات جديدة للغاز الطبيعي المسال في الشرق الأقصى، و تنمية أكثر نشاطًا للموارد الطبيعية للجرف القاري للاتحاد الروسي، بما في ذلك زيادة مستوى المعرفة الجيولوجية لبحر اليابان وبحر أوخوتسك وبحر بيرينغ.

وبشأن ضمان وحماية مصالح الاتحاد الروسي فالعقيدة تنص على أنه لا يمكن لروسيا الحديثة أن توجد بدون أسطول قوي، وأن وجود قوة بحرية كافية يضمن توفير وحماية مصالحها الوطنية، "لا يمكن أن يوجد الاتحاد الروسي الحديث بدون أسطول قوي، أكبر أراضي العالم وطول الحدود البحرية، والمحميات الضخمة وتنوع الطاقة الطبيعية البحرية، والموارد المعدنية والبيولوجية، ونوعية وكمية سكان الاتحاد الروسي تحدد بشكل موضوعي وجودها وتطورها في القرن الحادي والعشرين باعتبارها منطقة عظيمة القوة القارية والبحرية، وتشير إلى أن روسيا، مسترشدة بنص العقيدة الجديدة، "ستدافع بحزم وحزم عن مصالحها الوطنية في المحيطات، ووجود قوة بحرية كافية يضمن توفيرها وحمايتها".

***

بقلم: الدكتور كريم المظفر

ليلى الدسوقيالمشهد الثالث: المخاطر الداخلية لسد النهضة

من الناحية الموضوعية يتعين علينا النظر الى السد بوصفه مشروعا هندسيا يراد من وراء تنفيذه تحقيق اغراض سياسية واستراتيجية تخدم المصالح الاثيوبية وتاتى على حساب المصالح القومية المصرية لذلك يجب استعراض الفوائد للسد كما حددها الخبراء قبل المخاطر وهى :

- انتاج الطاقة الكهرومائية (5250 ميجاوات) التى تعادل ما يقرب من ثلاثة اضعاف الطاقة المستخدمة حاليا لاثيوبيا

- توفير المياه لسكان بنى شنقول جوميز على مدار العام

- التحكم فى الفيضانات التى تصيب السودان خاصة عند سد الروصيرص

- تخزين طمى النيل الازرق الذى يقدر بحوالى 420 مليار م3 سنويا مما يطيل عمر السدود السودانية والسد العالى

- قلة البخر نتيجة وجود بحيرة السد على ارتفاع حوالى 570 الى 650 متر فوق سطح البحر (اذا ما قورن بالبخر فى بحيرة السد العالى 160-176 م فوق سطح البحر)

- تخفيف حمل وزن المياه المخزنة عند بحيرة السد العالى والتى تسبب بعض الزلازل الضعيفة

اما اضرار سد النهضة فهى :

* التكلفة العالية التى تقدر بنحو 4.8 مليار دولار امريكى والتى من المتوقع ان تصل الى 8 مليار دولار بسبب العيوب الجيولوجية والطبوغرافية فى اثيوبيا

* تهجير نحو 20 -30 الف مواطن من منطقة البحيرة

* قصر عمر السد والذى يتراوح ما بين 25 الى 50 عاما نتيجة الاطماء الشديد (420 الف متر مكعب سنويا) وما يتبعه من مشاكل كبيرة لتوربينات توليد الكهرباء وتناقص فى كفاءة السد تدريجيا

* زيادة فرص تعرض السد للانهيار نتيجة العوامل الجيولوجية وسرعة اندفاع مياه النيل الازرق والتى تصل فى بعض الايام (سبتمبر) الى ما يزيد على نصف مليار متر مكعب يوميا ومن ارتفاع يزيد على 2000 م نحو مستوى 600 م عند السد واذا حدث ذلك فان الضرر الاكبر سوف يلحق بالقرى والمدن السودانية خاصة الخرطوم التى قد تجرفها المياه بطريقة تشبه التسونامى

* زيادة فرصة حدوث زلازل بالمنطقة التى يتكون فيها الخزان نظرا لوزن المياه التى لم تكن موجودة فى المنطقة من قبل والذى قد يصل الى 74 بليون طن علاوة على وزن السد الصخرى كل ذلك فى بيئة صخرية متشققة

* فقد السودان للطمى الذى يخصب الاراضى الزراعية حول النيل الازرق والذى يعد المصدر الرئيسى لتغذية النباتات وعدم تعود السودانيون على استخدام الاسمدة الزراعية

* تلوث مياه بحيرة السد نتيجة تخزينها اعلى صخور غنية بالمعادن والعناصر الثقيلة

و على صعيد المصالح المصرية التى ستتاثر من جراء سد النهضة هناك مخاطر عديدة على الصعيد الداخلى المصرى ومنها:

تهديد الموارد المائية المصرية

لقد اشار د. محمد نصر الدين علام " وزير الموارد المائية والرى الاسبق الى ان قيام اثيوبيا بانشاء اربعة سدود على نهر النيل سيتسبب فى حدوث عجز مائى فى ايراد نهر النيل لمصر والسودان مقداره حوالى 18 مليار متر مكعب وسوف تقل الكهرباء المولدة من السد العالى وخزان اسوان بنسبة تتراوح ما بين 25 و30% كما يتسبب سد النهضة وحده حسب الدراسات المصرية والدولية فى عجز مائى مقداره 9 مليارات متر مكعب سنويا وفى تخفيض كهرباء السد العالى وخزان اسوان فى حدود 20 – 25 % سنويا

و تاكد الدراسات الى اجراها اساتذة جامعة القاهرة والتى تم تاكيدها بالدراسات العالمية والتقارير الاثيوبية ان التاثيرات المتوقعة لانشاء سد النهضة عن امن مصر المائى عالية وقد تكون كارثية وخاصة اثناء فترة ملء السد ففى حالة تزامن الملء مع فترة فيضان اقل من المتوسط فإن الاثار ستكون كارثية حيث يتوقع عدم قدرة مصر على صرف حصتها من المياه بعجز اقصى يصل الى 34% من الحصة (19 مليار متر مكعب) وبعجز متوسط 20% من الحصة (11 مليار متر مكعب) طول فترة الملء والتى تمتد الى 6 سنوات

ومن جانبه اكد د . علاء الظواهرى " استاذ الهندسة المدنية بجامعة القاهرة وعضو اللجنة الثلاثية لتقييم اثار سد النهضة " انه فى حالة حدوث الملء فى سنوات متوسطة فإن بحيرة السد العالى سوف يتم استنزافها وسيقل عمق المياه بمقدار اكثر من 15 مترا اى سيصل المنسوب الى 159 م

لذلك فإن تاثير اى نمط للسحب من ايراد النهر يكون تراكميا اى لا يلاحظ فى حينه وبناء على ذلك فانه من الممكن حدوث نتائج كارثية اذا حدثت فترة جفاف تالية لملء السد وبفرض اجتياز فترة الملء باقل خسائر فإن مرحلة تشغيل السد قد تمثل تحديات من نوع اخر حيث ان مبادى تشغيل سد النهضة تعتمد على تعظيم الطاقة الكهرومائية المنتجة وهذا يتعارض فى بعض الاحيان خلال فترة فيضان اقل من المتوسط وسوف يتم تخزين المياه لرفع المنسوب لتوليد الكهرباء وتقليل المنصرف من خلف السد وهذا ما ينذر بحدوث نقص فى امدادات المياه المتدفقة الى مصر

يضاف الى ذلك ان امتلاء البحيرة خلف هذا السد بهذا الحجم الهائل من المياه حتى ولو قدرنا انه يمكن ان يحدث خلال خمس سنوات فهذا يعنى استقطاع 15 مليار متر مكعب كل سنة من حصة مصر والسودان وبالاصح من حصة مصر فقط لان سدود السودان (خشم القربة – الروصيرص – سنار – مروى) تحجز حصة السودان من المياه اولا قبل ان تصل الى مصر

اما اذا قررت اثيوبيا ان تملا البحيرة خلال ثلاث سنوات فقط فهذا يعنى خصم 25 مليار م3 سنويا بما يعنى دمارا كاملا لمصر

اما مخاطر الزراعة على مصر

نقص المياه الواردة الى مصر سوف تؤثر على حجم الرقعة الزراعية حيث من المتوقع ان يتم حرمان 3-5 ملايين فدان مصرى من الزراعة

و تؤدى تلك التاثيرات الى نتائج بيئية واجتماعية خطيرة فكل (4-5 مليار متر مكعب) عجز من مياه النيل يعادل بوار مليون فدان زراعى ومن ثم تشريد 2 مليون اسرة فى الشارع وفقدان 12% من الانتاج الزراعى وبالتالى زيادة الفجوة الغذائية بمقدار 5 مليار جنيه ويترتب على كل ما سبق تعرض الامن الغذائى المصرى للخطر الشديد

كذلك يترتب على انخفاض كميات المياه المتدفقة الى مصر زيادة تلوث المياه والملوحة وعجز فى ماخذ محطات مياه الشرب نتيجة انخفاض المناسيب وتناقص شديد فى السياحة النيلية وزيادة تداخل مياه البحر فى الدلتا مع المياه الجوفية وتدهور نوعية المياه فى البحيرات الشمالية فضلا عما يصاحب ذلك من مشكلات اجتماعية بالغة الخطورة كما ان اقامة سد النهضة ستؤدى الى زيادة البخر بمقدار نصف مليار متر مكعب سنويا على اقل تقدير وذلك عكس ما كان يثار من قبل من ان السد سيؤدى الى توفير المياه عن طريق تقليل البخر من السد العالى

فى هذا الخصوص اكد د. نادر نور الدين " استاذ الزراعة بجامعة القاهرة ان تقليل حصة مصر السنوية من مياه النيل جراء تشييد سد النهضة سيترتب عليه نقص المساحة الزراعية بصفة عامة ومن ثم تاثر القطاع الزراعى على النحو التالى تقليل مساحات الزراعات المستهلكة للمياه مثل قصب السكر وتقليل مساحات الارز وتملح مساحات كبيرة من الاراضى الزراعية المصرية وزيادة الفجوة الغذائية المصرية ونقص كميات مياه النيل المتدفقة الى البحر المتوسط وبالتالى زحف المياه المالحة للبحر الى اراضى الدلتا والمياه الجوفية ، ارتفاع معدلات تصحر الاراضى الزراعية وزيادة تركيز التلوث فى النيل والترع والمصارف ، ايقاف جميع مشروعات استصلاح الاراضى والتوسع الزراعى فى مصر ، زيادة هشاشة الترب الزراعية المصرية امام تغيرات المناخ ، احتمال اختفاء الاسماك فى نهر النيل ، تحميل الاقتصاد المصرى باعباء اضافية لانشاء محطات تحلية على البحر المتوسط ، ارتفاع نسب البطالة فى مصر بسبب نقص المساحة الزراعية ، تراجع معدلات الدخل القومى بسبب نقص الناتج الزراعى وتراجع معدلات التنمية فى الريف

التاثير السلبى على توليد الكهرباء فى مصر

سيصاحب العجز المائى فى مصر عجز فى انتاج الطاقة الكهرومائية المتولدة من السد العالى فى حدود 40% لمدة 6 سنوات ايضا

ان عدم امتلاء بحيرة ناصر بالمياه سيؤدى الى انخفاض او انعدام التوليد المائى للكهرباء وبذلك تكون كهرباء اثيوبيا فى الواقع على حساب كهرباء مصر بالاضافة الى ضخ المياه لمصر على صورة حصة يومية تتوقف على قدر احتياج اثيوبيا للكهرباء فيتحول النهر الى ترعة يصرف فيها ماء مقنن باوامر من اثيوبيا ولا يصبح لبحيرة ناصر اهمية مائية ولا للسد العالى الذى سيكون هدمه افضل لتقليل البخر من بحيرة ناصر وتدفق حصة مياهنا من سدود اثيوبيا الى داخل البلاد يوميا فى ترعة النيل بدلا من نهر النيل

و اذا تم الوصول الى هذا المشهد المشئوم سيكون من الواجب على مصر ابلاغ اثيوبيا باحتياجاتها مسبقا فى قطاعات الشرب والزراعة والمنازل والصناعة والمحليات حتى تتفضل بصرفها لنا يوما بيوم وكانه ليس نهرا دوليا بل اثيوبيا صرفا

و فيما يتعلق بتاثير " سد النهضة الاثيوبى " على السد العالى فى مصر تشير الدراسات الى ان ثمة تاثيرات سلبية ستلحق بالسد العالى متى اكتمل بناء سد النهضة ومنها :

- سوف يقل المنصرف الى السد العالى اثناء فترة ملء سد النهضة ويعتمد ذلك على معدل الملء

- سوف يقل المنصرف الى السد العالى بمقدار البخر من سد النهضة فى حالة التشغيل العادية لسد النهضة (بافتراض ان الغرض الرئيسى للسد هو توليد الكهرباء)

- تغير معدل المنصرف شهريا للسد العالى

- سوف يعمل السد العالى على مناسيب اقل وتعتمد قيمة الانخفاض على قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة

- يعتمد الانخفاض فى مناسيب ومحتويات السد العالى على حالة الفيضان فاذا كان الايراد منخفضا ازداد التاثير حدة

- سوف تتاثر الكهرباء المولدة بالسد العالى سلبا كونها تعتمد بصفة اساسية على مقدار الضاغط على التربينات

و تؤكد الدراسات ان النتائج كارثية على السد العالى فى حالة انهيار سد النهضة حيث ان كميات كبيرة من المياه ستصله فى زمن قصير نتيجة انهيار سد النهضة سيصل بعد 18 يوما تقريبا مما يستحيل التعامل معه فى حالات التشغيل العالية او حتى حالات التشغيل فى حالات الطوارىء حيث ان بحيرة السد يجب ان يكون بها سعة تخزينية فارغة ما بين 24 و58 مليار متر مكعب قبل وصول كميات المياه الناتجة من انهيار سد النهضة كما انه سيغمر ما يقرب من 24 الف كيلو مترا مربعا من الاراضى الزراعية والمبانى السكنية على طول المسافة ما بين سد النهضة والسد العالى

***

بقلم : ليلى الدسوقى

قاسم حسين صالحيعني "تضخّم الأنا" في سيكولوجيا الشخصية حالة عصابية "مرضيه" لها أسباب متعددة من قبيل تراكم الشعور بالاضطهاد والاغتراب. ولكن العوامل المؤثرة والخفية في شخصية " الأنا المتضخم " إنها تجمع صفات في " توليفة " من ثلاث شخصيات مختلفة هي: النرجسية والتسلطية والاحتوائية. فهي تأخذ من الشخصية النرجسية حاجتها القسرية إلى الإعجاب.. أي إنها تريد من الآخرين أن يعجبوا بها بالصورة التي هي تريدها، وأن لا يتوقفوا عن المديح والإطراء، ويسعى صاحبها الى ان يكون بطلا بعيون جماعته. وتأخذ أيضا من خلال التظاهر بامتلاكه قدرات فريدة.

ويأخذ صاحب "الأنا المتضخّم" من الشخصية التسلطية، انفعالاتها الغاضبة واندفاعيتها، وتصنيفها الناس بثنائيات، في مقدمتها ثنائية الأصدقاء مقابل الأعداء، أي من كان معي فهو صديقي وما عداه فهو عدّوي، وتصرفها بالتعالي والعجرفة نحو من هم أقل منه منزلة. وتأخذ من الشخصية الاحتوائية السعي إلى السيطرة على الآخرين واحتواء وجودهم المعنوي وأفكارهم، سواء بالإبهار أو بأساليب درامية أو التوائية، اوبطرح نفسه كما لو كان انسكلوبيديا العارف بكل شيء.

وبتطبيق هذا التحليل السيكولوجي الذي لا علاقة له بالسياسة على شخصية (المالكي) نجد انها تنطبق عليه. مضافا لها ان السيد المالكي من عائلة مرموقه، ابرزهم جده محمد حسن ابو المحاسن، الشاعر والثائر ضد الاحتلال البريطاني في عشرينيات القرن الماضي، وانه تماهى بجده وتوحّد به في طفولته وشبابه ونشأ لديه (قوة الأنا) وهي حالة صحية تعزز الثقة بالنفس واحترام الذات.. وكان لها الدور في (تضخم انا) المالكي بعد ان استلم السلطة في 2006 وصار الرجل الأول في العراق.

مؤشرات لها دلالات

تاريخ .. توثيق

كان السيد نوري المالكي قد كلفه رئيس الجمهورية الراحل جلال الطالباني في نيسان 2006 لرئاسة حكومة تنهي حالة جمود سياسي استمر شهورا بعد حكومة اياد علاوي المؤقته(2004-2005) وحكومة ابراهيم الجعفري(2005-2006)اللتين لا يمكن تحميلهما مهمة استعادة هيبة الدولة لقصر المدتين ولهشاشة الوضع السياسي.

ومن متابعتي للمقابلة التي اجرتها معه فضائية الشرقية مساء (18/8 /20) تحدث السيد نوري المالكي عن هيبة الدولة، واصفا اياها بأنها ضائعة ومستشهدا بوجود مدن شبه ساقطة كالناصرية.. ومن استطراده في التفاصيل استنتجت أن هيبة الدولة عند السيد المالكي تعني (طاعته!)، ومن يخالفها فهو فوضوي ومخرّب.. وسيكولوجيا، يعني هذا القول من رجل حكم العراق ثمان سنوات أن في داخله (تضخم انا) تفضي سيكولوجيا الى شخصية مستبد، لأن هذه الصفة هي القاسم المشترك عند كل الحكّام الطغاة.. قديما وحديثا.

وعليه، يكون السيد نوري المالكي هو المسؤول الأول عن استعادة هيبة الدولة لأنه تولى رئاسة الوزراء ثمان سنوات (2006- 2014). صحيح انه واجه احترابا طائفيا وحربا داعشية شرسة.. لكن هذا لا يعفيه من امكانية استعادة هيبة الدولة.. ولنكتفي بمساءلته عن اخطر معيار انهى هيبة الدولة في زمنه.. الفساد.. وله في العراق حكاية يكفي ان نشير الى ان صحيفة واشنطن بوست ذكرت بعددها الصادر في ( 23-9-08) بأن (13) مليار دولار من أموال الاعمار في العراق أهدرت أو نهبت عبر مشاريع وهمية وعناصر فاسدة في الحكومة العراقية، فيما نسبت الاذاعة البريطانية (بي بي سي في 28-9-08)الى لجنة تخصصية في حكومة المالكي وجود ثلاثة آلاف حالة فساد مالي موثقة بأدلة قاطعة.

وباعترافه في كلمته امام مجلس محافظة بغداد في (20-9- 2008) قال المالكي بالنص " كثيرا من المسؤولين قد أثروا كثيرا"، مع انه هو رئيس الوزراء المسؤول عن هؤلاء المسؤولين!.

والأخطر من هذا الذي يفترض ان يعرضه لمساءلة قانونية هو اعترافه علنا بقوله: (لديّ ملفات فساد لو كشفتها لانقلب عاليها سافلها).. لأنها تعد خيانة ذمة.. ولا تفسير لها سوى ان بين الفاسدين الكبار من هم اعضاء في حزبه الحاكم، فخشي الخصوم ليعتمد واياهم مقولة (تسكت عني اسكت عنك).. وبرغم كل هذا يدفعه (تضخم الأنا) الى ان يرشح الى رئاسة مجلس الوزراء في (2022)، برغم انه صرح علنا وبالنص (.. وانا اعتقد بان هذه الطبقة السياسية وانا منهم ينبغي ان لا يكون لها دور في في رسم خريطة العملية السياسية!).

ضربتان.. هزتا تضخم الأنا

تعرض (تضخم الأنا) عند السيد المالكي الى ضربتين موجعتين، الأولى سددها له الدكتور حيدر العبادي. فحين جرى ترشيحه في (2014) لرئاسة مجلس الوزراء، وقف المالكي بالضد منه، واصفا اياه بأنه يمثل نفسه لا حزب الدعوة الذي هو أمينه. بل ان الامر وصل الى (تجييش) حزب الدعوة ضد ترشيح العبادي، وحملة (تثقيف) بأنه لا وجود للشيعة الا بوجود المالكي، مصحوبة بتهديد احدى القياديات فيه بقولها (ستكون شوارع بغداد دمايات ان ترشح احد غير المالكي).

وكان لهذا المأزق بعد سيكولوجي - سياسي خلاصته ان المالكي رأى في صاحبه العبادي أنه غدر به، وهز (الخليفة) بداخله، واطاح بطموحاته التي صورت له انه زعيم من نوع فريد، واشعرته بخوف سياسي يهدد مكانته ان نجح العبادي فيما لم ينجح هو فيه. وهذه حقيقة ادركها العبادي نفسه حين شعر يومها بمخاوفه التي دفعته الى التصريح علنا في كربلاء( يريدون يقتلوني.. خل يقتلوني). وكان العبادي متحررا من (عقدة الخليفة) يوم سلّم رئاسة الوزراء بسلاسة لخلفه عادل عبد المهدي، فيما هي كانت تسكن في اعماق السيد المالكي الذي تصرف بها كما لو كان رئيس دولة في استدعائه بمكتبه لوزراء حكومة الكاظمي، ويومها كنا نشرنا مقالة بعنوان (من يحكم العراق.. الكاظمي أم المالكي؟).. وأنه ورغم كل ما عليه من افعال يعدها خصومه جرائم، فانه (استمات) في (2022) ان يكون هو رئيس وزراء الحكومة الجديدة.

والضربة الثانية الموجعة التي استهدفت (تضخم الأنا) لديه، سددها له السيد مقتدى الصدر. فالمالكي كان قد وصف مقتدى بأنه (جاهل في السياسة).. واثبتت نتائج الانتخابات فوز التيار الصدري بـ(74) مقعدا في البرلمان العراقي، فيما حصل المالكي على (37) مقعدا. وكانت آخر ضربة ( ولن تكون الأخيرة) وجهها السيد مقتدى (لتضخم أنا) المالكي هي اقتحام انصار التيار الصدري مبنى البرلمان العراقي في (27 تموز 2022) لأبطال ترشيح السيد محمد شياع السوداني لرئاسة الحكومة العراقية الجديده، الذي وصفوه بأنه (ظلّ) المالكي، التي استفزت (أنا) المالكي، فامسك بسلاحه ومعه حمايته باسلحة في وضع الأستعداد متوجها لمقاتلة شيعة كان قد وصفوه يوما بأنه (مختار العصر)!

الأحتراب.. او الأنتحار

تفيد قراءتنا السيكولوجية للحكام، ان المصابين منهم بـ(تضخم الأنا) يتحكم بهم العناد العصابي الذي يعطل دور العقل ويشحن انفعال الغضب، الذي يؤدي الى الحقد

والأنتقام، فيكونون أمام خيارين: اما الأحتراب او الأنتحار. وبما أن السيد نوري المالكي متدين ورئيس لحزب أسلامي، فانه سيختار الأحتراب ان اوصله خصمه الى ان تسقيطه الجماهيري والسياسي بات أمرامحتوما، فيستعين بـ( صديق)، فأن لم ينجح في رد الأعتبار لـ(أناه المتضخم) فأن عناده العصابي سيجبره على رفع شعار (عليّ وعلى أعدائي).. وتلك نهاية لا نتمناها له ولا لخصومه.

***

أ. د. قاسم حسين صالح

مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية

 

العدد: 5817 المصادف: الثلاثاء 09 - 08 - 2022م