 قضايا

مَجمُوعَة اللغات الهِندِيَّة ـ الإِيرانِيَّة.. اللغات الإيرانِيَّة (1)

عائلة اللغات الهنديَّة ـ الجرمانيَّة (الأوروبيَّة)

مقدمة عامة

تم إستحداث مصطلح اللغات الإيرانِيَّة وإعتماده في الأوساط اللُغَوِيَّة ولأوَّلِ مَرَّة على المستوى العالمي عام 1840. وُضِعَ هذا المصطلح من قبل المُسْتَشْرِقَين اللغوِيَّيَن الألمانِيَّين آوغست فريدريش بوت (August Friedrich Pott 1802 - 1887)(2) المتخصص باللغات الهنديَّة ـ الأوروبيَّة وكريستيان لاسِن (Christian Lassen 1800 - 1876)(3)(من أصل نرويجي) المتخصص باللغات الهندِيَّة الإيرانِيَّة. تمكن السيد لاسِن من فك رموز الخط المسماريَّ الذي كُتِبَت به اللغة الإيرانيّة القديمة منذ بدايات الألف الأَوَّل ق.م. وتقديم دراسات مختلفة حول عدد من اللغات التي أدرجت تحت مسمى اللغات الإيرانية.

تَبَنّى المستشرق الألماني السيد فريدريش شبيغل (Friedrich Spiegel 1820 - 1905)(4) المتخصص في علوم اللغات الإيرانِيَّة هذا المُصْطَلَح وعمل بموجبه للتعبير من خلاله عن مجموعة من اللغات التي تنتشر في مناطق ودول متقاربة من بعضها كما أنها ترتبط بجذور لغويَّة مشتركة وتتشابه في علاقاتها الوراثيَّة على مستويات مختلفة وتمتد جذورها إلى لغة واحدة قديمة إنقرضت منذ أَمَدٍ بعيد. يشمل المصطلح المذكور على مجموعة واسعة من اللغات ورغم ذلك يمكن القول بأنَّه  يَحْمِلُ في طيّاته مدلولاتٍ سياسيَّة وقوميَّة أكثر منها لغويَّة.

هناك إشكالات واضِحة فيما يتعلق بإستِخدام مصطلح اللغات الإيرانيَّة المعمول به حالياً لكونه يتسبب في الخلط بين مجموعة محددة من اللغات تتشابه في مواصفاتِها وجذورِها اللغوِيَّة، وهذا هو المراد منه أساساً، وبين مجموعة أخرى من لغات تَنْتَمي إلى مجاميع وعوائل لُغَوِيَّة مختلفة لكنها تنتشر في بلد ما يحمل نفس اسم المصطلح، أي في دولة إيران.  تكرر مثل هذا الإشكال في مصطلحات لُغَوِيَّة مُشابِه أخرى منها مثلاً إِسْتِخدام مصطلح لغات التُرك للدلالة على مجموعة لغات، هي المجموعة اللغويَّة الأكبر ضمن عائلة اللغات الآلطية وبين مجموعة اللغات المنتشرة داخل الدولة التُركيَّة وإستخدام مصطلح اللغات الألمانيَّة للتعبير عن مجموعة محددة من اللغات المتواجدة ضمن عائلة اللغات الهنديَّة ـ الأوروبيَّة ومصطلح اللغة الألمانيَّة الدال على اللغة الألمانيَّة.

تُشَكِّل اللغات الإيرانيَّة جزء من مجموعة اللغات الهنديَّة ـ الإيرانيَّة، التي تُعْتَبَر مُكَوِّن أساسي لأَكبَر العوائل اللغويَّة المتواجدة في العالم، ألا وهي عائِلة اللغات الهنديَّة ـ الجرمانيَّة، وتُسمى عائِلة اللغات الهنديَّة ـ الأوروبيَّة. تضم عائِلة اللغات الهنديَّة ـ الأوروبيَّة 280 لغة، منها 60 لغة في تعداد اللغات البائدة. يبلغ عدد الناطقين بلغات هذه العائلة أكثر من ثلاثة مليارد إنسان ينتشرون في كافة دُول وقارّات العالم. أما مجموعة اللغات الإيرانيَّة، التي تُعْتَبَر جزء من مجموعة اللغات الهنديَّة الإيرانية ضمن عائلة اللغات الهنديَّة ـ الأوروبيَّة فإنها تتكون من 66 لغة منها 16 لغة منقرضة، و 50 لغة معاصرة يتكلم بها قرابة ال 200 مليون إنسان كلغات أُم بالإضافة إلى 50 مليون إنسان آخر يستخدمونها كلغات ثانويَّة.  

تعددت لهجات الكثير من اللغات الإيرانيَّة وإبتعدت في تطورها عن اللغات الأم وصار البعض من علماء اللغات يَعْتَبِرون مثل هذه اللهجات لغات مستقلة ويتعاملون معها على هذا الأساس كما هو الحال في الكثير من لهجات اللغتين الفارسيَّة والكرديَّة وغيرها ويربطون هذا التطور بتعدد القوميّات للناطقين بلغة بعينها، وإرتباطاً بهذا التوجّه فإن عدد اللغات الإيرانيَّة يصل عند البعض إلى أكثر من 86 لغة وهو في تزايد مستمِر.

الحديث عن اللغات الإيرانيَّة لا يعني الحديث عن اللغات البائدة أو المعاصرة التي كانت أو لا زالت تتواجد على أراضي جمهوريَّة إيران الإسلاميَّة ضمن حدودها الجغرافيَّة المعاصرة منذ عام 1979، أو على أراضي الدولة الإيرانيَّة التي أعلنها الشاه رضا بهلوي في 21 آذار 1935 على أعقاب تداعيات الحرب العالميَّة الأولى وبقيت قائمة من بعده تحت حكم إبنه محمد رضا بهلوي، ولا حتى في بلاد فارس التي كانت قائمة قبل عام 1925، بل المقصود مجموعة من اللغات المنتشرة في عدد كبير من الدول المتجاورة والمتقاربة من بعضها تشمل كل من إيران، أفغانستان، باكستان، تُركمينستان، طاجيكستان، أوزبيكستان، أذربيجان وبعض الفيدراليَّات القوقازيَّة في جمهوريَّة روسيا الإتحاديَّة مثل أوسيتيا ودول أخرى مثل جورجيا وأرمينيا والعراق وسوريا وسواحل الخليج العربي.

طرَح اللغويّ الفرنسي جلبرت لازارد (Gilbert Lazard 1920 - 2018)،(5) المدير السابق لمعهد الدراسات الإيرانيَّة وأستاذ اللغات الإيرانيَّة في جامعة السوربون، منذ عام 1977 مصطلح *اللغات الآريَّة الإيرانيَّة* بالتناغم مع مصطلح *اللغات الآريَّة الهندِيَّة* المعمول به عالمياً بديلاً لمصطلح اللغات الإيرانيَّة لرفع اللبس وتجنب عدم وقوع الخلط  بين مجموعة محددة من اللغات تم الإتفاق على تسميتها مجموعة اللغات الإيرانيَّة وبين تلك اللغات المتواجدة فعلياً في دولة إيران. نفس الكلام يقال أيضاً عن القوميّات الإيرانيَّة المختلفة، حيث المقصود منه هو مجموعة القوميّات التي تتكلم باللغات الإيرانيَّة المشار إليها والمنتشرة في مجموعة الدول المشار إليها أيضاً في المنطقة وليس القوميّات المتواجدة داخل حدود الدولة الإيرانيَّة والتي يَتَشَكَّل منها الشعب الإيرانيّ.

تم العثور على الكثير من اللقط التأريخيَّة التي تشير إلى تَواجِد الأقوام التي كانت تَتَكَلَّم باللغات الإيرانيَّة منها ما يعود إلى الشعوب التي كانت تقطن في مملكة باخْتَريا القديمة (Baktrien)، التي تُعْتَبَر المهد الأَوَّل لهذه اللغات، وأخرى لمن تمددوا عند السواحل الشماليَّة والغربيَّة للبحر الأسود في الألف الأوَّل ق.م. مثل القبائل الكيشيَّة والسارماتيَّة وغيرها قبل إنتشار القبائل التُركستانيَّة هناك. كما تمت الإشارة في الكثير من المؤلفات الرومانيَّة إلى أنَّ القبائل الساكيَّة والزغديَّة التي تُعْتَبَر ضِمْنَ القوميّات الإيرانيَّة كانت تتواجد حتى الألف الأوَّل للميلاد شرق تُركستان وشمال منغوليا عند الحدود المنغوليَّة الصينيَّة حتى قيام الإمبراطوريَّة الفارسيَّة الأولى، أي الإمبراطوريَّة الأخمينيَّة. من جانب آخر تمكن علماء اللغات من العثور على الكثير من المفردات اللغويَّة للغات إيرانيَّة منتشرة بين اللغات السُلافيَّة واللغات الفينو ـ أوغريتيَّة مما يدل على إنتشار الأقوام الإيرانيَّة سابقاً وسط آسيا وشرق أوروبا وتجاورها مع شعوبها.

إنتشرت البعض من القوميَّات الأخرى ولأسباب مختلفة في مناطق نفوذ القوميّات الإيرانيَّة على مَرّ السنين وتمكنت من فرض سيطرتها وثقافاتها بما فيها لُغاتِها مثل إنتشار الأقوام المنغوليَّة والتركيَّة والعربيَّة والسلافيَّة وغيرها مما أدّى إلى إنحسار نفوذ بعض اللغات الإيرانيَّة أو إلى إنكماشها وإنقراضها في تلك المناطق ناهيك عن تغيير منظوماتها الكتابيَّة.

ليس التقارب الجغرافي لهذه اللغات هو العامل الأساس لهذه التسمِيَة بل الأهم من ذلك هو الجذور اللغويَّة المُشْتَرِكَة لها والتشابه في علاقاتها الوِراثيَّة في مجالات مختلفة كما تمت الإشارة إليه. يضاف إلى ذلك أنَّ الصلات الوثيقة التي ترتبط بها لغات هذه الشعوب مع اللغة الإيرانيَّة القديمة واللغة الإيرانيَّة في المرحلة المتوسطة والتي تَعَمَّقت بفعل التوغل الكبير للغة الفارسيَّة الحديثة في المناطق المشار إليها وتأثيراتها الواضحة على تلك اللغات. من جانب آخر كان لسطوة الإمبراطوريات الإيَّرانيَّة المتعاقبة، التي كانت مراكزها السياسيَّة فوق الأراضي الإيرانيَّة الحالِيَّة، تلك الإمبراطوريّات التي إمتدت لقرون عديدة وفَرَضَت سيطراتِها على شعوب المناطق المجاورة كما فَرَضَت اللغة الفارسيَّة وإعتبرتها اللغة الرسميَّة في البلدان الخاضعة لهذه الإمبراطوريات تأثيراتها الواضحة. وأخيرها نفوذ الديانة الإسلاميَّة التي توغلت هناك بعد إن إتخذتها الدولة الفارسيَّة ديانةً رسميَّة لها منذ بداية النصف الثاني من القرن السابع الميلادي ونشرتها في كافة مناطق نفوذها. وهذه الإرتباطات السياسيَّة واللغويّة والدينيَّة عوامل أدَّت بِمُجْمَلِها إلى إستمراريَّة التواصل بين شعوب المنطقة وإيران وإنعكست على مجمل التطورات السياسيَّة والإقتصاديَّة والإجتماعيَّة التي حصلت في لغات هذه الشعوب وثِقافاتِها. هذا يعني بأنَّ المُصْطَلَح اللغوي ـ اللغات الإيرانيَّة ـ (6) الذي إنتشر صِيتَهُ بين اللغويّين وأصبح من المصطلحات المعمول بها في كافة أنحاء العالم جاء ليس فقط من خلال الجذور المشتركة لهذه اللغات وإنما أيضاً من خلال الصِلات السياسيَّة والإقتصاديَّة والثقافيَّة والدينيَّة التي إرتبطت بها الشعوب الناطقة بهذه اللغات مع دولة إيران بمسمياتها المختلفة على مرّ التأريخ.

من خلال دراسات المقارنة اللغويَّة والبحوث التأريخيَّة التي قامت بها كوكبة من علماء اللغات والأجناس تم التعرف على العديد من القوميّات وعلى ملامِح للغاتها التي تنضوي تحت هذه المجموعة اللغويَّة دون أن تترك لنا نصوصاً يمكن الركون إليها كونها كانت لغات غير مكتوبة منها اللغات السكَثِيَّة والسارماتيَّة وغيرها. تم التعرف على هذه القوميّات وعلى لغاتها من خلال الشعوب التي عاصرتهم ومن خلال ما تناقلته القبائل المجاورة لهم شفاهيّاً من مفردات للغاتهم وما تمت الإشارة إليه تحريرياً في لغات مجاوريهم ومجايليهم. كما تم التعرف على العديد من القوميّات والشعوب التي تم التطرق إلى تواجدها في مختلف الأدبيات والتي كانت تنتشر ضمن أماكن تواجد القوميات الناطقة باللغات الإيرانيَّة إلا أنه لم يتم التعرف على لغاتهم بعد حيث لم يتركوا ما يمكن الرجوع إليه.(7)   

الفترات الزمنيَّة لظهور وإنتشار اللغات الإيرانيَّة

دأب علماء اللغات على تقسيم  الفترات الزمنيَّة التي ظهرت وإنتشرت فيها اللغات الإيرانيَّة إلى ثلاث حقب تأريخيَّة مختلفة وإدراجها بالشكل التالي:

الحقبة الأولى: تمتد من القرن السادس ق.م. حتى نهاية القرن الثاني ق.م. وتشمل اللغات الإيرانيَّة القديمة مثل اللغة الميديَّة، لغة الميديّين الذين يعتبرون من الأقوام الإيرانيَّة الأولى التي قَطَنَت إيران. كانت اللغة الميديَّة لغة الإمبراطوريَّة الميديَّة التي شَيَّدها الميديَّيون شمال غرب إيران في القرن الثامن ق.م. للفترة من 750 إلى 550 ق.م.. هناك من العلماء من يختلف بخصوص عائديَّة الميديَّين إلى الأقوام الإيرانيَّة أو عائديَّة لغتهم إلى اللغات الإيرانيَّة. كما تُحْسَب اللغات الباكتريَّة والأفيستيَّة والإيرانيَّة القديمة على هذه الفترة الزمنيَّة. تسمى اللغة الإيرانيَّة القديمة أيضاً اللغة الأخمِينيَّة، فهي كانت لغة البلاط الفارسي للفترة من 559 إلى 331 ق.م. في زمن الدولة الأخمِينيَّة وعاصمتها خوزستان التي تم تشييدها جنوب شرق إيران بعد إنهيار الدولة الميديَّة. تتواجد مخطوطات أثريَّة كثيرة للغة الإيرانيَّة القديمة يعود تأريخها إلى القرن السادس ق.م..

الحقبة الثانية: تمتد من القرن الثالث ق.م. حتى القرن السابع للميلاد وتتضمن اللغة الإيرانية للمرحلة المتوسطة، التي يطلق عليها أيضاً تسمية اللغة الساسانيَّة، حيث كانت لغة البلاط الفارسي في زمن الدولة الساسانيَّة للفترة من 225 إلى 651 للميلاد، التي فرضت سيطرتها على كامل الشرق الأوسط. تَعّرَّضَت الدولة الساسانيَّة في آخِر عهدها إلى الغزوات الإسلاميَّة  في الفترة بين عام  642 وعام 651 وتمكن المسلمون من تحقيق الإنتصارات مما ترتب عليه حل الدولة الساسانيَّة بشكل رسمي عام 651 وأصبحت ممتلكاتها جزءاً من ممتلكات الإمبراطوريَّة الإسلاميَّة. كانت هناك لغات أخرى ضمن هذه الفترة الزمنيَّة منها اللغات البارثِيَّة، الزغديَّة، الساكِيَّة، التمشوقيَّة، الباكتْرِيَّة، الخوارزميَّة، السارماتِيَّة، الياسِيَّة واللغة الأوسيتِيَّة القديمة التي تسمى أيضاً اللغة الآلانِيَّة، وجميعها في تعداد اللغات المنقرضة.

الحقبة الثالثة: تمتد من النصف الثاني للقرن السابع للميلاد وحتى الوقت الحاضر، وهذه الفترة تشير بوضوح إلى فترة ما بعد الغزو العربي الإسلامي وما ترتب عليه من إنتشار للديانة الإسلاميَّة وتمدد للغة العربية في مناطق الإمبراطوريَّة الفارسيَّة السابقة. من أهم لغات هذه المرحلة وأكثرها إنتشاراً هي اللغة الفارسيَّة الحديثة واللغات التالية: الباشتو، الطاجيكيَّة، الكرديَّة بمختلف لهجاتها وأماكن إنتشارها، البلوشيَّة، لغة لوري، اللغة البختياريَّة واللغة الأوسيتِيَّة بالإضافة إلى لغات أخرى تَطَوَّرت من اللغات المشار إليها وهي في مراحل النضج والتكامل.

هناك محاولات مستمرة من قبل المهتمين في علوم اللغات لإستبدال مصطلح اللغات الإيرانيَّة بمصطلحِ آخر لرفع اللبس ولإزالة الوهم وتجنب عدم الوقوع في الخلط بين مجموعة اللغات الإيرانيَّة وبين تلك اللغات المتواجدة فعلياً في دولة إيران. تنتشر اللغات الإيرانيَّة ليس فقط في دولة إيران بل في دول أخرى كما تمت الإشارة إليه في المقدمة، أمّا اللغات التي تنتشر في دولة إيران فإنَّ الكثير منها تنتمي إلى مجاميع وعوائل لغويَّة لا علاقة لها باللغات الإيرانيَّة منها ما تنتمي إلى عائلة اللغات الآلطيَّة وبخاصة إلى لغات التُرك مثل اللغات الأذريَّة والخراسانيَّة التركيَّة وأخرى إلى عوائل مختلفة لِلُّغات القوقازيَّة مثل اللغة الجورجيَّة ولغات تنتمي إلى عائلة اللغات الإفريقيَّة الآسيويَّة (عائلة اللغات الحاميَّة الساميَّة سابقاً) منها اللغات العربية والعبرية والمندائيَّة، وهناك تواجد أيضاً للغات من عائلة اللغات الهنديَّة ـ الأوروبيَّة مثل اللغة الأرمنيَّة. يجب الإشارة إلى أنَّ لمعظم اللغات المنظوية تحت مصطلح اللغات الإيرانيَّة تواجد كبير في مناطق نفوذ الإمبراطوريات الإيرانيَّة سابقاً وفي دولة إيران حالياً.

***

د. محمد شطب

....................

* (هذه مقدمة لكتاب عن اللغات الإيرانية تحت الطبع)

https://de.wikipedia.org/wiki/Iranische_Sprachen

https://en.wikipedia.org/wiki/August_Friedrich_Pott

https://de.wikipedia.org/wiki/Christian_Lassen

https://de.wikipedia.org/wiki/Friedrich_Spiegel_(Orientalist)

https://de.wikipedia.org/wiki/Gilbert_Lazard

https://de.wikipedia.org/wiki/Indoiranische_Sprachen

https://de.wikipedia.org/wiki/Iranische_Sprachen

https://en.wikipedia.org/wiki/Iranian_languages

https://fa.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D8%A8%D8%A7%D9%86%E2%80%8C%D9%87%D8%A7%DB%8C_%D8%A7%DB%8C%D8%B1%D8%A7%D9%86%DB%8C

https://de.wikipedia.org/wiki/Elam_(Altertum)

https://www.bing.com/search?q=Elamiten&FORM=INCOH1&PC=IC03&ptag=ICO-0391b35afe666ead&toWww=1&redig=4E563FAE4DC0469CB647339549E298AF

https://de.wikipedia.org/wiki/Kassiten

https://de.wikipedia.org/wiki/Kassitische_Sprache

https://de.wikipedia.org/wiki/Hurriter#Sprache

https://de.wikipedia.org/wiki/Medien_(Land)#Sprache

(Kleine Enzyklopädie/ Weltgeschischte B1.  S.491)

https://de.wikipedia.org/wiki/Perser_(Volk)#Geschichte

https://de.wikipedia.org/wiki/Seleukidenreich

https://de.wikipedia.org/wiki/Seleukidenreich#:~:text=Als%20Amtssprache%20des%20Seleukidenreiches%20fungierte%20auf%20der%20h%C3%B6chsten,zus%C3%A4tzlich%20k%C3%B6nigliche%20Dekrete%20in%20den%20iranischen%20Sprachen%20verfasst

https://www.bing.com/search?q=Partherreich&FORM=INCOH1&PC=IC03&ptag=ICO-0391b35afe666ead&toWww=1&redig=1EB4477C8E8142FD846482DD1E0ADC0F

https://de.wikipedia.org/wiki/Sassanidenreich

https://www.bing.com/search?q=%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D8%B3%D9%8A%D8%A9&FORM=INCOH1&PC=IC03&ptag=ICO-0391b35afe666ead&toWww=1&redig=5445A7D031CB400187CC4903A26B0D65

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%B1%D9%83%D8%A9_%D9%86%D9%87%D8%A7%D9%88%D9%86%D8%AF

https://en.wikipedia.org/wiki/Languages_of_Iran

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5757 المصادف: 2022-06-10 02:23:40


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5815 المصادف: الاحد 07 - 08 - 2022م