نصوص أدبية

رغيدة العلي: الوهـم السحيـق

في هذا السدوم المتلاطم، اطلقت كل أنواع العدسات

الى ما نحو اعمق واعمق واعمق

مجرتك التي اختبأت خلف غبار سرتك

اكتشفتها خلاياك المبعثرة

عند اعمق بقعة في الكون

مذ رأتك عيني، باتت مكفوفة الأداء

اختلت لدي جميع الصور، بل انت كل الصور في كون واحد

البحر يطير فوق اليمام، الجبل انحدر تحت الوادي، وما هو فوق المتوقع ان ارق الكائنات شكلا صارت ابشعها دمامة

كل شيء فيك وانت لا شيء في اشياء الموجودات

تائه بين حشود المجرات

في النفس العميق واعمق من الزمن السحيق

سبقت سرعة الضوء

حتى تواريت خلف تلتي السنديان

كي تتحاشى اتساع عيون " جيمس ويب "

هكذا أصبحت ممتلئة بك

احتفظ برؤياك الخاصة

والمشاهد التي تسير على ارجل النمل

تكسرت حال التصاق ذراتك باكواني

بصورة متقنة استطعت التمويه

يراك عقلي بصدقه البالغ

صورة كاذبة لما تراه عيني

في مجرة الوهم السحيق

***

رغيدة العلي - بغداد

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5795 المصادف: 2022-07-18 02:02:52


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5867 المصادف: الاربعاء 28 - 09 - 2022م