new almothaqaf

الميديون.. وإكذوبة الحضارة الايرانية (الكردية؟!)!

سليم مطرلماذا تخلى أكراد العراق، عن الانتماء الى (حضارة) اربيل العراقية العريقة، واختاروا الانتماء الى (لا حضارة) ميديا "الأُمّيـــة" الايرانية؟

ـ من غير المعقول الافتخار بدولة (ميديا) "الأمية" التي لم تستطع ان تكتب حرفا واحدا عن نفسها؟ بل كانت عاجزة حتى عن إقتباس كتابة وحضارة جيرانها العراقيين!؟

723 سليم 1

- المصادر الوحيدة الوحيدة عن هذه الدولة، هي المخطوطات العراقية(آشورية وبابلية)، ثم اليونانية!

ـ لقد فرض التزييف القومي نفسه حتى على الاعلام العربي، بل حتى على ويكيبيديا العربية! والطريف ان هؤلاء المزيفون يضطرون الى وضع صور تمثل آثار حضارات ايران اللاحقة (اخمينية وبارثية وساسانية)، بل حتى آثار عراقية، وينسبونها الى (الميديين)!!؟؟

ـ يكفينا نصف ساعة من مطالعة ويكيبيديا الانكليزية او الفرنسة او بأية لغة عالمية،(Medes)، لنسف كل هذا التهويل والتزيف عن (الحضارة الميدية)!!! جميع المصادر العالمية الحديثة تتفق على التالي: 

تاريــخ الميدييــن

723 سليم 2

يبدأ تاريخ إيران المعروف والرسمي بظهور(الميديون) في وسط الهضبة الايرانية بين جبال زاغاروس، وعاصمتهم (أكبتان ـ همادان حاليا)، في الالف السابق للميلاد، أي بعد ظهر الحضارة العراقية بأكثر من الفي عام. المصادر الوحيدة التي ذكرتهم من ملوك العراق(الآشوريون) في الحقبة التي كانت فيها السلالة الآشورية تحكم عموم العراق (نينوى وبابل). يكتبون بأن (الميديين) جماعات بدوية جبلية تمتهن الغزو وتربية الخيول. وان الآشوريين مضطرون دائما لمحاربتهم والسيطرة على مناطقهم كي يمنعوهم من عبور الجبال والهبوط الى وداي النهرين. علما بأن نزوح البدو في تاريخ (بلاد النهرين الخصبة) اساسي جدا، في تكوين تاريخه وسكانه وثقافته. فمن الغرب (بدو بادية الشام: الساميون ـ العرب ـ)، ومن الشرق والشمال(بدو الجبال: ألقفقاسيون ـ الآريون ـ الأكراد). ان (قعلتي كركوك واربيل) الباقيتان حتى الآن، قد تم تشييدهما لمراقبة وصدّ بدو الجبال.

723 سليم 3

ان اول من ذكر(الميديين) هو الملك (شلمنصر الثالث ـ 859-824) في حولياته وسجل اسماء 36 من شيوخ قبائلهم. وقام غالبية ملوك آشور بشن حملات تأديبية ضدهم لايقاف هجماتهم البدوية: (شمشي حدد الخامس ـ 824-811) (حدد نيراري يي ـ 811-783). بل ذكر الملك (تغلات فلاصر الثالث ـ 745-727)، انه قام بتهجير من سكان زاغاروس 65،000 شخص الى مناطق اخرى. وقام الملكان (سرجون الثاني 722-705)، ثم ابنه (سنحاريب 704 - 681) بتشييد ثلاث بلدات في مناطقهم في ايران: بارشوش Parshuash وكيشين Kisheshinو خرخهار Kharkhar، من اجل تشجيعهم على التوطن وكذلك للحصول على خيولهم المعروفة وبعض المعادن الثمينة والنحاس. الملك الاشوري (أسرحدون 680-669) يكتب بأنه تحالف مع شيوخهم لمحاربة البعض الآخر. بل تم تجنيد الكثير منهم في الحرس الملكي في نينوى زمن الملك (أشوربانيبال ـ 668-627).

لكن رغم كل هذا، فأن الاشوريين لم ينجحوا بالسيطرة الدائمة على مناطق هؤلاء البدو، بسبب وعورة الجبال وصعوبة المواصلات. حتى نجح الميديون اخيرا في تقديم العون الى الكلدانيين (سلالة من جنوب العراق) لأسقاط حكم السلالة الآشورية. وتقول المصادر اليونانية(الرحالة هيرودوتس) فيما بعد، انه نتيجة هذا التحالف قام الملك العراقي الكلداني(نبوخذنصر الثاني 562 و 605 ق م) بالزواج من(اميتس) ابنه الملك الميدي، وشيد لها (الجنائل المعلقة) في (بابل) من اجل إسعادها وتعويضها عن حياة الجبال.

لغتهـم وثقافهم

ان المؤرخين لا يتحدثون عن(حضارة ميدية) ما داموا لم يمتلكوا حتى قدرة على الكتابة، بل يصح الحديث عن (ثقافة) مثل جميع الشعوب، بدائية أو متحضرة.

ان اللغة الميدية مجهولة، ولا نعرف عنها سوى بعض الكلمات التي ذكرها المؤرخ اليوناني(هورديت) الذي زار المنطقة بعد زوالهم بعدة قرون. ومن هذه الكلمات القليلة لوحظ وجود علاقة ما مع اللغة الفارسية وطبعا معها الكردية. مثل كلمة (سباكا spaka ـ كلب) و(اوفاسبا uvaspa ـ الخيول).

اما ثقافتهم فانه قد تم معرفتها بشكل افضل من خلال بعض الفخاريات البسيطة التي وجدت في مناطقهم، ولكن ليس من المؤكد تماما انها تعود لهم. لهذا لم تعترف بها المتاحف العالمية. كذلك هنالك حصون في المنطقة قد تكون لهم، وبعض جدارها وبواباتها قد سرقوه من القلاع الآشورية.

اما ديانتهم فأيضا لا يمكن التعرف عليها بسبب عدم وجود شهادات ولا وثائق، ولكن تم العثور على مطابخ وبقايا مباني في منطقة (تيب نوشي جان Tepe Nush-i Jan) شمال همادان قد تكون معابد للنيران. لكن ليس هنالك حتى إشارة بحرف واحد لديانة زرادشتية، او غيرها.

هل الميديـون أكراد؟!

723 سليم 5

 

هذا المقطع ننقله نصا عن وكيبيديا الانكليزية:

(اقترح المؤرخ الروسي واللغوي فلاديمير مينورسكي Vladimir Minorsky أن الميديين ، الذين سكنوا على نطاق واسع في الأراضي التي يشكل الأكراد في الوقت الحالي أغلبيتها، ربما كانوا أسلاف الأكراد المعاصرين. ويذكر أيضًا أن الميديين الذين غزوا المنطقة في القرن الثامن قبل الميلاد ، كانوا يشبهون الأكراد لغوياً. وقد قبل هذا الرأي العديد من القوميين الأكراد في القرن العشرين.

مع ذلك ، يجادل مارتن فان برويسين " - van Bruinessen ، وهو عالم هولندي، ضد محاولة الاستيلاء على الميديين كأجداد للأكراد. ويقول: "على الرغم من أن بعض المثقفين الأكراد يزعمون أن شعبهم ينحدرون من الميديين ، فلا يوجد دليل يسمح بمثل هذا الارتباط عبر الفجوة الكبيرة في الوقت بين الهيمنة السياسية للميديين واولى الوثائق عن الأكراد"

علما بأن (أكبتان ـ همادان) عاصمة الميديين، مقطونة حاليا بأغلبية فارسية وآذربيجانية بالاضافة الى أكراد.

لهذا نحن نخاطب اخوتنا الاعزاء أكراد العراق:

723 سليم 6

يمكننا تفهّم ان يتمسك (أكراد ايران) بكردية (ميديا) والانتماء اليها، ولكن لماذا انتم يا أكراد العراق؟! مثلما (العروبي البعثي العراقي) يدعي الانتماء الى (حضارة اليمن) ويتخلى عن (حضارة العراق)؟!

كونوا واقعيين يا اخوتي وإنتموا الى الارض التي تعيشون عليها انتم واسلافكم منذ آلاف السنين، أي الى (كردستان العراق). هل نسيتم ان عاصمتكم(أربيل) من بين المراكز الحضارية العراقية المهمة:

(أربيل ـ اربع إيلو ـ اربعة آلهة بالأكدي)، التي كانت عاشت مرت فيها جميع المراحل الحضارية العراقية: سومرية، آشورية، سريانية مسيحية، ثم تركمانية، وأخيرا كردية.

أخيرا لا تنسوا يا اخوتي هذه الحقيقة الجغرافية المطلقة:

ان (جبال زاخاروس) الجبارة بكاملها تفصلكم عن ايران وأكراد ايران، كما تفصلكم جبال طورورس عن اكراد تركيا!

اقبلوا بهذه الحقيقة الواقعية : كردستان العراق، جزء طبيعي من جغرافيا وتاريخ العراق، وانتم واجدادكم ساهتم مباشرة وغير مباشرة بصنع هذا التاريخ العراقي.

 

سليم مطر

..............................

ملاحظة: (سنعود قريبا بحلقات اخرى عن أكاذيب الحضارة الفارسية).

لمزيد من المعلومات طالع: (Medes) وكيبيديا بالفرنسي والانكليزي، وفيها تجدون جميع المصادر الخاصة بالموضوع .

 

 

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4562 المصادف: 2019-03-03 02:09:27


تعليقات فيسبوك

 

 

العدد: 5866 المصادف: الثلاثاء 27 - 09 - 2022م