 نصوص أدبية

قدور رحماني: شهد ورماد

حبيـبي

إذا جئت من كل فج

عميق

أغطّي دروبــي

بشهْـبي

وذراتِ عَظمي

بـهُدْبــي

فمعناه

أنك أنتَ الوحيد الذي

من سماه

أطـرّز جبة قلبي..

حبيـبي

تفتـّح بين تضاعيف شهدك

جـمر بـهائي

فمنه حضوري

ومنه غيابي

ومنه ازدحام العروق

تشابك

ثم تشابه

حتى تحوّل

مثلَ زغاريدَ موشومة ٍ

برحيق انتهائي ..

حبيـبيَ

لـمّا نصبتُ خيام الرماد

على تراتيل فيضك

صرتُ أساوي غموض الخلود

ولم يبق شيء

سوى غزلٍ أزلـيٍّ

يَعَـضّ بنان اشتهائي

فيرشَحُ مني

جواهرُ سودٌ

ونحل وجودٌ

على رجفةٍ من أريج انطفائي...

***

قدور رحماني

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5768 المصادف: 2022-06-21 00:46:30


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5815 المصادف: الاحد 07 - 08 - 2022م