نصوص أدبية

محمد حمد: ليس مألوفا!

ألِفتُ كلّ شيء

إلاّ الخروج عن المألوف

أتعبني اللف والدوران

عشرين ساعة في الساعة الواحدة

حول نقطة من السراب

روّضتُ أشدً الكلمات عنادا

كي اصنع لوجهي الخالي

من  آثار البراءة

اقنعة بيضاء قد تنفعني في يومي الاسود

حين يطلّ عليّ من زاوية حرجة

في ما تبقى من عمري الافتراضي...

*

قبل ان يرصدني رادار زرقاء اليمامة

على بعد اربع دول انعدمت فيها الرؤية تماما

تعلمتُ الطيران على علوِِ منخفض جداً

بأجنحة من جلود السلاحف المهدّدة بالانقراض

وبشجاعة مجنون غير مُعترف به رسميا

قرّرتُ النظر مباشرة في عين العاصفة

بعينين شرهتين للغاية!

*

بلا ندم

أو تأنيب ضمير...من ضماىر الوصل

بعتُ معظم احلامي المفضّلة

في سوق الجمعة

وتحديدا في شارع بشار بن برد

بثمن الذهب المغشوش

واكتفيتُ بالقليل

من القليل المُباح لأمثالي

ومع ذلك

زاد عن حاجتي !

***

محمد حمد

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5734 المصادف: 2022-05-18 01:07:08


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5938 المصادف: الخميس 08 - 12 - 2022م