 نصوص أدبية

نافذة مشرعة على الذاكرة

عبد الرزاق اسطيطوإلى الصديق الشاعر والناقد

(محمد العناز)

أشرع نافذة القلب على الذاكرة

أتأمل الذكريات والصور

كما البحر ساعة الغروب

لكي أختار منها الأجمل

لهذا الليل الليلكي

أجوس بقدمي رمل الطفولة

لأحتمي بشغبه...

ومطره...

وبحره..

من العتمة وجنون الآخر

ومتاهة الدروب والكون

لا شيء ينقذني

من وطأة هذا الوقت

المجنون ..الجامح

كالخيل بلا بوصلة

غير ما توقظه في روحي

أوتار الكمنجات

وأمواج البحر

وهذه النوافذ المشرعة

من حنين جارف

لوجوه الأصدقاء

وللشرفات المطلة على الزرقة

وللغزلان الدرقية

وهي تهاجر كأسراب الطيور

من سهول القلب المخضرة

إلى الصحاري المقفرة.

***

عبدالرزاق اسطيطو

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5067 المصادف: 2020-07-20 04:04:21


Share on Myspace