 ترجمات أدبية

يانيس ريتسوس: اتفاقية السلام

جمعة عبد اللهللشاعر اليوناني يانيس ريتسوس

مقطعان من قصيدة طويلة بعنوان ؛ اتفاقية السلام عام 1938

ترجمة : جمعة عبدالله


أغمضت عيني

كي أحدق في بؤرة الضوء

أعمى

أحرقت الشعلة

كي أتنفس

في الليالي

أتنصت لعروش الصمت

نفثت إبتسامة

لم أكن أعرف الندم

بكيت

على شفافية يدي

من شفافية الفرح

لم أكن أرغب بذلك

ليس غباءً أو حلماً

هو أبعد من ذلك

حين يتزحلق الحلم الى الهشيم

وأنت جئت

**

أنظري يا عزيزتي

أنهم يتطلعون ألينا

يدي الفقيرة

مثل طفلين يتيمين

يبكون ليلا .. بطونهم خاوية

من الخبز

ينامون وهم يرتجفون

من الثلج

يرتعشون من البرد

لكنهم لم يتوسلوا

يمسكون

زهرة الصمت

ويلعبون في الطرقات المتصدعة

عزيزتي

أنظري كيف هم مرتبكون

ويدي مظلمة في الليل

كيف أقدر أن أفتح

باب النور

لا أعرف ذلك

ولا العتمة وتألقها

أقف في الخارج ببرودة الجبان

أنظر الى النوافذ العالية

في تألق أضواء الثريا

الكريستال

واقول في داخلي تحرك وابتعد

الى ليلتك المعهودة

ودع الآخر يحل مكانك

أقف مكتوف اليدين

خارج بابكِ

لا تتصلي بي بعد

لنمدد هذه الساعات المملة

الزائدة

في عالمين

يتناوبان

بتلك الأصوات العميقة

وزنها

على خيط فضي

وقطرة ندى

تنانيرها تتأرجح

في زهرة الليل

 هنا ستبقى

وهناك ستسقط

عزيزتي

لا أعرف ماذا يعدون لنا

تحت أنظار الالهة

وراء الاعتلال الضوئي

***

جمعة عبدالله

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (34)

This comment was minimized by the moderator on the site

أنظري كيف هم مرتبكون

ويدي مظلمة في الليل

كيف أقدر أن أفتح

باب النور

لا أعرف ذلك

ولا العتمة وتألقها

أقف في الخارج ببرودة الجبان

أنظر الى النوافذ العالية

في تألق أضواء الثريا

الكريستال

واقول في داخلي تحرك وابتعد

الى ليلتك المعهودة

ودع الآخر يحل مكانك
ـــــــــــــــ
تعاطفتُ بقوة مع هذه السطور لرونق تصويرها وبديع ترجمتها
ودمت للجمال وعوالمه وبذخه

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير سامي العامري
شكراً من القلب . واقولك الحقيقة , انا اندهشت من صور القصيدة البليغة , وهي قصيدة طويلة جداً صدرت بمجموعة شعرية كاملة بهذا العنوان ( أتفاقية السلام ) , وسأختار المقاطع التي تتكيف مع المناخ العراقي . مثل هذا المقطع المدهش :
أنظر الى النوافذ العالية

في تألق أضواء الثريا

الكريستال

واقول في داخلي تحرك وابتعد

الى ليلتك المعهودة

ودع الآخر يحل مكانك

أقف مكتوف اليدين
كأنها تصوير حين حينما انتفضت الجماهير الغفيرة ووصلت الى اسوار المنطقة الخضراء بشجاعتهم البطولية , بينما الاخرين تشبثوا بمقولة ( وآني شعلية ) دع الاخر يحل مكاني . هذا البرود الجبان , في مواجهة احداث البلاد الساخنة .
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أنظري يا عزيزتي

أنهم يتطلعون ألينا

يدي الفقيرة

مثل طفلين يتيمين

يبكون ليلا .. بطونهم خاوية

من الخبز

ينامون وهم يرتجفون

من الثلج

يرتعشون من البرد

لكنهم لم يتوسلوا

يمسكون

زهرة الصمت

ويلعبون في الطرقات المتصدعة

اللعنة على الحروب ومشعليها فهي لا تخلف سوى الخراب والدمار وتورث الأحقاد والاضغان ، لقد صورها الشاعر اليوناني يانيس ريتسوس تصويرا صادقا في هذا المقطع ، ويبدو انّ القصيدة طويلة جدا
لقد نسي المترجم أن يرفق مع الترجمة نبذة عن حياة الشاعر ، فالكثير من القراء ليس لهم اطلاع في الادب اليوناني

الناقد المترجم الرفيع جمعة عبدالله
احسنت الاختيار
تحياتي ومودتي

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الجميل والقدير
هذه براعتك النقدية ان تكشف المعنى الدال في القصيدة , ولم تغب عنك كل شاردة وورادة تقنصها وهي طائرة في الفضاء كما يقال . فأنت ملهم بالشعر والنقد ايضاً .
عزيزي لك الحق بعدم كتابة نبذة مختصرة عن حياة الشاعر , الحقيقة هذه الحيرة اقف امامها عاجزاً . مثلما اعرفك , كما اعرف الشاعر يانيس ريتسوس باطلاع واسع . كما أنت . مثلاً حين اقول : كان جميل في بداية عنفوان شبابه يلتفون حوله شعراء الشباب ذاك الوقت , يعرضون قصائدهم في المقهى المقابل مطعم جاوي . قبل ارسالها للنشر في الصحف والمجلات , هذا يحتاج شرح طويل ودليل , لذلك لو يطلبون مني نبذة مختصرة من حياتك , اقف اعاجزاً من أين أبدأ ومن أين انتهي , كما هو الحال مع الشاعر يانيس ريتسوس . وهو معروف عالميا وعربياً على نطاق واسع .
تحياتي ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد المفكر الأديب الأستاذ جمعة عبد الله ،
كنتُ قد قرأتُ بعض قصائد الشاعر اليوناني العظيم يانيس ريتسوس، ولكن لم تكن ترجمتها بهذه الروعة، أرجوك أكمل ترجمة هذه القصيدة الرائعة.
فالترجمة إبداع آخر.
كان الشاعر يعاني الفقر ويعذبه مرض السلّ ويخشى الحرب، ويحلم بالطعام والصحة والسلام ، ويغني للخبز والسلامة والسلام من أجل الفقراء. فقد عاصر حروباً مريرة، منها الحرب العالمية الأولى والحرب التركية اليونانية. وعلى الرغم من قصائده الحالمة فقد وقعت الحرب العالمية الثانية التي دمّرت وقتلت ملايين البشر:

"أحرقت الشعلة

كي أتنفس

في الليالي

أتنصت لعروش الصمت

نفثت إبتسامة

لم أكن أعرف الندم

بكيت"

ترجمة رائعة لمعانٍ إنسانية فذة تتلظى في أعماق الشاعر الذي يطارده الفقر وداء السل والخوف، فتختنق أنفاسه.
أرجوك أكمل ترجمة القصيدة.
دمت كاتباً مجيداً بصحة وخير وهناء.
محبكم: علي القاسمي

علي القاسمي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب العلامة الدكتور علي القاسمي
شكرأ من القلب واثلجت صدري بهذه النسائم العليلة , رغم اليونان تمر بمرحلة صيف ساخن ملتهب , تقريباً مثل مناخ العراق وصلت درجة الحرارة الى 45% . لم تشهد اليونان مثل هذا الصيف الساخن سوى يوم واحد عام 1987 . لكن مرت بضعة ايام ومناخ ناري مازال ونشهد حرائق في الغابات , لكن الحمد لله اليونان يملك كبر اسطوال لطائرات لاطفاء الحراق , الحركة معطلة لم تشاهد توقفت كل الاعمال والمجالات . والناس انهزمت الى الجزر . اشكرك على هذا التقييم , وليس غريباً عنك وقد مارست الترجمة من اكثر من لغة عالمية . ومعرفتك الواسعة في سيرة حياة الشاعر يانيس ريتسوس , اضافة الى ما ذكرته فهو ايضاً عانى والسجون والمنافي . وهو اصلاً من عائلة استقراطية ثرية . لكن والده بدد الثروة الاسرة الكبيرة على لعب القمار , حتى وضعهم على فراش الفقر المدقع , مارس الشاعر ريتسوس مختلف الاعمال حتى الصعبة والمرهقة بالاجر اليومي . هذه الشهادة اعتز بها لانها من قامة تعتبر من رموزنا الادبية والفكرية الكبيرة والعملاقة في العالم العربي . رمز مجدد وخلاق على خلفية الكبار الذين سبقوه .
ودمت بخير اخي العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي

لا أعرف ماذا يعدون لنا

تحت أنظار الالهة

وراء الاعتلال الضوئي

جمعة عبد الله الناقد الجاد والمترجم الذواق
ودّاً ودّا

شكراً أخي الحبيب جمعة على كل ما تتحفنا به من الشعر الإغريقي المعاصر
وعلى هذه القصيدة الجميلة تحديداً , إن ريتسوس شاعر مذهل ففي قصيدته
لا ينفصل الحب عن النضال ولا النضال عن الغنائية ولا الغنائية عن الموقف
أي ان قصيدة ريتسوس الماسة متعددة الوجوه أو متعددة الخدود .
دمت في صحة ونقد وترجمات أخي جمعة وطابت أيامك في بلاد الإغريق .
سؤال على هامش القصيدة
هل ياني هو تصغير ليانيس ؟ أم ان ياني اسم لا علاقة له بيانيس ؟
كنتُ وما زلت اعتقد انه تصغير أو صيغة تحبب ليانيس وقد أكون على خطأ

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز أبا نديم
اشكرك اخي العزيز وانت ذواق الشعر والنقد بشكل مرموق , وتملك اسلوبية خاصة بك متفردة في الشعر والنقد . نعم ذهبت الى الصواب في تقيمك لشعر يانيس ريتسوس , تكون القصيدة جامعة الحب والنضال والعزيمة بالنفس , أو مايطلق الرومانسية الثورية . وله عشرات الاغاني الثورية والشعبية والرومانسية , لحنت على كبار الموسيقيين العالميين . اما بالنسبة الى تصغير الاسم , التصغير بدواعي المحبة والحب والاحترام , وليس للتحقير مطلقاً مثل بعض حالات عندنا . فيكون التصغير على ثلاث مراحل لكل أسم في اليونان . الرسمي : يانيس . ومحيط الاصدقاء يكون : ياني , ومحيط العائلة يكون أسم ياناكي . انهم الدولة الوحيدة في العالم . يحتفلون في يوم بالنسة بلاسم وليس في عيد الميلاد الشخص , وهنا تبرز قيمة الاسم , يوزع في يوم عيد الاسم حلويات على اصدقاءه اوزملاءه في الدائرة والمؤسسة حتى لو كان عددهم اكثر من مئة شخص , وكذلك يقيم الاحتفال في البيت في يوم الاسم . وكل الاسماء لها عيد في يوم محدد في السنة .
ودمت بخير وعافية اخي العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والمترجم القدير جمعة عبدالله المحترم
تحية وسلاما
يبدو لي ان الترجمة تمنح النص بعدا عفويا يستلهمه القارئ من خلال قراءة المكتوب بطريقة متقنة، ولذلك جاءت الصور مثل اشكال هندسية جميلة..رائع استاذ جمعة وهنيئا لك هذا النوع من الادب فن الترجمة ..خالص محبتي !
عقيل

عقيل العبود
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير عقيل العبود
شكراً لك اخي العزيزعلى هذا التقييم . هذه اسلوبية الشاعر يانيس ريتسوس يستلهم قصائده الشرائح الشعبية في مختلف ثقافاتهم من الخريج الابتدائية الى ارقى شهادة علمية وادبية , لبساطتها وعمقها العميق والبليغ .
تحياتي ومحبتي ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

نظري يا عزيزتي

أنهم يتطلعون ألينا

يدي الفقيرة

مثل طفلين يتيمين

يبكون ليلا .. بطونهم خاوية

من الخبز

ينامون وهم يرتجفون

من الثلج

يرتعشون من البرد

لكنهم لم يتوسلوا

يمسكون

زهرة الصمت

ترجمة رائدة ورائعة وذكية لقصيدة الشاعر الكبير يانيس رياسوس
شاعر جل قصائدة مكرسة للحب للحياة وضد حروب العصر
.....................................................................
الكاتب الكبير والناقد والمترجم المبدع جمعة عبدالله
دام ابداعك مع اطيب تحية .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الطبيعة القدير والعزيز سالم ألياس مدالو
اشكرك على هذا التقييم والثناء للقصيدة وشاعرها الكبير , وكذلك للترجمة . نعم هي القصيدة لحب الحياة ونبذ الحروب .
ودمت بخير وصحة ياصديقي العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أنظري يا عزيزتي

أنهم يتطلعون ألينا

يدي الفقيرة

مثل طفلين يتيمين

يبكون ليلا .. بطونهم خاوية

من الخبز

ينامون وهم يرتجفون

من الثلج

يرتعشون من البرد

لكنهم لم يتوسلوا

يمسكون

زهرة الصمت
...........
في هذا المقطع يصور الشاعر كبرياء الفقراء وصمتهم وعدم توسلهم وهم يشاهدون ترف البوت العالية وهنا ترميز للأثرياء.
ريكسوس شاعر عظيم. الترجمة لها دورها وجعلها في نقل روح النص إلى المتلقي باللغة الأخرى. وهذا لا يكون الا على يد عارف ومتقن للغتين وإيحاءاتها ودلالاتها.
شكرا لك على ترجماتك الراقية

عبد الستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير والاخ العزيز عبدالستار نور علي
بروعتك الكبيرة ألتقطت احد مفاصل القصيدة الرئيسية . هو كبرياء الفقراء . رغم حالتهم المأساوية والتعيسة التي يعانون منها . لكنهم لم يمدوا ايديهم أو يتوسلوا , هذه القيمة الانسانية الكبيرة عند هؤلاء الفقراء . نعم هناك عالمين عالم الاثرياء وعالم الفقراء . وتجسيدها بصورة شعرية ملهمة وباذخة في المعنى والمغزى .
شكراً لك ايها الكبير والعزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

قرأت هذه القصيدة فأغمضت عيتي فرأيت أكثر مما رأيت وسمعت
شاعر كبير ومترجم عظيم
شكرا لك لأنك جعلتنا مقدر أن نقرا ونحن نطبق العيون على الجفون
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز القديرقصي عسكر
اشكر من القلب وانت الذواق في حسك المرهف والجميل للابداع . حقاً ان النص الابداعي يأخذ العقل الى الانسراح والتأمل ويتحسس صوره البليغة , وشاعر ريتسوس كبير في الصياغة الشعرية ودلالتها البليغة .يعطي قوام اللوحة الواقعية وتجاذباتها الخلفية والخارجية .
ودمت بخير وعافية ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب و المترجم الحاذق جمعة عبدالله
حياكم الله

طابت أيامك أخي المبدع العزيز أبا سلام ..
يسعدني أن أقرأ ليانيس ريتسوس جدا وفي كل وقت
وجملة "في كل وقت" تنطبق تماما مع سماعي
للمغني Bob Marley .. ولا أدري ما الذي يجمعهما
في حواسيّ و مشاعري !

وها أنت وبكل تألق تمنحنا فسحة من جمال ذلك الشعر
الذي يرف له القلب ليوقظ كل الأزمان..

دمت في أتم صحة و عافية ودام وجودك بيننا متألقا.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز أبا أحمد
اشكرك من اعماق قلبي , وانت تعطي مسحة جمالية للحس والشعور الجمالي , الذي يطرب الاحاسيس الذات , ويجعلها تحلق في خيال الشعور الملهم الذي يداعب الروح . وانت شاعر حساس في لوحات الشعرية الحسية , التي تحمل معنى وخلفية عميقة . لابد ان يهزك شعر ريتسوس , في الاحساس والمشاعر الانسانية . وجمال الشعري الاصيل يبقى حياً على مر العهود والعصور والمراحل , اما غير الاصيل فأنه يعاني الموت السريري سريعاً . والاحساس يقوظ الروح ويغازلها .
ودمت بخير وعافية اخي الاعز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أنظري يا عزيزتي
أنهم يتطلعون ألينا
يدي الفقيرة
مثل طفلين يتيمين
يبكون ليلا .. بطونهم خاوية
من الخبز
ينامون وهم يرتجفون
من الثلج
يرتعشون من البرد
لكنهم لم يتوسلوا
يمسكون
زهرة الصمت
ويلعبون في الطرقات المتصدعة

استاذنا الاديب المترجم عراب الادب الرصين استاذ جمعة عبد الله صباح الخير
لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت لان الشح فيها بعده باق بل اطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت لان الخير فيها بعده باق
وهذا ماينطبق على الشاعر تماما الذي ينحدر من اسرة ارستقراطية اظطرته ظروف الحياة ان يعيش الكفاف لكنه بقي متعففا وتلك ميزة يتمتع فيها الخيرين من الناس لكنه نقل مشاعره الصادقة بكل امانة والتي تمثل حال الكثيرين ممن عصفت بهم ظروف الحياة
القصيدة تحفة ادبية بل اطروحة مجتمعية تجسد ارقى المشاعر الانسانية ابدع فيها الشاعر والمترجم في ان واحد
نشكركم الشكر الجزيل اخونا القدير على هذه النافذة النافذة المطلة على الادب الراقي الرصين
لجهودكم كل الاحترام ولاختياركم كل التقدير مع خالص تحياتي

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القديرة مريم لطفي
أختي العزيزة صباح الف خير وبركة عليكم والله يحفظكم من كل مكروه وسوء .
نعم تشخيصكم مصيب وفي محله . وانتم براعة مقتدرة في الادب والهايكو والترجمة بشكل مرموق في حسكم الجمالي للحياة وشعوركم الانساني الطيب . نعم الانسان يمتلك اصالة بتعففه وتطهره من مغريات الحياة المزيفة . أن يمتلك كبرياء النفس بشكل أنساني للجمال والخير . والشاعر ريتسوس يمثل البراعة الانسانية الرائعة , يمثل شاعر الانسانية والنضال , تحمل الاعباء والمعاناة الشاقة .
تحياتي ودمتم بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد المثابر والمترجم المقتدر الاستاذ جمعة عبدالله

عزيزتي
لا أعرف ماذا يعدون لنا
تحت أنظار الالهة
وراء الاعتلال الضوئي

هذا هو اسلوب يانيس المتميز، ومن يقرأه مرة سيحب ان يقرأ له مرات لما في شعره من ملامسة واقعية للحياة يصوغها بأسلوب يتراوح بين الرمز والتلميح. ان طرح افكاره بصيغة مخاطبة الانثى له وقع قوي يصل حد الاقناع.
ترجمة متينة لقصيدة حميلة، واتمنى ان تتحفنا يا ابا سلام بترجمات كثيرة اخرى لهذا الشاعر الكبير.
دمت مبدعا ايها العزيز ودام عطاؤك الثر.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز والقدير عادل الحنظل
اشكرك يا اخي العزيز من صميم قلبي على هذا الاطراء للقصيدة وشاعرها ريتسوس . وذهبت الى الصواب في تقييم القصيدة واسلوبها الذي يتراوح بين الرمز والتلميح وبصوتين , المخاطب أنثى . ترجمات كثيرة بالعربية للشاعر يانيس ريتسوس . ومن هذه الترجمات المبدعة ترجمة الاخ الاديب العزيز عامر كامل السامرائي في اسلوبه الشفاف .
ودمت بخير وعافية ايها العزيز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site


مثل طفلين يتيمين
يبكون ليلا.. بطونهم خاوية
من الخبز
ينامون وهم يرتجفون
من الثلج
يرتعشون من البرد
لكنهم لم يتوسلوا
...
في كل قراءة يوقظنا ريتسوس من سباتنا معفرين بالتحدي.. خاصة وأننا نجده في المهب ذاته
الذي فيه نقف واذي نرى انه لا يزال يحمل ذات الجراح التي لا جراح بعدها..

اختيارات عذبة وترجمة أعذب
دمت اخي أبا سلام بصحة وابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز أبا فرات
شكراً أخي الاعز , هذه شاعرية ريتسوس وعالميته الطاغية بشكل واسع , يعرف بشعره كيف يشغل الذهن بالتفكير والتأمل . طالما هناك قوتين متصارعتين , قوى الخير وقوى الشر والشرور , ولكن مع الاسف ينتصر بالصراع , القوى التي تحرث في الجراح والمعاناة والحزن والظلم والحرمان .
دمت بخير وعافية أخي الاعز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب والناقد والمترجم القدير الأستاذ جمعة عبد الله
تحية الود والاعتزاز

شكرا لهذه الترجمة الجميلة والقصيدة المختارة لشاعر ومناضل ربط مصيره بالفقراء والمضطهدين لأنه منهم وعاش بينهم وعانى ما عانوه، فكتب عن معاناتهم قصائد تميزت بصدق المشاعر ودقة التعبير عن حياة شعبه الاغريقي العريق.
دمت بكل خير وابداع يا أستاذ جمعة..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير الاستاذ عادل صالح الزبيدي
اشكرك جداً على رضاك بالقصيدة والترجمة , لشاعر ارتبطت حياته بالناس المضطدين والفقراء والمظلومين . الشاعر والمناضل الثوري يانيس ريتسوس .
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز ابا سلام

ترجمة رائعة للشاعر العظيم يانيس ريتسوس..

حقيقة لم أقرأ هذه القصيدة من قبل..ولكن من الواضح إنها تنتمي لأفكار ومشاعر ريتسوس..

نتطلع إلى المزيد أخي العزيز أبا سلام
ودمت بخير وعافية وعطاء مستمر

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز أبا عمر
اشكر على هذه التقييم وانت مطلع على قصائد الشاعر ريتسوس , ولك حب عظيم لهذا الشاعر العظيم وفي الترجمة براعة والشفافية لقصائده . هذه قصيدة قديمة طويلة مكتوب تاريخها . وفي الترجمة القادمة ساختار ايضاً مقطعين منها , ارجو ان تعجبك القصيدة والترجمة . وانت المطلع على شعر ريتسوس .
ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب الناقد والمترجم القدير الاستاذ جمعة عبد الله… احلى التحيات واطيب الامنيات.
ليست هذه المرة الاولى التي يتناول فيها الناقد الماهر والمثابر جمعة عبد الله نصّاً للشاعر اليوناني ريتسوس… ربما يكون للشاعر مكانة خاصة في نفس استاذ جمعة وقد يكون الناقد متابعاً جادّاً ومستمرا لاعمال الشاعر… اقول هذا لان الترجمة كأدب وفن معاً تكتسب بريق مفرداتها وصورها من التفاعل المسبق مع الكاتب والخزين المعنوي والنفسي في الذاكرة… يظهر هذا جليّاً في هذه الترجمة حيث الاقتراب الكبير من الشاعر وروحه ورؤيته وآراءه….اختيار رائع وترجمة راقية… ودي واعجابي الدائم.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والناقد القدير الاستاذ أحمد فاضل فرهود
شكراً من صميم قلبي وانت الناقد البارع في ادواته النقدية ومقتنيات النقد الحديث , ما ذهبت اليه يمتلك الحقيقة . انه شاعر الحب والنضال الشاعر يانيس ريتسوس . يمتلك مكاناً واسعاً في قلبي . أحب أن اقرأ أشعاره واسمع قصائده الغنائية . ربما الترجمة تقترب من الشاعر , لانها ترجمة من لغتها الام , وليس من لغة آخرى .
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

يانيس ريتسوس شاعر اليونان الكبير الذي يمسك دائماً بالمفاصل الانسانية الفذة .. دائماً هو عميق يكشف عمق النزعات الانسانية ، عميق حين يضع ذاته في خانة تصغر امام الذات الانسانية .. ومع كل هذا يتساءل ....
عزيزتي
لا اعرف ماذا يعدون لنا
تحت انظار الآلهة
وراء الإعتلال الضوئي

أي ان ما يجري هو تحت انظار الذين يعلنون انهم آلهة أو نصف آلهة وهم بسودون قابعون مع ذواتهم المتضخمة وراء غبش التضليل ، ذلك الاعتلال الذي ينعدم فيه الضوء او السطوع .. بيد ان الليالي الكالحات سوف تلد ضياءاً اسمه الفجر رغم الغبش ..
اخي الاديب والناقد القدير والمترجم المتمكن من التقاط الجواهر ونشرها على الناس بروحية رائعة وفذه استاذ جمعه عبد الله لك مني كل الود مع اسمى ايات التقدير والاحترام .

د. جودت صالح ورائ
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر القدير د. جودت صالح
تحليلك رائع بهذه الاحساس الجمالي لرؤية الفكرية والتعبيرية ومنطلقاتها الهادفة . وانت المتمكن من الحس الفكري في القصيدة الشعرية . . نعم نحن نعيش تحت رحمة وانظار الالهة التي صنعوها الرباب الفساد واللصوصية . في انتهاك حياة البشر وسلب حريتهم وانتهاك حقوقهم .
اشكرك من الاعماق ايها العزيز ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

يبكون ليلا ....بطونهم خاوية
من الخبز
ينامون وهم يرتجفون
من الثلج
يرتعشون من البرد
لكنهم لم يتوسلوا
آهٍ وكأني بصاحب "لامية العرب "وهو يقول:
أديم مطال الجوع حتى أميته
وأضرب عنه الذكر صفحا فأذهل
وأستف ترب الأرض كي لايرى له
علي من الطول امرؤ متطول
ورمى "متمم بن نويرة "فأصاب الغرة حين قال:
فقلت له: إن الشجا يبعث الشجا
فدعني فهذاكله قبر مالك
الناقد والأستاذ الكبير جمعة عبد الله شكرا جزيلا على فتحك هذه النافذة الأدبية للأدب اليوناني العريق ...تحياتي

محمد العربي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير الاستاذ محمد العربي
شكراً على هذا الاطراء وهذه المقارنة الجميلة بصاحب ( لامية العرب ) وبراعتك في تشخيص العمود الفقري للقصيدة . والشاعر اليوناني يانيس ريتسوس والادب اليوناني والفلسلة الاغريقية معروفة على نطاق واسع في عالمنا العربي
تحياتي بالخير والصحة

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5445 المصادف: 2021-08-02 05:29:11


Share on Myspace