المثقف - نصوص أدبية

يوم موتي

صحيفة المثقفتناغمية.. (قصيدة نثر)

مهداة الى كل من خسره العراق

....................

يوم موتي

تبكي الحمائمُ على شجرات امي

ويلتف السحاب ُعلى المآذن

يوم موتي

ترتدي الحور أوشحة الغروب

وترتعد اللبالب ُما فوق النوافذ

وترتد اللقالق قافلات من الهجرة المزمعة

يوم موتي

يقف الصغار في سوح المدارسْ

وهم ينشدون

نحن الشباب لنا الغدُ

ومجده المخلـّدُ

يوم موتي

يحضن البدر نجمة ْ

تـُوقد السدم هالة

يوم موتي ْ

يجر النهار حباله ْ

عند فناء امي

يرحل السُمّارُ حقائبهم هواءُ

يلمُّ المريضُ سُعالهْ

وفي حيّنا بصمتٍ ينام العريسُ

وتـُسمر ليلة العرس من غيرنغمة ْ

يوم موتي

ايَّ فوت ِ ؟!

يفتحُ القبر خيمته الثقيلة ْ

وتُغسل الحنّاء ُمن أيدي العذارى

وتنزلق المنى بين النهود ِ

سقوطا الى الارض باردة الرؤى

الشمس تكنس ُ ضوءها

وتلمُّ شال النور

ويعقد الطيبُ مؤتمر القطيعة ْ

ردت الى ربي الوديعةْ

فاذكروني

يوم موتي

***

 

سمية العبيدي

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

المبدعة سميه العبيدي

رغم ان ذاءقتي فراهيديه أساسا و بدرجة اقل شعر التفعيلة

وأقل منها بكثير قصيدة النثر.

لكنني احببت هذا النص كثيرا ربما لجمال موسيقاه الداخلية

العذبة وبناءه السهل الممتنع الأسر ومعناه الإنساني العميق

أمتعني النص فشكرا لمن أبدعه .

مصطفى علي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4344 المصادف: 2018-07-28 11:34:35


Share on Myspace