المثقف - نصوص أدبية

كريم مرزة الاسدي: إنّما الإنسانُ دورة

karem merzaبين التواصل الاجتماعي

والشّعر الارتجالي

 


 

إنّما الإنسانُ دورة / كريم مرزة الأسدي

 

1 - شعر ارتجالي علقت به على منشورات أصدقاء وصديقات صفحة تواصلي ( الفيسبوكية):

 

إنّما الإنسانُ دورة**بيـن حزنٍ والمسرّةْ

قد جرى والضدُّ ندٌّ** خيرهُ قد دَسَّ شرّهْ

كم جفاءٍ لا يبالي *** بين نفعٍ والمضرّةْ

كم لبيبٍ بــــشرودٍ **** فحمهُ جهّل درّهْ

هذي الدنيــا غرورٌ *** لامِّ دفرٍ كي تغرّهْ

أيّها الغافي تجافي** عبـرةً من بعدِ عبرةْ

بين مهدٍ بين لحدٍ ***ضيّع الإنسانُ عمرهْ

 

 2 - غمرني الشاعر العربي السوري الكبير عبد الحميد سليمان بفضله وجوده، إذ نشر مقطوعة شعرية (وافرية) رائعة على صفحة تواصلي:

تصافحك الكواكب والنجومُ

تحييك الخمائل والكروم

 

تجيء إليك وافدة وترجو

بأن يرضى وفادتها "كريمُ"

 

وأن يملا مسامعها بخمرٍ

معتقة وسكرتها تدومُ

 

من الشعر المقفى والمصفى

وحول غدير أحرفه تحومُ

 

هنيئا للمحافل والنوادي

إذا احتفلت فشاعرها عظيــمُ

 

 فأجبته بأبيات من الوافر عينه - ذات اللحظة - مرتجلاً على ما تكرم به وتفضل، والبادي أكرم:

وَطِيْبُ الدّرِّ، مَنْبَعهُ (حَمِيْدُ) *** أثِيْلُ الشــــامِ، مَجْــدَهُ والتّلِيْدُ

وَلَا تَتزعْزَعُ الدُّنْيَــــــا بِيَـــوْمٍ*** وَلَا الدُّنْيَـا عَــــنِ الدُّنيَــا تَحِيْدُ

فَكَانَ عِرَاقُنَا للْشَامِ عِضْـــداً *** وَعِضْدُ الشَّـــامِ، سَـــاعِدُهُ وَحِيْدُ

فَنَحَنُ- الشَّعْبَ- شَعْبٌ بِالْتَآخي** وَإنْ وُضِعَتْ عَلَى التُّرْبِ الْحِدُودُ

منَاذِرَةٌ، غَسَاسِنَةٌ عِـــــرَابٌ *****وَأَرْضُ الْعُرْبِ، مَنْطَقُــهَا لَبِيْدُ

 

3 - الشاعرة المتألقة والأديبة اللبانية القديرة، الأستاذة السيدة حنان شبيب المحترمة، تخصني بهذه الأبيات الشعرية، فلها ألف ألف شكرٍ وتقدير، لاهتمامها البالغ والواعي لدور لغتنا الجميلة، وأدبنا الرفيع في توحيد الأمة وخلودها بين الأمم بعد أن مزّقتها السياسات، ونهشتها الطوائف:

ورثنا المجد عن آباء صدقٍ*** أسأنا في ديــارهمُ الصنيعا

إذا الحسب الرفيع تعاورته ** ولاة السوء أوشك أن يضيعا

احتراماتي ومحبتي للأستاذة الكبيرة .

نشرت على صفحة تواصلي مجيدة:

 

إلى الشاعر الباحث كريم الأسدي:

بندى الأخيارِ هذا الكونُ يعمرْ

كم بحثنا وبحثنا... كيف نشكرْ

فوجدنا أن وزنَ الحــرفِ أكبرْ

فتهادى فوق هذا السطرِ يخطرْ

 

4 - ذكر البيت الثقافي العربي في الهند الخبر الآتي، ونشره على صفحة تواصلي:

قدم (وجهُ الشهيــدِ لغيرِاللهِ ما سـجدا) للنشرالشاعر المهندس ضياء تريكو صكر رئيس تحرير صحيفة الحرف الأدبية الأكاديمية المحكمة بما يستحق أديبنا الكبير الباحث الشاعر كريم مرزة الأسدي

 كيف لي أن أجمع ما أود البوح به في بيت شــــعر واحد؟.... ولكم تمنيت من أقلام النقد الأدبي أن تتحدث عن فلســـفة بناء القصيدة بما تتضمنه من علم البيان والبديع.... ولولا ملامة من يحسبني على أهل النقد لكتبت الكثير مما لا يحمل التأويل والتلاعب بالألفاظ لإضفاء الضبابية على المضمون.... سأترك تلك الأقلام لتكشر عن جرأتها في نقد رائعة الدكتور الباحث كريم الأســدي " وجهُ الشهيد لغير الله ما ســـجدا".... وسأترك قريحتي لتكتب من بسيط الفراهيدي بيت شعر واحد إلى الدكتور الأسدي

 

اكرِمْ بلســنِكَ فالإفصـاحُ قـدْ ألـَـبـا **** إنّ الربيبَ بليـــــغٌ بالذي كـتبــــا

ضياء تريكو صكر

سبق أن قدّم لمقالاتي وبحوثي وقصائدي، أ. د. نوري خزعل صبري، و الأستاذ المهندس الشاعرضياء تريكو صكر المحترمان، بأجمل وأروع الكلمات والأبيات الشعرية، فلهما فائق الشكر والتقدير والمودة .

 

5 - أهدي هذه الأبيات من قصيدة لي (البحر الكامل) وفاءً لكل أصدقائي وصديقاتي المحترمين والمحترمات:

 قالوا: لصحبكَ هلْ لديكَ يدانِ؟ ***بهما تردُّ فضيـلةَ الإحســانِ

وتخط في نهج الحياةِ معالمــا ***تهديكَ والخـــلانَ للإيمــانِ

وتجــــسُّ نبضَ عراقِنا برجاله ****وبرافديه وحسنهِ الفتـّـــانِ

هلْ ما يزالُ على مكـارم ِ إرثهِ **** يحنوعلى الملهـوفِ بالأحضان؟ِ

 هلْ ياعراقُ تعيدُ أيّــــــامَ المنى ****مغناكَ أم ضرب ٌ مِن الهذيــان ِ؟

 

واذا بهمسات ٍ تكفــكفُ أدمــعاً *****ويصك ُّ صوت ُ الحـزمِ بالآذان ِ

 لا تقتل الأملَ البصيصَ لصــغرهِ **** فلربّمــــا ثمراتُـــه القمـرانِ

كم ذي المروءاتُ الّتي بضمائرٍ **** ماتتْ ولطـف ُالله ِ ليس بفان

هذي الحياة ُ ترى الممات َ بدايةً **** لتفتح الأجيـال ِ في الزمكانِ

فتعيدُ نشأتها،وتســحقُ سلفـها ***** وتركّبُ الإنسانَ بالإنسانِ

أمرٌ خفى، وهو الجليّ بداعــة *****شر ٌ وخيرٌ كيف يمتزجـان

....................

هذا غيض من فيض، سبق أن كتبت عن شعري الارتجالي بالفصحى والشعبي مما ورد بصفحة تواصلي، وسأ جزي بالجميل جميلا ...!!!

 

كريم مرزة الأسدي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (16)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والأديب الألمعي كريم مرزة الأسدي
خيرا ما فعلت.. هذه المقاطع الشعرية الجميلة لها أهميتها, لأنها تحمل في طياتها انطباعات وانفعالات اللحظة, وقد عرف الأدب العربي هذا اللون من الشعر, وعرف قديما باسم( الأخوانيات) وهو تقليد أدبي ما زال مستمرا باشكال متنوعة الى يومنا هذا
دمت بخير مع خالص الود

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ الصديق الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلام عليكم ورحمة وبركات

احلى ما في الصداقة هي ذكر المواقف الطيبة والرد بالاحسن والله جل وعلى يقول
[ وهل جزاء الاحسان إلّا الاحسان ] وفقك الله لكل كريمةٍ يا كريم الطبعِ والمِحتدِ

خالص تحياتي عاطرة بالودّ لكَ أيها الاديب المتبحر
مع تمنياتي لكَ بالصحة والسلامة .

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم شاعرنا الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على المرور الكريم والعبارات المكللة بالود واللطف ، نعم عندما أضجر من بحوثي وكتاباتي ، أعمل هجمة على الفيس بوك - بالمناسبة فعلت حسابي على توتير - المهم عند الهجوم كل تعليقاتي شعر ارتجالي آني ، ولكن كثير من الأصدقاء والصديقات ينشرون مشاركتهم ، خاصة بصفحتي، وفيها إطراءات ، وكلمات أدبية بليغة ، وشعر رائع جميل ، مما يجعلني أرتجل حالاً .. وسبق أن نشرت شعر شعبي وقريض على حلقات .... هذا جديد ، احتراماتي ومودتي الخالصة .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم شاعرنا المطبوع الكبير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على المرور الكريم ، والعبارات الواعية لأديب كبير ، نعم هذه اللحظات العفوية قد تأتي بأروع الشعر ، لأنه غير متكلف ، ولا يتدخل العقل ليحد من إبداعه ، ويقيد حريته ، وهو وفاء لوفاء ، احتراماتي ومودتي لصديقي العزيز العطاء الدائم .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

في ارتجالاتك مثلما في صياغاتك، علو في المقام وفي القصيد.
ونعم فعلك في توثيق ما ترتجله مع مداخلات القراء شعراً ونثرا.
احترامي ايها الكبير.

عبدالستار نورعلي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والباحث استاذنا الجليل كريم مرزة الأسدي
ودا ً ودا
بين مهدٍ بين لحدٍ ***ضيّع الإنسانُ عمرهْ
إنما الإنسان دورة
ويالها من دورة أحسنت في ايجاز الحياة
ويبدو ان دورة كسكرة لا نصحو منها إلا حين تنتهي الدورة .

دمت في صحة وإبداع استاذي المبجل كريم مرزة الأسدي

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز الشاعر والأديب والتربوي الرفيع الأستاذ عبد الستار نور علي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على المرور الكريم البليغ النبيل الثمين ، احتراماتي ومودتي الخالصة

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز الشاعر والهايكوتي والناقد المتألق الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على المرور الكريم ، والكلام الملطف بالود والتقييم النبيل ، نعم : إنما الإنسان دورة ، يقول الشافعس : مشيناها خطىً كتبت علينا ، ومن كتبت عليه خطىً مشاها .... احتراماتي ومودتي لصديقي العزيز المصطفى .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر و الباحث كريم مرزة الأسدي
ليس الوفاء غريبا عليك ، فأنت مطبوع عليه يا صديق الزمن الدمشقي الجميل، و هومن ميزاتك الحسنة و ما أكثرها..!! جميلة هذه المقطوعات الشعرية الارتجالية ، صادقة و خالية من الصنعة و التكلف و المجاملة...أتمناك بخير و عافية و ابداع...تحياتي.

مصطفى المهاجر
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز الشاعر الأديب المجاهد الأستاذ مصطفى المهاجر المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا جزيلا لمرورك الكريم ، والتقييم النبيل ، والذكرى الطيبة ، نعم عندي العشرات من الردود الارتجالية على صفحات الفيس بوك ، والآن فعلت تويتر ، ولكن لا أغرد كرد على أحد ، سوى النشر ، ولكن الفيس بوك سوق هرج وشارع المتنبي ههههه احتراماتي ومودتي الخالصة

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الباحث والشاعر الكبير
قصائد ارتجالية آنية , تستجيب بشكل سريع لمتطلبات التعليق الاصدقاء والادباء , بهدف التواصل , وهي تكشف رغم قيمتها الجمالية الشعرية الراقية , فهي تكشف عن التواضع الجم , والبساطة في التعامل , دون تكلف وتصنيع , هذه الناصية الرائعة . التواضع والبساطة في العلاقة والتعامل والاستجابة , لا يملكها إلا القلب الكبير والكريم , لان الكثير من البشر حين يعلو ( باية ) صغيرة واحدة , ينسى الاصدقاء والاحبة , وماضي علاقته , فكيف يكون الحال اذا تقلد منصب رفيع , كالسياسيين قادة البلاد الآن , كيف كان حالهم في الماضي والحاضر , لقد شطبوا تاريخهم وعلاقاتهم وصلاتهم , من اجل المنصب , لذا قلتم الصواب في حكمتكم الشعرية
هذي الدنيــا غرورٌ *** لامِّ دفرٍ كي تغرّهْ

أيّها الغافي تجافي** عبـرةً من بعدِ عبرةْ

بين مهدٍ بين لحدٍ ***ضيّع الإنسانُ عمرهْ
دمتم مثالاً رائعاً وعقلاً منيراً بتواضعه وبساطته , لكم الصحة والعافية , وانتم تتحفونا بروائعكم المتنوعة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي كريم ..
تحياتي وأمنياتي لك بالتوفيق والصحة والمزيد من الأبداع ..
يسعدني حقاً ان أرى أصداء ابداعك وبحوثك تطرق أسماع أبناء عالمنا العربي بل وأسماع المغتربين العرب في العالم كله . أحس ببارقة أمل ان في العالم العربي لم يزل بعد مَن لديه القابلية على العدل والأنصاف وقول كلمة حق بحق مبدع وخاصة بحق مبدع عراقي !!
في بقية الأوطان والأمم يُكرم أدباء أو شعراء أو باحثون ليس لديهم نصف ربع
ماقدمتَه أنت للقاريء العربي والمكتبة العربية .. وفي أوربا وألمانيا حيث أعيش تنهال الجوائز والمنح والهبات وبعثات التفرغ للكتابة في أبهى القصوروالمنتجعات على البعض من الذين لم يدخلوا بعد حتى الى باب عالم الأبداع بل ان وجودهم في العالم الأبداعي أصلاً نشاز وتلفيق .يحدث هذا فقط لأن المحكِّم المزيَّف والمزيِّف راضٍ عنهم لأنهم يمتثلون للأشارة أو لأنهم من التيّار الفلاني واللوبي العلّاني !!!
أنجزتَ في حياة واحدة مالم يتمكن أنجازه مبدع حقيقي في عشر حيوات.
أطال الله في حياتك لما فيه خير العراقيين والعرب والأنسانية.



نحن فخورون بك.

كريم الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الشاعر والأديب الكبير الأستاذ كريم الأسدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على مرورك الكريم ، وأريحيتك الطيبة ، وخلقك الرفيع ، وأصالتك العريقة ، نعم كتبي منتشرة في جامعات الوطن العربي ومكتباتها العامة من جامعات أغادير ومحمد الخامس والجزائر وتونس ومصر بكل جامعاتها والأردن وسوريا ولبنان والسعودية والبحرين والإمارات والكويت واليمن والسودان ،،، نشرته دور النشر ، الحصاد ، وفجر العروبة ، وفضاءات ، ويدرس بعضها في معظم الجامعات كنشأة النحو العربي ومسيرته الكوفية / مقارنة بين النحو البصري والنحو الكوفي ، وكذلك كتاب العروض والقوافي والضرائر الشعرية ، وللعبقرية أسرارها ، ...عدا مؤلفاتي الأخرى ، عندما ذهبت وزعت مؤلفاتي على معظم الجامعات العراقية والمكتبات العامة ، هذا وأنشر منذ بدايات الثمانيات ( أجرى الصحفي الكبير السوداني طلحة جبريل ، حوارا منذ 1980 م ونشره في الصحف المغربية .... الحمد للله ، هذا غيض من فيض ، ولكن الآن جاءتني رسائل متكررة وبإلحاح من دار نشر في ألمانيا ولها فرع في مراكش بتوقيع سارة ( نسيت اللقب ... سارة بن .... لطبع مؤلفاتي ورقيا ، وتقول هنالك دعوات واستضافات لمن ننشر مؤلفاته . وكذلك وردني عقد من دار نشر في الرياض لطبع مؤلفاتي ، ولي حصة 5 دولارات لكل نسخة تباع ، عملت العقد ، ولم أرسل السيديات ، ببساطة دور النشر التي طبعت عندها سلمتني سيديات لا تفتح وغلوبوني ههههههاحتراماتي ومودتي لصديقي وأخي العزيز ، سأستسنخ رسائل الدار الألمانية التي عثرت على مؤلفاتي في جامعة عين شمس ....

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز وأخي الكريم الكاتب الناقد الكبير الأستاذ جمعة عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكرك جزيل الشكر على المرور الكريم ، والملاحظات العميقة المغزى والدراية والمعرفة ، لا يتفهما إلا من له عقل نقدي كبير ، ومعرفة تامة بخفايا النفس الشاعرة الشاعرة ، وأنا ألفت مؤلفا عن العبقرية وخصائصا وتشكلها بدراسة مقارنة ... وأشرت إلى أن الشعراء بسطاء دون سذاجة ، ، وعفويون دون غباء ، بل لثقتهم العالية بالنفس والجرأة الكبيرة ....هذا بشكل عام ، ولكن العقل الجمعي بشكل عام لا يتفهم هذه الأمور مما تسبب مشاكل ومعوقات لمثل هؤلاء ، ولكن الله منحهم الإقدام والإضرار ومشاكسة الزمان ، لذلك وقعوا بين من يمجدهم ويعلي شأنهم ، وبين من يحطهم ، ويزدري بهم ، نعم من مثلك لا تخفى عليه هذه الأمور لثقافتك العالية ، وتفكيرك الإنساني الشامل ، هذا غيض من فيض ، لو أردت الإطناب لكانت المقالة أضاف ما قرأت بالشعبي والفصيح ، نشرت ضعف المقالة على الفيس ، جزما على العديد من قصائدي مئات التعليقات حتى فاق بعضها على خمسمائة تعليق ، والإعجابات أكثر .. القراء يفتنون بكل ما هو جميل ، إلا من يدعي العلم وهو أجوف ، أو هو أجوف من الإساس هههههعذرا لم أقرأ تعليقك إلا اآن بعدما كتبت الرد للأستاذ كريم الأسدي ، احتراماتي ومودتي الخالضة لصديقي العزيز الجمعة المبارك .

كريم مرزة الاسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

كريم مرزة الاسدي
ايها الكريم بالكثير للقليل؛ المحسن بالاجمل للجميل ؛ و الواهب بالاجل للجليل ؛ و الحافظ لود الصاحب و الخليل ؛ ايها البحر الزاخر بالنادر الاصيل ؛ ايها الغصن النضير الوارف بالضليل ؛ حرفك بدر في الليل المليل ؛ نور و بهاء كالشمس الاصيل ؛ و بلسم راحة على جبين العليل ؛ و الجود لا بأتي من الشحيح البخيل ؛ بل من السخي النبيل ؛ و الوفاء لا ياتي من اللئيم الذليل ؛ بل من ذي الشرف الاثيل ؛ و الابداع ليس من فكر ناقص او قلم هزيل ؛ بل من فكر نير و قلم اصيل ؛ فان صغت او ارتجلت فهو كالابريز الاهيل ؛ و لا يحزنك ان سمعت من القال و القيل ؛ فلا يرمى بحجر الا من كان كالبتيل ؛ او عاليا كالنخيل ؛ و ثبت ذلك بالبرهان و الدليل ؛ و الموجز و التفصيل ؛
و لكم منا التحيات و وافر الاحترام

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي العزيز الكاتب المفاماتي والأديب الكبير الأستاذ زاحم جهاد مطر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله
السيل البليغ من يراعك النبيل قد تعودنا عليه ، كما تعود المتنبي من سيف الدولة : لكل امرئٍ من دهره ما تعودا ... وعادة سيف الدولة الطعن بالعدى .....ولكن القلم أو اليراع يستطيع الإنسان أن يعلي به من يشاء بصدق وضمير وجرأة ، ويمكن أن يحط به من يشاء عند ضرورة الأحكام ، وتحكيم العقل والضمير ، ولكن السيف كل دوره داعشي ، يقطع الرؤوس ...!!! شكرا جزيلا على هذا السيل من الكرم والمروءة واللطف والإنسانية ، أخوكم المخلص : كريم

كريم مرزة الاسدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3722 المصادف: 2016-11-13 11:13:19


Share on Myspace