 نصوص أدبية

بن يونس ماجن: ويسألونني وماذا بعد؟

ويسألونني وماذا بعد؟

بقلم: بن يونس ماجن


هذا الوقت المحرض على العصيان

ما باله يبصق على عقارب ساعة الحائط

وهي تلفظ أنفاسها الاخيرة

2

البيانات الشعرية السيريالية

لا تصلح الا منفضة لرماد السجائر

فقد سئمت الرتابة والتكرار

3

طوابيرالمعذبين في الارض

مكتظة بدروب بلا نهاية

والجلادون  يلفون الحبال حول الاعناق

وينتشون بنبيذ الشعب المضطهد

4

غزاة وطغاة دخلوا الارض الطيبة

فكانت المجزرة

سرقوا ونهبوا واغتصبوا

وقضوا على الاخضر واليابس

5

ألملم اوقاتي المسترخية

على كنبة الزمن الضائع

واعزف لحنا خارجا عن السياق

6

لست من هؤلاء الشعراء

الذين شابوا من قسوة الالهام

ويرقصون على عتبات علاها الصدأ

وما كتبوا شعرا

ولكن شبه لهم

7

ويسألونني وماذا بعد؟

فقلت لهم:

حتما سوف تلد انثى البغل

في زرائب جامعة الدول العربية

8

ثمة قراصنة

يبحثون عن بحار مفتوحة للغزو

مثل ما فعل طائر السنونو

متحديا المد والجزر

9

لوشرب السمك الماء

لنفد البحر

و لو امطرت السماء سرابا

لغاضت الفياضانات في الصحراء

10

هل سمعتم عن ملكات جمال التطبيع؟

وعن دمعة أم في القدس

وحشرجة شيخ

ورضيع تحت الركام

وزيتونة معتقلة

11

كم من جزمة زعيم قد تعفنت

ثم تمردت

فأضحت تحت نعال الحفاة

12

وهل سأكون ككل الغرباء

احمل منفاي تحت ابطي

وخرائط العالم على كتفي

13

المشرد لا يأب به أحد

فجرحه لا يبرأ

وكم شمعة اغتيلت في الليالي الحالكة

14

في كل ليلة

وتحت ضوء القمر الشاحب

يخرج الميت

ليسقي العشب على قبره

15

نقلوا سكان افريقيا

وجعلوهم عبيدا لديهم

لابهاج الاثرياء بأوسمتهم العالية

16

بعينين جاحظين

يتلو الانسان الالي

وصايا ربوت عجوز

17

لدي الكثير من الاحلام

لم يعد بامكاني

تعداد الثواني

لانجازها

18

لا أعرف ما حصل

للمخلفين من الاعراب

هل مازالوا يلهثون وراء الركب

أفلا يستيقظون ؟

***

بن يونس ماجن

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5680 المصادف: 2022-03-25 06:03:05


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5784 المصادف: الخميس 07 - 07 - 2022م