أقلام حرة

مؤسسو حزب الدعوة هل خدعوا وانخدعوا بسيد قطب؟

ما ذكره السيد طالب الرفاعي في اماليه بقلم رشيد الخيون صفحة 114 ان مساعي مجموعة اعلام النجف وتحديدا قادة حزب الدعوة وهم السيد مهدي الحكيم والسيد محمد باقر الصدر والسيد مرتضى العسكري وانا ـ اي السيد الرفاعي ـ فكرنا بمفاتحة السيد محسن الحكيم قدس سره للكتابة الى جمال عبد الناصر للعفو عن سيد قطب الذي حكم عليه بالاعدام، وطلبوا من الرفاعي هو من يلتقي بالسيد الحكيم، يقول ذهبت الى الكوفة للغرض اعلاه وكنت اخشى ان ارى السيد محمد جمال الهاشمي في مجلسه لانه متعصب ضد قطب، فلم اجده وبعد ان عرضت طلبنا على السيد اقتنع واثناء عودتنا الى النجف ركب الهاشمي معنا في السيارة وهنا علم بالامر فتعصب للموضوع وقال ان هذا الرجل يقول عن علي عليه السلام يشرب الخمر يقول الرفاعي تغير وجه السيد الحكيم لما علم بذلك لكنني رددت عليه ان اخاه محمد قطب وليس هو من يقول ذلك ـ هنا كذب السيد الرفاعي لغرض تمرير طلبه ـ وبالفعل تم كتابة البرقية لرئيس مصر ولكنها لم تنفع فقد اعدم قطب .

من هو سيد قطب؟ اغلب المصادر ومراكز البحوث ومن كان بقربه كتبوا عنه بانه مؤسس الارهاب والتكفير كما جاء في كتاب السلفية الجهادية الصادرعن مركزالمسيار الطبعة الاولى 2011 والمشرف على المركز هو تركي الدخيل مذيع قناة العربية .

حركات العنف التكفيري تاثرت كثيرا بكتاب سيد قطب (معالم في الطريق) والذي بسببه اعدم وتكونت جماعة الجهاد من قبل عمر عبد الرحمن ومنه اسس عبد الله عزام الفلسطيني الاخواني القاعدة وهو الاب الروحي لاسامة بن لادن.

يقول الكاتب د. شعبان الشمري في كتابه معركة الوجود / مركز الحجاز الدولي للدراسات الاسلامية ط2013 في ص/405 يقول :" الى كل متحزب لسيد قطب ـ يعني منهم سيد طالب الرفاعي وقادة حزب الدعوة ـ هذا ماشهد به قطب على نفسه في كتابه المسمى (الاسلام مشكلة الحضارة) طبعة دار الشروق الطبعة السابعة 1982 ص86، يقول سيد قطب كنت ليلة في احدى الكنائس ببلدة جريلي بولاية كولورادو فقد كنت عضوا في ناديها كما كنت عضوا في عدة نواد كنسية وكنت ارتل صلاتهم وبعد الصلاة ندخل الى قاعة فيها الانوار حمراء ونمارس الغرام وتلتصق الشفاه والايادي على الخصر "، ويقول عنه سيد بشير احمد كشميري في كتابه عبقري الاسلام سيد قطب "انه اي قطب سخر من القيود الاسلامية الاخلاقية والاجتماعية ودافع عن الاباحية "، وفي مقال نشره سيد قطب في  الاهرام بتاريخ 17 مايو 1934 ص/7 دعا فيه دعوة صريحة الى العري التام وان يعيش الناس عرايا كما ولدتهم امهاتهم.

في نهاية سنة 1948 سافر الى امريكا في بعثة تدريبية حول التربية، هذه البعثة جاءت فجاة ولم يعلن عنها اضافة الى عمر المبتعث تجاوز السن التي تشترط للبعثة وبعثته هذه كانت وليدة تخطيط امريكي خفي بعيد عن سيد قطب نفسه ( معركة الوجود ص 407)، واما عبد الفتاح او غدة الامين العام السابق لحزب الاخوان في سوريا يحذر من سيد قطب ومشايخ مصر كذلك اكد احدهم كان مرافقا له انه كلما طلبت منه الصلاة فيقول عندي شغل اهم من الصلاة فلم اره يصلي الخمس اطلاقا .

سيد قطب يحمل نفس افكار ابن تيمية في التشبيه ولا ادري الا يعلم سيد طالب وقادة الدعوة بذلك ؟!!، كما وانه يطعن بانبياء الله ويتهمهم بالشرك كما جاء في كتابه (التصوير الفني في القران) وما تهجم به على النبي موسى عليه السلام وعلى النبي ابراهيم عليه السلام .

وحسب ادعاء الصحافة المصرية انه كانت العمليات الإرهابية التي نفذتها اللجان النوعية المسلحة داخل الإخوان، تنفيذاً حرفياً لأفكار سيد قطب التي وثقها في كتابه "لماذا أعدموني"، والتي تسربت من السجن قبل إعدامه، ونُشرت على حلقات عبر صحيفة "المسلمون".

حملت وثيقة "لماذا أعدموني"، عدة رسائل سيد قطب للإخوان، وأهمها بعنوان "خطة رد الاعتداء على الحركة الإسلامية"، بشل حركة الدولة المصرية، وتدمير منشآتها، وبنيتها التحتية، واغتيال قادتها، ونسف محطات الكهرباء.

هذا الكتاب الذي بسببه اعدم سنة 1966 اضافة الى كتاب اخر تم تطبيقه على ارض الواقع الان

وهنا المفارقة بين قادة حزب الدعوة وقادة الاخوان المسلمين وما يحدث اليوم ...

***

سامي جواد كاظم

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5697 المصادف: 2022-04-11 03:12:58


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5870 المصادف: السبت 01 - 10 - 2022م