نصوص أدبية

صلاح الغريبي: دموع الروح

دموع الروح

بقلم: صلاح الغريبي

***

دموعُ الروحِ من عينيكَ جمرُ

فلا تَخفى ومــا في الحبّ سرُّ

*

أكادُ أُجَنُّ من حُسنٍ بهيٍّ

كأنّ القلبَ قد أضناهُ سِحرُ

*

تَضِنّ عليّ أنْ تُلقي سلاما

وحاشا أن يَشينَ القلبَ كِبرُ

*

ولكـــنّ الحِسانَ إذا عَشِقنا

بدا هذا؛ فهل للخودِ عذرُ؟!

*

تكادُ الأرضُ إذ تخطو عليها

تُغنّي في هواها ما يَسُرُّ

*

ولا يحلو إذا عَتِبت مَذاقٌ

يمينُ الله كــــلُّ الحلوِ مُرُّ

*

كأنّي ما عرفتُ النورَ حتّى

محيّاها بــــدا؛ فانزاحَ سِترُ

*

تسيرُ ولا تُديرُ الوجهَ نحوي

كأنّ البوحَ بالإحساسِ كُفرُ!

*

رعاك اللهُ لا تقسِي ورقّي

وقولي إنّه في الحُبِّ غِرُّ

*

وقولــــي ليس إلا نبضَ قلبٍ

سَمِعتُ؛ وَما بأهلِ الشّعرِ شرُّ

*

أصوغُ مِن الْمعاني عِقدَ شِعرٍ

وفــــــي خَرَزاتِه الألفاظُ درُّ

*

لعلّي حين ألقاها وترضى

يَزِين العقدَ بالإشراق نحرُ

*

وتسطع من بريق الدرِّ دنيا

ويمحو الليلَ بالأنوارِ فجرُ

*

أسطِّرها قصائدَ في هواها

وأكتبها ونور العين حِبرُ

*

وتنساب الحروف على سطوري

كما ينساب بين الروض نهرُ

*

أطارِحُها من الأشواق كأسا

فتُسكِرُني وما بالكأس خمرُ

*

ولكنّ الغــــــــرام إذا سُقيهِ

فؤادُ المرء أوهى العقلَ سُكرُ

*

دموع الروح من عينيكَ جَمرُ

فلا تَخفى وما في الحُبّ سرُّ

***

صلاح بن راشد الغريبي

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5675 المصادف: 2022-03-20 04:47:36


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5932 المصادف: الجمعة 02 - 12 - 2022م