 نصوص أدبية

تضاريس

حيدر جاسم المشكورالعمرُ قضبانُ سجون

أملٌ معتقٌ في برطمانات الوجع

ايمان مذيّل في الهامش

مكتوبٌ في حبرٍ سري

"وريثُ صراع"

افيقُ من سبات عشقٍ

على صوتِ ملحمة: خذ حتى تشقى

مغلفٌ بالطلاسم

نصيبٌ من عجاج هوى

وسمومُ هواء

ومعلفٌ يقايضك على قوَّتك

وقوت كفاف

أجواء الحكومات التي تصطف في طوابيرها

وتغلو في شعاراتها

وتفترش دست احزابها

تعطيك من فُتاتها ما يسلبُ العافية

وتثلم منك شرف الكلمة

وبسمة القافية

البلاد الطويلة التي آمنت بها

لَكَم نادمت فيها الأرصفة و"المساطر"

ومازحنا الوجوه الكالحة ببراءة الافلاس

والجيوب التي تبذل ما في وسعها من التبغ

وتبادل الشاي الملاث بالخبز الحافي

نملأ رؤوسنا المتصدعة من الأماني

واحلام الرصيف الأسود

شباب مع وقف المنى

ونفاد الرصيد

اقتنعت كثيراً بأنَّ الشعر مضيعةٌ للوقت

اذا كان هناك ثمة قيمة للوقت مع شك الوجود

ونحن في فوضى منظمة العجالة

تكهنات حلم.. وخرص

كلامٌ يزفُّ كلاماً في عرس اشباح

وفي القلبِ ميازيب وجع تنهل من ضباب جراح

التضاريس الممتدة من خطوط الاستواء

الى حظوظ الاشتهاء

كانت فصول عاصفة

وفضول عاطفة مشتعلة وغياب

خذي الشمس مثلاً اطفئيها بغيمة

اكسري جناحيها بحلم

بضحكة في قبو

عزلة عناق

يُثار بنحرٍ وصدرٍ وخصرٍ وناي

امنحكِ الربيع هدية

قبلة محفوفة بورد

وقلب وشفاه

ومراسيل بأيد الفراش تغازل صبح محياك

وغنج المناخات التي كانت تسكنننا

تقيم في ضلوعنا صلاة لقاء

وهاجس دعاء وحنان

القمر المتدلي بكأس حنين

يُسقي ظمأى الشوق ثمالة أرق

وفي الصباح تزدهر الصبابة في الحقول

وعند الوادي انزلاق شعور

وفسائل آمال مخضبة بالكذب

وغادر يذبح وردة عذراء بموعد تحت نباح الظلام

وما بين الجبلينِ ثمة غيوم تناطح القمة

وضحك رخيص..

حتى أرخص من سلال العنب الحامض

وفي قلوبنا وحدها دوائر وبحار بلا مرافئ

وعيون لا تر غير الظنون

أنا المنشق من لبن الأرض

صخوري يفتتها الألم

وفي داخلي غرين نهر يعانق شفا الضفة

وينزل يُقبّل الماء

عِشرةُ ملح

وحبّ لقاح

يُحمل في أناملِ المراسيل

برق وعود

يخفقُ في الرجع البعيد صدى روح

كانوا عقولاً سارقة

وكنا عيوناً ساهرة ترمق الأمل البعيد

نعيش تضاريس الحب رغم مرارة الشعور

رغم الكبت والحرمان

واستلاب القلوب

وسكاكين العدو تمخر ببحور دمائنا

وتعيثُ في ارض آمالنا..

ونستغيث

***

حيدر جاسم المشكور

العراق/ البصرة

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة عراقية بامتياز ..
أعني بالعراقية أن الوجع فيها وجع عراقي خالص ـ فالعراق هو الدولة الوحيدة المخلّعة الأبواب في عصرنا الراهن ، والوطن الوحيد الذي يغفو على بحر نفط ومع ذلك ففقراؤه يستخدمون الروث للطبخ والتدفئة ، ويشترون ماء الشرب رغم أن أعذب أنهار العالم تجري فيه .. والعراق هو الدولة الوحيدة اللادولة : أرخبيل دويلات هشة حيث كل وزارة دولة ، وقائد كل ميليشيا خليفة ، وكلُّ روزخون له حق الفتوى .


تحية ومحبة أخي الشاعر المبدع حيدر جاسم المشكور ..

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

خالص الشكر والتقدير استاذنا الغالي.. مودتي واحترامي

حيدر جاسم محمد المشكور
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5073 المصادف: 2020-07-26 04:58:57


Share on Myspace