 ترجمات أدبية

قصائد تطالب بأصواتها

عامر كامل السامرائي"القصيدة من مجموعة ايروتيكا"

للشاعر اليوناني: يانيس ريتسوس

ترجمها عن المجريّة: عامر كامل السامرائي


القصائدُ التي عشتها بصمتٍ في جسدكِ،

ستُطالبني، حين تهجرينني ذات يومٍ بأصواتها،

غير أني سأكون حينئذٍ بلا صوتٍ، لكي أُلقيها.

فإنكِ قد تعودت دائماً، على المشي حافيةً في الغرف،

ثُمَ تتكورين في السرير -

كلفيفة من زغبٍ، قرمزيّ، ولَهبٍ حانق.

تشبكين يديكِ حول ركبتيك

وبجرأة تظهرين لي، باطن قدميك الورديتين المُعفّرتين.

" لكي تتذكرني هكذا " – قلتِ-

"نعم، هكذا تَتذَكَّرني: بقدميَّ المُعفّرتين،

وشعري المتهدل كالجدول فوق عيني - إذ هكذا بعمقٍ أراكِ.

" لذلك، أنىّ سيكون لي صوتٌ؟

فليس هنالك فردوس يتنزه فيه الشِّعرُ أبداً،

تحت أشجار التُفاح المُزهرة.

***

 

......................

نبذة عن حياة الشاعر :

تجدونها في ويكيبيديا، الموسوعة الحرة: يانيس ريتسوس

 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (24)

This comment was minimized by the moderator on the site

القصائدُ التي عشتها بصمتٍ في جسدكِ،
ستُطالبني، حين تهجرينني ذات يومٍ بأصواتها،
غير أني سأكون حينئذٍ بلا صوتٍ، لكي أُلقيها.
--------------------
المقطع أعلاه " حكاية" هكذا قرأته،، حكاية لشاعر في روحه وقلبه امرأة القصيدة التي تهدأ وتثور، تقترب وتبتعد، تلوح في الأفق نجمة وتغيب في المدى،،
اختيارات راقية وجميلة ومؤثرة أيها السامرائي
نهارك ورد وخير
احترامي واعتزازي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

أشعر أني أمام مترجم بارع لأنني أحس أنني أقرأ النص بلغته الأصلية
قصي عسكر

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز الأديب والروائي العذب قصي عسكر

تحية المودة والأعتزاز

تعليقك شهادة أعتز بها كثيراً..

دمت بخير وعافية وعطاء مستمر

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الصديقة العزيزة الشاعرة المرهفة ذكري لعيبي

جزيل الشكر والأمتنان لتعليقك الجميل...
الشاعر يانيس ريتسوس لديه فلسفة خاصة وعميقة في تعامله مع مشاعره بل حتى مع الأشياء من حوله.. يقول في إحدى قصائده:

الأسماك في السماء
الأوراق على النهر.
وأنا صيادٌ و بستاني
مع الصمت
مع الشبكة
مع السلّم النقّال.

طاب يومك مع كثير من السعادة والتفائل

تقبلي بالغ احترامي وتقديري

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

{ تشبكين يديكِ حول ركبتيك

وبجرأة تظهرين لي، باطن قدميك الورديتين المُعفّرتين.

" لكي تتذكرني هكذا " – قلتِ-

"نعم، هكذا تَتذَكَّرني: بقدميَّ المُعفّرتين،

وشعري المتهدل كالجدول فوق عيني - إذ هكذا بعمقٍ أراكِ }

اخي وصديقي المترجم البارع : عامر كامل السامرائي
سلاماً ومحبّة

اولاً : اشكرك على اختيار قصيدة ريتسوس الهائلة هذه ؛
والتي اعتبرها انا واحدة من اجمل قصائده التي ارى انها روحية وعشقية
اكثر مما هي ايروتيكية كما اصطلح على ذلك .
وثانياً : ابارك لك ترجمتك لهذه القصيدة الريتسوسية الصعبة نوعاً ما
لانها تتعالق مابين منطقتين شعريتين ورؤيوتين وإجرائتين وهما :
الشعر الروحي والعشقي والصوفي المطلق
والشعر الايروتيكي والحسي والغريزي .

دمتَ اديباً ومترجماً مخلصاً اخي عامر الحبيب

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي العزيز سعد جاسم

تحية طيبة بعطر الياسمين

ممنون لك جداً على اطرائك.. يانيس ريتسوس شاعر يستحق أن تترجم قصائده بعناية فائقة.. إنه يجبر القارئ والمترجم لأن ينتبه لكل تفاصيل القصيدة سواء على مستوى البناء أم المحتوى.. هناك قصائد بدون فوارز، وبدون نقاط، وهذه كثيراً من تربك المترجم.. وأصعب ما أواجهه في الترجمة عن اللغة المجرية هو عدم وجود مذكر ومؤنث..

ريتسوس له قابلية عجيبة على رسم مناظر متعدد ثلاثية الأبعاد "إن صح التعبير" داخل إطار واحد.

دمت بخير وعافية أخي الحبيب سعد..

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم المبدع الاخ عامر السامرائي

هذه قطعة من حكاية اطول عن قصة عشق في حجرة النوم،
لا اعني من قصيدة أطول، بل من حكاية طويله جزأها الشاعر
ونثرها بعدة قصائد، يتناولها في كل مرة من جانب. وهي ليست
حكاية عن رغبات جسدية بل عن حب قوي يظهر بأوجه مختلفة.

نقلك لهذه الصور الشعرية دون استباحة ما اراده الشاعر أمر
لا يقدر عليه الا من يعيش الموقف قبل ان ينقله الى لغة ثانية،
ومقصدي انك تخمر الكلام تخميرا قبل وضعه في الفرن لنراه نحن
بعد ذلك شهيا.

دمت مبدعا قديرا أخي عامر

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتألق والأخ الحبيب عادل الحنظل

تحية الاعتزاز والمودة

شكراً لك أخي عادل على اثراء هذا النص بهذا التعليق الجميل من قبل شاعر يعرف جيداً ما يخفيه الشاعر بين السطور..نعم... هذه قصة حب حقيقي كما تفضلت.. وحكاية طويلة لا يستطيع ربط خيوطها بهذه المهارة إلا شاعرنا هذا ريتسوس..

ممتن لك جداً أخي عادل على اطرائك واستحسانك للترجمة..

دمت بخير وعافية وعطاء مستمر

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

ترجمة موفقة. هنيئا لنا بمترجم بهذا المستوى الرفيع

أحمد الزاهر لكحل
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي أحمد الزاهر لكحل

جزيل الشكر والتقدير على متابعتك للنصوص المترجمة واطرائك الجميل..

تقبل بالع تقديري واحترامي

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
اشد على ايديك على هذه الترجمة الرائعة , بهذا العمق الشفاف. لقد وعدتك بأن اترجم ثلاث مقاطع م ديوان ( ايروتيكا ) وكانت هذه المقطوعة من ضمن اختياراتي . ولكن وجدت ترجمتك اكثر شفافية ومهارة مني . وهذا اعتراف بقدرتك في مهارة الترجمة . صبغتها بشفافية رائعة مع الحفاظ على روح النص الشعري . اغتقد جازماً ان هذا المترجم يعرف اللغة اليونانية , وانها ترجمت من اليونانية الى الانكليزية وليس عن طريق لغة ثالثة , وانت برعت بحق بالترجمة , كمترجم محترف بحق , لتأكيد او البرهان على كلامي انشر النص اليوناني كاملاً
Τα ποιήματα που έζησα στο σώμα σου σωπαίνοντας
,
θα μου ζητήσουν, κάποτε, όταν φύγεις, τη φωνή τους.
Όμως εγώ δεν θάχω πια φωνή να τα μιλήσω.
 Γιατί εσύ
συνήθιζες πάντα
να περπατάς γυμνόποδη στις κάμαρες, κι ύστερα μαζευόσουν
στο κρεβάτι
ένα κουβάρι πούπουλα, μετάξι κι άγρια φλόγα. Σταύρωνες τα χέρια σου
γύρω στα γόνατά σου, αφήνοντας προκλητικά προτεταμένα
τα σκονισμένα σου ρόδινα πέλματα.
Να με θυμάσαι- μούλεγες- έτσι·
έτσι να με θυμάσαι με τα λερωμένα πόδια μου· με τα μαλλιά μου
ριγμένα στα μάτια μου- γιατί έτσι βαθύτερα σε βλέπω. Λοιπόν,
πώς νάχω πια τη φωνή.
Ποτέ της η Ποίηση δεν περπάτησε έτσι
κάτω από τις πάλλευκες ανθισμένες μηλιές κανενός Παραδείσου.
مع تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي العزيز جمعة عبدالله

أشكرك جدا على هذه الشهادة التي أعتز بها كثيراً، وبنفس الوقت أعتذر جدا لأنني نشرت هذه القصيدة التي اخترتها أنت أيضاً، ولكنني فهمت من تعليقك على القصيدة السابقة بأنك ستنشر قصيدة سوناتا القمر وهي كما اتفقنا ليست من هذه المجموعة..

حقيقة كان بودي أن ارى ترجمتك لأي قصيدة من هذه المجموعة، خصوصاً القصائد الطويلة "نوعاً ما" والتي تحتوي على صور مكثفة ومركبة مثل هذه القصيدة..

فيما يخص المترجم المجري، فهو ترجمها عن اليونانية فعلاً وليس عن لغة ثانية..

بالنسبة للنص الأصل باليونانية فقد وضعته بين يدي "كوكل" من باب الفضول.. واستطيع أن أقول لو أنني استعنت به في الترجمة لما خرجت بهذه النتيجة..فلم أفهم من النص شيئاً سوى بعض الكلمات هنا وهناك توحي أن النص ربما واحد..

دمت أخي الحبيب جمعة بخير وعافية وعطاء مستمر

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

هنا استطيع ان أقول : بان ريتسوس هضم الشعر
بما يحمل من اشتعال..

و الحبيب عامر هضم ريتسوس و حفظ له الروح
التي جعلتْ من شعره صقيلا بعربيته الرائعة.

شكرا لكل هذا الجهد و المثابرة و الحماس
الذي تبعه تفوق راق.

دمت متألقا مبدعا أخي الحبيب أبو عمر.

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب أبا أحمد

شكراً لهذا الاطراء الجميل..
من لم يقرأ ويفهم فلسفة ريتسوس كمن يتسلق قمة افرست عارياً.....

دمت بخير وعافية أيها العاشق لريتسوس منذ 30 عام ونيف..

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

عسير هو صوت الصمت
فلا لفائف الزغب تحركه
ولا اللهب الحانق يشعله
ولا الشعر المتهدل ينجده
فوسط كل هذا الضجيج الصامت .. ضاع الصوت !
بوركت صديقي عامر .

قيس لطيف
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز قيس

للصمت حكمة ابلغ من الكلام في أحيان عديدة..

يسعدني أنها نالت رضاك صديقي

دمت بخير وعافية

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

عامر كامل السامرائي المترجم الجاد
ودّاً ودّا

القصائدُ التي عشتها بصمتٍ في جسدكِ،
ستُطالبني، حين تهجرينني ذات يومٍ بأصواتها،

بهذين السطرين المقتبسين يلخص ريتسوس الكثير من فلسفته في الشعر والحياة .
كأنه يقول ان قصائده الإيروتيكية تجسيد صوتي (شعري ) لما عاشه
حسياً وروحياً مع حبيبته وهذا يعني ان قصائده الإيروتيكية كان لا بد ان تُكتب
وإلا ستطالبه هي ذاتها بان يجسدها صوتياً كقصائد بعد أن عاشها تجربة حيّة .
الإلتزام عند شاعر كبير كريتسوس يتجاوز الإلتزام العقائدي السطحي عند شعراء
كثيرين أقل من ريتسوس موهبة وحدّة ذكاء ومن هنا فإن ايروتيكيات ريتسوس
جزء لا يتجزأ من إبداعه الملتزم ذلك الإلتزام المنفتح الذي تنطبق عليه مقولة غارودي
واقعية بلا ضفاف .
للمترجم الشكر الجزيل على جهودة في الترجمة وفي الإختيار , المترجمون مبدعون
من طراز آخر , المترجمون محصنون ضد الإصابة بداء النرجسية والإنتفاخ وهم
بحق قناديل حضارية تستحق منا نحن القراء كل الإعجاب والإحترام .
دمت في أحسن حال أخي الحبيب عامر .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب جمال الشاعر والناقد الفذ

تحية الود والاعتزاز

أرجع وأقول أن تعليقاتك تصلح لأن تكون مقدمة وافية للمجموعة، ففيها كل ما يريد أن يعرفه القارئ عن فلسفة وشاعرية ريتسوس ونظرته لمعنى "الإيروتيكية"

"يلخص ريتسوس الكثير من فلسفته في الشعر والحياة. كأنه يقول ان قصائده الإيروتيكية تجسيد صوتي (شعري ) لما عاشه
حسياً وروحياً مع حبيبته وهذا يعني ان قصائده الإيروتيكية كان لا بد ان تُكتب وإلا ستطالبه هي ذاتها بان يجسدها صوتياً كقصائد بعد أن عاشها تجربة حيّة"
.

كلام لا يقوله إلا أديب مثقف له نظرة ثاقبة وحس شعري عميق مثل جمال مصطفى..

"للمترجم الشكر الجزيل على جهودة في الترجمة وفي الإختيار"

الشكر موصول لك أخي الحبيب جمال فلولا بوصلتك وإضاءاتك وتصويباتك لما اهتديت لمثل هذه النوعية في الترجمة..

دمت أخاً وصديقاً عزيزاً

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحيات مودة وإعجاب
والإعجاب يتحصل عندما يكون كاتب النص واضحاً وعميقاً
والمترجم مرهفاً ومحباً لورطة الإبداع !!
ودمت للزلال وشدو البرتقال

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية من القلب ايها العامري الشاعر صاحب القلب الدائم الخضرة

ورطة الإبداع !

عجبني هذا التعبير وسأحتفظ به لنفسي لو سمحت..
هي فعلا ورطة..تشعر بها عندما تريد أن تمنح النص المترجم حق "اللجوء" مع كل المميزات لكي لا يشعر بالاغتراب..

ويأتي شاعر مثلك يا صديقي ليملأ يده بالبرتقال مرحباً به..

ودمت بخير وعافية

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم القدير الأستاذ عامر السامرائي
تحية الود والاعتزاز
اختيار اكثر من موفق وترجمة رائعة لرائعة من روائع الشاعر الكبير ريتسوس بلغة انيقة ومكتنزة.
شكرا لما تتحفنا به من اختيارات مميزة ودمت بكل خير وابداع يا أستاذ عامر..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ العزيز والمترجم البارع الأستاذ الدكتور عادل صالح الزبيدي

تحية ملؤها الود والأعتزاز

جزيل الشكر والتقدير لكل ما كتبته من إطراء جميل.. تعليقاتك السخية تحفزني كثيراً لأن أقدم الأفضل لأشخاص بارعين بالترجمة وفاهمين لخبايا النص مثل حضرتك دكتور عادل..

دمت بخير وعافية وبانتظار اختياراتك وترجماتك المميزة

وتقبل خالص تقديري واحترامي

عامر كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز المترجم المُبدع

عامر السامرّائي

فليس هنالك فردوس يتنزه فيه الشِّعرُ أبداً،
تحت أشجار التُفاح المُزهرة.

صدق الشاعرُ فالشعرُ لا يتنزّه. إلّا تحت ظلالِ

الأشجارِ. الراحلة مع الفراديسِ المفقودة .

أحسنْتَ الإنتقاء وأبدعْتَ الترجمة

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الشاعر المتألق مصطفى علي

تحية الود والاعتزاز

تزهر حدائق الترجمة عندما تنثر فوقها من ندى تعليقاتك الجميلة


دمت بخير وعافية وبانتظار قصائدك الرائعة

عامر كامل السامرائي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5142 المصادف: 2020-10-03 03:04:51


Share on Myspace