نصوص أدبية

أروى السامرائي: سارق الحلم

من ثقب باب العالم.

عيوننا للضوء ترتقب

على ومضات نوره

صغنا الحلم املا

نحيا الحاضر به

و لغدنا نعبر

صرير المفتاح

بباب مدينتي

يقتل كينونة الإنسان

قسرا بيادق الجسد

على الرقعة تنتقل

حشود من اللاعبين

بلا رايات أو خجل

يبحثون عن الأمل المجنون

لآلهة تنشر الحقد ثم تندثر

ونحن في ليالينا

تمضغنا الكآبة

و يقتلنا الملل

نستذكر الأموات

وأيامهم في حفلة الأجيال

حيث الدهور تنصرم

بلا حول ولا قوة

نفهرس اللعبة

ونفلسف المأساة

نكتة مؤدبة

كيمياء الحياة

حينما يزحف الموت

على أطرافه

بوقاره القديم

ليسخر من أقدار

الزمن الموطوء

وافعاله الممنوعة

من الصرف

***

أروى السامرائي

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5843 المصادف: 2022-09-04 03:16:20


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5935 المصادف: الاثنين 05 - 12 - 2022م