المثقف - نصوص أدبية

لكلِّ نطـاحٍ لهُ ناطحهْ

كريم مرزة الاسديهذه البصرة تطلُّ عليكم والانتخابات قادمة

لكِ الله يا طيبة البلدان!! وإليك مني هذه الأشجان،

من (البحر السريع) على السريع،

وفاءً وعرفانْ، للعلم والأيام والأوطان

.....................

يا (بصرةَ) البصائرِ النائحةْ

إليكِ منـّي هـــذه النــــافحةْ

 

عقباكِ مأســـاة ٌ على حالِها

"مـا أشبهَ الليلة َ بالبارحة " ْ

 

ليسَ لكِ غير عيــــــون ٍترى

خيراتكِ مــنْ أرضكِ طافحـة ْ

 

لم تبقَ َأمُّ السعفِ في غـــابةٍ

ولا نرى في ساحةٍ (ناطحة)!

 

كمْ منْ خرابٍ ودمــــارٍ ٍمضى

والناسُ في أحــزانِها سـارحة ْ

 

قدْ أضمرَالدهرُومـــــنْ سـخرهِ

لكــلِّ نطـّـــاح ٍ لــــهُ نـــــاطحهْ

 

إنْ شتـّتَ الشّـملَ هوى عابــثٍ

في وحدةِ الجمعِ القـوى ناجحة ْ

 

كمْ صــــــــالح ٍ ضيّعهُ حرصُهُ

فزجَّ فـــــــــي صـــالحهَ طالحه ْ

 

قرّتْ عيــــونُ الناسِ في حلمِها

ولـّتْ دياجيرُ الدَجى بارحـــــة ْ

 

لا خيَــــــــــبَ اللهُ لـــكِ نهضـــة

بُشراكِ فــي طيوركِ الســـــانحة ْ

 

فقدْ حكى التجريب ُفــــــي لطفِها

ذات عقــــــول ٍ بالنهى راجحــــة

 

لا تجزعي ســـلواكِ في حكمـــــةٍ

دنيا الورى غـــــــــــاديةٌ ٌ رائحــة

 

كريم مرزة الأسدي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الأديب والشاعر القدير كريم مرزة الاسدي ، أسعد الله اوقاتكم ، قصيدة رائعة تحاكي الواقع العراقي ، وتقلبات الزمن عليه ، نرجو للعراق الحبيب الشقيق ، انتخابات نزيهة ، وفرسان حق باستطاعتهم تغيير مجريات الأحداث من خراب الى عمار ومن عتمة الى نور ، حرام هذا الدمار في بلد الشمس والنور والنخيل والحضارات والثقافة والأخوّة والكرم
لك تقديري وتحياتي وسلامي ..

فاتن عبدالسلام بلان
This comment was minimized by the moderator on the site

يا صاحبَ المحَجّةِ الواضحهْ
[ اليكَ مني هذه النافحهْ ]

هذا العراقُ كُلّهُ قد غدا
مُستنقعًا تزكُمنا الرائحهْ

خوفي عليه وعلى شعبه
من عودة الفُسّادِ بالقامحهْ

فإنْ تغاضى الشعبُ في حقهِ
إقـرأْ على عراقنا الفاتحهْ

خالص ودّي عاطر بالتحيات لكَ يا ايها العراقي الاصيل الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير كريم مرزة الاسدي
تحية عاطرة

"قرّتْ عيــــونُ الناسِ في حلمِها
ولـّتْ دياجيرُ الدَجى بارحـــــة ْ
لا خيَــــــــــبَ اللهُ لـــكِ نهضـــة
بُشراكِ فــي طيوركِ الســـــانحة ْ"

قصيدتك الرائعة جاءتنا بالأمل لتؤكد البشائر والأحلام لمستقبل أفضل لعراقنا الحبيب بعد أن تكون قد "ولـّتْ دياجيرُ الدَجى" الماضية إن شاء الله.
دمت بخير وصحة وعافية.

بالغ تقديري واحترامي
كوثر الحكيم

كوثر الحكيم
This comment was minimized by the moderator on the site

كمْ منْ خرابٍ ودمــــارٍ ٍمضى
والناسُ في أحــزانِها سـارحة ْ

استاذنا الجليل كريم مرزة الأسدي
ودّاً ودّا

مع ان القصيدة تذكر البصرة تحديداً ولكنْ الحال يتوسع
فيشمل العراق كله ويتوسع أكثر فيشمل الوطن العربي
فالرجاء رجاءٌ عام والخيبة خيبة ٌ عامة والناس ما بين هذا وتلك .

دمت في صحة وبشعر وبحوث استاذي العزيز .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

لقدير شاعرنا كريم مرزة الأسدي

مودتي

يا (بصرةَ) البصائرِ النائحةْ
إليكِ منـّي هـــذه النــــافحةْ

مطلع القصيدة يشير الى حجم المصيبة ـ المناحة، بشخص البصرة، التي تذرف لها مدننا جميعا دموع الحسرة واللوعة ..

وحيث انكم تحذرون من عظم البلوى وافاق الشكوى ونحن نملك ما نملك دون ان يكتمل في يدنا ما يسعد او نحيط بما يدخل او يخرج.. لان حيتان البلوى.. وهباب التقوى.. علينا جاثمون ولأرزاقنا مفرهدون ..فاننا لما نزل متشائمين .. ومن عودتهم خائفين

عسى ان تكون الآمال عجال في الخلاص قريب.. وان تزال الغمة عن هذه الامة


دمت ابدا بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الموسوعي والشاعر الكبير
جمال شعري فياض في سماته الجميلة . وفي آفاقه المفتوحة والمشرعة في فضاءها الواسع , الذي يتنفس الجمال في سياحته الفنية والتعبيرية في الصور الشعرية الملهمة في سماتها المميزة , في الايقاع النغمي , المدوي والصادح في الرؤية الفكرية في عمق بصيرتها النافذ , بعمق الخبرة وعمق الحب والوفاء , في معالمه الشامخة , وكذلك ترنمت برؤية حكيم وبصير , يعرف اعماق الواقع المر والمرير لاهل البصرة , أهل البصائر والبصيرة . تملك هذه الابيات الشعرية , هواجس مشروعة بالحب والوفاء والعرفان . لذلك جاءت ابيات القصيدة , مشبعة بالجمال الشعري والمعنى البليغ , لهذا اركز على البيت الاول , وكل ابيات القصيدة تناطحه بالجمال والمعنى , في البلاغة البليغة , والمضمون التعبيري العميق بالدلالة الدالة . فأستاذنا الكبير يتوجه الى اهل البصرة في قصده ومقصده وقصيده . ويدخلنا المفارقة الصارخة في التعارض , كصورة لواقع العراق الكبير , الذي وقع في مشرحة الخراب والدمار . . فأهل البصرة , هم اهل البصائر , اهل العلم والخبرة والكفاءة , اهل الذكاء والادراك والفطنة . كماهم اهل الشجاعة والقوة والخيرة , هذه المميزات الجميلة التي تجمعت لاهل البصرة , المفروض والمعقول والمنطق , ان يكونوا في بحبوحة الرخاء والرفاء , في بحبوحة الحياة الكريمة والنعيم في عيون الناس , ولكن المفارقة الصارخة في أهل البصائر , هي النائحة في عمق المأساة والخراب , النائحة في الاهمال والحرمان والنسيان والظلم , والناس في احزانها سارحة وناطحة ونائحة وطافحة . كأن الدهر والزمان يعاقبهم على سجاياهم الجميلة , ليحولها الى القبح والدميمة في النوى والجوى . ولكن ما السبيل الى الخلاص من هذه الشرنقة العنكبوتية الغاشمة , التي صرعت اهل الخير والشجاعة والرجولة , بأن يقعوا في هذا الفج العميق . ما الخروج من كوة المأساة التي غزتهم ؟ وكما نحرت العراق من الوريد الى الويد . لذلك يقدم في بصيرته الباصرة , هذه ( النافحة ) . في استخلاص العبرة بالبصيرة الثاقبة . تتمثل بالضربة الصاعقة على رؤوس الذين كفروا بنعمة البصرة , حولوها الى خراب ودمار . ان يجعلوا يوم الانتخاب عرس عراقي , بالضربة القاضية على اهل الفساد والسحت الحرام , ان يشعلوا قناديل الامل في صناديق الاقتراع , في بشائر الامل . المجرب لا يجرب
ودمتم في خير وصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

كريم مرزه الاسدي
المفكر و الاديب و الشاعر و المعلم
قلوبنا مع كل ما قلته عن البصرة وهي عين العراق و جوهرتها ؛
المشكلة ان من يحكم البصرة جلهم ليسوا من اهلها ؛ وهذا الامر سمعته شخصيا من اهل البصرة الاصلاء
دمت بخير

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

أخوني وأساتذتي وزملائي الأعزاء المحترمون .
سلام الله عليكم والرحمة
العراق ما زال بخير !!
بلد الحضارات والعبقريات العظيم بعراقة شعبه ، وحيوية أبنائه ،لا يمكن أن تسحقه الأيام الحالكات ، ولا السنوات الغبراء ، الوطنية تطفح من مثقفيه وأدبائه وخاصته وعامته ... كم أشكركم على مروركم الكريم الثمين ...وأود أن أردَّ على أخوتي فرداً فرداً لما عهدتموه مني من الإحاطة بالتبجيل والاحترام لمقاماتكم الرفيعة ... ولكن أجريت عملية لعيني اليمنى - التي أقرأ بها - لتخفيف ضغطها .. حتى أن الدكتورة الاختصاص منعتني من السفر إلى العراق الحبيب ، وعلى أساس الموعد اليوم ، وقطعت التذكرة ، والخطوط القطرية تماطلني في استرجاع المبلغ ، وفي الصيف تتضاعف الأسعار ، لا يهم ، تقبلوا اعت ذاري الشديد ، ولا أرى ما كتبت فصحيفة المثقف المثقف الغراء الغالية ،حروفها لا تقرأ لصغرها ، قرأت التعليقات كلها ، احتراماتي ومودوتي وتقديري ، أساتذتي الأعزاء .

كريم مرزة الاسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4261 المصادف: 2018-05-06 09:37:53


Share on Myspace