المثقف - نصوص أدبية

موائد اللئام

فؤاد العبوديالى صديقي القاص المبدع

(عبد الكريم حسن مراد)

........................

من حقك دفن رأسك في سطور واحدة من قصصك

لاشئ ينتبه ولا أحد يلتفت

الكل مشغولون بموائد اللئام

وانت وحدك تديف خميرة

الصبر كي تداوي جراح امك...

مامن ظل في الشارع

سوى ظل الشرطة والقطط

وبول السكارى على الطرقات

وانت تلهث راكضا راجعا

لتقدم الفاكهة لطفل القصة

كلنا حين تأتي الينا

نشيعك بالأحزان

فما كنت وحدك

من يلف جراحه

بضماد اليأس

لكنني أعرفك جيدا

صديقي منذ عتمة الجنرال

ولحد الان...تقطع طريقك

الى حيث تريد بثبات

الاقدام...وضحكة يسيل

ضؤوها مثل نظرة الاطفال

أعجب ياصديقي كيف تحزن

ولقد مات الحزن فينا

وتخشبت الآلام.....

 

فؤاد العبودي

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4247 المصادف: 2018-04-22 09:42:45