هايكو

فتحي مهذب: الدمية بصحة جيدة.. هايكو

يا لروعة البحر

أخشى أن يسقط نهداك

على الرمل الساخن!.

**

يا للنهاية الموجعة

عينا الفزاعة باتجاه

المحراث القديم!.

**

بماذا توشوش

أمام زهرة الكاميليا

سعادة النحلة؟.

**

حجرة النوم،

يؤلمه جدا

ألبوم زوجته الراحلة.

**

تاركا فوق كوخه

جبلا من السحب

جامع القوارير البلاستيكية.

**

لا أحد لا أحد،

صعودا وهبوطا

الأرجوحة تدفعها الريح.

**

عبر المرآة،

تحدق في عينه الضريرة

عينه المبصرة.

**

لعبة النور والضوء

ظل الجدار

أطول من الجدار.

**

الناس نيام،

بجوار وسادتي

قمر ممتلىء الوجه.

**

بين دفتي

رواية السلم والحرب

ورقة يا نصيب.

**

شبح الموت

يخترق أحلام

مريض الغنغرينا.

**

بعد الزلزال

الدمية

بصحة جيدة.

**

خطوة خطوتان،

الحلزون

يدركه الظلام.

**

يا لرائحة الأرض

لماذا تمحو الريح

آثار قدميك الصغيرتين؟.

**

شجرة وحيدة،

بعد ضربة الصاعقة

لم تزل تنبض بالحياة.

**

صراخ النوارس،

إلى نصفين

يقطع الزورق كثبان الماء.

**

شاهدة قبر،

يجلبها الفقير

لسد فجوة في الجدار

***

فتحي مهذب - تونس

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5817 المصادف: 2022-08-09 02:15:28


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5867 المصادف: الاربعاء 28 - 09 - 2022م