 هايكو

فتحي مهذب: شذرات من كتاب الموريسكي

على الغراب

أن يهذب حنجرته

احتراما لسكان الغابة.

**

على شجرة اللوز

معطف الشتاء

وديعة للسنة المقبلة.

**

يا لهشاشة العالم!

لا بقاء للربيع

في شرعة طائر الواقواق.

**

صلاة الجنازة،

الشمس قبل المشيعين

في المقبرة.

**

ثمة مؤتمر بالجوار

يا لفصاحة طيور الغاق.

**

كأحد الضيوف المبجلين،

القمر على مرمى

من غرفة الإستقبال.

**

مع كل قطرة ماء،

يودع الصنبور نهارا

حافلا بالجريان.

**

من الآن فصاعدا،

سيتقن لغة الأسماك

الغريق.

**

الأقحوانة الميتة،

لم ينتبه لجثتها

غير البستاني.

**

تحك أطرافها

غير مبالية بشيء

ذبابة في جنازة.

**

الصيف القادم

سيغزو الشيب

رأس الفزاعة!؟

**

بعد دهسها،

طنينها يحلق بدلا منها

ذبابة.

**

يوم غائم،

بحنجرة مبحوحة

يسأل الدوري عن الشمس.

**

يا للبؤس،

مصيرنا واحد

يا شجرة الصفصاف الهرمة.

**

للفزاعة

سيشتري المزارع

كسوة العيد.

**

تبا للحياة الزائلة،

لا أثر

لفراشة واحدة.

**

من البحر

يقترب القمر كثيرا

لحراسة الغرقى.

**

في صندوق البريد

ثمة لاجىء مذعور

العنكبوت.

**

على الرمل

موجةتؤبن

سمكة نافقة.

**

إلى الجبل

تذهب الرياح

لإيقاظ قطيع الأيائل.

**

بدلا من القس،

الزيزان

تقرع النواقيس.

**

من المقبرة إلى البحيرة

يحمل بريد الموتى

طائر البلشون.

**

بعين يتيمة،

يولج الخيط في الإبرة

إسكافي.

**

يا للمصادفة

المعطف ذاته

لليل والغراب.

**

على حبل الغسيل

قمر يرتق ثوب الأرمل

باضوء.

**

من سرير الرضيع

تقترب غيمة

مثل نهد طازج.

**

أمام المدفأة

الحيطان تشاركني

التحديق في اللهيب.

**

تناكحي تناكحي

يا طيور

لا فزاعة في الحقل.

**

لم تمطر منذ أيام

حزينة جدا

مطريتي السوداء.

**

يا للجنون

يمسح الضرير نظاراته

لإزالة الغبار.

**

طلقة

ورقة عصفور،

لا شيء بعد ذلك.

**

(إوزتي

تنادي الإوز المهاجر

في السماء).

**

كف المطر،

غير أن مطريتي

لم تزل تذرف الدموع.

***

فتحي مهذب

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5715 المصادف: 2022-04-29 05:33:08


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5776 المصادف: الاربعاء 29 - 06 - 2022م