كاظم شمهودقرأت في كتاب الفن والمجتمع لارنولد هاوزر عن تاريخ الفن في العصور الوسطى وبداية عصر النهضة، وقد وجدت ان هناك مرحلة كان الفنان فيها يحتل مرتبة ضئيلة و يطلق عليه اسم الصانع او المعلم وهو اقل مرتبة من الشعراء والعلماء والادباء في ذلك الوقت .. وهذه الحالة مرت ايضا في تاريخ العرب والمسلمين حيث كان الرسام لا يكتب اسمه على منجزه الفني خوفا من غضب الناس والعلماء الذين يحرمون التصوير. وكان يفضل ان يكتب على عمله خطاط او مزخرف، علما ان مرتبة الخطاط كانت اعلى من مرتبة الرسام او المزخرف ..

وقد ادى زيادة الطلب على انتاجات الفنانين الاوربين في ذلك الوقت الى رفع الفنان الى مستوى الصانع او المنشغل الحر بالعمل الذهني .. وكان الرسامون لم يتلقوا تعاليمهم الفنية في مدارس محددة بل في ورش تدريب، وكانوا يلقنون مهنة الرسم على يد معلم لبضع سنوات .. كما ان كثير من النحاتين بدأوا عملهم مع بنائين للاحجار ونحاتين للحجر الزخرفي .. وكانت روح العمل الجماعي سائدة سواء في ورش العمل الفني او في اماكن الحرفيين البنائين .. ولازال العمل لا يعبر عن الشخصية الفردية او المستقلة، وبالتالي فان اداء العمال كان ينفذ بشكل جماعي.. وكان المعلم في ورشته لم يقتصر عمله على الرسم بل يأخذ طلبات اخرى صغيرة مثل نقش الدروع ولافتات للحوانيت وزخارف خشبية وزخارف لنساجي السجاد، وغيرها ..

و اتذكر قصة طريفة لفنان بصري ظهر في النصف الاخير من القرن الثاني الهجري (الثامن ميلادي) يدعى احمد الخراط البصري كان يكلف من قبل الناس في رسم اشكال انسانية وحيوانية ونقوش وزخارف كما كان يرسم اشكال فكاهية .. ويذكر ان الشاعر المعروف بشار بن برد الاكمة كلفه ان يرسم له طيرا على قطعة زجاج، فنفذها ولكن بشار لم تعجبه فهدده بالهجاء، فقال له الخراط : اصورك على باب داري بهيئتك هذه وعلى عاتقك قردا آخذ بلحيتك حتى يراك الصادر والوارد . فقال بشار اللهم اخزه انا امازحه وهو يأبى الا الجد .

466 الواسطيوكان المعلم عادة اذا ما رأى تفوق تلميذه عليه يكف عن التصوير ويتركه له، ومثال على ذلك ما حدث من تفوق جيوتو على استاذه شيمابوي، وتفوق دافنشي على استاذه فيروكيو، ورافائيل على فرانشا وهكذا . وهذا يذكرنا بما حدث لوالد بيكاسو خوسيه الاستاذ والرسام في مدرسة الفنون في ملقا، فعندما رأى نبوغ بيكاسو وتفوقه عليه ترك الرسم وجميع ادواته وسلمها لبيكاسو.

وكانت بداية عصر النهضة يسوداها العمل الجماعي وهي اشبه شئ بالمؤسسات التجارية، وبذلك فقد شكل الفنانون طبقة من البرجوازية الصغيرة . كما كان هناك نقابة للحرفيين ولها قوانين ولوائح صارمة وعلى الجميع الالتزام بها منهم الرسامين والنحاتين، ولهذا كان هناك احيانا يحدث صراع وتمرد للتخلص من اغلال هذه القوانيين خاصة الفنانون الذين يحاولون الخلاص منها والانظمام الى طبقة الشعراء والادباء والعلماء والتحالف معهم نحو التحرر من قبضة التقاليد السائدة وقوانينها المجحفة بحقهم .

و كان الشعراء والادباء اكثر قربا الى الطبقة الارستقراطية من الفنانين، ولهذا كان الفنانون بحاجة اليهم لرفع شأنهم .. يضاف الى ذلك ان الادباء يحتاجون الفنانين لتجسيد روياتهم الاسطورية واشعارهم الخيالية وبالتالي كانت هناك مصالح مشتركة بين الطرفين ..

و كان الفن في ذلك الوقت يعد صنعة ومهارة مبنية على مفهوم الاتقان واتباع التقاليد الموروثة . وكان عمل محاكات النماذج هو الطريق الصحيح الى اتقان الصنعة الفنية . وهذا ايضا نجده عند الفنان المسلم في العصور الوسطى حيث كان يتبع التقاليد القديمة في الرسم والزخرفة –الارابسك- ويذكر ان اول المخطوطات الادبية التي زوقت بالرسوم هو مخطوط كليلة ودمنه لابن المقفع في القرن الثاني الهجري (الثامن ميلادي) .

467 جوتو

اما دراسة الطبيعة فقد تحققت لاول مرة في زمن ليوناردو دافنشي واصبح هناك دراسة علمية لتعليم الرسم حيث انشأت اكاديميات تدرس الطلبة اصول الفن، وبالاضافة الى الجانب العملي هناك الجانب النظري الذي يتحدث عن التاريخ والفلسفة والجمال في الفن .. وبذلك انتقلت حرفة الفن كصنعة وتقاليد الى الدراسات الانسانية والفكرية وتسجيل سير عضماء اهل الفن و كذلك النزوع نحو حرية الفنان الفردية في الرسم ..

و يذكر انه في النصف الاول من القرن الخامس عشر ظهرت كتابات حول سير حياة الفنانين وان اول فنان يكتب تاريخه هو الرسام –برونللسكي- وهو امتياز كان وقفا على الامراء والابطال والقديسين .. كما بدأ الرسام يعمل اعمالا من تلقاء نفسه دون اي تكليف خارجي، ولم يعودوا ان ينفذوا الطلبات بنفس الدقة القديمة وحسب التقاليد الموروثة ..

وفي هذه المرحلة انتقل الفيض الالهي الى الرسام والذي كان يمتاز به الراعي او السيد واصبح هناك تبادل في المديح، فكلما يمدح الراعي الفنان كلما يصعد مجده، ويذكر ان الامير شارل الخامس انحنى ليلتقط الفرشاة التي سقطت من يد الفنان الايطالي تيسيانو Tiziano 1576-1477 – وهذا يشير الى ما وصل اليه الفنان من مكانة وعلو واحترام عند الطبقة الارستقراطية الحاكمة .

 

د. كاظم شمهود

 

456 جودت حسيبلقد انشغل جيل من الفنانين العرب في عصرنا الحاضر باهمية الحرف العربي وقيمته الجمالية والرمزية في الفنون التشكيلية وكانت هناك دعوات في منتصف القرن العشرين لخلق فني عربي مميز يختلف عن الفن الغربي وذلك من خلال الخط والرقش العربي كونه ظاهرة حضارية ينفرد بها عن باقي الفنون الاخرى.. وكان اول من ادخله في التشكيل الفنانة العراقية مديحة عمر حيث اقامت لها اول معرض في عام 1949 في صالة المكتبة العامة في جورج تاون وذكرت ان للخط العربي شخصية متحركة قادرة على ان تكون صورة مجردة، كما ان شكله يوحي بمعنى او فكرة وبالتالي فهو صورة حية ناطقة..

اما شاكر حسن آل سعيد فقد استخدم الحرف العربي كعنصر تأملي او ما يسمى –بواقعية التأمل – حيث ربطه كنقطة انطلاق نحو الكون والذوبان في حركته السرمدية ولهذا اطلق على دعوته –ب - البعد الواحد – عام 1971 وقد انجر خلفه مجموعة من الفنانين الذين اخذتهم العواطف الجياشة نحو الفكر القومي على اعتبار ان الدعوة للحرف العربي في نظرهم هي دعوة قومية. ولكننا نجد هناك تناقض بين فكرة البعد الواحد والسطح التصويري ذو البعدين. وهذا له حديث طويل...

فن جودت حسيب:

456 جودت حسيب2جودت حسيب ينطلق في استخدامه للحرف من كونه عنصرا جماليا في اللوحة له حركة تناغمية منسجمة في ايقاعها وحركتها وله روح، فهو يصمم ويبني ويخطط عقليا مع رومانسية الروح الجميلة الصافية العاشقة للانسان الآخر.. ونجد في عمله انشاء متماسك قوي متأتي ذلك من تجربته الطويلة في تصميم الصحف والمجلات سواء كان في العراق او اسبانيا.. وقد استخدم جودت نوعين من الخطوط العربية في اعماله وهما الخط الكوفي وخط الثلث الذي انشق من الاول. ويعتبر الخط الكوفي اصل الخطوط العربية. ويمتاز باحرفة الهندسية ذات الزوايا القائمة، وهو جاف وقليل المرونة لكنه يمتاز بجمال حركته وتركيبه وتناسقه. اما خط الثلث فقد سمي بالثلث لانه يكتب بقلم يقط محرفا بسمك ثلث قطر القلم، ويعتبر من اشهر الخطوط العربية، وكان خط الثلث يوزن به ابداع الخطاط ولا يعتبر الخطاط فنانا اذا لم يتقن خط الثلث.. ويمتاز بالمتانة والتعقيد وهو اكثر الخطوط الهاما وابداعا وتفننا ويمتاز بالمرونة وبراعة في الخلق والتأليف والخيال.. نرى بعض اعمال جودت تتشابك فيها الخطوط بكثافة وكانها في معركة طاحنة بالسيوف... ويذكر ان الاحرف الصينية رسمت مستوحات من تشابك السيوف. اما البعض الآخر فنرى فيها حرفا واحدا بارزا على خلفية بيضاء محفورة بارزة الحروف، واما اللون فنجده تناغمي جميل ساحر ينساب مع حركة الخط ويطغي عليها احيانا الوان اللازورد وهي الوان ذات زرقة غامقة ضاربة الى الخضرة او الحمرة، كذلك الوان الاسود والاحمر وغيرها..

456 جودت حسيب3ومن ناحية فكرية فان جودت يبدو انه متأثر ببعض افكار الصوفية مثل جلال الدين الرومي وابن عربي وابن حزم وغيرهم، حيث نرى في بعض لوحاته جمل وكلمات لاولئك الاعلام الصوفية مثل العشق والحب والتسامي والتسامح ومفرداتها. وقد اختار جودت هذا الاتجاه الانساني، لان لغة الصوفية تذهب الى ابعد من الاشياء التي نراها، فالصوفي يبحث عن الماهية وبواطن الاشياء فهو دائم البحث، فالروح عالمه والحب مبتغاه.. ولهذا نجد شعار جودت هو الحب، حب الانسان الآخر مهما اختلف في الفكر او الدين او المذهب، فالانسانية هي الاساس في الوحدة والتكامل. وكانت بعض اعمال جودت التي نفذها في العراق يطغي عليها طابع الاشكال الشخوصية وهي اشكال تعبيرية على خلفية مسطحة.. ويذكرني ذلك باسلوب واعمال الفنان الاسباني المعروف رافائيل كانوغار - Rafael Canogar 1934.

البدايات:

ولد جودت في مدينة الموصل عام 1943 ودرس في معهد الفنون الجميلة في بغداد، ثم اخذ يدرس مادة الرسم في احد مدارس كربلاء، ثم انتقل الى بغداد للعمل في مجلة وعي العمال كمصمم لها وفي نفس الوقت شغل نائب رئيس جمعية الفنانين العراقيين عام 1971 ثم سكرتيرا لها عام 1974..

بعد ذلك خرج الى ايطاليا للدراسة ثم قدم الى اسبانيا وسجل في كلية الفنون الجميلة لمعادلة شهادته وبعد ذلك حصل على شهادة البكلوريوس (ليسانس) وكان معي في الدراسة في نفس الكلية عام 1989 حيث قضينا وقتا دراسيا ممتعا وجميلا، حيث ان جودة يمتاز بخلق عالية وطيبة قلب يضاف الى كونه مثقفا وفنانا جادا.. بعدها اشتغلنا سوى في مجلة – دجلة – التي تصدر من المركز الثقافي العراقي في مدريد (ثم اخرجونا منها؟).. بعدها اشتغل جودت كرئيس للتصميم في مجلة ثقافية تابعة الى بلدية موستلس في مدريد من عام 1984 الى 1991. وقد شارك في كثير من المعارض العالمية، وله اعمال مقتناة في كثير من المؤسسات الثقافية والفنية والمتاحف.. التقيت به قبل فترة قليلة في احد مقاهي مدريد وتناولنا القهوة وقد دار بيننا حديث طويل وعريض عن هموم الغربة واوجاع العراق...

 

د. كاظم شمهود

 

448 السومريونلم يتسن لي من قبل زيارة المُتحف العراقي للآثار لا أعرف لماذا؟ أ هي سذاجة مني أم غباء؟، أو ربما لكوني ابن حضارة الطين السومرية، فظننت أنني مُكتف بحملي ـ كما أحسب ـ لبعض من جينات وجودي ووجدنا نحن أبناء الجنوب.

لا لا أظن هذا ولا ذاك، إنما أظن مُجيباً واثقاً: إنها الحروب التي شغلت جيلي وجيل من هُم قبلي ومن هُم بعدي، فقد طالتنا لوثة الكُره للماضي لقُبح تأويله وتفسيره في زمن الدكتاتور (من نبو خذ نصر إلى صدام بابل تنهض من جديد)، فحسبنا كل ما صنعه أجدادنا من حضارة إنما هي حضارة طُغيان واضطهاد، فلطالما كرهت سماع اسم ذلك الملك البابلي العظيم (نبو خُذ نُصَر) لفرط ما عشناه من ألم وحرمان في زمن الطُغيان، فاقترن اسم هذا الملك شرطياً باسم الدكتاتور، حتى أنني كُنت أتذكر أن في شارع المُتنبي الذي كان من ميزاته الجمالية وجود بعض مجانين الثقافة، وأحدهم كان يسير في الشارع مُسرعاً أيام الحصار وغياب الكهرباء بعد قصف محطات التوليد فيصرخ بعلو صوته (من نبو خُذ نصر إلى صدام "اللالة" تنهض من جديد)، فاقترن تاريخنا الحضاري في بذاكرة القهر والألم، رغم أنني كُنت أعرف قيمة هذه الحضارة، فهُناك من باعة الكُتب في شارع المُتنبي كان يجمع أعداد مجلة "سومر" التي تهتم بحضارة العراق فيأتي العاشقون لها من كُل فيافي الأرض ليشتروا أعدادها شغفاً بحضارة عشقها الغرب قبل الشرق، وتخلى عن التباهي بها أبناؤها، فآثر الآخرون الحفاظ عليها.

نحن أبناء شارع المُتنبي من يستنسخ ويبيع كتاب صموئيل كريمر "ألواح سومر" وهو الذي أكد بمعلومة لا تقبل النقاش أن "التاريخ يبدأ في سومر".

وأنا سليل هذه الحضارة، وابنها غير النجيب، لأنني أيام الصبا والشباب كُنت أعرف بعض الشُبان في مدينتي (قلعة سكر) جنوب العراق يذهبون لحفر بعض (الإيشانات) الواقعة في الجزيرة على طريق (عكيل) أو على طريق الفجر ـ الديوانية، وبعضهم كان يجد لُقاً أثرية وأختاماً اسطوانية، وبعضهم يُخرب كل ذلك العُمران والبناء، بل وحتى بعض من الرُقم الطينية المدفونة في أعماق الأرض، وكما عرفت من بعضهم أن هُناك بعضاً من رجالات النظام السابق كانوا يشترون ما يعثر عليه هؤلاء، وكان يتردد اسم كبير قادة حماية صدام (أرشد ياسين).

يُنسب للإمام علي (ع) مقولة "لو كان الفقر رجلاً لقتلته"، وكُنت أنا من الساكتين عن هؤلاء الذين أعرف بعضهم أنهم من الفقراء، وقيل لهم أن في قبور أجدادكم ومواقع حضارتهم كنوزاً مدفونة، فكُنت أفضل أن يكون سارقاً لتُراث أجداده وهو له فيه بعض من حق الإرث على أن يكون قاتلاً أو قاطع طريق، والنظام يرتضي ذلك، فالعيب ليس في هذا المواطن الفقير إنما (العيب في النظام)!.

449 طه باقراليوم وبعد عمر طويل سنحت لي فرصة زيارة المُتحف، وفي لحظة الدخول استقبلني طه باقر كبير الآثاريين العراقيين يقف على دكة تشي بأنه لا زال يحن لبابل الحضارة وبابل وجوده وصباه وشبابه.

إنه سليل كلكامش، وهو من قدم لنا النسخة العربية لهذه الملحمة الخالدة، تُحيط بطه باقر خُضرة ونسق جمالي يُعيدنا لتذكر جنائن بابل ولكنها ليست مُعلقة.

الخُضرة والحدائق دليل لانعاش النفس وعود على بدء لرؤية كلكامش مرة أخرى، فالخضرة دليل ديمومة الحياة وصيرورتها.

بعد أن ولجنا ادارة المُتحف طل علينا شخص حُنطي البشرة في بعض من سمار المُحيى وسمر الروح وتوهج العينين اللذان ينمان عن ذكاء بان لصاحبهما في حُسن التحاب وجمال الاستقبال وتنظيم العمل الذي كشفه لنا شغف العاملين في هذا الصرح الحضاري البهي.

دخلنا قاعات المُتحف، فكانت بداية التدوين والتاريخ في "سومر" حضارة الطين والبردي والمشحوف والحرف، فيها أوان من الطين والشمع ورُقم طينية وأحجار جلبها السومريون من أقاصي الأرض ليُجملوا وجه الأرض قبل يبابها.

في هذه الصالة اجتمع رجال الحكمة مع رجال الدين ولم يغب عن مُجالستهم رجال الأنس الذين كان لطعم الجعة السومرية نشوتها في أوانيها قبل أن يشربها مُحب لها من يد ساقيها.

حضارة عُمقها أكثر من ستة آلاف سنة، ولك في موجودات المُتحف الآثارية دليل على تثبيت هذا التاريخ.

تشدو بك الألحان نحو قيثارة الجنوب التي تتوسط القاعة الثانية، وأحسب أنني تحسست وعرفت منبت عُرَب صوت (داخل حسن) و(حضيري أبو عزيز) ومكمن جمالهما. إنهما ورثة موسيقى الشجن الذي عزفته قيثارة الذهب السومري، فهمتُ وغاب تركيزي على باقي التُحف الأخرى، وصرت أسمع صوت (أبو كاظم) يرن في أذني صوت ليشدو بأغنيته الشهيرة "فوك ارفع إيدك فوك ارفع ايدك...سلم على اليهواك فوك ارفع ايدك) وبلحظة افاقة وجدت (إيدي) مرفوعة، ورأسي مُنحن، وكأنني أعلنت التوبة، كما يفعل الغربيون حينما يرفعون القُبعة اعترافاً بالجميل.

450 الحضارة الوسومريةبدهشة وفضول وخوف وارتياب وحياء واستحياء دخلت خاشعاً مُتبتلاً أمام بوابة الحضارة البابلية (الأكدية) حضارة الكبير أسرحدون، وحمورابي ناظم مسلة حقوق الإنسان قبل الأوان، وسرجون الأكدي، ونبو خُذ نصر وولده نركال شناصر.

وبينما أنا في ذهولي هذا فإذا بي أجد نفسي وصحبي أمام هيبة بعض من بقايا بوابة عشتار التي لو اصطف كل فناني العراق من شماله إلى جنوبه وهم سليلوا هذه الحضارة أن يأتوا بمثل ما أتى به أجدادهم لعجزوا. ألوان بهية زاهية ينتصب فيها الأسد مُعلناً عن قوة صُناعه في العُمران والحضارة والقوة والغلبة في الجمال قبل الغلبة في تصدير العُنف!.

قفوا معي وانحنوا لأجداد لنا صنعوا تاريخ الحضارة والعنفوان والزهو بما صنعوا ودليله انتصاراتهم وخلودهم الذي بحث عن عشبته كلكامش في الوجود البايلوجي فتجسد ألقاً في الوجود الإنساني!.

في قاعة الحجر والصخر وصالة الفخامة والتجلي الجميل للقوة والحكمة قاعة الحضارة الآشورية يقف الثور المُجنح برأس إنسان، حكيم قوي لجناحيه دلالة البديهة في النباهة والخفة رغم ضخامة المُجسم!. يا لهذا الفنان العراقي الآشوري وريث حضارتين، حضارة الجمال والكتابة في سومر ووريث حضارة النظام والزهو في بابل، ليُزيد حضورهما حضوراً أبهى وأجمل. حضارة آشور ونينوى تدوين وميراث حجري وتعبير عن الجليل بعبارة (إيما نويل كانت) بعد شغفه بالجميل، ألا وهو حضارة أور والوركاء والمشحوف والقصب والطين السومري، والمسلة والجنائن المُعلقة وعودة "ديموزي" ليملأ الأرض خضرة بعد أن جفت ينابيع الحياة فيها.

آشور بانيبال يُزيد المعرفة تحديثاً وتجديداً في تأسيسه لمكتبة احتوت آلاف الألواح الطينية وبعض ما تمكن من جمعه من نصوص أكدية، ليرث نتاج حضارة مكتبة "نفر" مقر الإله (إنليل) والتي وجد فيها أقدم تقويم زراعي في العالم.

452 الثور المجنح

في خضم تدفق التاريخ بألقه هذا توقفت عند صورتين في حضارة وادي الرافدين هذه:

الأولى: هي صورة إلهة الخمر!، وبعد اطلاع وقراءة عرفت أن سكان بلاد الرافدين اتخذوا للخمر آلهة يعدونها الحامي للمحبة، ويأتي التشجيع على صناعتها لارتباطها بإلهة الخمر، فللإله صفات بشرية وإن كان يفوقه في الكمال، لكنه إله يأكل ويشرب الخمر، وبعض المؤرخين يذكر أن الإله "أنكي" يشرب خمره المُقدسة، وبعد نشوة سُكر هتف العراقيون القُدامى باسم الإله "إنليل" الذي فكر في خلق الإنسان. وقد أكد الآثاريون أن العراقيين هُم أول من صنع البيرة وشربها قبل 6000 سنة (مقال لأحمد سمير)، وقد ذُكر في ملحمة كلكامش صاحبة الحانة "سيدوري" وهي أنثى تنماز بالحكمة الإلهية لتي نصحت كلكامش بعدم مواصلته للسفر والبحث عن عشبة الخلود.

أما الصورة الثانية فهي صورة "بازوزو" وهو تجسيم نادر للشيطان، وكما ذكر لي د. قيس أنه تفرد عراقي، فلم يُذكر من قبل أن هُناك حضارة قد جسدَت صورة الشيطان، أو إبليس كما جاء في "المدونة النصية الإسلامية".

صوَر العراقيون القُدامى "بازوزو" = (الشيطان) في أساطيرهم على أنه مُركب مُجسمٌ أسطوريٌ يركب الريح من الصحراء بحثاً عن الماء، له وجهٌ متجهم يشي بالرفض وعدم الرضى بجناحي نسر وجسمُ إنسان وأطراف أسد وذيل عقرب، والعقرب دلالة واشارة ورمز لأبناء التنين (تيامات) الذي قتله آشور في بداية تكوين الكون فصنع منه الماء واليابسة.

وبقراءة مُتأنية لعطايا "بازوزو" نجد أن في تجسيمه اشارات ودلالات لا تحتاج إلى تعقيد تأويل، فهو مصدر لأسباب الوجود (الماء واليابسة)، وكل ترسيم لجزء من أجزاءه إنما فيه ما يُخبرنا عن أهمية وجوده في الحياة، فهو يخترق التصحر ليخلق وعياً بقيمة (الوجود) = (الماء) على قاعدة "وجعلنا من الماء كل شيء حي"، ففي وجود "بازوزو" نفع وتذكية للوعي الإنساني وقيمة العقل النقدي المُعبَر عنه في تجهم وجهه الذي لا علامة فيه أبلغ من علامة "النقد" وتجسيمها في تشكيل صورة للرفض نستشفها في ترسيم وجه "بازوزو" = "الشيطان".

أجنحته دعوة للتحليق في سماء التفكر لأن منحوتة بلاد الرافدين له أظهرته بجسد إنسان، وكل إنسان يبحث عن الحقيقة إنما هو طائر بجناحين كلاهما تأمل وتعقل، فتشكل بصورة العقرب ورمزية لأبناء التنيين ذلك الكائن الأسطوري الذي يخترق جميل الوجود بجليل تكوينه الذي هو من بقايا عطايا وهبات العقل التأملي الذي من ميزاته الجنوح نحو الخيال والعيش في عوالم الحُلم أو المُثل التي يهيم بها هذا العقل.

شيطان بلاد الرافدين هو فتنتهم، وكم فتنوا العالم من قبل بفيض عطائهم؟، وهي فتنة جمالية.

واليوم نعيش زمن "الفتنة" ولكنها فتنة لا علاقة للجمال فيها لا بتأثير "بازوزو" تعقلاً وتمرداً ولا بتأثير إله السماوات والأرض إيماناً وتودداً.

 

د. علي المرهج

 

67 Andromeda9.fwمن قصص الاساطير التي ألهمت خيالات العديد من الادباء والفنانين الكلاسيكيين هي قصة أندروميدا التي خلدتها مئات اللوحات والروايات والقصائد واعمال السينما والمسرح وصولا الى تسمية الكواكب السماوية بإسمها. 

67 Andromeda1.fw

 والقصة ماتزال تثير الاهتمام في الأوساط الفنية الى يومنا هذا.

67 Andromeda2.fw

تقول الأسطورة الاغريقية ان كاسيوبيا ملكة أثيوبيا كانت قد ادعت بأن ابنتها أندروميدا من الملك سيفوس كانت أجمل وأرق من كل حوريات البحر.

67 Andromeda3.fw

 مما أغضب إله البحر بوسيدوس غضبا شديدا فقرر الانتقام من الملكة ومملكتها. 

67 Andromeda5.fw

 تجسد انتقام بوسيدوس بإرسال وحش البحر سيتوس لينتهك سواحل اثيوبيا ويفتك بسكانها ويحظى بأندروميدا!. 

67 Andromeda7.fw

 وهكذا تم اختطاف اندروميدا وربطها بسلاسل الى صخرة على الساحل وهي عارية من اجل ان ينهشها سيتوس. 

67 Andromeda8.fw

ولكن سرعان ما وصل الخبر الى مسامع البطل الاغريقي بيرسوس، قاطع رأس الميدوزا، 

67 Andromeda10.fw

 الذي هرع لإنقاذ أندروميدا وذلك بالانقضاض على الوحش وتقطيعه بالسيف، ليعود بأندروميدا سالمة ويتزوجها وينجب منها ذرية كثيرة. 

67 Andromeda12.fw

من الرسامين الكبار الذين تخيلوا ونفذوا مشهد انقاذ أندروميدا تيتيان وروبنز ولايتن وبيكو وانگرس ورمبرانت. 

67 Andromeda13.fw

67 Andromeda14.fw67 Andromeda15.fw

مصدق الحبيب

 

 

66 Marina and Saidov.fwمرينا آيكوريفنا Marina Igorevna وأيدمير سيدوفAydemir Saidov زوجة وزوج برعوا برسوماتهم حول موضوع واحد هو "المرأة شبه العارية المستلقية"! 

66 Marina Aydemir Saidov2.fw

ولدت مرينا في مدينة تامبوف في الريف الروسي عام 1970.

66 Marina Aydemir Saidov4.fw

وبدأت تعزف على البيانو منذ الطفولة حتى انها قبلت بسن السابعة في مدرسة الأطفال الموهوبين لدراسة الموسيقى وتخرجت منها بتفوق. 

66 Marina Igorevna3.fw

 وحين ارادت ان تعمل عند بلوغها الثامنة عشرة لم تجد أي عمل في مجال الموسيقى لكنها وجدت عملا في شركة اعلان كمساعد فنان گرافيكي. 

66 Marina Igorevna4.fw

وهناك وخلال ثلاث سنوات اكتشفت موهبتها في الرسم وميلها اليه فدخلت اكاديمية كوستروما وتخرجت بدرجة شرف عام 1996 لتبدأ العمل كفنانة محترفة وتحوز على جوائز عديدة.

66 Marina Igorevna5.fw

وتتزوج عام 2003 من أيدمير سيدوف، الفنان الذي يصغرها بتسع سنوات والذي التقته صدفة عندما كان الاثنان يرسمان في الهواء الطلق في حقل كبير خارج مدينة سانت بيترسبرگ. 

66 Marina Aydemir Saidov1.fw

ولد أيدمير سيدوف عام 1979 في عائلة فنية حيث كان والده رساما محترفا معروفا في عموم روسيا. 

66 Marina Igorevna1.fw

بدأ أيدمير الرسم الى جانب والده وهو بسن الثالثة، ودخل المدرسة الخاصة بالأطفال الموهوبين وهو بسن الحادية عشرة واصبح النجم اللامع في المدرسة. 

66 Marina Igorevna2.fw

بعد ذلك دخل اكاديمية كراسنودار للاحداث الواعدين وهو بسن 15 وتخرج منها بتفوق،

66 Marina Aydemir Saidov3.fw

ليدخل اكاديمية سانت بيترسبرگ الشهيرة ويتخرج منها بدرجة شرف عام 2006 ويعمل كفنان محترف ويفوز بعدة جوائز روسية وعالمية. 

66 Marina Aydemir Saidov5.fw

مصدق الحبيب

 

65 Socrates3.fwسقراط (470-399 ق.م). هو الفيلسوف اليوناني الذي يعتبر أحد المؤسسين الأوائل لما يعرف اليوم بالفلسفة الغربية. كان سقراط قد أُتهم من قبل الفاسدين من سياسيي ورجال دين أثينا آنذاك بتهمة الزندقة وإفساد شباب البلاد ونخر عقولهم بالأفكار الغريبة التي تتنافى مع تقاليد واخلاق المجتمع الاغريقي، مما أدى الى احالته الى المحكمة. 

65 Socrates1.fw

وفي المحاكمة التي حضرها نفر من طلابه المخلصين كان من بينهم افلاطون الذي وصف وقائع المحاكمة فيما بعد في كتابه الشهير Phaedo 

65 Socrates7.fw

يقول افلاطون ان المدعي العام طالب المحلفين بتجريم سقراط والحكم عليه بالإعدام! وقد صوت غالبيتهم على الطلب.

65 Socrates6.fw

وحين أُثيرت مسألة الغرامة بدل الإعدام كان المبلغ المطلوب 3000 درهم، إلا ان سقراط لم يكن يملك آنذاك سوى 100 درهم مما دعا طلابه ان يعلنوا بأنهم سيجمعون الباقي ويدفعونه للمحكمة لكن المدعي العام رفض قبول ذلك وأصر على حكم الإعدام بتجرع السم.

65 Socrates2.fw

حينذاك سرب بعض أصدقاء سقراط نيتهم له بتهريبه من السجن قبل تنفيذ الحكم إلا ان سقراط رفض العرض قائلا لهم إن عليه أن يمتثل لحكم القانون ويواجه مصيره بمسؤولية كاملة. وهكذا تجرع سقراط قدحا من السم واستسلم للموت وهو في السبعين وسط حزن ونحيب تلامذته وأصدقائه. 

65 Socrates4.fw

أفضل من تخيل ورسم الدقائق الأخيرة في حياة سقراط عام 1787هو الرسام الفرنسي جاك لوي ديفد Jacques Louis David . كما تخيل الإعدام العديد من الرسامين منهم الإيطالي جيامبيتينو سكنارولي Giambettino Cignaroli والفرنسي جاك دي سانت كونتن Jacques de Saint Quentin 

65 Socrates5.fw

مصدق الحبيب

 

401 تابس1يقول الناقد والمؤرخ مانويل بورخا Manuel Borja (ان تابيس لديه صفة العمومية في فهم العالم، فتصويره ينبع من الخيال، وان تشكيلاته المادية تعبر عن الحقيقة المطلقة الكامنة ورائها، فهو بهذه الحالة يعتمد على السحر المادي والخيال لما ورائها من مضامين ..) ثم يضيف مانويل قائلا: (لنأخذ احد اعمال تابيس ونحللها وهي لوحة (الكرسي القديم) حيث يبدو للمتلقي انه لا يعبر الا عن منظره البسيط، ولكن التفكير بعالم هذا الكرسي ورحلته الطويلة في تحولاته المادية سيعطي لنا صورة اخرى ذات ابعاد مفاهيمية ومعنوية، ابتداءا من ذلك العامل الذي قطع تلك الخشبة بمعانات وتعب، وكانت هذه الخشبة في يوم من الايام شجرة قوية ذات جذور ممتدة الى اعماق الارض وبطاقة حيوية كبيرة وهي مستقرة في غابة في اعالي الجبال ... ولهذا فان حب العامل لعمله الذي نفذه وفرحة المشتري للكرسي وراحة الجالس عليه، كل هذه التحولات للمادة الخشبية ساهمت في حركة الحياة وديمومتها .. وحتى الكرسي القديم نجده يحمل في داخله روح الطاقة الاولية لتلك المياه التي كان يمتصها بجذوره من الارض التي كان يستوطنها .. ان السحر في كل هذه السلسلة من التحولات للمادة تظهر لنا مفهومها الحقيقي وقدسيتها . ونفس الشئ يسري ذلك على المواد الاخرى البسيطة والمستهلكة ..)

كل شئ يتحرك وله روح:

هذا الطرح الفلسفي لاعمال تابيس وحياة وروح الاشكال والجمادات يذكرنا بتراثنا الديني والآية القرآنية الكريمة (لوا انزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله) .. (كل عرف صلاته وتسبيحه والشجر والدواب ..) بمعنى ان كل شئ في الحياة من جماد وحجر وشجر وحيوان له روح وحياة وحركة ومعرفة ، وهذا ما اثبته العلم اليوم بان ليس هناك شئ ساكن في الحياة والكون ... فهذا الكرسي القديم في نظر تابيس يعتبر شئ حي له روح وعمق تاريخي ولهذا فنحن نتعامل مع اشكال حية وان بدت لنا جامدة لا تتكلم .. يضاف الى ذلك فهو يحمل مشاعر واحاسيس العامل الذي صنعة وفكر ومشاعر الفنان الذي رسمه وحب المشتري والجالس عليه.. ولهذا فان تابيس ينظر الى الاشكال المادية بهذا المنظور الصوفي و المفاهيمي . ...

قرأت كتابا فلسفيا مترجما يدعى – الفلسفة الفرنسية من ديكارت الى سارتر – للمؤلف جان فال 1968 - يتحدث عن سر الوجود والحياة والكائنات في هذا الكون وانها في تواصل وتغير وتجدد مستمر .. ونقلت منه هذا النص (... هذا الاتصال لا يوجد في الكائن الحي فحسب ولكنه يقوم بين الكائن الحي والكون، فهناك تداخل مستمر بين الموجودات بعضها وبعض ... وكل حيوان هو انسان بدرجات متفاوتة، وكل معدن نبات بدرجات متفاوتة، وكل نبات حيوان بدرجات متفاوة.. ففي كل مكان حياة وما الموت الا تغيير في الصورة .. وكتب ديدرو قائلا : ما من نقطة في الطبيعة لا تتألم ولا تستمتع). هذه المفاهيم الفلسفية نجدها في فكر تابيس وطروحاته واعماله الفنية ..

401 تابس2

و بالمناسبة احب ان اذكر معلومة تاريخية (لها علاقة) وهي ان الفرنسيين لما غزوا مصر عام 1798 كان معهم 150 عالما و2000 من الفنانين والرسامين والاطباء والفلكيين وغيرهم ’ وقد عملوا مسحا ميدانيا لجميع المناطق الاثرية في مصر واخرجوا كتابا يتكون من 20 مجلدا يدعى – وصف مصر – فيه رسوم ولوحات عن الحياة المصرية في ذلك الوقت، كما نقلوا معهم الى فرنسا المخطوطات العلمية والفلسفية والجغرافية الاسلامية .. ولهذا فقد تأثر بها المثقفون والادباء والعلماء الفرنسيين ...و ليس بعيدا وغريبا ان يتأثر بها ديكارت وسارتر .كما ان الفنان تابيس كان متأثرا بفكر سارتر والفلسفة الوجودية .. 

و يذكر الناقد الاسباني بيري خمفيري Pere Gimferrer بان غياب التقييم والفهم و المعرفة لاعمال تابيس هو تقصير كبير .. وعليه يجب دراسة اعماله بعمق من جميع الجوانب التاريخية والفكرية والفلسفية والمادية . كما يذكر بيري، ليس هناك ناقد افضل من الفنان نفسه، ولهذا يجب الذهاب الى كتابات تابيس نفسه ومعرفة حقيقة تفكيره وطروحاته الفلسفية ..

صدرت ستت كتب تتحدث عن اعمال تابيس ومفاهيمه الفكرية جمعت نصوصها من خلال ما نشر في الصحافة من نقد وما كتبه هو عن الفن والمقابلات التلفزيونية والاذاعية . واصبحت هذه الكتب مادة غنية بمثابة مراجع لفهم تابيس واعماله . و يقول تابيس : (يثيرني جدا حفر كرافيك او رسم كرافيتي على جدار، عندما اجده مشحونا بالمعاني الانسانية، وهذا اللون من الاعمال يعادل عندي كل ما موجود من اعمال في متاحف العالم ...)؟. وكثير ما نجد آثار وبصمات الفنان تابيس على اللوحة من خلال طبع كف يده على سطحها، وكان يستخدمها كمفردة لغوية معبرة . تلك اليد التي من خلالها تسرب مشاعر واحاسيس الفنان الى المادة الفنية وعناصرها وبشكل ابداعي واعي وخيالي ساحر فتخرج بالتالي اللوحة مشحونة بطاقة كبيرة من الافكار والاحاسيس الحية .

وقد بدأ تابيس يكتب ويطرح افكاره وينشرها منذ عام 1955 الى عام 1970 وهو يقول (لا افكر في الفن التشكيلي فقط وانما اريد ان اعبر عن شخصيتي نفسها ..) وهذا الطرح يشبه فكر الفنان بول كلي حيث يقول (ان تطور الشخصية والتعبير عنها يمكن ان تبلغ المثل الاعلى للكائن الانساني ..) وكان تابيس مثقفا ناسكا و كثير القراءة والبحث في جميع صنوف المعرفة من فن وفلسفة وادب وتاريخ وشعر وغيرها .. وكان يقول (الفن هو مصدر للمعرفة) وهي اشارة الى اهمية و وظيفة الفن الثقافية والاجتماعية واستيقاضه للعقل ......

 

د. كاظم شمهود

 

 

396 مؤيد محسنفنان تشكيلي بابلي له بصمته المُميزة من مواليد 1964من بابل الحضارة وتاريخ العراق وآثاره التي تخترق أعماله.

إنه مؤيد مُحسن الفنان البابلي الذي تمكن من بناء تشكيل على غرار تصميم سبق منهجيته وأدواته مُستمدة من (سوريالية) (سلفادور دالي)، وموضوعاته لها تأصيلها التراثي العريق في حضارات بلاد ما بين النهرين (السومرية)، و (البابلية)، و (الآشورية).

ـ درس في معهد الفنون الجميلة ببغداد، وحصل على بكالوريوس فنون تشكيلية من جامعة بغداد عام 1999، وبعدها حصل على الماجستير في الرسم من جامعة بغداد عام 2011.

ـ شارك في العديد من المعارض التشكيلية في العراق وخارجه، في الوطن العربي وبلدان الغرب.

يهيم بتاريخ بابل وآثار العراق، فهي مصدر إلهامه وشغفه لرسم تاريخ وطن له من نتاج الفن والعُمران وتاريخ تأليف وكتابة فيه غنى له واكتفاء ولا إضافة عنده سوى من وحي خيال فنان موهوب مثله، ووعي مُتمرس يُدرك تطور تاريخ الفن التشكيلي ومدارسه، ليختط له مسيرة إبداع هي خليط إبداعي من فيض حضارة وادي الرافدين و (سوريالية) (سلفادور دالي) التي يرى فيها مُحسن أنها ليست استعارة من غرائبية (دالي) بقدر ما هي استعارة من حياتنا العراقية وتحولاتها المُشكاسة (الغرائبية) وتوتر العلاقة في مُجتمعنا بين السلطة والفنان، وبين الفنان والمُجتمع، وبين الفنان وما يأمل وما يحلم به للعيش في مُجتمع وحياة أفضل.

60 مؤيد محسن

حاول مؤيد مُحسن المزج بين تراثنا الأسطوري وغرائبية ما أنتجه (سلفادور دالي) الذي تمكن من ملئ وجدان وعقل ومُخيلة فناننا، فمثلما تأثر (دالي) بفلسفة نيتشة التي تُقوض مركزية العقل وتهدم الأنساق الميتافيزيقية في الفلسفة التقليدية، لتجد لها تعبير تشكيلي في لوحة دالي وكأنها إعادة لحضور فلسفة نيتشة تشكيلياً، لذلك نجد لوحات مؤيد تنحو هذا المنحى في الخلاص من هيمنة الصورة المُكتملة في التشكيل التقليدي ليكسر نسقية الرؤية حال المُشاهدة لينقلك لعوالم فيها من الواقع، ولكنها كما الأسطورة لا تخبرنا عما نتوقعه ونعلمه في سياق معارفنا التقليدية، ليكون الثور مُجنحاً وهو رؤية تشكيلية مُبهرة سبق بها أبناء الرافدين ما سُميَ بـ (السوريالية) الرديفة لـ (الدادائية) التي نشطت إبان الحرب العالمية الأولى، وهي حركة يسعى أصحابها لإنتاج أعمال غرائبية تتجاوز عُنف الحرب ودمويتها، ولكنها تعبير تأولي بنص مكتوب أو عمل فني، موسيقي أو تشكيلي هدفه تنشيط الوعي والمُخيلة معاً فيه تكثيف وإكتناز في المعنى مع الإبقاء على عنصر الإبهار الذي ينبغي أن ينطوي عليه أي عمل تشكيلي مُميز.

لم تكن مُخيلة مؤيد مُخيلة إتباعية تحذو حذو رسومات (دالي)، بل هي مُخيلة مُبدع هو مؤيد مُحسن (سلفادور دالي) ببصمة ونكهة عراقية فيها قيثارة سومر علقنا في أوتارها قُمصاننا البالية كي نُخبرها بخريف عُمرنا الذي نعيش بعد أن غادرتنا أنغامها ولمسة سومري مُتحضر لأوتارها الساحرة بعشق حضارة ومدنية مُستلب، وبتعبير أبهى عن حجم مُعاناتنا تظهر قيثارتنا السومرية برسومات مؤيد مُحسن مقطوعة الرأس ولا أوتار فيها، وكأننا قطعنا تواصلنا الحضاري والمدني معها فضلاً عن تنكرنا لجماليات ما تعزفه أوتارها من شدو وبعث لأمل قطعنا الصلة به بقطع أوتارها فبدت كحسناء في ذاكرتنا ومُخيلتنا يمس الريح أوتارها، أو خصلات أشعة ضوء شعرها المعجون بحناء الألم، فتميل أغصانها مخضرة لتخترق صورة الحُزن لتعزف لحن المحبة، ولكن بُغاة التاريخ قطعوا رأسها بكل إتقان صانعه السومري وأمعنوا في ظلاميتهم فكانت قيثارة سومر بلا وتر، أي بلا نغم، لا نغم للحُزن ولا نغم للفرح، فأي قدر هذا الذي صوره لنا مؤيد، فليس بمقدورنا تصوير الألم ولا نستطيع التعبير عن فرح!!.

61 مؤيد محسن

لقد أظهر مؤيد مُحسن أسد بابل بأكثر عمل تشكيلي، وكل رسوماته يكون الأسد فيه رمزاً لنسيان تاريخ رمزيته للقوة، فمرة يرسمه مؤيد وهو رابض على منصته ببمسافة بعيدة تفصله عن أجساد بلباس بهي ولكنها بلا رأس، جسدان مُلتصقان، جسد رجل يحتضن إمرأة، كما يحتضن الحبيب حبيبته بعد يأس من من حياة مُعاشة، فرغم فصل الرأس عن الجسد، إلَا أن للجسد نزعاته في الحنين والتوق رغم تغاضي الملك (الحاكم) الأسد وبُعده عن المُجتمع الذي يحكمه ليعيش وحيداً مزهواً على دكة الحُكم.

لقد صور لنا مؤيد الأسد يغيب أو يظهر وحين الغياب أو الظهور فهناك حسناء هي بابل قد شوه التاريخ وجهها، أو بابليون قُطعت رؤوسهم لأن في توصيف هويتهم المذهبية حيرة، وليعش أسد بابل في بؤسه لطالما كان الأغلبية لا يستهويهم تاريخهم في مجده، ولا غواية لهم سوى غواية العيش في بؤس وإدعاء ولاء لتاريخ حُزن مُتجدد، وليعش الباقون من أقلية يقبلون أو لا يقبلون أسرى تاريخ تصوير وتمثيل وتمجيد للحُزن في ترويج للسائد من القول في مخيال (الحس الجمعي) لأنهم الأقوى في العُددة والعدد!.

له تشكيل لكرسي وجرة، وكأنه يرسم تاريخ مُلك نافذ لم نجني منه سوى البحث عن قطرة ماء في جرة مركونة في زوايا التاريخ ليضعها على كُرسي السلطة بترميز ذكي يشي لنا مؤيد، بل ويُجهر عما في حياتنا من بؤس، عبر رسمه لجرة لا ماء فيها مُستقرة على كُرسي السلطة البهي!، وفي اللوحة بوابة للأمل يرسمها مؤيد كفضاء حُرية للتعبير وكسر قيود السلطة.

62 مؤيد محسن

يرسم لنا كُرسياً للسلطة بهياً لا جالس فيه، ولكن مُتكأ الكُرسي مرسوم بلباس قميص أنيق مقطوع الرأس، وكأنه يُخبرنا أن كل سلطة غاشمة إنما تعيش بجسد بلا عقل، همها تجميل الجسد لا تنشيط العقل، فقطع رأس النظام الغاشم ورمزه الكُرسي بمُتكأه البهي إلَا أن مصيره نهاية طاغية مُستبد مُتعجرف، سينتهي حُكمه لأنه حُكم لذة لا حُكم تعقل.

يرسم لنا أنثى جميلة تُرضع وليدها وخلفها حضارة وسماء مُلبدة بالغيوم كدلالة عالية الترميز على أن الحياة ستستمر بكل ما مررنا نحن العراقيون فيه من قهر، فتاريخنا الحضاري سيُرضُعنا الأمل وفي جيناتنا عشق لصناعة حياة أفضل.

الثور المُجنح في رسوماته مكسور الظهر، وهو في ذات الوقت ينتظر سفينة النجاة القادمة في لوحته كي تُعيد لأسطورة القوة العراقية حضورها وزهوها.

ألوانه الزيتية وقماش الكانفس أدواته ليخلق منها لوحته التشكيلية بمزواجة ساحرة بين الصورة الفوتغرافية وتنويعاته الغرائبية المُستمدة من خياله المُتفرد في تهويماته أو توهماته.

مؤيد مُحسن يُتقن فعل المُغايرة والإختلاف، لا بقصد شد وجذب المُتلقي وإن كان هذا ليس من المآخذ على الفنان الذي يبحث عن موضوع له فعل تأثير وحضور في فضاء تشكيله لـ (اللوحة)، ولكن هذا لم يكن مقصده الأهم بقدر ما كان يخرج القصد عنده تدريجياً حينما يُمسك ريشته ليرسم من مُخيلته تشكيل لوني لواقع أو تراث من نتاج الماضي له سبق إبداع على منظومات تشكيلية غربية لاحقة، ولكن مؤيداً بفعل ما تميز به من تأثر بالمدرسة السوريالية، ولفرط ما عشناه من (سوريالية) عراقية في لوحة يختلط فيها الزيت بالنار، والفرح بالألم، لذلك تجده يذهب بعيداً في تشكيل الواقع لونياً خارج نمط العيش أو الحُلم، لأن ما في الواقع من صور غرائبية تُغني المُتلقي عن استعارة الكوابيس أو الأحلام.

يشتغل مؤيد مُحسن على الواقع ويعدُ خطابه التشكيلي المؤطر بفضاء اللوحة إنما هو خطاب يبدو (سوريالياً) إلَا أنه خطاب واقعي بلغة (سوريالية) يقتضيها هذا الواقع لا مُقحمة على خطابه ولا على المُعاش في حياتنا، لأننا نعيش واقع (سوريالي) بحق، هو هذا الواقع الذي تعيش فيه شعوبنا العربية والإسلامية، ويستغرب مؤيد مُحسن من الذين يرسمون لوحات إنطباعية أو حتى تعبيرية، لأن في ما نعيشه من مآس كفيل بنقل خطابنا من الدارج الساذج في المُتداول الشعبي والعيش على تصورنا لما يُقال أنه زمن جميل، لأن فيما نعيشه من مُفارقة وخرق لمألوف المُعاش وسرديات الحياة الراكدة الكبرى مصداق لرؤية مؤيد مُحسن التشكيلية.

63 مؤيد محسن

نخيل عراقي مقطوع الرأس، إنسان بلا رأس، وكأنه يتنبأ يكتب تاريخ (العنف الدموي في العراق) بتشكيل بصري يكشف عن جدب حياتنا التي صيرتها الحروب أرض يباب وأشلاء أجساد لا رؤوس فيها، من فرط ما يحيق ببلاد الرافدين من عُنف وشغف لفصل الرأس مكمن الفكر عن الجسد لنعيش أجساداً بلا وعي لتاريخ مضى ولا لحاضر نعيشه وبلا تقدير لمُستقبلنا الآتي.

لوحاته أسألة فلسفية كُبرى عن أسباب الوجود الذي تحكمه (عدمية) نيتشوية تشي بالقول أن لا هدف واضح للحياة، وأن لا قيمة للوجود الإنساني في خضم الصراع من أجل البقاء.

إنها (عدمية) وجودية وأخلاقية، لا تعترف بقيم عُليا أثيرة في تكوين النفس الإنسانية مبنية على التشاؤم وفقدان الأمل لا لأن مؤيدٍ يروم تصدير تشكيل ألوانه وترسيماته رغم بهاء سطحه البصري وتنويعات استخداماته للون بكل ما فيه من مُضمر في التعبير عن الفرح والألم، وإن كان في للألم طُغيان على فضاء تصدير المعنى في اللوحة، ولكن لوحته تزدان بألوان الفرح وبهاء اللون كتحدٍ وإعلانٍ علاماتي على أن في كل تمازج اللون من معنى للتعبير عن تشاؤم، إلّا أن مؤيداً يختار ألوانه بعناية ليكشف لنا عن خبيا التشكيل اللوني، فرغم مافي التشكيل من وشاية ودفع للتماهي مع صورة الألم، إلّا أنه يدعونا للعيش في فضاء الحُلم الذي زين به لوحته.

 

د. علي المرهج

 

393 نساء بيكاسو1يذكر بعض النقاد والمؤرخين ان مرحلتي الزرقاء والوردية التي مر بها بيكاسو ارتبطت بثلاثة نساء كن المحرك الاساسي في تطور فنه وانتاجه وهن : / مادليني وفرنادي اوليفر و ايبا غويل Eva Gouelا Fernade Oliver، ،Madeleine . وبعد ان استقر بيكاسو في باريس عام 1901 التقى بفتاة تشتغل كموديل في حي مونتمارت تدعى مادليني Madeleine فتكونت بينهما علاقة عاطفية وصداقة، فرسمها عدة مرات كموديل، وينسب اليها بعض النقاد المرحلة الزرقاء وهي مرحلة عاشها بيكاسو بوابل من المآسي والاحزان وفقر قاتل حتى ان والده كان يبعث له مساعدات مالية بين فترة واخرى من برشلونة .. وفي نفس الوقت كانت مادليني فتاة جميلة ولكنها غريبة الاطوار ضعيفة ومريضة خلقت مناخ وبيئة حزينة لبيكاسو، و قد ظهرت في عدد من لوحاته مثل لوحتي _ المكوية _ والقناعة في الاكل_ La planchadora _ la comida frugal وغيرها،، وكان بيكاسو قد سكن في بناية قديمة تدعى Bateau Lavoire في حي مونتمارت ليس فيها ماء ولا كهرباء يضاف الى ذلك الرطوبة والروائح النتنة المنبعثة من المجاري الآسنة . في هذه البناية استقر فيها عدد كبير من الاسبان والاجانب من الفنانين والشعراء والبوهيميين . واستمر بيكاسو في علاقته مع مادليني حتى تعرف على فتاة اخرى عام 1904 تسمى فرناندي اوليفر وكانت اوليفر تعمل كموديل عاري مع عدد من الرسامين وتتصف اوليفر بالحيوية والشباب والقوة والجمال واعتبرها بيكاسو حبه الاكبر، وقد شكلت هذه الفتاة مرحلة متطورة ونقلة نوعية في حياة بيكاسو من الجو الحزين الى جو اكثر حيوية وسعادة وسرور، ثم تحولت باليت بيكاسو من اللون الازرق الى اللون الوردي، وقد حدد المؤرخون مرحلتي الزرقاء بين اعوام 1901 و1904 . والوردية بين 1904 و1906 واستمر بيكاسو مع اوليفر حتى عام 1911 او 1912 .

393 نساء بيكاسو

وفي هذه البناية القديمة عاشت مع بيكاسو فرناندي اوليفرو التي الفت فيما بعد كتابين حول حياتها مع بيكاسو يدعى الاول .(بيكاسو واصدقاءه)صدر عام 1988 والثاني (حب بيكاسو) ويعدها البعض من اهم الكتب التي تؤرخ الفترتين الزرقاء والوردية ... ثم تعرف بيكاسو على فتاة اخرى تدعى ايبا عام 1911 بينما كانت فرناندي لازالت في علاقة معه، ولكن بيكاسو عرف عنه انه عاش متقلبا في علاقاته العاطفية ولا يمكن ان يستقر على واحدة كما هو الحال في فنه حيث ينتقل من اسلوب الى آخر ومن نمط الى نمط ومن نقيض الى نقيض وهو يملك طاقة هائلة تكشف عن نبوغه وعبقريته، وكما يقول الفنان الانكليزي بليك (ان الرجل العاقل وحده الذي يستطيع ان يصر على بلاهته).. ؟؟؟؟.. فقطع بيكاسو علاقته مع فرناندي وهرب مع عشيقته الجديدة ايبا . وقد سجلت هذه الفتاة مرحلة مهمة في حياته الفنية وتغير اسلوبه من التكعيبية التحليلية التي بدأت في زمن فرناندي الى التكعيبية التركيبية او التأليفية والتي استخدم فيها الكولاج وو مواد اخرى حية كالجرائد ولصقها على سطح اللوحة . وقد رسم بيكاسو ايبا باسلوب تكعيبي تركيبي مثل لوحة (فتاة مع قيثارة) وكانت ايبا قد لعبت دورا حاسما في المرحلة الوردية والتكعيبية .

غير ان بعض النقاد اضافوا اسباب اخرى لظهور المرحلة الزرقاء منها انتحار صديق بيكاسو الحميم والمخلص كاساخيماس Casagemas فقد رسمه في لوحة حزينة يطغي عليها اللون الازرق سماها (دفن كاساخيماس) وجاء بناء اللوحة على غرار لوحة قديمة تعود للمصور الكريكو والتي تسمى _ دفن الكونت دي اورغاث _ وقسم بيكاسو فضاء اللوحة الى قسمين ارض وسماء او مادة وروح وقد مليئت بالالوان الزرقاء الحزينة ... كما ينسب البعض هذه الحالة الى تأثيرات الفنان الكاتالاني اسيدرو نونيل حيث يسود اعماله طابع الحزن من خلال مواضيعه للغجر والمشردين والمعوقين والفقراء الذين يفرشون الارض وكهوفها سكنا لهم يضاف الى ذلك تأثيراته في اعمال الكريكو. واعتقد ان كل هذه العوامل والاسباب التي ذكرها المؤرخون والنقاد هي في الحقيقة التي ساهمت في ظهور المرحلة الزرقاء حيث ساد اللون الازرق الحزين معظم اعماله . علما ان اللون الازرق كان عند البابليين يرمز الى طرد الشر فقد ظهر على ابواب المدينة مثل باب عشتار ولازالت هذه التقاليد معمول بها في جنوب العراق في رسم العيون والكفوف الملونة باللون الازرق ووضعها على الابواب لطرد الحسد والشر . واستمر بيكاسو في استخدام اللون الازرق حتى عام 1904 وهي حالة لم تحدث في تاريخ الفن العالمي ..

اما المرحلة الوردية فقد بدأت بمجيئ الفتاة الجميلة فرناندي اوليفر1881.1966 حيث اصبحت مصدر الهام وخيال لم يألفه بيكاسو سابقا واعتبرها المنقذ له وحبه الاكبر، وقد خلقت جوا ابداعيا خلاقا ومتفائلا .. وفي حضرتها رسم بيكاسو لوحته المشهورة (غانيات آفنيون) حيث نرى اللون القهوائي والوردي يطغي عليها واعتبرت هذه اللوحة نقطة تحول في تاريخ الفن العالمي من الفن التقليدي الكلاسيكي الى الفن الحديث وبالتالي تكون هذه الفتيات قد ساهمت في الثورة الفنية الجديدة وظهور المدرسة التكعيبية بانواعها الثلاثة ... تحياتي .

 

د. كاظم شمهود

 

سمر الجبوريعادة ما يحاول مصوري (البورتريه - فن رسم الأشخاص) الوصول للتطابق الشكلي للعمل الفني مع تحصيل موقف لتسجيل غايتين الأولى أن يتميزوا بالطرح الجمالي للطبيعة بأن يختاروا موضوعا ليس له علاقة فلسفية مع الشخصية المتصورة، والثانية هي توليف كُنه أو كينونة الموقف الحدث كرصد أحداثي يناسب الفكرة المراد طرحها للمتلقين بشتى صنوفهم. اللوحة الأخيرة للفنانة إلهام ألعرشي تؤكد قراءتها في أنها تهمش التفاصيل الدقيقة لإنشاء التطابق التشبيه عمدا لتسحب المتلقي نحو الفكرة الكينونة كطرح إحداثي وليس ترصدي بأسلوب شبه شفوي يحرر الفكرة الأساس كنمط خاص يشتمل على مجموع كبير للفكرة الجماعية وكأن اللوحة تختزل وطن تستشكل عليه ملامح واضحة وقاسية وبريئة لتكتب عنوانا واحدا يسكن بين آلاف الأقواس وهو (السؤال مع خيبة الجواب).

59 الهام العرشيلوحة السؤال / الهام العرشي

فمن خلال تتبع الإشارات والعلامات المتداخلة في اللوحة نجد اختيارا لألوان تجانست مع ضربات الفرشاة كانت تعبر عن إحساس ينطوي على تأكيد جدية الفكرة منذ بدء العمل إن ما تركز من نثر وازدحام الأرقام المنقوشة على مجمل الوجه في اللوحة رغم امتدادها لما بعد الهالة الجسمانية يوازي شساعة الفراغ الشاحب حول المشخص في اللوحة مما يدل على إن الأفكار التي يمكن أن تراود العقول العقلائية في زمكان محدد لا يمكن أن تخرج إلى فضاء آخر رغم كثرتها، وأيضا لو ركزنا بنظرات التهكم المختنقة للمشخص لوجدنا إن ارتباط الألوان مع الرموز في اللوحة عزز تأصيل الأسئلة الحاسرة  مما يصنع هدفا جليا وهو اصطدام الأفكار الجادة بأسئلة لا تجد لها أجوبة.

تكمن جاذبية هذا العمل الفني في إضافة الحروفيات والمرقمات التصويرية مع فن البورتريه لأول مرة، سرد براعة التقديم وتجلي الخبرة في الإيحاء النفسي المراد مشاركته مع المتلقي وشمول الطرح العام لكل مستويات القراءة النقدية للفن المعاصر

 

بقلم: سمر الجبوري

 

57 last supper 9من اشهر الرسوم التاريخية قاطبة لوحة العشاء الاخيرThe Last Supper التي رسمها ليوناردو دافنشي Leonardo Da Vinci بين 1495 و1498.

وهي لوحة كبيرة بقياس 9 في 5 امتار احتلت جانبا كاملا من قاعة الطعام في كنيسة ميلانو في ايطاليا.

57 last supper 1

وكان دافنشي قد كلف رسميا بانجازها من قبل دوق ميلانو لودفيكو سفوروزا Ludovico Sforza،وذلك ضمن مشروع تزيين دير سانتا ماريا ديل كريزي Santa Maria delle Graizie .

57 last supper 2

ورغم ان لوحة دافنشي اصبحت النموذج الاصلي لمئات الرسامين الذين قلدوها باختلافات طفيفة فان هناك مئات اخرى من الرسامين القدامى والمحدثين الذين تخيلوا المشهد بشكل آخر وبضمنهم فنانينا المعاصرين،

57 last supper 13

 فيصل لعيبي ونادية أوسي الذين ترون عمليهما ضمن هذا الجمع من اللوحات (رقم 12 و 13)

57 last supper 12.fw

تصف هذه اللوحات الاجتماع الاخير للسيد المسيح مع اتباعه الاثني عشر في ليلة الخميس التي سبقت صلبه من قبل السلطة الرومانية في يوم الجمعة الموافق 14 نيسان عام 33 بعد الميلاد.

57 last supper 3

وقد تقاسم نبي الله عيسى بن مريم في تلك الليلة مع اتباعه الحكمة مع الخبز والملح والنبيذ، كما تنبأ بخيانة احدهم فصحت نبوئته بخيانة يهوذا  Judas الذي جلس الثاني الى يمين المسيح.

57 last supper 4

يعتقد المحللون الفنيون بأن دافنشي كان قد رسم كل الاتباع بطريقة تتناسب مع شخصياتهم ومشاعرهم في ذلك اليوم.

57 last supper 5

وهكذا فقد جعل الخائن يهوذا يجلس بشكل قلق ومضطرب وقد مسك بكيس صغير لعله كيس الفضة التي كان قد استلمها رشوة لخيانته، كما انه قد بدا وقد قلب الصحن امامه وسكب الملح تعبيرا عن نكران الولاء.

57 last supper 6

 اضافة الى ان رأس يهوذا بدا اخفض من رؤوس الجميع اشارة الى خسة نواياه وانعدام اخلاصه.

57 last supper 7

ومن الطريف هنا، فقد روى بعض مؤرخي الفن بان دافنشي كان قد تأخر قليلا عن الموعد المقرر لانجاز اللوحة مما دعى احد القساوسة ان يستجوبه عن سبب التأخير الامر الذي اثار غضب دافنشي وحمله على التوضيح:

57 last supper 8

 بانه كان قد انفق وقتا في البحث عن وجه قبيح دميم ليجعله موديلا ليهوذا،

57 last supper 10

واردف دافنشي قائلا للقس: "ولذا فان لم اهتد الى احد بالقبح الذي يحقق رغبتي فساستخدم وجه من استجوبني عن التأخير".

57 last supper 11

مصدق الحبيب

 

عصمت شاهين دوسكيالفنون لها دور مهم ومعنى إنساني فمن طبيعة الفنانين يعبرون عن مشاعرهم وإحساسهم وتصوراتهم وأفكارهم تجاه مجتمعهم والبيئة الطبيعية وما تظهره لهم الأحداث والحياة من خلال تسخير واستخدام وتوظيف وسيلة فنية، فحينما نسمع قطعة موسيقية تتحر أرواحنا إلى عوالم هادئة مريحة فكيف يكون حال الفنان لا شك يتحرر من كل حالات الغضب والقلق والخوف كذلك حينما نرى لوحة فنية تخرج مع الألوان والأشكال مشاعر مكبوتة لكي تقوده إلى فضاء الحرية وأجواء واسعة بلا حدود ومن ثم إلى محراب الاستقرار النفسي والخيال الخلاق والإبداع، فإن حالة الكبت والوحدة القسرية والمنفى الروحي والانزواء في مخالب الخيال لمدى بعيد قد تسبب صخب العقد الفكرية والنفسية والحسية ومن هنا كانت الفنون نافذة لانطلاق الروح والنفس والإحساس وحل العقد مهما كانت .. يقول العالم الفيزيائي آينشتاين: (ل ولم أكن فيزيائيا، من المحتمل أن أصبح موسيقيا، غالبا ما أفكر بالموسيقى، أحلام اليقظة لدي موسيقى وانظر إلى حياتي بدلالة الموسيقى، أجمل أوقاتي هي تلك التي اقضيها بالعزف على الكمان ..) . إذا الفنون حالة ثقافية تعبر عن المخزون الثقافي لأي فرد ومجتمع، في الوطن العربي تميز بفنون عديدة راقية منها الموشحات، الشعر، التخوت الشرقية، الدبكة، الخط العربي، العمارة، القدود الحلبية المقامات العراقية، الزخرفة، الفن التشكيلي وغيرها من الفنون تعتبر هوية مميزة جميلة تشع بالجمال الروحي والفكري الأخاذ ليكون عوالم فنية خاصة تبهر العالم ل وأعطي الاهتمام الكافي فيها، فهي تسحر النظر وتبهر الإحساس وتوقظ الفكر من ركوده المستمر .

58 بوشعيب خلدون

الفنان التشكيلي المغربي ب وشعيب خلدون من الفنانين الذين يتركون بصماتهم الفنية أينما وجدوا، بأسلوبه الخاص وتميزه في التحكم والتصرف بأدواته ورؤيته الفنية، يتناغم مع الفرشاة والألوان والأشكال والقماش فتأتي لوحته مطاعة لإحساسه كما يريد بشكل فني يضم الصمت والهدوء والنقاء الروحي وبلمسات فنية توحي معاني رائية ومضامين جلية التكوين، يقول بول كلي: (الفن لا يعكس عمق الرؤية الفنية، لكنه يجعل كل فيض عاطفي خفي يشع وضوحا وجاذبية ..) . انطباعات الفنان التشكيلي ب وشعيب خلدون تضعنا أمام مجموعة من الرؤى والإيحاء تدعونا إلى أن نفترض عالما تأويلياً لها دون الابتعاد عن شكلها الخارجي بل تفكيكها واكتشاف عمقها الفني والفكري ثم إعادة دمجها بمنظور دلالي يتضح من خلاله الأفق التصوري والخيال الخلاق فالأشكال لا تنغلق على نفسها بل تبحر مع الألوان في علاقات قد تكون مبهمة أ وجلية تولد مع فضاء اللوحة وحركات الفرشاة التي تنطوي على انطباعات تربطها مع بعض مما يدفعنا إلى إعادة تشكيل الرؤية وفق إحساس وفكر واعي ينحاز إلى الشمولية بين (أنا الفنية) و(أنت البصرية) هذه العلاقة الثنائية يجب أن تكور في جوهر اللوحة الفنية كأنها ثنائية النار والثلج، فاللون يقوم بمهمة بارزة تتجلى في إظهار القيم الجمالية والتعبيرية وجذب الانتباه البصري ويمتزج مع الشكل ليوحي بالإحساس والتأثير على المشاعر، وتنوع الألوان يهب جمالا راقيا خاصة حينما يدرك ويحسن الفنان التشكيلي توظيف هذه الألوان لتعطي معاني للمضمون والشكل وفق سياق الرؤية اللونية الفنية، بصيغتها وقيمتها وشدتها ولا شك حسن الاختيار والنسب والضوء تشكل طاقة وظيفية إضافية مؤثرة فه ويعتبر لغة جمال وتعبير وفي لوحات الفنان التشكيلي ب وشعيب خلدون ترى كل هذه المعاني المؤثرة فضلا إنه يدرك أثر اللون الحار والبارد والتضاد والوئام اللوني والهرموني على حاسة البصر، فإنه يخلق صورة من الذكريات يساعد على استرجاع الماضي البعيد ويستدعي القريب، ذكرت الفنانة الألمانية " تيرا هولست " في قراءة عن أعمال الفنان المغربي ب وشعيب خلدون: (أعماله تترك بصمتها المؤثرة في ألمانيا بسرعة عالية وتتميز بعبقرية في الأداء، كما إنه يمتاز بترك بصمته وأسلوبه الخاص، إنه يرسم لوحاته الفنية من خلال استقطاب واستصحابه للكثير من المواضيع الداخلية وترجمتها على القماش ..).

388 بوشعيب خلدون

هذه المواضيع الداخلية قد تنتج تناقضا متوازنا بين أنا / أنت ليس للهروب من اللوحة الفنية بل بناء علاقة ثنائية وإن كانت تناقضية للوصول إلى سياق فكري تخيلي وسطي يتناغم مع مضمون الشكل واللون ومن هذا سيتولد العالم الفني الحسي المشترك وه والانطباع السليم والجميل الذي يتركه ب وشعيب لدى المتلقي خاصة له القدرة الجمالية والخيالية الخلاقة النشطة والتفاعلية في لقاء وتفاعل عوالم الشكل واللون ليعطي قيمة جمالية لأعماله الفنية، أعماله جاوزت حدود المحلية لتكون ضمن أعمال عربية لبنان والعراق ومصر وعالمية في ألمانيا ولندن وفرنسا واسبانيا وغيرها من الدول لتمتزج الحضارات الفنية التشكيلية المؤثرة لتفتح أبواب الحوار الفني المشترك وتعزز التواصل الثقافي الفني ولتنقل الإبداع العربي المغربي إلى ثقافات العالم ليغد وفن بوشعيب التشكيلي وسيلة فنية وتعبير نقي وتصور إنساني وجداني يعزز من تعايش الثقافات المتنوعة في العالم .

 

عصمت شاهين دوسكي

.....................

بوشعيب خلدون فنان تشكيلي، ناقد وإعلامي وشاعر

بوشعيب خلدون من مواليد 1970/01/01 إقليم سطات ـ وسط المغرب

سفير للسلام والثقافة على مستوى المغرب والعالم لمنظمة جسور للسلام والثقافة بكاليفورنيا

عض وناقد في موسوعة تجمع مبدعون للفنون والآداب الصادرة بمصر

مدير تحرير ومؤسس مجلة اربريس artpress.ma المتخصصة في الآداب والفنون

جائزة أفضل العرب 2018 ـ لندن

جائزة أفضل العرب 2017 عن لوحة محمد صلى الله عليه وسلم ـ مراكش المغرب

جائزة لندن العالمية والتوشيح بميدالية ذهبية ودرع كأحسن فنان عربي عالميا. الملتقى الدولي للفن بلندن

حائز على جائزة الإبداع الدولية بمهرجان شرم الشيخ الدولي للفنون التشكيلية 2012

رئيس السمبوزيوم الدولي للفن المعاصر بمراكش ـ المغرب

رئيس المركز العالمي للفنون التشكيلية فرع المغرب العربي

مدير ثقافي بالمركز المغربي البرازيلي مقره بساوباول وـ البرازيل

تم اختياري المغربي والعربي الوحيد للمشاركة في معارض ـ طريق الفنانين

سانت ريمي دي بروفانس بفرنسا 2015 ـ Route des Artistes de Saint Rémy de Provence

سانت ريمي دي بروفانس بفرنسا 1017 ـ Route des Artistes de Saint Rémy de Provence

رئيس شرفي لنقابة الفنانين،المبدعين المغاربة

رئيس السمبوزيوم الأول للفن المعاصر بمراكش ـ 2015

مدير معرض للفن التشكيلي نظمته منظمة اليونسك وبشيراتون البيضاء ـ 20015

كوميسير عام لمعرض للفن التشكيلي الذي نظمته اليونسك وبشيراتون البيضاء ـ 2017

مبادرة معرض في كتاب طور الانجاز

اختارت الفنانة العالمية ميتسي سوان وأعماله لتكون كنمودج للفن المغربي والعربي لتدرس في اليابان

مدير فني بمركز المديرين القطري ومديرا لتحرير مجلة المديرين

مدير فني في الأونكتاد ـ مؤتمر عالمي تابع للأمم المتحدة في الدوحة

مدير فني بمؤتمر البريد ـ مؤتمر عالمي أقيم في الدوحة

مدير فني للمعرض الوطني للكتاب ـ المغرب

اختير كأحسن مصمم ومدير فني بدولة قطر من طرف كلية الصحافة والإعلام بقطر عن مجلة المديرين

مدرسة الفنون التشكيلية الدار البيضاء

المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدار البيضاء

تدريب على النقش في جميع أنواع المعادن

تدريب في فن الديكور

عض ومؤسس لنادي القلم المغربي

عض وشرفي في جمعية تكوين اللبنانية

مدير تحرير ومؤسس لمجلة المغربية سياحة وسفر ـ سابقا ـ

وشغل منصب مدير فني لمجموعة من الجرائد والمجلات والمؤتمرات بالمغرب وخارجه

مقابلات صحافية مع فنانين وأدباء ونقاد مغاربة وأجانب

كتابات فنية ونقدية

أورشة عمل للرسوم المتحركة للأطفال والبالغين

المعارض الفردية:

1985: دار الشباب elgara

1987 بمقر عمالة اقليم سطات وسط المغرب

1990معرض برواق العين واليد استمر لسنة

1995: مهرجان الدار البيضاء وسيدي عبد الرحمان

1996: معهد سربانتس ـ الدار البيضاء

2000: سرقسطة (اسبانيا)

2013: معرض بكتارا ـ الدوحة، قطر

2015- معرض بشيراتون الدار البيضاء

2017ـ معرض بشيراتون الدار البيضاء

2017 ـ معرض بشيراتون الدار البيضاء

المعارض الجماعية:

1984 و1985: مركز شباب ـ مدينة الكارة وسط المغرب ـ

1986: المجمع الثقافي ـ سطات

1993: قصر الكلاوي (مراكش)

1993 وحتى عام 1994: معرض دائم رواق (العين واليد) الدار البيضاء

1994: الأسبوع الأول في سيدي رحال الثقافية (إقليم سطات)

1994: الملتقى الخامس لتاريخ فنون الشاوية بسطات

1994: معرض نظمته الجمعية المغربية لتنمية الفنون التشكيلية

2008: وزارة الثقافة والنقابة الوطنية للفنون التشكيلية

2001: معرض سرقسطة إسبانيا

2011: معرض بمدينة مارتيل المغربية شاهده حوالي ٣٠٠٠٠٠ ألف شخص

2013: معرض بشرم الشيخ ـ جمهورية مصر العربية

2014 معرض جماعي بمدينة تطوان

2015- معرض بمدينة الجديدة = الوان دكالة

2015- معرض بمراكش = السمبوزيوم الدولي الأول للفن المعاصر

2016- معرض بلبنان = جمعية تكوين

2016- معرض بالعراق = وزارة الثقافة والمركز العالمي للفنون التشكيلية

2016- معرض بلندن = متوج كافظل فنان عربي عالميا

2018- معرض بفرنسا = مدينة ايفرناي

2018- معرض باسبانيا = مدينة بالما مايوركا

تكريم:

مدينة سطات بمهرجان بصمات للفنون الجميلة تحت الرعاية الملكية السامية

مدينة تطوان .. الفن في خدمة الوحدة الترابية

مدينة الجديدة .. الفن والشعر

مدينة الجديدة .. تكريم والمساهمة في ندوة دولية

مدينة الدار البيضاء،، تكريم في المعرض الوطني للكتاب

مدينة الكارة المذاكرة .. تكريم في مسقط رأسي بحضور قلة من الدكاترة والكتاب والإعلاميين والفنانين

 تكريم وضيف شرف بالقاهرةـ مهرجان كام للسينما

 تكريم وضيف شرف بالعيون ـ السمبوزيوم الدولي الاول للفنون

 تكريم وضيف شرف ببني ملال ـ ملتقى الفن التشكيلي

حضور إعلامي في كل المنابر الإعلامية الوطنية دون استثناء والعربية والدولية أيضا

 

 

383 علي الحساني1هناك فرق كبير بين أن تكون مُجيداً للكتابة أو الخط العربي وأنواعه وبين أن تجعل من هذا الخط أو الكتابة لوحة بصرية أو تشكيل حروفي فيها الكثير من الإبهار والمُتعة الجمالية فضلاً عن بناء وعي جمالي يُضاف لمساحة الإبداع في الأنماط التشكيلية الأخرى من نحت وزخرفة وخزف، ولربما تتداخل هذه الأنماط في عمل حروفي عند فنان يعي أهمية اللون والفضاء الإبداعي المُتاح في فضاء تشكيلي (حروفي) مُعين كأن يكون لوحة أو عمل نحتي في تشكيل للحرف، أو عمل نحتي أو خزَف يُتقن رسم الحرف في آنية أو عمل فخاري له دلالة تراثة أو حداثية، وهُنا تظهر لنا مكامن الإبداع التشكيلي للفنان (الخطاط)، فلم يعد الخطاط اليوم هو من يرسم لك أسماً أو قولاً مأثوراً أو حديثاً أو آية قرانية كريمةً، على ما في هذا الحرفة من مهارة، ولكنها ستظل تدور في عالم (الصنعة) لا الإبداع، لأن الإبداع هو الذي يخترق محدودية عوالم الصنعة لينقلها من أطرها الضيقة إلى فضاءات إبهارية أكثر مُتعة للنظارين وتلفت أذهان المُحترفين الذين لا ينظرون فقط لجماليات التخطيط ورسم الخط بقدر ما ينظرون إلى الكامن خلف هذا التشكيل الحروفي بأبعاده التراثية أو الحداثية.

يرى الناقد ياسين النصير أن الحروفية ترتبط بالصوفية، بل هي كما يقول في مقال له بعنوان "الحروفية..الحداثة والتشكيل" أنها مذهب صوفي يُنادي بوحدة الوجود"، وهومُحق في قوله هذا إن قايسنا الحروفية تراثياً خارج تأثر بعض فنانيها بخروقات ما بعد الحداثة التشكيلية لافق اليقين في الفلسفة او التشكيل، فبعض مما يُميزُ فنانينا انهم يللمسون أفق التحول ويستلهمون الكثير من نتاجاتنا الحداثية حينما كانت الحداثة تشكيل وتصميم وبناء برهلني واستدلال عقلي من بناء عقلنا المُنفتح على فضاءات التنوع في عالمنا الإسلامي.

كان لكل أفق يقيني في عوالم تبنينا للعقل البرهاني الذي بقينا نستلهم أفق فضاء العقلانبة ومقبوليتها للآخر في البحث عن المُطلق او في تصدير معرفتنا له والذي تجد أصول لهذا التوجه في الحداثة التي كرس فنانوها وفلاسفتها رؤاهم للبحث عن اليقين سواء في الكشف عن وجوده عقلانياً، أو التوصل لمعرفته عبر نمو المعرفة العقلانية استدلالياً.

ولربما من أهم ما تميز به العرب والمسلمون في الفن هو تمكنهم من جعل الحرف لوحة بصرية لا مُجرد حرفة مهارية، بعد أن أدخلوا عليها عناصر من موروثهم في الزخرفة ومن تجاربهم الذاتية وشغفهم للكشف عن خفايا مطواعية الحرف العربي.

383 علي الحساني2

ما يُميز التشكيل الحروفي العربي وبُعده المتواشج مع فن الزخرفة هو التناسق والتناغم بين مقطع وآخر مع إختلاف الجهات وتنوع الخط وتماهييه مع جوهرية الإنتظام والنسق، أو المنظومة المعمارية للعقل الفلسفي واللغوي (النحوي) العربي، بل وحتى البلاغي في هيامه في بناء نثر وفق خط بياني مُرسل بطريقة يُحافظ فيها كاتب النص على معمارية المتن وجمالية القول من خلال الإبهار النُظمي وجمالية التلقي في تشكيل النص لغوياً عبر بناء قواعدي نحوي جمالي ونثر شعري أو قصيدة، كلاهما محكوم بموسقة الكلام وميزان الشعر وإلتزامه ببنيته المُقفاة، ولربما في كثير من الأحيان غلبت هذه البنية الخطابية (الجمالية) للنص على المعنى لا سيما في البيان والاستعارة والمجاز.

والأمر ذاته نجده في التشكيل الحروفي العربي الذي لم يتمكن أصحابه إلَا ما ندر من الخروج عن مُهيمنات إنتاج النص الأدبي.

ما يُزيد التشكيل الحروفي العربي بهاءً وألقاً هي الحركات، التي يقتضيها البناء النحوي للقول، ولكن الموهبة وجمالية هذا التشكيل عند خطاط (فنان) دون غيره من (الخطاطين) هو تجاوزه للمألوف ليس في ترسيمة الحرف، إنما هو في تشكيل الحركات وجعلها تشد من نسيج ألوان اللوحة الحروفية وتخطيطاتها الشكلية التي يرسمها الخطاط (الفنان) من وحي مُخيلته الثرَة، فمرة تجد هذه الحركات تخترق أفق لون اللوحة السائد ليشدنا ناسجها عبر ذكائه في تخليق سحري يُنبؤك عن مقدرة نادرة عند القليل من الخطاطين (الفنانين) من الذين أبدعوا في مقدرتهم على تطعيم الخط العربي بتكوينات تشكيلية مائزة. وهنا يختلط الخط بالتشكيل، فلربما تجد تشكيلياً يُتقن رسم الخط، فأصل اللوحة هو فضاء التشكيل، ولربما تجد خطاطاً هو من المُتيمين في جماليات التشكيل، فيكون الخط منطقته الإبداعية مع لمسات مُستعارة من إتاحات التشكيل البصري وإبهاره، بل وهُناك من يشتغل على الفضائين معاً بإبداع فني أخاذ، فتجد لوحته فيها من التشكيل اللوني بقدر ما فيها من وبناء نسقي الجمالي للخط العربي، وتلك منطقة إبداع نجد القليل من الخطاطين (التشكيليين)، أو التشكيليين الخطاطين قد تميزوا بها.

من التشكيليين الحروفيين الذي تمكنوا من جعل الخط العربي بمثابة لوحة بصرية وتشكيل لوني فيه الكثير من الإبهار والوعي بتاريخ رسم الحرف وتوظيفه بغدراك لمدارس التشكيل الحداثي والما بعد حداثي في نزوعه نحو التجريد، أو الدمج بين بين التعبيرية والتجريد هو التشكيلي (الخطاط) علي الحساني.

383 علي الحساني3

علي الحساني هو فنان خطاط تخرج من كلية الفنون الجميل بجامعة بابل عام 2014. هو الآن رئيس جمعية الخطاطين العراقيين/ فرع النجف. حصل على العديد من الجوائز العراقية والعربية والدولية، وشارك في الكثير من معارض التشكيلية في العراق والوطن العربي وخارجه. وأخُتير عضواً في أكثر من لجنة تحكيم.

لازم السيد صادق الحُسيني الخطاط النجفي الشهير لمدة سبعة عشر عاماً، الذي يُشار بالبنان بوصفه من أعلام الخط في النجف الأشرف والعراق. وقد أجازه للخط العربي حجي مهدي الجبوري أحد تلاميذ هاشم الخطاط، والأستاذ الخطاط علي الراوي الرفاعي وهو أيضاً من تلاميذ هاشم الخطاط، وكلاهما مٌجازان من خطاط القرن العشرين حامد الآمدي.

تأثر حديثاً في جليل رسولي الفنان التشكيلي الحروفي الإيراني، وقد وُصف رسولي بأنه يرسم بشغف روحي مُستلهماً تراث الشرق في الخط وقابلياته المرنة في بناء تشكيل حروفي إبداعي لا يهتم بالشكل فقط إنما هو يشتغل على المضمون، ولك في لوحات الفصول الأربعة التي أنتجها خير تعبير على قُدرته في التشكيل اللوني وتحطيم سكونية الحروف ليكسر بها قيود المألوف الدارج أو الساكن في تصوراتنا للفصول.

ولرسول مرداي الرسام الحروفي الذي رسم كثيراً من رسومات العُملة الإيرانية تأثيره الأكبر في تشكيلات الحساني الحروفية وإن كانت خارج التشكيل بأبعاده التعبيرية أو التجريدية، ولكنه تأثر بها لفرط ما فيها من إبداع في تشكيل الخط وترسيمه.

كان لدكتور محمد الطائي فعل تأثير إيجابي في تنمية وعي علي الحساني في تاريخ الفن وفلسفته، فضلاً عن حضور د. ماهر الناصري في النقد الفني.

أما علي شاكر وعمه زيدان النعمه ود.صفاء السعدون ود. محمد علي جحالي، فكان لسحر توظيفهم لـ "اللون" في ترسيمات الحساني الحروفية تأثير يشهد لها كبار الفنانين ومن أهمهم د. فاخر محمد.

تأثر بالفنان التشكيلي الحروفي العراقي (حاكم غنام) الذي يقطن الأمارات والشغوف بالخط العربي بتشكيلاته الفارسية والتركية، فكان لمحمد أوزجاي من تركيا وهو من من الذين أفادوا من ترسيمات فؤاد باشار في رسم الخط، وفؤاد هذا من تلاميذ محمد الآمدي الخطاط الشهير ورسول مرداي من إيران تأثيرهما البيَن في رسوماته وتشكيلاته الحروفية.

وكان لهاشم الخطاط البغدادي حضوره في كراسته المعروفة بقواعد الخط العربي.

يرسم الحساني بالكلمات قضية، و يصدق ما قال النصير عن فنه بـ"أنه فن ذا مرجعية دينية" والنصير مُحق بذلك، فالحساني إبن مدينة علي (ع) النجف الأشرف، وربيب مدرسة الكوفة، لذلك هو يرسم تجليات الواقع بتشكيل حروفي تعبيري عن قضية لها جذورها التراثية في ماضينا لينسج لنا حروفاً في فضاء تعبيري فيه بعض من توليف لتأثره بمدارس التشكيل المعاصرة ليمزج بين قضية مجتمع يبحث عن خلاص برسم للكلمات بتشكيل حروفي شغوف بتحولات ترسيمات ما بعد الحداثة في محاولته الخروج عما ذكرناه سابقاً وكسر قيود مُهيمنات البناء المعماري لـ (اللوحة) ونسقية المألوف الدارج في تشكيل الحروف على غرار تصميم زُخرفي لا يخرج عن رياضيات وحساب الوحدات داخل فضاء اللوحة في تشكيلها العربي المعهود.

فلم يكن الحساني مشغولاً في ترتيب وحدات اللوحة بحيث تتساوى أنساقها ذات اليمين وذات اليسار، أو الأعلى (الفوق) مع أسفل اللوحة أو أدناه للناظر.

رغم أن التناظر من جماليات اللوحة الحروفية التي اشتغل عليها علي الحساني، إلَا أنها لم تكن من من ثوابت فضاء اللوحة التصويري عنده، فهناك فضاء في اللوحة مليء برسومات حروفية وفضاء آخر لوني يُفسر لنا فضاء حروفية اللوحة ومعناها اللذي خطته أنامال التشكيلي الخطاط في إحدى زواياه، فإن كان في القول بعض من فرح ستجد مُقابلاً له تعبير لوني تزدهي ألوانه يميناً ويساراً، وإن كان في رسم الخط إخباراً أو ترميزاً يحتمله القول في ترسيمته الإبداعية خطاً للإيحاء برمزية وإعلان عن حزن ستجد في حروفية التشكيل مُقابلاً لونياً لها يكفيك عن فيض من تعبير عن ألم مُكتنز في ألوان اللوحة.

 

د. علي المرهج

 

384 عبد القهار الحجاري1عندما ينزل الفن إلى الشارع يصبح رافعة هامة للممانعة، في وقت تنشر فيه قوى الفساد والظلام كل أشكال القبح، من إهمال البادية وبدونة المدينة وإغراقها في الفوضى والنفايات، وإطلاق اليد الطولى لطمس هويتها وتشويه  معالمها الحضرية والتاريخية...

وعندما تأتي مبادرات الممانعة ضد القبح ومن أجل الجمال والخير من شباب مسؤول واع ومنظم ثقافيا وفنيا، ويزخر بطاقات خلاقة كما هو الحال بالنسبة لشباب جمعية مجموعة تزوري للثقافة والتنمية بوجدة، ينشرح الصدر غبطة ويزهو أملا في غد زاهر يصعد من تحت الرماد كما العنقاء...

384 عبد القهار الحجاري2

خربشة هو عنوان مشروع الجداريات التي انطلق إنجازها بلمسات فنية راقية لشباب مجموعة تزوري وقد أنجزوا الشطر الأول وقد سموه ب "خربشة-1" في غياب أي دعم مادي، واختاروا كفضاء له المدينة العتيقة بوجدة واستغرق العمل فيه أربعة أيام من الأحد 30 شتنبر إلى الأربعاء 3 أكتوبر 2018، على أن تواصل الجمعية استكمال إنجاز المشروع كلما سنحت الفرصة، خاصة أن طلب الترخيص للشطر الأول قد قوبل من طرف المسؤولين بالتسويف والمماطلة قبل الموافقة عليه، فظل الشباب ينتظر أربعين يوما إلى أن أفرج عن الترخيص، وخرج شباب الجمعية من عقال الترقب والحيرة وخفوت الأمل في معانقة مشروعهم الفني الطموح.. وانطلقوا إلى تحقيق جزء صغير من أحلامهم الفنية، لكنه ذو وقع قوي وإيجابي على الساكنة ولقي صدى واسعا وسط المدينة، انخرط الكل بهمة عالية وحماس منقطع النظير في أجواء تشاركية واحتفالية بهيجة بمشاركة فرقة "سنيترة" الموسيقية..  

الجدارية الكبرى بعنوان " بورتريه رجل ذو ملامح مغربية" بالأبيض والأسود وتدرج الرمادي كإشارة إلى عراقة الزي المغربي، يضع الرجل عمامة على رأسه وفوقها قبعة الجريد المغربية، ويرتدي عباءة خفيفة، وخلفية البورتريه بشريطين متعاقبين أفقيا بالبرتقالي والأحمر. 

الجدارية الثانية بعنوان "كنت هنا" وتمثل جناحي طائر كبيرين بالرمادي والأبيض والأسود على خلفية رمادي ملون بالأصفر، ومن يقف من الزوار بين الجناحين يبدو مشرئبا للحرية، مسجلا حضوره في المكان كتذكار.

أما الجدارية الثالثة فتمثل بورتريه امرأة أمازيغية تتزين بحلي تقليدية وظلها منعكس خلفها في إشارة إلى الهوية المغربية ذات العمق الأمازيغي...   

هنيئا لشبابنا المبدع في مجموعة تزوري للثقافة والتنمية بوجدة على إنجازهم الفني الرائع هذا.

 

عبد القهار الحجاري

 

كاظم شمهودالفن الحديث هو عبارة تجديد للفكر وايقاض الضمير الانساني من الركود والجمود الكلاسيكي الذي عاشه الانسان منذ عصر الاغريق الى حد الثورة الانطباعية عام 1874. وهو ثورة وكلمة عالية في التغيير والاصلاح والاتجاه الى مطالب انسانية بظرورة التحرر والتطور.. ولكن ما بالك اذا كان هناك من يدعوا الى غلق باب التطور والعودة الى الفكر القديم الجامد والمتخلف كما يحدث في بلداننا العربية ..؟؟؟

في عام 2000 كتب المفكر والناقد الاسباني مارك خيمينث يتسائل عن معنى فلسفة الجمال او علم الجمال بعدما رأى ان هناك حملة كبيرة بدأت منذ التسعينات للاتجاه الى الفن المفاهيمي، وتسليط الضوء على هذا اللون من الفن من خلال اصدار الكتب والمجلات الفنية وكذلك المقابلات التلفزيونية والاذاعية واقامة المعارض ... وحسب بعض النقاد ان الحملة كان هدفها غير المعلن هو خلق حركة تجارية وتسويق هذا النوع الجديد من الفن تحت شعار الثقافة والفن ؟؟؟ ورغم الازمة الاقتصادية التي اجتاحت اوربا والتي اثرت على سوق الفن الا انه لا زال يتمتع بصحة جيدة بفضل ازدياد ثروات الاغنياء واقتنائهم للاعمال الفنية، هذه الثروات الطائلة جائت على حساب مآسي الشعوب الفقيرة والحروب واثارة الفتن فيها .... (ما جاع فقير الا وهناك رجل متخم) 

تابيس كان متمردا منذ زمن فرانكو ايام كان الظلام يسود البلاد وقد هاجم الفن التجاري السطحي وهاجم المدعين بالثقافة والفن واستغلال الايديولوجيات كمحرك وتسويق له، وقد اشار الى بعض الكالريات وكبار التجار الذين مرتبطين بجهات سياسية . ويعتقد تابيس بان الفن المعاصر الشكلي لا يؤمن بالحركة التاريخية واثرها على الفن وهو بالتالي غير قابل للتطور (حسب رأيه)... ؟؟ وهذا الموقف يحملنا الى مركز المشكلة وهو فن التمرد والذي سبق وان قاده كوربيه ومونيه وشيليه وبيكاسو و دوجامب وباسكيت وغيرهم .. ذلك التمرد الذي نعنيه هو خارج عن السياق العام ودوره الجمالي في عملية التغيير في المجتمع ..

379 تابيس

هذا التصور لمفهوم الفن والجمال عند تابيس نجده في صراع دائم منذ علم الجماليات عند الاغريق الى ظهور المبادئ الفنية الحديثة والادعاء بانفصال علم الجمال عن الفن وبالتالي يقودنا ذلك الى تسائل هل ان كل فن يعني جميل او كل جميل يعني فن وما هو الفرق بينهما ؟؟؟ وكل ذلك محل جدل ونقاش .. وانا في اعتقادي ان العمل الفني لا يخلو من الجمال ابدا، فاما ان يكون جميلا في الشكل او جميلا في الفكرة ولا يمكن الفصل بينهما، مثله كمثل الانسان اما جميلا في شكله او جميلا في طروحاته الفكرية وبهذه الطريقة نستطيع ان نستوعب كل اشكال واساليب الفنون .. الجاحظ كان رجلا قبيحا ولكن فكره لازال يعيش بيننا، وكذلك الحطيئة كان شاعرا مرموقا ولكن شكله قبيحا (ارى لي وجها قبح الله من وجه وقبح حامله) .... تابيس فنان لديه خلفية ثقافية واسعة وعمق فكري وتصوري ينسجم مع ماهو تاريخي وما هو جمالي حتى ظهور الحركة الرومانسية ومن ثم طلائع الفنانين التقدميين ما بعد الحرب العالمية الاولى .. فهو يستمد من هذه المنابع مفاهيمه الفكرية والجمالية، وخاصة مفهوم الجمال عند فلاسفة الاغريق الذين اشاروا بانه يمكن ان نجده في الاشكال الهندسية مثل المثلث والمربع والدائرة والخط ... ومن هنا فقد ثبت لنا تابيس شرعية في التواصل بين الماضي والحاضر . ويسمي البعض هذه الافكار (بالمواضيع الخالدة) . وبالتالي فان تابيس يعكس في بحوثه وافكاره الجمالية، حقيقة غير محدودة في مسيرة الفن وفلسفة الجمال .. ولهذا فان فهم اعمال تابيس تحتاج الى ثقافة تاريخية وفنية، وقد اشار احد النقاد الاسبان وهو بيري خمفرير

380 تابيس

Pere Gimferrer بان اعمال تابيس مجهولة الفهم ومن الصعب حل رموزها ومعرفة مفاهيمها ... ان تلازم الفن وعلم الجمال خلال مراحلهما التاريخية وكذلك خلال التحولات الحضارية للبشرية، كل ذلك كان يسير متوازيا مع ثورة العلوم والتكنولوجيا والتقنيات الفنية الحديثة، لكن هذه المسيرة احيانا تتعرض الى الهدم والتجديد للاشكال الفنية ومفاهيمها او مضامينها ..يقول الاستاذ ماربورغو تيغليابوي Marpurgo Tegliabue ان علم الجمال او الجماليات يمكن ان تصتدم احيانا خلال مسيرتها مع مناهج او طرق مختلفة او تتعرض الى بعض المشاكل والانتقادات، وبالتالي فهي عرضة للهدم وغير ممستقرة وثابتة، وهو ما نلاحظه في آراء تابيس حيث صرح اكثر من مرة في وسائل الاعلام بان اكثر ما يشغله في العمل الفني هو الفكرة او الموضوع، بمعنى ان الفكرة تعلو على الاشكال، وان الجمال يكمن في الفكرة ولهذا فقد اعطى مفهوما واسعا للجمال ويمكن ان يستمده من الجماليات الشرقية الصوفية والتقاليد الاوربية القديمة خاصة من الرهبنة .. ويذكر الاستاذ والمؤرخ مارك خيمينث بان ولادة علم الجمال la estética عام 1750 من قبل العالم باومغرتين Baumagarten تعتبر مرحلة جديدة اخرى لمسيرة طويلة وتجدد مضيئ في حقل الفن يمتد الى عصر الاغريق، وان الفن يمكن ان يكون قوة عظيمة في صراع الانسان مع الحياة .

ومن وجهة نظر تابيس فان فلسفة الجمال في الفن هي تشكل جزءا مهما في حياة الانسان التصاعدية وخلق جمالية متحركة قادرة على التغيير . كما ان تابيس يحاول ان يعمل على تجديد مفهوم الفن المعاصر ولا يقطع الصلة بالماضي الجميل الثري بمعانيه وممفرداته الفنية، خاصة المفاهيم الشرقية .. فصراع تابيس الواعي في المجتمع وكذلك مع مفهوم الفن وجماله،لا يركد، فهو يطمح الى خلق فن متحرك قادر على فعل التغيير والتجديد وان هذا الفن المتحرك ينتمي الى فن عظيم قديم عاش قرونا في الامم السابقة ولازال يعكس نظرياته الجمالية على حركة الفن المعاصر ... ويقول تابيس (بان على المجتمع ان يرتفع الى مستوى الفن في المعرفة والتذوق وليس على الفن ان ينزل او ينحدر الى مستوى المجتمع ..) ..و يعتقد تابيس بان نقد المجتمع ودعم العملية التربيوية الجمالية (الذائقة) وحركة الفنان التصاعدية كلها ستكون كفيلة بخلق مجتمع حر سليم وايجابي

 

د. كاظم شمهود

 

56 Henri Pierre picu1هنري پيير پيكو   (1895-1824)  Henri Pierre Picou، هو الفنان الذي تميز برسم أجمل النساء والذي حرص ان يضع في كل لوحة له امرأة واحدة او اكثر.

 56 Henri Pierre picu2

 بل غالبا ما كانت لوحاته تتضمن النساء الفاتنات اللائي يرسمهن بطريقة رومانسية أخاذة،  يظهرن فيها وكأنهن ملائكة يطوفن في الجنة وينثرن عطر الاثارة والجمال. 

56 Henri Pierre picu3

وهو الرسام الفرنسي الذي كان عضوا بارزا من مؤسسي مدرسة الـ  Neo-Grec التي سادت في عصر نابليون الثالث لتمثل التجسيد الأخير للنيوكلاسيكية، 

56 Henri Pierre picu4

 والتي ضمت أصدقائه الاكاديميين المقربين كـ جان ليون جيروم   Jean Leon Jerome  وگوستاف بولنجر Gustave Boulanger.  

56 Henri Pierre picu5

بدأ عرض أعماله في صالون باريس الشهير عام 1847 أي عندما كان بعمر 23 سنة. 

56 Henri Pierre picu6

 وقد فاز مباشرة بالميدالية الثانية عن لوحته التي صورت الملكة كليوباترا في رحلة نهرية والتي رسمها بالأبيض والأسود. 

56 Henri Pierre picu7

بعد ذلك فاز بجائزة     Prix de Rome المتميزة عام 1853، ثم ميدالية الصالون الأخرى، وتبعها بالفوز بجوائز كثيرة أخرى. 

56 Henri Pierre picu8

 حيث بقي مخلصا للعرض السنوي في الصالون لحين السنة الثانية قبل وفاته عام 1895 عن عمر 71 عاما. 

56 Henri Pierre picu9

مصدق الحبيب

 

372 فاخر محمدفاخر محمد فنان تشكيلي بابلي يهوى التجريب ويخترق عوالمً وعوالمٌ في فضاء التشكيل ليجعل من لوحاته أيقونة للتعبير الوجداني الشاعري عن رؤيته بوصفه فنان حالم يخترق الأطر المتوارثة اجتماعياً وفنياً ليصنع لوحته هو.

درس الماجستير والدكتوراه في جامعة بغداد بكلية الفنون الجميلة.

أقام عدة معارض محلية ودولية فردية ومُشتركة، وشغل منصب عميد كُلية الفنون الجميلة لعدة أعوام.

حاز على عدة جوائز أهمها:

ـ جائزة الاستحقاق الخاصة بمهرجان كان سورمير في فرنسا.

ـ جائزة فائق حسن الفضية للشباب.

لا يعني ذلك أن فاخراً يُميت الأصل، بل أنه يجعل من للأصل حضور بهي بنزع جلبابه القديم ليُزينه بفضل عطايا الموهبة أو بفضل تمرده على الأصل للخلاص من سطوته لصناعة ذات مُستقلة عن قيمومة هذا الأصل.

من محاسن فاخر هيامه في التجريب، وفق قاعدة منهجية تعتمد على (المحاولة والخطأ)، وفي خضم تحولات الفن بين يقينية الحداثة وشموليتها وبين نزوع نقدي لها في تشكيلات فنانيين (ما بعد حداثيين) نجد فاخراً يفخر بنتاجه الذي لا ينتمي لمدرسة وإتجاه تشكيلي بعينه، إنما هو يختط له ويمشي على وهن مُدركاً لما يُلاقيه من نقد، لأنه ينحت تشكيلاته اللونية خارج مُهيمنات سلطة المدارس، لا لأنه يستخف بقيمتها المعرفية وبإضافاتها الجمالية، بل لأنه (واثق الخطوة يمشي ملكاً)، هضم كل عطايا الموروث الجمالي السومري والبابلي وحتى الآشوري، وتمكن من بناء وعي جمالي بناه وفق هضم لموروثه الفني ولمُنجزات الحداثة والحداثة البعدية، ولكنه لم يشأ ولم يرغب أن يُقال عن نتاجه الإبداعي الفني أنه تشكيل على غرار تصميم سبق.

ذاكرته هي ذاكرة أبناء جيله ممن حملوا بُندقية وبعضهم حمل قلم، وآخرون حملوهما معاً، وفاخرٌ يحمل البندقية قسراً ولكنه يحمل في جُعبته أقلام الرصاص، لا رصاص الحرب، بل رصاص زارع الجمال. هي أقلام يرسم بها ملامح جُندي بحرب ظالمة لا ناقة له بها ولا جمل.

51 فاخر محمد

فاخر يفخر تاريخ الأرض ليصنع منها بعد ألم ووجع حُلماً بفرح، ولأنه مُتقن للكيفية التي تُصاغ بها سردية الوجع أو الفرح داخل السطح التشكيلي، فأنك تجده يُصيغ أسئلة الوجود بنزوعها المُتشائم أو نزوعها نحو الفرح في خضم الصراع في الحرب ورسم أشلاء ضحايا أيديولوجيات شمولية عاهرة.

وكل لوحة عنده حتى وإن كان فيها تغليب للرؤية التجريدية إنما هي تعبير عن رفض للحرب ودعوة للسلام، لغة فاخر فيها هي الألوان وتشكيلاتها التعبيرية وتمكننا كمُتلقين من الكشف عن مضامين قوله الفني في الرفض للحرب والدعوة للسلام من خلال فهم تشكيلاته اللونية.

الرسم عنده مُمارسة يومية، ولكنه تجريب كما يقول ويفهم الحياة على أنها حياة مُتحولة، فقد رسم الملك البابلي بتاجه كمنتصر، ورسم الملك كدكتاتور سينهزمم.

في لوحته الكرسي رسم لملامح السطة وزخارف عيشتها الخادعة، وهو يشتغل على أعمال تعبيرية ضد الحرب وضد هيمنة الطاغوت.

لا يقبل بتصنيفه كتعبيري أو تجريدي، ولكنه يقبل بوصفه كتجريبي، لأن في التجريب سعيٌ لتشكيلاته في السطح التصويري بوصفه ينتمي لجيل ينتمي للحرب.

الطير عنده رمز للحرب وتحت هذا الطير وجه ملك وفوقه طيارة سمتية، والطير رمز سلام، فكانت رغبة فاخر هي أن لا يكون الطير رمز السلام يلبس لباس الحرب، فيكوناً نسراً لا حمامة.

جُلَ هم فاخر أن يكون زراعاً للورد بكل ما في الورد من بهاء وتعددية لونية فيها دفق لحُب الجمال.

في كل أعماله التعبيرية أو التجريبية والتجريدية تنحو منحاً إنسانياً.

الطيور من مرموزاته التعبيرية وحتى التجريدية، منها بوجه إنساني ومنها بتشكيل يشي عن تعبير لوني ينتمي لما أسماه "التعبيرية التجريدية"، فالمعنى يُشكل عنده وعند مُتلقيه جسد اللوحة لمن تمكن م إدارك مضامين ومفاهيم فاخر في التعبير أو التجريد.

للوحات بيكاسو حضورها في بدايات وعيه الأكاديمي، ولكنه عاشق للانطباعية، وحتى (بول كلير)، ولم يعشق (مونتريان) رغم أنه يُحطم الأشكال التقليدية.

فائق حسن أستاذه، وجواد سليم مدرسة تأثر بها، وكاظم حيدر ومحمد مهر الدين ورافع الناصري وشاكر حسن آل سعيد من خلال أطروحاته النظرية وتشكيلاته اللونية الإبداعية مدارس يقتدي ويحتفي بها.

52 فاخر محمد

شكل د.فاخر محمد ود.عاصم عبدالأمير والمُبدع حسن عبود ومحمد صبري "مجموعة الأربعة" عام 1980، وهم فنانون تأثروا بأساليب أستاذهم فائق حسن.

لقد حاول د.فاخر ود.بلاسم وشاركهم قاسم سبتي استذكار محمد صبري، وقد أكمل د.كاظم نوير مسيرة هؤلاء، كييكونوا أربع، ولكن وجود نوير لم يُعوض فقدان محمد صبري.

يُحيك فاخر محمد لوحته كما يُحيك فنانوا الفطرة في الجنوب سجَادتهم، فينسج ألوانه وكأنها بساط سحري نسجته أيدي السحرة والجنيات في ألف ليلة وليلة. في لوحته تعدد وبهاء لوني ساحر ولكنه تعدد يكشف لنا سرَ الحكاية. حكاية الألم والحرب في بلاد الرافدين منذ بدء الخليقة إلى يومنا هذا.

لوحة فاخر محمد بساط منسوج من طيف الألوان ليحكي به قصة الموت والحياة، بل وقصة التراث والحداثة، تراث بهي هو الأصل، وحداثة مرجوة ببهاء ما فيها من تعددية مناهجية، ولكن هذه التعددية المناهجية بكل ما فيها من مساحة للتعبير في فضاء من الحُرية إنما هي حداثة تحمل بين طياتها عوامل زوالها وكُرهها لفرط ما فيها من قسوة وحمولة تقنية مادية تُقصي كل نتاجها الجمالي باطلاقة من بُندقية، تلك البُندقية التي حملها فاخر وأبناء جيله عنوةً ليكفوا الشر عنهم، شر سلطة مقيتة جاء تعبير فاخر عنها بتاج ملك كرمز لكل إقصاء لعناصر الجمال، وبنادق محمولة لمُحاربة عدو صيرته أيديولوجيا (الحزب القائد) والأيديولوجيا المُضادة لها، ألا وهي أيديولوجيا العدو، ورغم أنهما طرفان مُتحاربان، ولكنهما في مُعادلة الحرب والقتل مُتساويان.

كُرسي السلطة الذي رسمه فاخر لا زال كُرسياً بهياً بألوانه، ولكن ابن العراق شقيُ، وسيبقى شقياً لأن الصراع على هذا الكُرسي لا زال مُستمراً.

لم تكن لوحة فاخر محمد كلوحة (فان كوخ) حينما رسم كُرسيه البسيط، أو لوحة (غوغان)، فكلاهما يرسمان بؤس حياتهما، وفي المُقابل نجد فاخراً يرسم بؤسنا الذي لا أدلَ عليه سوى كُرسي الحاكم (المُتسلط)!، فكُرسي (فان كوخ) مُتهرء بسيط، هو كرسي من لا سُلطة له، وكُرسينا الذي رسمه فاخر، كرسي فاره، كُرسي من لا كُرسي له. هو كُرسي (الحاكم بأمر الله) واحد أوحد يُميت البشر ويُحييهم. إنه كُرسي السطلة الغاشمة.

يُدرك فاخر محمد قيمة المفاهيم وبُعدها التأثيري في لوحته التعبيرية أو التجريدية، لكن الأهم عنده هو سطح اللوحة التصويري بوصفها ترسيمة جمالية تنبض بالحياة وإن كان في كثير أو بعض منها تعبير أو تجريد لمسكوت عنه يُخبرنا به عن مكمن الجمال الغائر خلف المُعاناة، لأن الحقيقة عنده كما يقول في حوار له مع خضير الزيدي: "ليست في المرئي فقط، بل في اللامرئي على حد تعبير كاندنسكي" مُمهد الطريق لـ "التعبيرية ـ التجريدية)، ليُكمل فاخر رأيه بالقول: "أنا واقعي بالتأكيد، إلَا أن واقعيتي لا تكمن برسمي للخيول والطبيعة الجامدة، إنما أعمل على رسم الحقيقة المُستترة خلف حجاب البصر، فالعين لا ترى الحقيقة فهي في مكان آخر ورؤية بصيرة القلب أشد سطوعاً"، ولو أخذنا نماذجاً من رسومات (كاندنسكي) وقارناها برسومات فاخر لوجدنا كبير صلة لفاخر معه من حيث التشكيل اللوني ونسجهما الفائق لـ "اللون".

كأن فاخراً يُعيد لنا إنتاج رؤى (برجسون) الفلسفية بترسيمات وتشكيل لا يُخبرك عن الظاهر (المُعاش) بقدر ما يُحاول الكشف عن الكامن خلف الظواهر بلغة (هوسيرل) كما فهمها (موريس ميرلو بونتي) في كتابه (المرئي واللامرئي).

ولا أروم الخوض في رؤى هؤلاء الفلاسفة رغم أهميتها في فهم مقاصد فاخر محمد، ولكنني أبحث عن المعنى في رسومات فاخر محمد بلغة مُبسطة من دون تحذلق إصطلاحي أو فلسفي خارج نمط التداول المُجتمعي.

في لوحات فاخر محمد طيور مُهاجرة ونخيل لا تمر فيه ولا عثق، بل سعف هزيل يُحاول فاخر فيه الإبقاء على بعض من تمسكنا برمز عراقي من بقايا تراثنا المجيد، ولكنه رمز في طور الإفول.

لوحة نخلة فيها جمال مُتوارث دلالته بقاء سعفها وعنادها في البقاء رغم أنف كارهي جمال سموها ورمزيتها.

سيبقى فاخر محمد أيقونة جمالية وسط كل هذا الخراب الذي نعيشه، حاملاً مشعله أو مصباحه كما حمل (علاء الدين) من قبل مصباحه السحري ليحلم بخروج مارده من قُمقم لوحاته ليملأ الأرض جمالاً كي يتخلص من قهر من يروم بالعراق شراً ليصبح غنياً بالجمال بعد الخلاص من قُبح ما صنعه كل طُغاة الأرض في أرض الخضرة والسواد.

 

د. علي المرهج

 

كاظم شمهوديقول هيجل ان الفن مر بثلاثة مراحل وهي الرمزية والكلاسيكية والرومانسية .. واعتبر الرمزية عبارة عن ايحاء، بمعنى ان الاشياء المادية المحسوسة التي نراها على سطح اللوحة توحي او تثير التأمل الى اشياء مجردة او اشياء روحية او معنوية .. ويذكر ان الرمزية انطلقت اولا في الشعر الرومانسي عام 1880 ثم سرى ذلك الى الفنون الاخرى بينما يذكر آخرون ان الرمزية قديمة وانها ظهرت عند الانسان القديم والحضارات القديمة مثلا ان الكتابة الصينية رمزية وان حركاتها مأخوذة من حركة السيوف ؟؟؟

استخدم تابيس في اعماله الرمزية بكثرة بحيث ان بعض النقاد قالوا ان فهمها يتوقف على دراسة حياة تابيس وفكره .. فاستخدم الاحرف والارقام وبعض الاشارات او العلامات الدالة على شئ . مثلا استخدم حرف T. . وحرف . A . وترمزان الى اسمه واسم زوجته .. Teres Antonio Tapies كما استخدم حروف M S . . وتعني الموت المحتم muerte، segura وحرف . X . ويعني الرفض، واحيانا نشاهد في باطن كفه مرسوم الصليب او حروف واشكال آخرى مثل النجوم والقمر والصليب والارقام والاشكال الهندسية .. كل هذه الرموز وغيرها لها معاني ومفاهيم شتى تعبر عن ماورا الاشكال.. فهو عندما يرسم الصليب لا يقصد به الصليب المسيحي الديني، فحسب بعض النقاد انه يرمز في تقاطعه الى العالمين العلوي الروحاني (الخط العمودي) والعالم السفي المادي (الخط الافقي) .. ونجد الصليب يتكرر، في اعماله علما ان تابيس يساري وليس له علاقة بالمسيحية ..

الروحانية عند تابيس والتناقض الفكري:

كان والد تابيس مسيحي كاثوليكي وامه مسيحية ارثودوكسية، هذا التعارض والتصادم بين الوالدين جعل تابيس يبحث عن اتجاه آخر بعيدا عن هذه الاجواء العائلية المتأزمة، فاختار الفلسفات والديانات الشرقية خاصة الصوفية البوذية .. فقرأ الفلسفات القديمة والادب والتاريخ والمثيولجيا وقرأ عن الصوفية مثل الناسك الصوفي المسيحي رامون يول Ramon Llull (و هو من جزيرة مايوركا). وبذلك اصبح تابيس يحول ان يزيل الحدود الفاصلة بين المادة والروح ولهذا جاءت بعض اعماله تعبر عن الآلام الجسدية والروحية على حد سوى .. يقول تابيس (يمكن اعتباري علماني مادي ولهذا ابحث عن معرفة المادة وبنائها ونوعيتها وخواصها ..) . ويعلق الناقد خوسيه ميغيل على ذلك فيقول : ان تابيس وقع في تناقضات فيما هو يؤمن ويفكر به وبين ما يعمل من رموز صوفية روحية .. هذا التناقض نجده ايضا اليوم في عالمنا العربي حيث ان الكثير من اليساريين يحملون في جيناتهم تراث الاجداد وهو تراث في عمقه التريخي ديني، منذ فجر الحضارات الاولى ولكن يتظاهرون بان العالم مادي فحسب وغير روحي وهو مع الاسف ما يناقض داخله .. فاين نحن من عظماء عصر النهضة، مايكل ودافنشي وروبنز ورمبرانت .. وفانكوخ وكاندنسكي الارثودوكسي وكتابه الروحانيات 1910 . وحتى بيكاسو كان يقول لزوجته فرانسوا خيلو قل لامك عندما تذهب الى الكنيسة ان تصلي لي ..

363 تابيس

قرأت قبل فترة موضوعا غاية في الاهمية وهو ان علماء الاحياء والدراسات الخاصة بنشاط الخلايا يحاولون اليوم دراسة ردود فعل الفن على المخ . ففي جامعة هاوستن في تكساس نجد احد العلماء وهو خوسيه كونتريراس بيدال José Contreras Vidal يقوم باستخدام تقنية خاصة لتحليل الصور لاجل تسجيل موجات مخ الفنان او الرسام اثنا العمل ... ربما في الايام القادمة سنرى بشكل واضح ان هذا العلم التجريبي لدراسة الخلايا اثناء نشاط الفنان حقيقة علمية قد تعطي تقيما جديدا لكل فنان وقدراته الابداعية والعقلية .. كما يذكر انه قبل فترة طويلة اجريت في اليابان دراسة على عمل الخزاف حيث اخذوا بعض الجرات المعمولة من الطين ودرسوا الانعكاسات الصوتية للخزاف على الطين، فعندما كان يعمل على الدولاب او العجلة كان يدردش او يغني، فقد استطاعوا من تسجيل هذه الاصوات .. ربما في المستقبل ستكون الدراسة على اللوحة بشكل او سع ...

ابو حيان التوحيدي 922 م الفيلسوف والصوفي الناسك عنده كتاب اسمه الامتاع والمؤآنسة ... يذكر فيه ان هناك يحدث حوار وتجاذب روحي بين الصورة والمشاهد بغض النظر عن شكلها فاما ان يتصالحا او يتفارقا، بمعنى ان المتلقي اما ان تجذبه اللوحة او لا . هذا الحديث قيل قبل عدة قرون . اليوم الدراسات العلمية تعتكف على تحليل هذه النظريات .. ولهذا انا اعتقد ان اللوحة هي الفنان نفسه بمشاعره واحاسيسه وفكره سواء كانت شكلية او لاشكلية شخبطة او عفوية فقد تآلف الروحي مع المادي في بناء وانشاء اللوحة ..اما مسألة فهمها فتعتمد على وعي وثقافة المتلقي ..

364 تابيس

تابيس ربما مر على فلسفة ابن عربي الصوفي الاندلسي (مرسية . 1165 /) وقوله المعروف (ما احببتك وحدي ولكن احببتك وحدك) لان الفلسفة الصوفية المسيحية والاسلامية والبوذية تحمل نفس المفاهيم والمعاني الروحية في الزهد والنسك، ولهذا نجد اللوحة عند تابيس ناسكة اي قليلة الاشكال ومختصرة . وهذا يذكرنا بقول احد رواد الحداثة (ان القليل يعني الكثير) وهو اشارة الى معناها ومفهومها الرمزي الكبير .

و كانت اعمال تابيس تجمع مختلف الفنون غربية وشرقية روحية ومادية، وبالتالي فهي خليط من المفاهيم والافكار .. احد النقاد الاسبان يذكر ان تابيس اراد المصالحة بين الصليب واللغز او الغموض الذي يطغي على كثير من اعماله حيث تسجل محل تأزم وتوتر بين المادي والروحي، كما تسجل حضورا عقليا متأملا غائرا في بحر من التأويلات لحل هذه الطلاسم .

ومن مميزات اعماله التي اثرت على الفنانين العرب خاصة الفنان العراقي شاكر حسن آل سعيد هي رسم الجدار وآثاره . ويقول تابيس (الجدار هو صورة عثرت عليه منذ وقت قريب بشكل مفاجئ وبعد مراحل عديدة من الرسم والتي كنت فيها اتصارع مع المواد المستخدمة التي اظيفها لتظهر آثار الشقوق والاخاديد وجدت ان اللوحة قد تغيرت واعطت طفرة نوعية ... كما وجدت نفسي امام صورة جدار له علاقة باسمي ...) علما ان اسم تابيس في اللغة الاسبانية يعني الجدار Tapies متأتية من Tapique .... تحياتي

 

د. كاظم شمهود

 

44 Lady Godiva3.fwالليدي گودايڤا Lady Godiva هي زوجة ليوفرك Leofric، نبيل مقاطعة مرسيا الإنگليزية في القرن الحادي عشر. وهي امرأة نبيلة بحق، ليس فقط بمعنى انتمائها لطبقة النبلاء، بل بمعنى نبل قلبها وصدق نواياها وعواطفها.

 45 Lady Godiva1.fw

 كانت گودايڤا تنظر بعين التعاطف والمؤازرة الى مواطني المقاطعة الذين يكدحون ليل نهار ويدفعون الضرائب الباهظة لزوجها ورجالاته، تلك الطبقة التي لا يعرف اعضاؤها معنى الكدح والمعاناة بسبب الملاعق الذهبية التي وصلت الى افواههم بكد الاخرين.

 46 Lady Godiva4.fw

كانت گودايڤا قد اشتكت لزوجها مرارا وتكرارا وتوسلت اليه ان يقلل ما يجبيه رجالاته من المعدمين! لكنه لم يكترث الى ان جاء اليوم الذي وجد نفسه في تحدٍ وقح لمطالبها، فعرض عليها موافقته على تقليل الضرائب بشرط ان تنفذ ما يريد منها! 

48 Lady Godiva12.fw

وما أراد منها هو ان تمتطي جوادها عارية وتجوب في شوارع المدينة، ظناً منه انها سترفض عرضه الرخيص وسيكون قد تخلص من مضايقتها له بالشكوى والاسترحام الدائمين، لكن الزوج "النبيل" كان قد تجمد من دهشته حين قبلت الزوجة شرطه ونفذته في الحال فجهزت جوادها وامتطته عارية تماما لا يغطي مفاتنها إلا شعرها المسترسل الطويل. 

47 Lady Godiva5.fw

وكأغلب القصص المثيرة فقد استهوت هذه القصة العديد من الرسامين والنحاتين لمعانيها ولما في موضوعها من إثارة تشكيلية. ولربما كانت لوحة جون كولييه John Collierالتي رسمها عام 1897 من أشهر ما عرفناه عن الاعمال التي تناولت قصة گودايڤا، حيث تقصد كولييه أن يظهر گودايفا وقد كشفت عن جسدها بخجل لكنها آثرت ان تغطي حصانها بإيزارٍ ملكي أحمر.

 49 Lady Godiva6.fw

هناك روايتان حول رد فعل الناس في مدينة كوفينتري التي جرى فيها الحدث: الرواية الاولى تقول ان سلطة المدينة فرضت منع التجول وغلق الابواب والشبابيك والمحلات اثناء جولة كودايفا لكن مواطنا واحدا اسمه توم اعتقل بسبب استراقه النظر لكودايفا، الامر الذي ادى الى صياغة التعبير المعروف الان "توم المتلصص" peeping Tom.

50 Lady Godiva2.fw

أما الرواية الثانية فانها تؤكد بان مواطني المدينة امتنعوا ذاتيا عن مضايقة الليدي بنظراتهم فأغلقوا ابوابهم وشبابيكهم ومحلاتهم احتراما لها ودعما لقرارها الايثاري.

 

ا. د. مصدق الحبيب

 

356 محمد الكنانيمحمد الكناني أستاذ الفن التشكيلي في كلية الفنون الجميلة بجامعة بغداد، من مواليد بغداد 1970، درس الفن التشكيلي وشُغف به منذ صغره.

ترأس قسم الفنون التشكيلية بكلية الفنون الجميلة لأكثر من مرة.

له أكثر من ١٢٠٠عملاً تشكيلياً في فن الرسم والنحت والكرافيك كما أبلغني هو.

من كُتبه: (النُظم المعرفية بين العلم والمعرفة، و كتاب: (دراسة في تأصيل المفاهيم) وهو دراسة في النقد الفني للرسم العراقي الحديث.

تأثر بأساتذة الفن الكبار أمثال: فائق حسن، وشاكر حسن آل سعيد، وجواد سليم وكاظم حيدر.

صقل موهبته عبر الدراسة والشغف بفن بلاد ما بين النهرين، وأجده في أعماله النحتية أقرب لفنون بلاد ما بين النهرين منه الى فن الرسم الذي بعد إكتسابه للمهارة والدراية والخبرة صار أقرب لفنون ما بعد الحداثة، فهو بعد دراسة جادة لمدارس التشكيل ولأصولها الفلسفية، صار أكثر شغفاً بالفلسفة، حتى طغت على رسوماته وأعماله النحتية تأثره بقراءاة مدارس وإتجاهات فلسفة ما بعد الحداثة، حتى تمكنت منه الفلسفة، فتمكنت منه وتمكن منها، فدخلت بوعي أو من دون وعي لتخترق أعماله، حتى صار طلبته في الدراسات العليا ممن درسهم أو أشرف عليهم كثيروا التأثر بتوجهاته هذه، وقد غلبت في بعض الأحيان على دراساتهم أطر التنظير الفلسفي في رسائلهم وأطاريحهم على فاعليتهم ومقدرتهم التشكيلية، فتجدهم أقرب لنُقاد الفن التشكيل منهم إلى التشكيليين، وإن يكن منهم تشكيليون مُميزون كما هو حال أستاذهم.

54 محمد الكناني

تأثر محمد الكناني بأساتذة عراقيين في الفلسفة منهم مدني صالح، وهو (أي الكناني) من أكثر أساتذة الفلسفة تعلقاً بشخصية مدني صالح على مستوى التأثر به فكرياً وتدريساً، لأن مدني صالح درّسه في الدراسات العُليا فلسفة الفن، وهو الأقرب لدكتور نجم عبد حيدر الذي هو بدوره تجد أن الفلسفة قد تمكنت منه بفعل تأثره أيضاً ببعض أساتذة الفلسفة العراقيين، ومن أهمهم مدني صالح، فضلاً عن قراءته المُستمرة للفلسفة.

تأثر بصاحبه أستاذ الآثار وتاريخ الفن د. زهير صاحب، فكان لنفحاته الآثارية وتطلعاته الفكرية أثرها في ثقافة الكناني وأعماله التشكيلية في الرسم والنحت.

ولم يغب أثر صديقه القريب د. بلاسم محمد بكل تمرده على كل الصيغ والمناهج التقليدية والحداثية الجاهزة.

ويبقى للكناني بصمته الخاصة فقد شارك في العديد من المعارض التشكيلية رسماً ونحتاً المحلية والعربية والدولية، وحصل على العديد من الجوائز أهمها:

ـ جائزة الإبداع العراقي للثقافة والفنون (فن الكرافيك) عام 2000م.

55 محمد الكنانيالفكرة في فضاء عمله التشكيلي يحكمها فعل التحديث بوصفه فعل ديناميكي ينفعل به فضاء التشكيل اللوني للعمل الفني الذي يحدَه المكان (اللوحة)، ولكن الزمن فيه يفلت خارج أطار محدودية المكان (اللوحة)، لأن تصيير زمانها إنما هو فعل تأثير وتلقي يكون للمُتلقي دوره في الديمومة التي يرومه الكناني للوحته لتخرج من أطرها المكانية لتتماهى مع ثقافة المُتلقي الذي يحتاج عُدة مفاهيمية وفلسفية ناضجة لتلقي أعمال الكناني.

لا يسعى الكناني لاختراق أفق اللوحة اللوني، كي لا يجعل من المُتلقي خارج مُقتضيات أعماله التجريدية منها أو القريبة من فهمه المُباشر، فستجد لوحاته على الأعم الأغلب يطغي فيها لون ما يحمل معنى ما يُريد من خلاله الكناني إيصال رسالته في بوصفه صاحب رؤية تستعين بالفلسفة التي تبحث عن المعنى حتى في رؤى فلاسفتاها الحالمين.

رغم أن الكناني في كثير من الحوارات معه يؤكد سومريته، فهو بأصوله ابن هذه الحضارة (حضارة سومر) التي منها بدأت حكاية الإنسان، ومنها بدأ الفن بكل تمظهراته، وكما قال صموئيل كريمر في كتابه ألواح سومر (التاريخ يبدأ من سومر)، لكنه يرسم لأن فيه شغف للرسم، هو يجد في الرسم تعبير عن مكامن الذات وإرهاصاتها، وهو يهيم في فن الكرافيك لأنه يعدَه مكمن التجريب لتعددية الخامات والمواد الداخلة فيه.

الكرافيك عنده هو الذي بمقدور الفنان الفنان أن يكشف عن مهارته فيه خارج مُهيمنات وسلطة تددية اللون.

رغم أن كثير ممن كتب عن الكناني يرى أنه مُغرم بتددية اللون، إلَا أنني أجدَه على العكس من ذلك، فاللون عنده طُغيان لحالة نفسية ووجدانية، ولكل شعور داخلي وجداني في حالة التعبي عنه في الألم أو الفرح، هُناك لون يستبيح اللوحة ويخترق مساحاتها داخل فضائها المؤطر، وكل لون آخر في اللوحة إنما هو ضربة ريشة فنان يحلم بخرق أفق المُعتاد والراكد المُهيمن على شعوره الداخلي.

اللوحة صورة إبهارية، وهي عند الكناني كذلك، ولكنه لم يكن مشغولاً في الإبهار اللوني فقط، رغم أن هذه من المهارات التي ينبغ أن تتوافر عند كل فنان ما بعد حداثي، والكناني أقرب لتوجهات هؤلاء التشكيليين الذين ينهل منهم كثيراً من مُتبنيات وعيهم التشكيلي ليُعيد صبه ببصمة فنان ماهر له القدرة على تحويل ما هو عالمي ليكون أكثر قُرباً للتذوق المحلي، وله في ذات الوقت القُدرة على جعل ما هو محلي وكأنه عمل مُكتنز بمعاني ذات أفق كوني، وتلك من بقايا تأثيرا قراءته الواعية لفلسفة وتاريخ الفن عموماً والتشكيلي على وجه الخصوص.

 

د. علي المرهج