المثقف - نصوص أدبية

تنهيدات

في انتظارِ اللحظةِ العَظمى

لينغلقَ المدارُ على أيدينا

MM80

تنهيدات / رند الربيعي

 

وانت تمر بحروفي قارئاً

يتخلّلني عبقكَ

حتّى أثملَ بينَ كلماتي

فأترنحُ يميناً ويساراً

متأرجحةً كرقاصِ ساعتي السوداء

لأرتشفَ شوقَكَ إليَّ

من بينِ أصابعِ النّهارِ

في انتظارِ اللحظةِ العَظمى

لينغلقَ المدارُ على أيدينا

في دوّامةِ الحنين

ليغفوَ الزمانُ بتنهيداتِ زهورِ اللقاء

حتّى يخرجَ قلبي من بين أضلعي

ليحتضنَكَ

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

مساء المحبات عزيزتي رند
تنهيدات عذبة ...
سُعدت بالمرور من هنا
اعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

ذكرى لعيبي

الشاعرة الشفافة سرني مرورك بين زهور حدائقي التي زاد

عطرها بحضورك كل التقدير والاحترام لك مني

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة المبدعة / رند الربيعي

تنهيدات شوق جميلة لشاعرة عذبة.

شكرا لك أيتها الشاعرة المبدعة على عبق الريحان هذا الذي يفوح به هذا النص.

دمت بخير وألق وإبداع شعري دائم.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

من سمات الجملة الشعرية عند رند أن ثوب اللغة يأتي على مقاس جسد المعنى ـ وتلك ميزة ينماز بها الشعراء المتمكنون من أدواتهم الشعرية ..

قصيدة تنساب بهدوء عذب انسياب جدول ـ أو هديل حمامة .

تحياتي سيدتي الإبنة / الأخت الشاعرة المبدعة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والمترجم حسين السوداني

شكرا لعبق حضورك بين احرفي ايها المبدع شعرا وترجمة ولكرم

ولاعجابك بتنهيدات عراقية

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعرنا الراقي يحيى السماوي

سرني بالتأكيد مروركم من هنا بين تنهيدات كلماتنا التي

زادت القا بحضوركم تقديري واحترامي لك استاذنا

الفاضل

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
ومضة شعرية مكثفة في التصوير الحسي , في استشراف الشوق والاشتياق والحب . في دوامة الحنين , ليغفو الزمن بتنهيدات زهو اللقاء , لتأتي اللحظة المنتظرة في احتضان قلبين حبيبين , حتى تسكر بالثمالة , في ابجدية العشق الساخن
وانت تمر بحروفي قارئاً

يتخلّلني عبقكَ

حتّى أثملَ بينَ كلماتي

فأترنحُ يميناً ويساراً

متأرجحةً كرقاصِ ساعتي السوداء
ودمتم بخير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد جمعة عبدالله

شكرا لك وانت تمر بين حروفي التي تزيدها القا وعبقا

حين تمنحها رضاك ايها الأنيق روحا وحضورا

رندالربيعي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3875 المصادف: 2017-04-15 13:47:07