المثقف - نصوص أدبية

ياحريمة

ارسمك وطنا بلا موت

 وطنا بلا تقسيمات طائفية.

almothaqafnewspaper

ياحريمة / رند الربيعي

 

في الطريق اليك،

تزاحمت صور،

تركت ندوبا على جسد ايامي،

تعانقت عرائش اللهفة والحنين اليك،

وانا في طريقي اليك،

رأيت صبية يرتلون قصائد للوطن،

 كنت انت القوافي التي تعتصر الغيوم،

لئلا يجف الرافدان.

كنت انت المداد في محابر ايامي،

 لاتقل ياحريمة!!!

كنت اراك باريج القداح

 واشمك بصوت جدي المبحوح وهو يصيح باسمك.

جفت ساقية العشاق من جمر غيابك، كانت تحتضننابلهفة ام،

حتى قصائدي غادرتها القوافي.

في الطريق اليك،

فاحت ذكرياتنا عطرا،

لاتقل ياحريمة!!!

فمازالت زواجلي تحط فوق نخلة الخستاوي تلك،

فاح الحنين المطعم بندى كفيك،

وانا اضع خطواتي في طرق النقاء،

مازال ذاك النهر يحتضن طيور الدراج والفواخت،

ونديد صوتك بين جرفيه،

مازالت اثار خطواتك ينبت فوقها الحبق،

كلما اشتقت اليك انحني؛

لأقبل الزهور التي نبتت من وقع قدميك،

عسى أن احظى بقليل من فجرك المتشبث بذرات لم تخن وطنا،

ولم تخذل شعبا،

ولم تذبح اطفالا على الهوية،

هل تعلم بنهر بعقوبة،

كيف احتضن ماءه حبا وعشقا وغيرة عليه؛ لئلا يشربه العطش،

خير من خنازيرنا التي طالت رقابها

احتضن زرازيره التي التجات اليه من حروب نالت من اعشاشها،

من كركرات صبية ذبحت هنا ما زلت اعقد (العلك) بشبابيك الصالحين لعودتك

لاتقل ياحريمة!!!

وانا احتضن الموت، سليل المنافي،

ارسمك وطنا بلا موت، وطنا بلا تقسيمات طائفية.

اكتبك قصيدة نثر حرة بلا اوزان، تكبل قصائدي المذبوحة في سبايكر .

كنت انت شجرة الحياة في بواطن اللاحياة.

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (23)

This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي الشاعرة الممتلئة بحب العراق
تحية
إذا كان السير في الطريق يترك ندوباً , فكيف عند الوصول إليه
ترى ماذا يحصل بعد ؟
حيريني هذه الجملة ولذا فهمت أنها فاتحة فقط قالتها رند عن لوعة البعد عن هذا الوطن
ستصلين رند ولا ولن يجف الرافدان , ستصلين إلى شجرة الحياة في وطن الحياة
لا تفكري باللاحياة
هم يريدوننا هكذا
ولحين وصولك لك مني السلام
--- شنو اليوم شكو ههههه أشو انت وذكرى ناصبين مناحة ---
ملاحظة : نداء إلى محررة المثقف ميادة , -- أغاتي على كيفك ويانه احنه ما عايزين قهر --
سلامي لفكن جميعاً .

سردار محمد سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي الجميلة جمال الوطن والربيع والقصيد -----
دام مداد دواتك حبيبتي ودمت تنسجين من خصلات الشمس الحقول والرياض والأغنيات ------
ودمت للحرف الحيااااة لأنك النون الحيااااة -----
محباتي ثم محباااااتي ------

الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي
This comment was minimized by the moderator on the site

الراوئي سردار محمد سعيد

يبقى الوطن هاجس كل شريف شرب من ماء الرافدين

لن نستطيع أن نخفي هذه الندوب التي ظهرب في كل

جسد ينتمي لهذا الوطن بالتأكيد استاذ سردار دائما

نفكر بالحياة الجميلة التي تجمعنا بمن نحب

تحياتي للست ميادة عزيزتي بما انه ننتمي انا

والست ذكرى لعيبي لنفس المحافظة اقصد جذورنا

ونتميز حتى بنبرة صوتنا مسحة حزن هي بصمة

جنوبية افتخر بها

نقيب العشاق سرني حضورك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي

شكرا لهذا الاطراء عزيزتي ولعبق

كلماتك العطرة ايتها الراقية

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

إنها قصيدة تحمل الوجع و تالألأم الإنساني الأصيل. و أبتعد عن ربط العذاب بوادي الرافدين فالحزن عاطفة بشرية أصيلة باعتبار أنن كل إنسان لديه ما يخشاه و هو الموت و فقدان الأحبة و التهجير القسري أو الاقتلااع.
هنا توجد عدة لمسات ذات معنى في ذاكرتي.. منها سبايكر و منها بعقوبة التي اشتركت مع صباح الأنباري في تأليف كتاب عن حياتها الثقافية و الفنية و ما أصابها من وجع من جراء الغزو الأمريكي الذي لم يترك غصنا أخضر ثم منع إيران لنهر بهرز.
إنها صدمة مضاعفة.
من عدو و من صديق..
و القصيدة ذات جانبين مثل أي سيف مشحوذ.
تبكي و لكنها تفتح العين على المأساة..

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

ارسمك وطنا بلا موت
وطنا بلا تقسيمات طائفية
في الطريق اليك
تزاحمت صور
تركت ندوبا على جسدي
...............................................
قصيدة جميلة مسكونة بحب العراق
الشاعرة البارعة رند الربيعي
دمت بفرح
وطابت اوقاتك .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الرقيقة رند الربيعي

محبة واعتزاز

ليكن، كلنا شركاء في الهم الذي يخترقنا عميقا ومتجذرا ..فنندب تيهنا في الداخل والخارج .. نندب البعيد والقريب.. نندب الراحل والمتبقي وها انت تزيلين قشرة الصواعق التي تلهب عراقنا في كل زواية منه، مفجوعة بالمراثي التي توقظ الظلام وتعمي الصباحات.
فراغ بعد فراغ...تتحرك اذياله قدما ، تلف العراق بغابة من الصديد والدم فيجلجل صوتنا فزعا...

" عسى أن احظى بقليل من فجرك المتشبث بذرات لم تخن وطنا، ..."

انه الامل في حيوات لم يلوثها مقبض منجل .. ولا هرطقة كاتم صوت.. ولا خوار تحريض.. ولا زحام طائفية.

لك مودة من يقين ووضوح من ذمام لا حريمة بعدها

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

رند الربيعي
من اجمل ما قرأت لك بالرغم من مسحة الالم و الوجع
انها ترنيمة حزينة لكنها متشبثة بالامل و الحلم الاتي
هناك جملة اسوقفتني وهي :
ونديد صوتك بين جرفيه
لِم استخدمت كلمة نديد ؟
مع تحياتي تيتها المتالقة

زاحم جهاد مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي

مع اني منذ الصباح كتبت ردا لتعليقك عزيزتي لكن

الظاهر النت متضامن مع حكومتنا اللارشيدة

شكري وتقديري لحضرتك ولعذب حروفك الرقيقة

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سالم الياس مدالو

نبقى ونبقى نرسم وطنا بلا موت ولا تقسيمات طائفية

وطن يمتلأ بالحب والمودة ولابد يوما ان تشرق الشمس

دون ان يكون هناك حزن اودمعة

تقديري واحترامي لك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر سالم الياس مدالو

نبقى ونبقى نرسم وطنا بلا موت ولا تقسيمات طائفية

وطن مملوء بالحب والمودة ولابد يوما ان تشرق الشمس

دون ان يكون هناك حزن اودمعة

تقديري واحترامي لك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر طارق الحلفي

نعم همنا واحد بالتأكيد ودون ادنى شك الشرفاء من

العراقيين همهم واحد ولكن الى متى نبقى هكذا نحمل

همومنا وجراحنا ونسكت بوجع يملأ كل مساماتنا

ولكن يبقى الامل موجود بإذن الله

شكرا لعبق اطلالتك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

رائد المقامة وشاعر الهايكو زاحم جهاد مطر

شكرا لعبق حضورك المميز استاذ زاحم ولاطراءك

لما قرأت في هذا النص
اما عن سؤالك ونديد
صوتك بين جرفيه

اردت ان اجعل من الصدى الذي مازال بين جرفيه رغم الغياب

الطويل له هو ندا اي حقيقة لا سرابا او صدى يختفي بعد حين
ولايخفى عليك معنى الند

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

كنت انت القوافي التي تعتصر الغيوم،
لئلا يجف الرافدان.
كنت انت المداد في محابر ايامي،
لاتقل ياحريمة!!!
----
رائعة عزيزتي رند
الكلمة تمنحنا الأمل والتشبث بخيط شمس ، حتى أن كان أخر خيط تلقيه الشمس على نهاراتنا
محبتي

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

سيدتي رند .. نصك هذا يضم بين طياته ما يفتح حدقات وعيون من اكلها الغبش المشبع بهسيس التخاذل ،
أقول أنا ربما ..
حيث يعتلي الهمُ مثلما
جائنا الغيم راعدًا معتما
ويقيني بما وراء المغيب
شموس الضحى ما لها من أسى
وذاك الهسيس بدا طافحًا بالردى
أيا رند ، ليس في بيتنا غير ذاك الندى
ليس في نهرنا غير ذاك الشذى
فصبرًا جميلا على كل هذا الأذى
فخيوط هذا الفجر تقتحم المدى
وستبزغ الشمس رغم الهسيس
وذاك الرعاف ، وتلك الخراف
وذاك الزمن الأرعن الأجوف
لك مني دعائي ، الصبا والجمال
وحلم المثال ورقة هذا الشعور المفعما ..
نرقب الفجر باذخًا
ولن يبق في بساتينه فاجرًا
ولن يبق شاخصًا مبهما ...
تقبلي مني أيتها الشاعرة القديرة كل الأحترام والود .

د. العاني
This comment was minimized by the moderator on the site

رائد المقامة وشاعر الهايكو زاحم جهاد مطر

تكملة لسؤالك استاذي الفاضل اني استعملت هذه

المفردة خدمة للنص وانت العارف بمعناها النظير او

المثل

تحياتي لك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة الانيقة ذكرى لعيبي

صباحك بعطر البيلسان عزيزتي لابد أن نتشبث بأمل

حتى وان كان صعب حصوله شكرا لعبق اطلالتك

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ صالح الرزوق

نعم لكل منا خوف على الاحبة وفقدانهم وعلى اماكن

عشنا فيها طفولتنا فنبقى متمسكين ولو ببصيص

امل ان لانفقد هذه الاشياء يقول رسول الله

(صلى الله عليه واله وسلم) ((ماحن اعجمي على

عربي ورب الكعبة)) ايران تعمل من اجل مصلحة

شعبها لاغير

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

د.العاني

شكرا بحجم وطني رغم جرحه لكن يبقى جميل جميل

اجمل من كل بقاع الأرض ولن ابالغ ان قلت هو الجنة

رغم الاوجاع التي اصابتا شكرا لكلماتك التي عجنت

بماء الوطن

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة
مناجاة وعتاب مرير للوطن , الذي اصابه الجفاف والطائفية . وضاعت القوافي في بحر الاحزان , نحرتها الذبح على الهوية , وفي كل مناطق العراق دون استثناء . كما حدث للمجزرة الرهيبة للعوائل في نهر بعقوبة , وكذلك مجزرة سبايكر , راح ضحيتها اكثر من 1700 شهيد شباب في عمر الزهور . فماذا نقول لهذه المفجوعة ( حريمة ) , ومن اين لنا ان نرسم وطناً , بدون فواجع موت مجانية , بدون طائفية واوغاد وقتلة . انه القدر اللعين , ان نعيش في وطن بلا حياة
لاتقل ياحريمة!!!

وانا احتضن الموت، سليل المنافي،

ارسمك وطنا بلا موت، وطنا بلا تقسيمات طائفية.

اكتبك قصيدة نثر حرة بلا اوزان، تكبل قصائدي المذبوحة في سبايكر .

كنت انت شجرة الحياة في بواطن اللاحياة.
عيد سعيد وكل عام وانتم بالف خير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد جمعة عبدالله

سابقى اقدم العتاب تلو العتاب لوطني حتى يمل مني

ويعود كما كان واكثر كما كنا في الايام السابقة لا نذبح

على الاسماء ولا على المناطقية شكرا لك من قلب

بغداد النابض

رند الربيعي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة رند الربيعي،
تمرد عن النمط الأصولي وانزياح معلن عن إعادة إنتاج السائد نقرؤه في:
"حتى قصائدي غادرتها القوافي..."
أو
"أكتب قصيدة نثر حرة بلا أوزان تكبل قصائدي المذبوحة في سبايكر..."
نتساءل لماذا لم تختر الشاعرة النمط الكلاسيكي للتعبير عن كل هذه المشاعر المفعمة بالحب والانحياز للوطن؟
شخصيا، وجدت الإجابة في بداية القصيد وبطريقة الفلاش باك قرأت:
"وأنا في طريقي إليك،
رأيت صبية يرتلون قصائد للوطن،
كنت أنت القوافي التي تعتصر الغيوم..."
صديقتي المبدعة، حب الوطن شعور مختلف يحتاج أن نعبر عنه بطريقة مختلفة. وحب الوطن قصيدة مكتملة، تستمد إيقاعها وقوافيها من رائحة الأرض الساكنة في وجداننا.
دمت عاشقة للأرض وللوطن

أ.د المنتصر العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أ.دالمنتصر العامري

شكرا لهذه القراءة التحليلية والسؤال والجواب بحرف مميز

ولانه كان هو القوافي التي ملأت قصائدي ولأني اكره القيود

التي كبلت ايامي التي مضت فأحب ان انسج بطريقة بعيدة

عن الكلاسيكية التي ربما لاتشبع حروفي احب ان اطلق

ابجديتي في فضاء حر تعبنا من حياة رسمت لنا ولم

نرسمها نحن شكرا لك بحجم وطني رغم جراحه

رند الربيعي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4018 المصادف: 2017-09-05 09:53:44