 قضايا

الميديون.. وإكذوبة الحضارة الايرانية (الكردية؟!)!

سليم مطرلماذا تخلى أكراد العراق، عن الانتماء الى (حضارة) اربيل العراقية العريقة، واختاروا الانتماء الى (لا حضارة) ميديا "الأُمّيـــة" الايرانية؟

ـ من غير المعقول الافتخار بدولة (ميديا) "الأمية" التي لم تستطع ان تكتب حرفا واحدا عن نفسها؟ بل كانت عاجزة حتى عن إقتباس كتابة وحضارة جيرانها العراقيين!؟

723 سليم 1

- المصادر الوحيدة الوحيدة عن هذه الدولة، هي المخطوطات العراقية(آشورية وبابلية)، ثم اليونانية!

ـ لقد فرض التزييف القومي نفسه حتى على الاعلام العربي، بل حتى على ويكيبيديا العربية! والطريف ان هؤلاء المزيفون يضطرون الى وضع صور تمثل آثار حضارات ايران اللاحقة (اخمينية وبارثية وساسانية)، بل حتى آثار عراقية، وينسبونها الى (الميديين)!!؟؟

ـ يكفينا نصف ساعة من مطالعة ويكيبيديا الانكليزية او الفرنسة او بأية لغة عالمية،(Medes)، لنسف كل هذا التهويل والتزيف عن (الحضارة الميدية)!!! جميع المصادر العالمية الحديثة تتفق على التالي: 

تاريــخ الميدييــن

723 سليم 2

يبدأ تاريخ إيران المعروف والرسمي بظهور(الميديون) في وسط الهضبة الايرانية بين جبال زاغاروس، وعاصمتهم (أكبتان ـ همادان حاليا)، في الالف السابق للميلاد، أي بعد ظهر الحضارة العراقية بأكثر من الفي عام. المصادر الوحيدة التي ذكرتهم من ملوك العراق(الآشوريون) في الحقبة التي كانت فيها السلالة الآشورية تحكم عموم العراق (نينوى وبابل). يكتبون بأن (الميديين) جماعات بدوية جبلية تمتهن الغزو وتربية الخيول. وان الآشوريين مضطرون دائما لمحاربتهم والسيطرة على مناطقهم كي يمنعوهم من عبور الجبال والهبوط الى وداي النهرين. علما بأن نزوح البدو في تاريخ (بلاد النهرين الخصبة) اساسي جدا، في تكوين تاريخه وسكانه وثقافته. فمن الغرب (بدو بادية الشام: الساميون ـ العرب ـ)، ومن الشرق والشمال(بدو الجبال: ألقفقاسيون ـ الآريون ـ الأكراد). ان (قعلتي كركوك واربيل) الباقيتان حتى الآن، قد تم تشييدهما لمراقبة وصدّ بدو الجبال.

723 سليم 3

ان اول من ذكر(الميديين) هو الملك (شلمنصر الثالث ـ 859-824) في حولياته وسجل اسماء 36 من شيوخ قبائلهم. وقام غالبية ملوك آشور بشن حملات تأديبية ضدهم لايقاف هجماتهم البدوية: (شمشي حدد الخامس ـ 824-811) (حدد نيراري يي ـ 811-783). بل ذكر الملك (تغلات فلاصر الثالث ـ 745-727)، انه قام بتهجير من سكان زاغاروس 65،000 شخص الى مناطق اخرى. وقام الملكان (سرجون الثاني 722-705)، ثم ابنه (سنحاريب 704 - 681) بتشييد ثلاث بلدات في مناطقهم في ايران: بارشوش Parshuash وكيشين Kisheshinو خرخهار Kharkhar، من اجل تشجيعهم على التوطن وكذلك للحصول على خيولهم المعروفة وبعض المعادن الثمينة والنحاس. الملك الاشوري (أسرحدون 680-669) يكتب بأنه تحالف مع شيوخهم لمحاربة البعض الآخر. بل تم تجنيد الكثير منهم في الحرس الملكي في نينوى زمن الملك (أشوربانيبال ـ 668-627).

لكن رغم كل هذا، فأن الاشوريين لم ينجحوا بالسيطرة الدائمة على مناطق هؤلاء البدو، بسبب وعورة الجبال وصعوبة المواصلات. حتى نجح الميديون اخيرا في تقديم العون الى الكلدانيين (سلالة من جنوب العراق) لأسقاط حكم السلالة الآشورية. وتقول المصادر اليونانية(الرحالة هيرودوتس) فيما بعد، انه نتيجة هذا التحالف قام الملك العراقي الكلداني(نبوخذنصر الثاني 562 و 605 ق م) بالزواج من(اميتس) ابنه الملك الميدي، وشيد لها (الجنائل المعلقة) في (بابل) من اجل إسعادها وتعويضها عن حياة الجبال.

لغتهـم وثقافهم

ان المؤرخين لا يتحدثون عن(حضارة ميدية) ما داموا لم يمتلكوا حتى قدرة على الكتابة، بل يصح الحديث عن (ثقافة) مثل جميع الشعوب، بدائية أو متحضرة.

ان اللغة الميدية مجهولة، ولا نعرف عنها سوى بعض الكلمات التي ذكرها المؤرخ اليوناني(هورديت) الذي زار المنطقة بعد زوالهم بعدة قرون. ومن هذه الكلمات القليلة لوحظ وجود علاقة ما مع اللغة الفارسية وطبعا معها الكردية. مثل كلمة (سباكا spaka ـ كلب) و(اوفاسبا uvaspa ـ الخيول).

اما ثقافتهم فانه قد تم معرفتها بشكل افضل من خلال بعض الفخاريات البسيطة التي وجدت في مناطقهم، ولكن ليس من المؤكد تماما انها تعود لهم. لهذا لم تعترف بها المتاحف العالمية. كذلك هنالك حصون في المنطقة قد تكون لهم، وبعض جدارها وبواباتها قد سرقوه من القلاع الآشورية.

اما ديانتهم فأيضا لا يمكن التعرف عليها بسبب عدم وجود شهادات ولا وثائق، ولكن تم العثور على مطابخ وبقايا مباني في منطقة (تيب نوشي جان Tepe Nush-i Jan) شمال همادان قد تكون معابد للنيران. لكن ليس هنالك حتى إشارة بحرف واحد لديانة زرادشتية، او غيرها.

هل الميديـون أكراد؟!

723 سليم 5

 

هذا المقطع ننقله نصا عن وكيبيديا الانكليزية:

(اقترح المؤرخ الروسي واللغوي فلاديمير مينورسكي Vladimir Minorsky أن الميديين ، الذين سكنوا على نطاق واسع في الأراضي التي يشكل الأكراد في الوقت الحالي أغلبيتها، ربما كانوا أسلاف الأكراد المعاصرين. ويذكر أيضًا أن الميديين الذين غزوا المنطقة في القرن الثامن قبل الميلاد ، كانوا يشبهون الأكراد لغوياً. وقد قبل هذا الرأي العديد من القوميين الأكراد في القرن العشرين.

مع ذلك ، يجادل مارتن فان برويسين " - van Bruinessen ، وهو عالم هولندي، ضد محاولة الاستيلاء على الميديين كأجداد للأكراد. ويقول: "على الرغم من أن بعض المثقفين الأكراد يزعمون أن شعبهم ينحدرون من الميديين ، فلا يوجد دليل يسمح بمثل هذا الارتباط عبر الفجوة الكبيرة في الوقت بين الهيمنة السياسية للميديين واولى الوثائق عن الأكراد"

علما بأن (أكبتان ـ همادان) عاصمة الميديين، مقطونة حاليا بأغلبية فارسية وآذربيجانية بالاضافة الى أكراد.

لهذا نحن نخاطب اخوتنا الاعزاء أكراد العراق:

723 سليم 6

يمكننا تفهّم ان يتمسك (أكراد ايران) بكردية (ميديا) والانتماء اليها، ولكن لماذا انتم يا أكراد العراق؟! مثلما (العروبي البعثي العراقي) يدعي الانتماء الى (حضارة اليمن) ويتخلى عن (حضارة العراق)؟!

كونوا واقعيين يا اخوتي وإنتموا الى الارض التي تعيشون عليها انتم واسلافكم منذ آلاف السنين، أي الى (كردستان العراق). هل نسيتم ان عاصمتكم(أربيل) من بين المراكز الحضارية العراقية المهمة:

(أربيل ـ اربع إيلو ـ اربعة آلهة بالأكدي)، التي كانت عاشت مرت فيها جميع المراحل الحضارية العراقية: سومرية، آشورية، سريانية مسيحية، ثم تركمانية، وأخيرا كردية.

أخيرا لا تنسوا يا اخوتي هذه الحقيقة الجغرافية المطلقة:

ان (جبال زاخاروس) الجبارة بكاملها تفصلكم عن ايران وأكراد ايران، كما تفصلكم جبال طورورس عن اكراد تركيا!

اقبلوا بهذه الحقيقة الواقعية : كردستان العراق، جزء طبيعي من جغرافيا وتاريخ العراق، وانتم واجدادكم ساهتم مباشرة وغير مباشرة بصنع هذا التاريخ العراقي.

 

سليم مطر

..............................

ملاحظة: (سنعود قريبا بحلقات اخرى عن أكاذيب الحضارة الفارسية).

لمزيد من المعلومات طالع: (Medes) وكيبيديا بالفرنسي والانكليزي، وفيها تجدون جميع المصادر الخاصة بالموضوع .

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (24)

This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي سليم مطر
بعد التحية
كل ما تكتبه سليم ودقيق. مع ان المعلومات، فيما لو جرى التوسع فيها، فإنها اكثر دقة وعمقا وتحقيقا لنفي ودحض الذهنية الكردية المعاصرة، اي طابعها الأسطوري والطفولي فيما يتعلق بفكرة وتاريخ الحضارة. والميديين هم قبائل بدوية جبلية لا قيمة ولا اثر لهم في التاريخ الحضاري للمنطقة. كما انها جزء من التراث والتاريخ الإيراني الاطرافي. اما اجتهادات المستشرقين الأوائل فهي مجرد فرضيات بسيطة لا أساس علمي لها.
الملاحظة التي أودّ إضافتها هنا هو ان تمسك التيارات القومية الكردية المعاصرة بهذه الأسطورة هي حالة عادية تلازم الأقوام الصغيرة في صعودها القومي المتأخر. انها بحاجة الى عروة "تاريخية حضارية". وهي ظاهرة يمكن رؤيتها على مثال الكثير من الحركات الناشئة الشبيهة بحالة ومصير الاكراد الحالية. اذ ادعت بعض الحركات القومية في اسيا الوسطى بأنهم من أرسى اسس الحضارة السومرية، وبعض الاكراد ايضا!!! وادعى بعض الاكراينيين بأنهم من أرسى اسس الحضارة المصرية القديمة!!! وهكذا دواليك. هذا ما ادعوه باوهام الطفولة المرمية على قارعة الطريق الحضاري. يمكن تفهمها بمقاييس النفس التائهة. اما بمعايير العقل والعلم فهي مجرد اوهام لا تنتهي ما لم تتكسر امام اشكاليات الواقع والمستقبل ومهمات ارساء اسس سليمة للفكرة القومية في عالم أخذ يتجاوز مكوناتها الاثنية والعرقية.
اما اشكالية الانتماء العراقي للأكراد من وجهة نظري فهي اشكالية عميقة مرتبطة أساسا بكون شعورهم اللاوعي مرتبط بالأرض وليس بالفكرة، شان كل من "لا ارض" له بالمعنى الثقافي، كما انهم قبائل دخلت العرق على أطرافه في ظل حالة تاريخية كان العراق فيها اما نهبا للانحطاط او تحت الغزو الأجنبي التركي العثماني بشكل خاص الذي جعل من مناطق الشمال العراقي الاشوري غنائم للقبائل الرحل.
ان اشكالية الانتماء المردي للعراق تحتاج الى اعادة نظر جدية ومنظومة شاملة بأبعادها الاجتماعية والوطنية والثقافية الاستراتيجية المذللة لهذه الاوهام المترسخة أساسا في أوساط المتعلمين الجدد وانصاف المثقفين وأشباه المتعلمين. وهذه في اعتقادي قضية اجيال ما لم يجر حلها بطريقة علمية وواقعية فإنها ستكون اكثر كارثية بالنسبة للأكراد مما هو عليه الامر الان.
مع خالص الود

ميثم الجنابي
This comment was minimized by the moderator on the site

السبب لان كل الشعوب في منطقة الشرق الأوسط وهي الشعب العربي والشعب الإيراني والشعب التركي اصبحت دول بعد الحرب العالمية الاولي حسب اتفاقيات سايكس بيكو ماعدا شعب واحد
الشعب الكرديجزء الي أربعة اجزاء بين دول العراق وتركيا وسوريا وإيران بسبب مشروع سياسي ليس بسببحق الشعوب في تقرير مصيرها لذلك عند الكتابة عن تاريخ هذا المناطق يجب أن يكون الكاتبغير متحيز ولا تلعب العنصرية في نفسه.

د. ابراهيم جعفر
This comment was minimized by the moderator on the site

تصويب
والميديون هم قبائل
شعورهم اللاواعي
الانتماء المري وليس المردي

ميثم الجنابي
This comment was minimized by the moderator on the site

الانتماء الكردي وليس المردي! لا افهم لماذ يصر القاموس الالكتروني على هذا العناد الغبي في استبدال الكلمة

ميثم الجنابي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي اخي المبدع الوطني هيثم الجنابي..
اشكرك لاضافتك الغنية وتوضيحك بما يخض مبالغات وتشويهات التاريخ من قبل الشعوب المحاذبة لروسيا التي تقيم انت فيها وتعرفها جيدا.
مع تمنياتي الاخوية

سليم مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

لقد اضحكتني اخي هيثم، وتخيلتك تتعارك مع التلفون لانه يغير كلماتك. الحمد لله ان الجميع يشكون من هذه المشكلة. بل رايت فلم كوميدي فرنسي يتورط فيه البطل بسوء فهم مع شخص آخر بسبب هذا القاموس الشيطاني.
انا يتهيأ لي احيانا ان في داخله شخص مدسوس مكلف بازعاجي وتخريب رسائلي..
تحياتي

سليم مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي سليم
بعد التحية
ان ما تكتبه بهذا الصدد امر مهم،. ولا اعرف ان كنت انا على صواب ام لا، بأنك اول من كتب من بين العراقيين، بعمق واحتراف وروية نقدية بإبعاد عقلانية ووطنية عن هذه القضايا. وأتذكر بهذا الصدد ان احد الطلبة السوريين من اصول آشورية أراد قبل اكثر من عشرين سنة، معرفة وجهة نظري بكتيب لك حول القضية الآشورية والكردية وجوانب اخرى متعلقة بالإشكاليات الوطنية العراقية. قبلها لم اعرف عنك شيئا. وقد اعجبني الكتاب جدا رغم حجمه الصغير. فقد كان يعادل ما كتب حول هذه القضية أطنان من المقالات والابحاث والكتب المتعلقة بالقضية الكردية والفكرة الوطنية من جانب "اليسار" و"اليمين". وحبذا لو تقوم بنشر ما كتبته انت بهذا الصدد ونشرته بما في ذلك كتاب لك لم يتسن لي قراءته عن اشكالية الفكرة الوطنية العراقية او عنوان قريب منه، على شكل حلقات في موقع (المثقف) من اجل تنوير العقول الخشنة والعقائدية ، اضافة الى أهميتها بالنسبة للقاريء العربي
مع خالص الود
ميثم

ميثم الجنابي
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزي. الباحث. القدير

سليم مطر.

تحيةٌ لك. و للمفكر. د. ميثم. الجنابي

عزيزي. سليم :

في. مقالك. الممتع. والمهم. جاءت. معلومتان

قد يبدو. فيهما. شيءٌ. من التناقض .

إذ المُدوّنات. الأشوريّة ( المُؤرّخ. الأشوري) يصنّف

الأقوام.( الميديّة. ) و يشيرُ اليها. كقبائل. و عشائر

لها. مشايخٌ عديدة ، بينما . المُؤرّخ. اليوناني

الذي. جاء لاحقاً يشيرُ اليهم. ( كمملكةٍ ) وَلِهاً. ( مَلِكٌ)

يقيمُ. تحالفاتٍ. مع. ملوك. الكلدان فيسقطَ. ( أشور )

ثمّ يصاهرَ. ملك. الكلدان حيثُ تشترطُ. العروس. المدللة

على ملك بابل. كي. يبني لها جنائناً معلّقة .

سؤالي. هنا : أيّ الرأيين اقرب الى. التاريخ.

وأيهما أمْيلُ الى. الأسطورة ؟


دُمْتَ. بحثاً و تنقيبا

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

اهلا بك اخي الكريم مصطفى علي،
نعم سؤالك مشروع تماما. من المعقول جدا الاخذ برأي المصادر الآشورية لانها عاصرتهم وعاشرتهم وعرفتهم جيدا.
اما المصادر اليونانية فهي اتت متأخرة بقرون، واعتمدت السمع.
ثم ان الميديين انفسهم لم يتركو اية آثار مكتوبة تحدد ماهيتهم.
ولكن ربما يصح القول الوسط، ان احد شيوخهم قد لعب دورا مهما بحيت تم اعتباره ((ملك))!.
ان مثل هذه الاشكالية قد واجهت المؤرخين الاسرائيليين عندما فشلوا تماما بالعثور على اي دليل بوجود ما أسمته التوراة ب(مملكة داوود وسليمان).
وقد اضطر هؤلاء الذين تم تسميتهم بـ(المؤرخين الاسرائيليين الجدد) )على الموافقة الجريئة بأن (ممالك اليهود) ما كانت سوى مشايخ اميّة لم تسطع ان تترك اي اثر يصف حالها. وحتى لم تجلب انتباه جيرانها للكتابة عنها.
تحياتي الاخوية

سليم مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

تحياتي للأ ستاذ الفاضل
أن تاريخ العراق القديم بحاجة الى أعادة كتابة مرة أخرى بسبب التناقضات الكبيرة التي جاء بها الحكام عند توجيههم للكتاب وفق منظور سياسي محدود يتفق مع وجهتهم الفكرية, لذلك فقد الكثيرون الروح الوطنية وعاشوا أوهام الانتماء القومي الذي لم نجن منه سوى الحروب والتشرذم الفكري الديني والطائفي والحزبي المقيت.

شاكر عبد موسى
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم اخي شاكر عبد موسى.
صحيح يتوجب اعادة كتابة التاريخ العراقي. وهذا ما حاولته انا منذ كتابي(الذات الجريحة) ثم كتابي الاخير(العراق.. سبعة آلاف عام من الحياة)..
واعتقد هنالك مثقفون عراقيون عدة يحاولون ايضا، اذكر منهم صديقنا الباحث الوطني(حسين سرمك).
تحياتي

سليم مطر
This comment was minimized by the moderator on the site

لا احد ينصف المهزوم في الحرب - جميع الثقافات الغربية يدركون ان الحضارة الميدية هي ام الحضارات و هي بقايا الدولة السومرية التي دمرها الاشوريين ... و عندما انتصروا اعلنوا قيام العهد الميدي .
لو هزمت الولايات المتحدة الاميركية على يد الصينين و الروس - فلن يسمحو بتداول و الحديث عن تاريخ اميركا انما سيخرج ابواق التشويه و دفن الحضارة
لماذا لم يبقى اثار للميدين لانها كلها في لندن حيث قامت الدول العربية المتعاقبة على السلطة بعد هزيمة العثمانين ببيع و تدمير الاثارات الميدية و الارية .

Lorka Akram Asaad
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الكريم،
من الغريب ان جميع متعصبي الاكراد الذي ردو علي حول هذا الموضوع، لم يهتموا بابسط شروط الردود العلمية والاكاديمية:
اعطاء معلومات موثقة تخالف ما معلوماتي..
فها انت بكل طيبة شعبية وسذاجة تقول اننا اثار الميديين سرقوها الى اوربا..
طيب الكثير من الاثار اليونانية والمصرية والعراقية في اوربا، لكنها معروضة في متاحف ويشتغل عليها الباحثون ونراها باعيننا..
كفاكم يا اخوتي الاكراد الطيبين عن الدفاع عن اكاذيب ساذجة صنعها لكم اساتذتكم الصهاينة كي يوهموكم بتواريخ وامبراطوريات تكون سببا لجهادكم الخاوي والبائس.. نحن العراقيون عرب واكراد وتركمان وسريان، كل ابناء بلاد النهرين، وكلنا صنعنا تاريخها..
وانتم بدلا من الانتماء لتاريخ ميديا الايرانية
عليكم الانتماء لتاريخ عاصمة اقليمكم، اربيل العراقية
تحياتي

سليم مطرـ جنيف
This comment was minimized by the moderator on the site

انت روعة يا سيدي استمر في فضح الغجر بدو الفرس عديموا الحضارة نحن بأذن الله لن نسمح بأن يأخذ الاكراد ارضنا ،،،،لكن هناك ايضا اتساؤل ديار بكر التركية هي مدينة يظن الاكراد انها لهم وايضا هكاري ممكن تعمل ايضا مقالة لتوضيح هذا نعم اعلم المجازر التي عملها الاكراد بحق الاشوريين والسريان والارمن والعرب هناك لاخراجهم من هذه اامدينة والى الان يحاولون تكريد اكبر قدر من الاماكن لينسبوها لهم ارجوا منك فضحهم لكي يقفوا عند حدودهم المؤرخ الكردي عمر ميران رحمه الله هو وابنه وحفيده اعترفوا وقالوا لا يوجد لنا أريخ او لغة محددة كذلك كثيير من المؤرخين الاكراد والعرب والغربيين اثبتوا هذا انا لا افهم من اين اتى موضوع وطنهم كردستان كما يزعمون ،،،ايضا اسؤل هل انت آشوري حفظك الله وكذلك كل الاشوريين ونسأل الله ان يتغلبوا على الاكراد ليرجعوا الى ارضهم اتذكر مقولة تقول اذا مات الاكراد تموت الخيانة فسبحان الله حقا هذه المقولة في مكانها فالخيانة تسري في عروقهم ولا اعلم متى يستمرون في الكذب لانهم ينسبون كل شيء اليهم .

عبد الله
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي عبد الله
انا عراقي من عائلة عراقية مسلمة شيعية.
نعم احترم مشاعرك وتاريخ معانات السريان(الاشوريين)، وصحيح هنالك مذابح قام بها اغوات الاكراد(ميليشيات السرايا الحميدية) ضد السريان والارمن بدفع من المتعصبين الاتراك، وايضا بسبب مؤامرات الكنائس التبشيرية الروسية والانكليزية والفرنسية والامريكية.
ولكن هذا لا يبرر ابدا الكلام العنصري الحقود ضد اخوتنا الاكراد..
يبقون اخوتنا في الوطن وعلينا التفاهم معهم للعيش بسلام واخوة
مع ادانتنا لجميع الطروحات الكردوية العنصرية والانفصالية مثلما ندين الطروحات العنصرية العروبية والآشورية وغيرها..
تحياتي

سليم مطر ـ جنيف
This comment was minimized by the moderator on the site

فعلا انت انسان رائع أحييك يا اخي لك كل الاحترام والتقدير
كردي سوري..

الان زيدان
This comment was minimized by the moderator on the site

ممكن مقالة تشرح متى جاء الاكراد لشمال العراق الاشوري وايضا سوريا وجنوب تركيا لان ديار بكر وماردين وموش وهكاري يدعون انها لهم

عبد الله
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الكريم.. ارعف انت اشوري وتحب ان اتحدث عنهم..
جوابي ان شمال العراق عراقي، وورث الحضارة العراقية الاشورية، ثم السريانية المسيحية، ثم العربية الاسلامية.
ويقطنه منذ قرون العرب والسريان والاكراد والتركمان والشركس واليزدية..
لنتخلص من هذه الطروحات العنصرية القومية التي لا تختلف عن الطرح الصهيوني الذي طرد الشعب الفلسطيني من ارضه، بناء على تاريخ توراتي قبل اكثر من الفي عام.
لنحترم الواقع وبلادنا العراق مع حق المطالبة بالحقوق الاناسنية والوطنية والثقافية والسياسية ضمن الوحدة الوطنية
تحياتي

سليم مطر ـ جنيف
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي اذا كانت هاذه ليست حضارة لنا فماذا هي حضاراتنا؟

الان زيدان
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الكريم،
سبق وان كتب عدة مرات. ان حضارة الاكراد هي حضارة الارض التي يعيشون عليها. وحضارة اكراد العراق هي بكل بساطة الحضارة العراقية.. انتم اخترتم(مدينة اربيل) لتكون عاصمة الاقليم الكردي العراقي..
طيب لماذا ترفضون الانتماء لحضارة اربيل وعموم شمال العراق، حضارة نينوى العظيمة : اشور والسريان والعباسيين..
لماذا تطفرون مئات الكيلومترات وتصرون على الانتماء لحضارة ايران، اي ما تسموه بالحضارة الميدية، الامية البائسة؟؟؟؟؟!!!!
انه فعلا جنون الانتماء العرقي القومي الساذج والارعن..
تحياتي

سليم مطر ـ جنيف
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك اخي اي ان حضارة الاكراد هي حضارة الأرض التي يعيشون عليها كلامك يدل على أنهم يعيشون منذ زمن طوووويل جدا اي قبل الميلاد

الان زيدان
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم اخي، وانا كتبتها مرات عدة..
الاكراد هم سكان جبال زاخاروس الاصليين قبل مجيء القبائل الآرية التي اثرت فيهم لغويا..
وان الجانب الغربي من هذه الجبال اي المطلة على بلاد النهرين العراق(نهر دجلة، قد امتزجت دائما مع سكان العراق وامدتهم بالقبائل والهجرات(مثل الكوتيين، ثم الكاشيين الذي اسسوا سلالة بابلية لعدة قرون).
فالعراقيين هم نتاج طبيعي لتمازج القبائل السامية القادمة من الغرب والجنوب(نهر الفرات) والقبائل الزاخاروسية(الكردية) الهابطة من الشرق(نهر دجلة)..
فانا شخصيا رغم ان عائلتي من محافظة ميسان فربما اصلهم القديم قد اتو من سفوح الجبال الكردية المجاورة..
بدليل ان جميع المناطق التي على نهر دجلة، من الموصل حتى بغداد حتى ميسان ثم الى الاحواز، هنالك الكثيرين من اصول من سفوح الجبال المحاذية مثل الفيلية والاكراد..
تحياتي

سليم مطر ـ جنيف
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا لك اخي أشكرك على كلامك رائع وهاذا دليل لجميع الناس أن جميع البشر ان الاكراد لهم تاريخ عريق انا كردي سوري أبلغ من العمر 13 عام و اشكرك جزيل الشكر على كلامك

الان زيدان
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي لدي سؤال؟ هل الكاردوخ و المانيون و الكوتين من الكورد؟

الان زيدان
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4562 المصادف: 2019-03-03 02:09:27


Share on Myspace