نصوص أدبية

المنتصر العامري: عَبَقٌ مِن حدائق الشرق

لِلحُسْنِ، في شَتَّى اللُّغاتِ، نَماذِجُ

ونُضارُ حُسنِكِ جَسَّدَ الأُنموذَجَا

*

مُذ وَشّحَتْ يَقَقَ الجَبِينِ زَبارِجُ،

وأَنابُ خَدِّكِ أَسْكَرَ البابُونَجَا...

*

لِتَحُلَّ في نَبْضِ الوَرِيدِ لَواعِجُ

مِن سِحْرِ عيْنٍ تَحْضُنُ الفَيْروزَجَا،

*

وتُؤجِّجَ وَجْدَ الشُّغافِ عَرافِجُ

بِسَوادِ خالٍ يَرْسُمُ الإِهْلِيلَجَا

**

كَم دَغدغَتْ رَمْلَ الخَيالِ هَوادِجُ

تَتَمايلُ، وتُعَبِّقُ الرّاتِينَجَا…

*

وتَراقَصَتْ فوق النِّطاقِ سَفارِجُ

أَحْيَا شَذاهَا الآسَ، والهِدْرانَجَا…

*

تَتَقاذَفُ القَلبَ المَشُوقَ أَرائِجُ...

فيَحُطُّ... طَيْرًا يَنقُرُ الشَّهْدانَجَا...

**

لِرُضابِكِ ولَمَى الشِّفاهِ تَواشُجُ

كلَذِيذِ شهدٍ، زَيَّنَ الفالُوذَجَا

*

ورَحِيقُ ثَغرِكِ بَلسمٌ ومَباهِجُ

لفُؤادِ صَبٍّ يَلثِمُ المَيْبَخْتَجَا

*

فتَحُضُّه تَحْتَ الشِّفاهِ سَكارِجُ

لِيَذُوقَ طَعْمَ العِلْكِ والبَسْفايَجَا...

***

شعر: د. المنتصر العامري

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5833 المصادف: 2022-08-25 02:56:38


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5934 المصادف: الاحد 04 - 12 - 2022م