المثقف - نصوص أدبية

كـَأنـِّي بـِي ... طـَائِـرٌ فِـي قـَلـْبـِهَـا / محـيـي الـديـن الشارني

رَنِينْ:

أ ُسَـمِّـيـكِ البَحْـرَ وَأنـْـسَى نـَـفـْسِي ...

أ ُسِـمِّـيـكِ العُـمْـرَ وَأنـْـسَى عُـمْـري ...

أ ُسَـمِّـيـكِ فـَاتِـحَـة خـُـلـُودي ...

              وأشْـتـَهـِـي مِـنـْـكِ وَرْدَة ْ ...

 

شَـمْـسْ:

حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

أ ُحِـسُّ بـأنـِّي كـَـنـَجْـم تـَـتـَـلألأ ُرُبَـاهْ ...

وَيَـطِـيـرُ مِـنْ فـَيْـض الإشـْـتِـهَـاءِ ... قـَـدَرْ ...

حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

تـَغـَارُ مِـنـِّي الأرْضُ ...

وَيَـغـَارُ مِـنـِّي الـتـَّاريـخُ ...

وَيَـغـَارُ مِـنـِّي حَـتـَّى الصِّـغـَرْ ...

حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

أ ُحِـسُّ بـأنـِّي زَمَانٌ جَـدِيـدٌ ...

وَعِـشْــقٌ يُـولـَـدُ مِـنْ بَـيْـن أهَـازيـج الـعُـمُـرْ ...

 

*   *   *

 

( حِـيـنَ أ ُحِـبُّـكِ ...

أ ُحِـسُّ بـأنـِّي سَـعِـيـدُ الـعَـذاب ...

... وَأنـِّي الـحُـلـْمُ الـكـَبـيـرُ عَـلـَى مَـدِّ هَـذا البَـصَـرْ ... )

 

شُـوكـُولاطـَـه ْ:

قـَمَـرٌ تـَـلـَـفـَّـتْ ...

سَـاءَهُ أنْ يَـرَى قـَـلـْـبـِي هُـنـَاكْ ...

قـُـلـْـتُ ... خـُـذ ْ وَقـْـتـَـكَ ...

قـَـالَ ... وَأنـْـتَ ... مَـا مُـنـَاكْ ...

قـُـلـْـتُ ... أنْ أرَاكَ فِـيَّ ...

        عَـلَّ الـَّـتِـي تـَـرَانِي ...

                        لا تـَـرَاكْ ...

 

لارَا زَادْ ...

بُـكـَاءٌ     قـتِـيـلْ

وَشَـدْوٌ   عَـلِـيـلْ

وَنـَايٌ كـَعُــمْـق الـمَـنـَايَـا سَـلِـيـلْ

فـَمَـاذا أقـُولْ ؟!؟

***

 

سَـلامٌ     رَجـيـمْ

رُخـَامٌ     فـَطِـيـمْ

وَحُـزْنُ الـشَّـظـَايَـا طـَلِـيـقـًا يَـحُـومْ

فـَمَـاذا أرُومْ ؟!؟

***

 

فـُـؤَادٌ  كـَـئِـيــبْ

وَدَمْـعٌ  سَـكِـيـبْ

وَقـَـلـْبٌ لِـفـَرْطِ الـبُـعَـادِ يَـكـَادُ يَـذوبْ

فـَمَـاذا وَكـَيْـفَ أتـُوبْ ؟!؟

***

 

جَـنـَاحٌ  كـَسِـيـرْ

وَحُــبٌّ  غَـزيـــرْ

وَشَـمْـسٌ تـَجـِيءُ خُـزَامَـى سُـــرُورْ

فـَكـَيْـفَ أصِـيـرْ

وَمَـــاذا أقــُـولْ

لِـمَــاءٍ خَـجُـولْ

وَقـَلـْبٍ مُـعَـنـَّى

وَلـَيْــل طـَويــلْ

وَمَـــاذا أقــُـولْ

وَكـَيْـفَ أصِـيـرْ

بـِـدُون هَـــوَاكِ

رُخَـــامَ هُـتـَــافٍ ظـَـلِـيــــلْ ...

 

تـَسَـابـيحُ مَا عُـفـِّرَ ذاتَ تـَلاَويـن حَـيَـاة ْ... : 

( شَــدْوْ ... ) :

مَـدَّتْ يَـدَهَـا إلـَى حُـزْنِي ... فـَأشـْـعَـلـَـتـْـهُ ...

مَـدَّتْ دَمَـهَـا إلـَى قـَـلـْـبـِي ... فـَأحْـرَقـَـتـْـهُ ...

مَـدَّتْ فـَـمَـهَـا إلـَى عَـقــْـلِـي ... فـَأسْـكـَـرَتـْـهُ ...

تـَـنـَاثــَـرَتْ مِـنْ حَـولِـنـَا حَــبَّــاتُ حُـبٍّ

وَقـَـصِـيـدَة ٌ تـُريـدُ إطـْـفـَاءَ مَـا بـنـَا مِـنْ ثـَـلـْـج ... فـَأوقـَـدَتـْـهُ ...

 

... وَأيْـضًـا لا أنـْـسَى بُـؤْسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـتِـحَـاري ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـقِـطـَاعُ أخـْـبَـاري وَمَـجَـاري نَـفـْـسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إصْـفِـرَاري ...

... وَإنْ كـَانَ تـَلاشِي رُشْـدِي وَإخْـضِـرَار هَـوْسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـدِثـَاري ...

... وَإنْ كـَانَ ضَـيَـاعِي وَتـَـصَـامِـيم حَـدْسِي ...

... وَإنْ كـَانَ إنـْـصِـهَـاري ...

... وَإنْ كـَانَ هَـوَاكِ قـَـدْ فـَـيَّـضَ بـِالجَـفـَافِ كـَأسِي ...

سَـتـَـظـَـلـِّـيـنَ دَائِـمًا مَـعِي ... حَـبـيـبـتِي ...

... كـَـتـَـقـَاريـر أمْـسِي ...

صَـدِّقِـيـنِي ...

..... سَـتـَـذكـُرُكِ آهَـاتِي وَأحْـزَانِي وَقــُدْسِي ...

فـَأجْـمَـلُ مَـا فِي وُجُـودِي ... أنـْـتِ ...

... وَشَـيْـئَـان ...

هَـوَاكِ ... وَطـُـفـُولـَـتِي ...

" ... وَأيْـضًا لا أنـْـسَى بُـؤْسِي ... "

 

 

تابعنا على الفيس بوك  وفي   تويتر المثقف

 

العودة الى الصفحة الأولى

............................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها: (العدد :2295   الاربعاء   05/ 12 / 2012)

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2283 المصادف: 2012-12-05 04:44:11


Share on Myspace