المثقف - نصوص أدبية

رند الربيعي: للشهادة رجال

MM80وصنعتم من مشيمة الصعاب دروعاً

ارتجفَت دجلة عشقاً للفرات

 


 

للشهادة رجال / رند الربيعي

 

انحنيتَ تقبّلُ ترابَ الوطن

أم تقبّل العراق

انحنيتَ أم تعاليتَ

فوق ذُرى الشهادةِ

طأطأتَ رأساً

أمْ قبّلتَ الباسقاتِ من النخيل

والعالياتِ من الجبال

ابن الملحةِ أم ابن اللبوة

أأبوك العراق

أم أبوكَ ذاك الليث الذي صال وجال

وكسر خياشيم الطغاة؟

وأمّك الحضارات

ماذا أرضعتك؟

الكبرياء أم الشموخ أم الشهامة

أم احتسيت الشهادة وأنت وليدٌ؟

تبسّمتْ وجوهكم يا رجال

وانتم تحتضنون الموت

وهو مذعورٌ

لائذٌ منكم

شاردٌ عنكم

وأنتم تردّدون:

(المن هل الروح نباريها الموت أولها وتاليها)

أأنتم رجال كباقي الرجال؟

هل ولدتكم أمّهاتكم

وحملتكم في الأرحام تسعة أشهر؟

يا مَنْ مزّقتم رحم الأرض

فخرجتم رجالاً

وصنعتم من مشيمة الصعاب دروعاً

ارتجفَت دجلة عشقاً للفرات

فولدتكم شوقاً

أو اشتاق النخيل لشطّ العرب

فتناثرتم رجالاً

مثمرين، رصاصاً في صدور أعدائكم

سلمت الأرض التي أرضعتكم رجولة

ولم تلوذوا بأحضان الخيانة

 

رند الربيعي / العراق

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
قصيدة مفعمة بالجمالية الشعرية الراقية , في هذا الخيال المشبع بالرؤى والصور البليغة الباهرة , والملاحظ بأنها وظفت الجناس والطباق بشكل قدير , في رسم الصور الشعرية البليغة في تعابيرها وايحاءها , وكان هذا التوظيف ( الجناس والطباق ) الذكي والبارع منحتها وقعاً موسيقياً بايقاعات النغمية , بشكل ملفتة للنظر , بأن تجعل القارئ يشارك في حمى الرؤى بالتساؤل والجواب, وهي تعبر عن اصالة العراق والعراقي , بشوقه المقدس الى الوطن العراق . المعروف بدفاعه الرجولي عن حمى الوطن والدفاع عنه حتى بالشهادة , ليبقى الوطن شامخاً كالنخيل الباسق , ويكسر خياشم الطغاة , فالعراقي ابن الحضارة والاصالة , بالكبرياء والشموخ والشهامة , والشوق العظيم الى دجلة والفرات
ارتجفَت دجلة عشقاً للفرات

فولدتكم شوقاً

أو اشتاق النخيل لشطّ العرب

فتناثرتم رجالاً

مثمرين، رصاصاً في صدور أعدائكم

سلمت الأرض التي أرضعتكم رجولة

ولم تلوذوا بأحضان الخيانة
فتباً للخصيان اشباه الرجال , الذين دنسوا طهارة الوطن , ووقعوا في احضان الخيانة بالعار المشين , والف لعنة على الطائفية التي شوهت وعقرت الرجولة والشهامة والشموخ .
نص شعري بليغ في شحذ الهمم الوطنية
ودمتم بخير , بهذا الابداع المتألق

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبدالله

حقيقة سرني القراءة للنص من حضرتك
والإعجاب والمتابعة لحرفنا الذي يحتاج ملاحظاتكم من أجل الارتقاء بصناعة الحرف
تقدتقديري واحترامي لك

رند الربيعي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3724 المصادف: 2016-11-15 02:10:20