 نصوص أدبية

يحيى السماوي: فسيلتان من بستان القلب

يحيى السماويوأظلُّ فلاّحاً فراتيّاً

أهَيِّئُ للبيادرِ كلَّ يومٍ

سنبلي


  

(1) قـبـل الـعـفـو

فـي الـحـلـمِ

أو فـي يـقـظـةٍ

أقـنـعـتُ نـفـسـي أنـنـي طـفـلٌ

وأنَّ الـسـومـريَّـةَ رَبَّـةَ  الـمـطـرِ /  الـجـمـالِ / الـحـبِّ

" إيـنـانـا الإلـهـةَ " مُـرضِـعـي

*

فَـوَجَـدتُـنـي فـي خِـدرِهـا

أبـكـي دَلالاً

كـيْ تـمُـدَّ يـداً لِـتـمـسَـحَ أدمـعـي

*

أطـبَـقْـتُ  أجـفـانـي عـلـى عَــيـنـيَّ  كِـذبـاً

آمِـلاً حَـمْـلـي الـى عَـرشِ الـسَّـريـرِ

تُـنِـيـمُـنـي

وتـنـامُ فـي دَعَــةٍ مـعـي: (1)

*

عـبـداً تُـرابِـيّـاً ومـعـبـوداً إلـهِـيّـاً

بِـمَـعـبَـدِ مَـخـدَعِ

*

مُـتـظـاهِـراً بـالـبَـردِ  ..

أحـضِـنُـهـا

وأطْـحَـنُ نـاهِـدَيْـهـا الـنـافِـرَيـنِ بـأضــلـعي

......

.........

..............

أيْـقَـظْـتُـنِـي

ولـعَـلَّـهُ مـبـعـوثُـهـا الـقِـدِّيـسُ " إيـنـائـيـلُ " أيـقـظـنـي (2)

لِأمْـثُـلَ عـنـدَهـا  ..

فـدخـلـتُ عـرشَ الـخِـدرِ:

مـولاتـي الـمُـطَـهَّــرةُ / الـمُـقـدَّسـةُ / الـبـتـولُ / الـبـيـدرُ

الـنـهـرُ / الـصـراطُ الـمُـسـتَـهِــيـمُ /

أنـا  الـسـمـيـعُ الـمُـسـتـجـيـبُ

فــأَسْــمِـعِـي ..

*

حـاولـتُ سَـرْدَ الـحُـلـمِ ..

لـكـنْ

أقـنَـعَـتـنـي أنـنـي فـي الـعـشـقِ مازلـتُ الـغـريـرَ

اللايَـعـي

*

الـشـكُّ نـافـذةُ الـيـقـيـنِ ـ تـقـولُ " إيـنـانـا "  (3)

ومـا بـيـنَ الـجـحـيـمِ الـجَـمـرِ والـفـردوسِ

أصـغـرُ مـن مـسـافـةِ إصـبَـعِ

*

" كـلـكـامـشُ " الـجـبّـارُ صـارَ الـى تُـرابٍ

غـيـرَ أنَّ الـسـورَ بـاقٍ

شُــدْ لِـنـفـسِـكَ  سُــورَهــا إنْ شِــئـتَ أنْ تـبـقـى

كـمـا " أوروكُ " ..

سُـورُ الـعـشـقِ أبـقـى  ..

غـيـرَ أنَّ بـنـاءَهُ سـيـكـونُ أشــقـى  ..

فـاتَّـخـِذْ عَـزمـاً

فـإنَّ الـعـزمَ قـبـلَ مَـسـيـرِ أقـدامٍ

وقُـوَّةِ أذرِعِ

*

إشـرَبْ نـدى أزهـارِ وادي الـلـوزِ

واقْـطِـفْ مـن جِـنـانـي الـتـيـنَ والـزيـتـونَ

لـكـنْ

عـن سِــوايَ تَـرَفَّـعِ

*

فـأنـا فـراديـسـي

نَـصـيـبُ الـعـاشِـقِ الـمُـتَـرَفِّـعِ

*

إنَّ الـغـدَ الآتـي هـو الـمـاضـي الـذي

أقـمـارُهُ وشـمـوسُـهُ

لـمَّـا تـزلْ فـي كـهـفِـهـا لـم تـسـطـعِ

*

فـاغْـنَـمْ حـيـاتَـكَ واكـتَـنِـزْ ضـوءاً

لـعـلَّ غـداً يـكـونُ دُجـىً

وحـقـلـكَ قـد يـصـيـرُ الـى مـفـازةِ بَـلـقَـعِ

*

أمْـتِـعْ بِـشـدوِكَ  سـامـعـيـكَ

وشـاربـي  نـبـضِ الـقـصـيـدِ الـسـومـريِّ  سُـلافـةً

وتَـمَـتَّـعِ

*

كُـنْ لـيْ عـلـى عـيـنـيـكَ عَـيْـنـاً

إنْ غَـضِـبْـتُ فَـبَـعـضـيَ الـطـوفـانُ

لا مَـنـجـىً لِـعـشـبٍ

مـن لـظـى غَـضَـبِ الـحَـلـيـمِ  (4)

ولـيـسَ مـن طـوقٍ فَـيـدرأ مَـوجَ بـحـري الـهـادرِ

الـمُـتَـمَـنِّـعِ

*

..........

..............

.................

بـيـن اقـتِـنـاعـي وامـتـنـاعـي:

نـاسِــكٌ عـبـدٌ وشــيــطـانٌ عـصِـيٌّ  ..

فَـرِّقـي بـيـنـي وبـيـنـي

واجـمَـعـي

*

بـعـضـي بـبـعـضـي

وامْـسَـحـي عـن مُـقـلـتَـيَّ دُجـى صـبـاحـاتـي

وعـن حُـمْـرِ الـلـيـالي الـجـانـحـاتِ دمـي

وعـن قـلـبـي الـمُـخَـرَّزِ بـالـنـدامـةِ

أدمـعـي

*

مَـنْ يُـقـنِـعُ الـمـعـصـومـةَ الـعـيـنـيـنِ والـشـفـتـيـنِ

والـوادي الـبـتـولـيِّ  الـسُّـلافـةِ أنـنـي أصـبـحـتُ غـيـري  ..

لـم تَـعُـدْ " شـامـاتُ "  تُـغـويـنـي بِـمُـصْـطَـبَـحٍ (5)

و " ســيـدوري " بِـمُـغْـتَـبـقٍ

فـمَـنْ ذا يُـقـنِـعُ الـمـعـصـومـةَ الـعـيـنـيـنِ والـشـفـتـيـنِ

أنْ تُـلـغـي قـرارَ الـطـردِ مـن فـردوسِـهـا

أو

أنْ تُـؤجِّـلَ مـصـرعـي !

*

نـاطـورُ مـعـبـدِهـا اسْــتـتـابَ ..

رمـى بـمـاضـيـهِ الـى جُـبٍّ بـلا قـاعٍ  ..

هـوَ الـغـدُ فـي الـحـضـورِ الـيـومَ

مـا لـلأمـسِ فـي أرجـائِـهِ مـن مـوضِـعِ

***

(2) بعد العفو

طـفـلاً سـأبـقـى ـ بـعـدَ عـفـوِكِ ـ مـا حَـيَـيْـتُ

شَــقـاوتـي شَــغَـبٌ بـريءٌ:

أسـرقُ الـتُّـفّـاحَ مـن بـسـتـانِـكِ الـضـوئـيِّ  ..

دُمْـيَـتِـيَ الـقـصـيـدةُ

أنـتـقـي لـسـطـورِهـا دُررَ الـبـلاغـةِ

مـن كـتـابِ تَـبَـتُّـلـي

*

وأظـلُّ فـلاّحـاً فـراتـيّـاً

أهَـيِّـئُ لـلـبـيـادرِ كـلَّ يـومٍ

ســنـبـلـي

*

أرعـى قـطـيـعَ الأمـنـيـاتِ

وأسـتـعـيـنُ عـلـى مـفـازاتـي ونـيـرانِ الـهـيـامِ

بـمـا تَـزخُّ إلـهـةُ الأمـطـارِ مـن غَـيـثٍ

لِـتـمـلأَ جـدولـي:

*

خـمـراً  يُــثـابُ بـمـا تـمَـنّـى شــاربـوهُ  ..

مِـزاجُـهُ أشــذاءُ رَيـحـانٍ

ودمـعُ قـرنْـفُـلِ

*

سـأقـودُ نـحـو حـقـولِ أوروكَ الـجـديـدةِ

مـاءَ  يـنـبـوعـي ..

ونـحـوَ الـشـوكِ مِـجْـرَفـتـي ومِـبْـضَـعَ مِـنـجَـلـي

*

وأقـولُ لـيْ:

الـمـوتُ حـقٌّ .. والـحـيـاةُ أحَـقُّ

فـاغـرسْ مـا اسْــتـطـعـتَ مـن الـسـنـابـلِ والـزهـورِ ..

وكُـنْ لـ " أوروكَ " الـمَـنـيـعَ (6)

ولـلـمُـريـدِ بـهـا الـشـرورَ الـسـيـلَ يـنـزلُ

مـن عَـلِ ..

*

طـفـلاً أعـودُ

حـديـقـتـي "أوروكُ " ..

دُمـيـتـيَ الـقـصـيـدةُ  ..

بُـردَتـي عـشـبٌ ..

وخِـدرُكِ مـنـزلـي

***

يحيى السماوي

 أديليد / الجمعة 5/11/2021

.......................................

(1) الدعة: الرغد في العيش .

(2) إينائيل: من اشتقاق ونحت كاتب النص .. معناه مبعوث الإلهة إينانا ـ على غرار جبرائيل وإسرافيل ومثلائهما ـ وقد سبق لكاتب النص أن  نحتَ أسماء أخرى  في العديد من  مجموعاته الشعرية  ، مثل " صوفائيل " و " مجدائيل " و " عشقائيل "  ..

(3) إينانا: إلهة المطر والحب والجنس والعدالة في ملحمة كلكامش .

(4) إشارة الى القول المأثور  المنسوب للأحنف بن قيس: " إتَّقِ شرَّ الحليم إذا غضب " .

(5) شامات: الحسناء التي أغوت أنكيدو فأنسنته بعد ممارسته الجنس معها ... سيدوري: صاحبة الحانة وكانت توصف بالحكمة .

(6) المنيع: صفة  أنابت عن موصوف محذوف جوازا تقديره السُّور  أو السدّ . 

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (63)

This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي أبا عليٍّ
قصيدتُكَ عصماء، ومن قصائد الأعالي التي يتعلّم من نسيجها الكبار قبل الشباب، وأن أخفى بعضهم ذلك.

شكراً لذائقتِكَ المرهفة على هذا التدفّق الرائع .

د. عبد الرضا علي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي وأستاذي شيخ النقاد وعميدهم ، الناقد العربي العَلَم وعلاّمة عروض الشعر وموسيقاه أ . د . عبد الرضا علي : لستَ على بعد نهر فأعبره لأجيئك مهرولا لأقبّل رأسك وجبينك ويدك .. ولا لي بساط الريح فيحملني إليك لأفي بنذر نذرته من سنتين فأجثو بين يديك ...
يمين الله إنني أغبط القصيدة ـ كيف لا وقد قلّدتها وسامك سيدي !
*
حين قرأت شهادتك ، قلت في نفسي : إذا رضيَ أنس بن مالك عن قصيدتي ، فهل يُضيرني عدم رضى " الملا عليوي " ؟

لا أعرف عديد حروف قصيدتي ... لكنني أعرف أن العدد اللامتناهي هو الرقم لتحاياي لك ، وأما محبتي ، فهي والله فرض عين أمدُها عمري .

أسأل الله أن يُلبسك بردة تمام العافية ويُطبب آلامَ جسدك بيد لطفه ورعايته بإذنه تعالى .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

استاذنا الرائع الشاعر الكبير السماوي المحترم

تبقى حروفك رائعة
وقوافيك مزهرة يانعة كنخيل العراق
ويبقى نهر ابداعك يزخر بالجمال
تحياتي وتقديري لشخصكم الكريم

عامر هادي
This comment was minimized by the moderator on the site

أنت نخلة عراقيه معطاء من الابداع الشعري . تحياتي لك شاعرنا الكبير يحي السماوي 🌹

R K Alhabeeb
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا ومحبتي البيضاء بياض الشرف ابنتي التشرينية الرائعة r k alhabeebوكل الود والتجلّة والثناء .

أبوح لك بأمر ابنتي : لك عليَّ دَيْن في عنقي ، سأفي به حين أزور العرلاق قريبا بإذن الله ـ فقد عزَّ عليّ شراؤك بعض مجموعاتي الشعرية من معرض بغداد الدولي ... كان المفروض بي التشرف بإهدائها لك موقّعة بإهداء يليق بك أيتها التشرينية الشجاعة ..
أعدك أنني سأُوصِل اليك إصداراتي الجديدة ـ وبعض القديمة ـ أيتها الطيبة المباركة .

شكرا ومحبتي الأبوية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر المبدع القدير عامر هادي : أحييك بالمحبة كلها ، مقبّلاً جبينك بفم الشوق الحميم ..
أسأل الله أن يرزقني لقاءك في زيارتي القادمة الى العراق قُبيل نهاية العام الحالي بإذنه تعالى .

شكرا لتعطيرك دروب قصيدتي بمرورك فيها ، وودا وامتنانا كبيرين .
دمت نهر إبداع وحديقة محبة كونية .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وتبقى أيها الشاعر السومري المسحور ببهاء أوروك
تطرّز سطور قصائدك بدُرر البلاغه و جواهر البيان
.. دمت رائعاً شاعرنا العظيم .

زهير شريف - فرجينيا
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر العذب د . زهير شريف : لك من حديقة قلبي بتلة من زهور نبضه ، ومن فضاء يومي سرب فراشات تحايا يمتد من أديليد حتى فرجينيا .

ليست قصيدتي وحدها التي انتشت غبطة وحبورا برضاك عنها ـ فقلبي قد انتشى انتشاء روحيا شعّ من عينيّ فرأيت الأفق الان أبهى مما كان عليه صباح اليوم .

شكرا وكل الإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

دائما ما تصادف قراءتي لنصوصك الباذخة عند الصباح فتمنحني روحا شاعرة وطاقة محبة تتفاعل مع ذاتي بسلام
تلك الكتابة الملحمية بصياغاتها المبهرة وشاعريتها الفذة وقوافيها المبتكرة تجعل شاعرنا في موضع النجوم رفعة والتماعاً
يمكنني وصف شاعرنا الكبير الإستاذ السماوي بمرجل الشعر وأعجب مع غليانه هذا كيف يخرج شعره هادئاً يتسلل الى الذوق بأناة ويهيمن على النفس بتوئدة
صباحك مفعم بالقصيد النافذ والحرف الضوئي الشفيف

ستار الزهيري
This comment was minimized by the moderator on the site

فضيلة الشيخ الجليل الشاعر الكبير المجاهد ستار الزهيري : سلام من الله عليك ، ورضوان منه عنك ، وخير نعمائه ورحمته وبركاته .

أقسم شيخي الجليل إن رضاك عن كلّ نصٍّ أكتبه ، يبعث في نفسي الطمأنينة ويزيد من رضاي عن النص وعن نفسي ـ فرضاك رضاءان : رضا الشاعر الكبير فيك ، ورضا رجل الدين الحقيقي فيك ـ مما يعني أنني ـ ولله الحمد ـ لا أُخِلُّ في نصوصي بالمُثُل العليا التي هي مني أحد مبررات وجودي كإنسان متمسك بإيمانه ـ دينيا وعشقا ومحبة كونية .
شكر الله لك ماضيك وحاضرك وغدك وجعلك ممن لهم البشرى في الدنيا وفي الآخرة بإذنه تعالى .
أنحني لك محبة وشكرا وامتنانا .
دمت شاعرا كبيرا وأدام الله عليك نعماءه .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نسيج فني محبوك بمهارة وقدرة خلاقة على تفاعل نبض العشق لألهة الجمال مع كينونة معاصرة لامرأة فاتنة من عصرنا المحتدم بصراعات.. ثنائية.. ما بين الشك واليقين.. شكرا لحسك الشعري.. واريجه الانساني النبيل..

د. عقيل مهدي يوسف
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي وصديقي الفنان المسرحي الرائد / الباحث القدير في علم الجمال / والأكاديمي الفذ د . عقيل مهدي يوسف وبستان محبة مُثقل الأشجار بعناقيد الود والتبجيل .
شكراً للفنان المسرحي الكبير فيك ، وشكرا لأحد أهمّ الباحثين ـ دراسة وتدريساً وتأليفا ـ في علم الجمال فيك ، وشكرا للأديب والأكاديمي القدير فيك ..

كفاني فخارا وزهوا بتوسيمك قصيدتي بوسام حسّك النقدي / الفني / البحثي .

أبهجني كل الإبتهاج رضاك عن تجربتي في جهدي المتواضع لعصرنة ملحمة كلكامش ـ الملحمة التي سبقني الى عصرنتها زميلك وصديقك الفنان الكبير سامي عبد الحميد قبل أكثر من أربعين سنة ..

أنت أعرف مني ومن مثلائي بالجهود الكبيرة التي بذلها أدباء ومفكرون وفنانون وباحثون في عصرنة الملاحم ... الملاحم ليست أعمالاً أدبية محنّطة ـ كما يتوهّم المحنّطون الذين ينظرون اليها كما لو أنها كتب سماوية ..

شكرا أيها الكبير إبداعا وعطاءً فكريا ثرّا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نص رائع وكبير كما انت أبا علي الحبيب..سلمت ودمت مداد شعر ومحبة وجمال

هادي الناصر الزاملي
This comment was minimized by the moderator on the site

حبيبي الشاعر المبدع هادي الناصر : محبتي التي تعرف ، وشوقي الذي أعرف ...

أين ستذهب من جنون شوقي في زيارتي القادمة يا أبا شموس ؟

بي لك شوق ليس أقل من شوق الظميء لِشِربة ماء قراح بعد طول عطش ..

كن بخير أرجوك كي تغدو بغداد أجمل في عينيّ أيها النقي كدموع العشق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ماابهاك ومااروعك شاعرنا الكبير لقد صرنا الى حيرة من امرنا فكل قصيدة نقرأها نحتار فيها وهي تحتاج الى كثير من التأمل والاستمتاع وانت عافاك الله من الوباء والبلاء واكرمك الامان والعافية ..انت كثير الانتاج الادبي الجزل فدعنا نتمتع بالانبهار والدهشة المائزة التي تحدثها مفرداتك والسبك الجزيل لانها منسوجة بخبرة اديب عبر المألوف ..تحياتي

يحيى الكاتب
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الجليل الشاعر المبدع يحيى الكاتب : تحايا ولا أشذى ، ومحبة ولا أصدق ، وشوقي الجمّ ..

هذا هو أنت ـ كما عرفتك عن قرب ومعايشة حقيقية : كريم ، سخيّ ، نبيل ، جليل ، تفيض على محبّيك بما يجعل من صحرائهم بستانا ، ومن كهفهم حديقة ضوئية الأزهار ـ فما عسى بيدائي أن تقول عن مطرك الغيث أبا زيد الحبيب !

أسابيع قليلة ونطرق باب بيتك العامر بإذن الله أنا ونفس صحبي في زيارتنا الماضية ( ولو أننا لم نطرق بابك في زيارتنا الماضية ، إذ كانت الباب مفتوحة كما لو كان بيتك مضيفا حاتميّا أيها الكريم النجيب .

قبلاتي لرأسك ـ وتحاياي للأبناء وآل بيتك ومحبيكم .
دمت شاعرا مبدعا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشِعر في وصفه العام ومنذ أول شاعر أو شاعرة سومرية لم يغادر بعد تلك المسافة القلقة ما بين اليقظة والحلم ، بين الموت والحياة ، بين الجحيم والفردوس ، بين التنسّك والشيطنة ، بين الينابيع والأرض العطشى ، فكيف بقصيدة حفلت بكل هذا كما في قصيدتك هذه ؟ ..كان الله في عونك شاعرنا القدير .. وحسبك من كل ذلك قصيدة بليغة قالت الكثير في فسحة قصيرة .
دمت شاعراً مميّزاً يا صديقي
ودّي العميق ووردي

علي نويّر
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بصديقي الشاعر المائز علي نوير ومحبتي المترامية الشوق ..

الموت الذي أرعب كلكامش هو ذاته الذي أرعبنا وسيرعب اللاحقون ، فهو الوحيد المنتصر في حرب الوجود الجسدي ، فعسى أن تكون ..حكمة إينانا قنديلا لكلّ مَنْ يريد الحياة المؤبدة في قولها لسادن محرابها :

" كـلـكـامـشُ " الـجـبّـارُ صـارَ الـى تُـرابٍ

غـيـرَ أنَّ الـسـورَ بـاقٍ

شُــدْ لِـنـفـسِـكَ سُــورَهــا إنْ شِــئـتَ أنْ تـبـقـى

كـمـا " أوروكُ " ..

سُـورُ الـعـشـقِ أبـقـى ..

غـيـرَ أنَّ بـنـاءَهُ سـيـكـونُ أشــقـى "

كم أنا سعيد بما محضتَ به قصيدتي من رؤاك الثرة ياصديقي ..

ليس لي إلآ مواصلة الإبحار حتى حدود الغرق في بحر الملحمة ... فالملحمة هي ملحمتك كما هي ملحمة ملحمتي وملحمة كل الناس أيّاً كانت جنسياتهم وأعراقهم وأديانهم ( وليس كما يتوهّم المحنّطون الذين يريدون لها البقاء محنطة في مقبرة التاريخ كما لو أنها مومياء غير مرئية ) .
شكرا أبا حسين الحبيب ، وتمنياتي لك بما أتمناه لنفسي .
دمت صائغا مبهرا لقلائد الشعر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أعتذر لوجود سهو طباعي في جملة : " وسيرعب اللاحقون " ..
الصواب : اللاحقين .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

دمتَ بهيًّا .. أسطرة الإبداع لا تتسنى إلاّ لفطحلٍ خبِرَ تاريخه حبًّا.. وتعلّق بجلابيب تراثه عشقًا.. وهذا ما أفصحت عنه نداوة حروف شاعرنا السماوي الكبير

أ.د. عامر الحسناويِّ
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بابن العم الجليل الشاعر / الناقد / الباحث / والأكاديمي القدير أ . د . عامر الحسناوي ومحبتي الحسناوية المتجذّرة في قلبي ..

لك عليّ العهد أنني سأبقى أبحث عن المضيء في ملحمة كلكامش ـ لأعرّج بعدها على عشتار وديموزي كقناع شعري لإينانا وأنكيدو ـ ولن أكون بحاجة لاستئذان " مختار قرية " أو موافقة حامل أختام إنليل ..

أنا مثلك يا ابن العم ، لي طباع النهر : حين أسير لا ألتفت الى الوراء ولا ثمة حصاة صغيرة يمكن أن تسدّ مجرى النهر ..
الى اللقاء قريبا لأعانقك بشوق المحب ومحبة المشوق .
دمت مبدعا ودام عطاؤك الثر . .



.

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

*
الـشـكُّ نـافـذةُ الـيـقـيـنِ ـ تـقـولُ " إيـنـانـا " (3)
ومـا بـيـنَ الـجـحـيـمِ الـجَـمـرِ والـفـردوسِ
أصـغـرُ مـن مـسـافـةِ إصـبَـعِ
*
" كـلـكـامـشُ " الـجـبّـارُ صـارَ الـى تُـرابٍ
غـيـرَ أنَّ الـسـورَ بـاقٍ
شُــدْ لِـنـفـسِـكَ سُــورَهــا إنْ شِــئـتَ أنْ تـبـقـى
كـمـا " أوروكُ " ..
سُـورُ الـعـشـقِ أبـقـى ..
غـيـرَ أنَّ بـنـاءَهُ سـيـكـونُ أشــقـى ..
فـاتَّـخـِذْ عَـزمـاً
فـإنَّ الـعـزمَ قـبـلَ مَـسـيـرِ أقـدامٍ
وقُـوَّةِ أذرِعِ

نعم تبقى أسوار آثارهم أولئك الذين من أسرار خلودهم تعلمنا فلسفة البقاء، ولهذا تلك الأسماء بصمات تعيش في قلوبنا، تنبض في أرواحنا مثل مجسات توحي بحقيقة انتمائنا السومري. في كل نص أستاذي العزيز أتعلم شيئًا جديدًا، وجديرًا بالتأمل..شكري مع خالص الاحترام والتقدير أيها الشاعر الغزير بالأمل، والتراث، والمحبة، والكلمات، أسأل الله أن يمد في عمركم مع الصحة والتوفيق!
عقيل

عقيل العبود
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأديب القاص المبدع عقيل العبود : تحاياي وكل المحبة ووالود والثناء ..

ما يؤسف له ، أن كثيرين منا لا يريدون معرفة حقيقة أن تاريخنا مُشرّف وفيه من الغنى الكثير ، بل إن " البعض " منا ـ عن قصد مسبق أو جهل ـ يتجاهل الدور التنويري للعرب في إثراء المعرفة الكونية من خلال العباقرة العرب أمثال ابن سينا والفارابي وابن رشد وغيرهم الكثير ..

شكرا لتشريفك قصيدتي بحسن القبول ، وامتنانا كبيرا مع ثنائي على موقفك النبيل من إرثنا الحضاري السومري والبابلي .

دمت مبدعا مضيئا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

دمت للإبداع و للجمال عنوان
شاعر العرب الكبير أستاذ يحيى السماوي
اسعد الله صباحك بالخيرات والمسرات

احمدالعلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا بصديقي الشاعر المبدع المرهف أحمد العلفي ومحبتي الجمّة الإعتزاز والود .

بمثل حضورك الجميل تأتلق أبجديتي ، ولمثل فراشات ذائقتك الأدبية يُستعذب غرس زهور الشعر ..

تباركتَ بستانيا جميلا في حديقة الشعر ، وتبارك بهاؤك المضيء .

دمت مبدعا صديقي الحميم .
كل الشكر والإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

" كـلـكـامـشُ " الـجـبّـارُ صـارَ الـى تُـرابٍ

غـيـرَ أنَّ الـسـورَ بـاقٍ

شُــدْ لِـنـفـسِـكَ سُــورَهــا إنْ شِــئـتَ أنْ تـبـقـى

كـمـا " أوروكُ " ..

سُـورُ الـعـشـقِ أبـقـى ..

غـيـرَ أنَّ بـنـاءَهُ سـيـكـونُ أشــقـى ..

فـاتَّـخـِذْ عَـزمـاً

فـإنَّ الـعـزمَ قـبـلَ مَـسـيـرِ أقـدامٍ

وقُـوَّةِ أذرِعِ.
//////////////////
عدتُ من موت عشبة الخلود بألف حياة
ذراعي...
سور حضني ومسافة زمني
تشدّ البقاء بعضا الى بعض
ليبقى صدركِ ياأم الحنان إينانا
مابقي الحبّ عمارة لبلاد الغرباء
المسافرة أنظارهم نحو أوروك الفاضلة..
////
شاعري الأحبّ
شكرا لصباحك دائم الاشراق
منحتني رخصة الدخول الى عالمك الزاخر بالحياة
دمت في القلب

حسين الغضبان
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحميم الشاعر المبدع البهيّ حسين الغضبان : أهديك من حديقة قلبي بتلة من زهور نبضي ، ومحبة على امتداد عمري .

الان ، حيث بدأ مطر ناعم يتساقط من السماء على الأرض في هذا الفجر الأسترالي ، فإنّ مطرا آخر يتصاعد من قلبي نحو السماء على شكل دعاء حميم أسأل فيه الله تعالى أن يجعل يومك أجمل من أمسك ، وغدك أبهى من يومك بإذن تعالى .

كل أوروك وأنت بخير ومسرة وإبداع ..
وكل غربة وأنا أفيض لك شوقا ومحبة ..

دمت بهيّا مضيئا ..
شكرا جزيلا وامتنانا أجزل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

دمت للإبداع... قصيدة رائعة عصماء
سلمت يراعكم أستاذنا السامق يحيى السماوي.

يحيى غازي الأميري
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجميل الشاعر المبدع يحيى الأميري : تحاياي ومحبتي وشوقي ..

أطللتَ عليّ في هذا الفجر ، فأشمستَ كهف غربتي وملأت فضائي عبيرا ..
شكرا أيها العاطر المضيء .
دمت مبدعا شذيّ الشعر والمشاعر .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

نص شاهق وماتع غزير بالصور بليغ في التراكيب.
حينما قرأته أغلقت النوافذ عن عالمنا لأعيش كلي بين سطور أخذتني بعيدا إلى عالم فاتن حيث يتجلى سحر أوروك وتأتلق أنوثة المرأة كما يراها الشاعر من منظور القدسية والرفعة والسمو.

Samia Khalifeh
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا وشعرا وزهورا بسيدتي الأخت الشاعرة المبدعة المرهفة وتسبيحة تبتّل أزجيها اليك تحيةً ومحبة وإخاء ..

لي يقين مفاده أنّ الرجل إذا أراد أن يُقدّس نفسه فعليه أن يُقدّس المرأة ـ فتقديس المرأة يفضي الى تقديسه ( هذا ما جاء في تعاليم إينانا التي حملها الى أوروك مبعوثها إينائيل مبشّراً أنكيدو برسالة العشق الضوئي في زمن العتمة هذا ) .
شكرا أيتها الممطرة إبداعا وكل الود والإمتنان .
زادك الله إبداعا وتألقا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

وزادكم الله من نعيم الفكر النير والمتجدد
دام فيض الإبداع الراقي الذي وللأسف بدأ يضمحل في زمن القحط الرديء بكل معالمه وكم نبتهج زهوا بهكذا عطاء سيخلده تاريخ الأدب حتما فالتاريخ منصف مع الأصالة والرقي.

Samia Khalifeh
This comment was minimized by the moderator on the site

شكر الله لك مروءتك ومكارم أخلاقك سيدتي الأخت الشاعرة المبدعة سامية خليفة وزادك عزّاً وخيرا وإبداعا .
محبتي وإخائي وامتناني الأبدي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ها هنا يقطن الجمال الأخاذ
والجديد من الإبداع والنحت
باختصار إنها الجوهرة

سعيد ساجد الكرواني من المغرب
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الجليل الشاعر المبدع القدير سعيد ساجد الكرواني : تقبّل من قلبي سلام أهل الجنة وكل المحبة والتجلّة والود .

شكر الله مَنْ أسماك " سعيدا " فوالله قد جعلتني برضاك " سعيدا " بما أمطرتني به من غيثٍ حميم أيها الفاضل المتفضل .

دمت برعاية الله وحفظه ، وأرضاك برضاه وزادك رفعةً وإبداعا بإذنه تعالى .
شكرا وتبجيلا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

؛؛ طفلا أعود
حديقتي " أوروك " ..
دميتي القصيدة ..
بردتي عشب ..
وخدرك منزلي ؛؛

الشاعر الكبير الأخ والصديق الحميم / أبا الشيماء

دائما توقد في قلوبنا شموع الأمل وتوقظ الحلم لنعود الى - أوروك - أطفالا نحمل أناشيدنا وقصائدنا في حقائبنا كدمى ونرتدي العشب قمصانا.
بوركت يا إبن " أوروك " العظيمة.
لجبينك السومري الطاهر قبلة المحب لك ولشعرك.

دمت بألق وإبداع دائم.
دمت برعاية الله وحفظه.

حسين السوداني
This comment was minimized by the moderator on the site

مرحبا بأخي وصديقي الحبيب الشاعر والمترجم القدير حسين السوداني ومحبتي النابضة ودّا وشوقا ..

ليس لنا غير الأمل من سلاحٍ نقاوم به التشاؤم والموت انتصارا للحياة وللغد المرتجى الذي تعذّبنا وشقينا واغتربنا من أجله ياصديقي ..

صحيح أننا قد خسرنا الماضي وشيئا من الحاضر ، لكن أبناءنا سيربحون الغد الجميل فتعود أوروك جنة أرضية بعد طول عناء وشقاء ورعب وفاقة .
تمنياتي لك بتمام الصحة والعافية وبنهر مسرة لا ينضب وبالمزيد من الإبداع .

شكرا وبتلة ورد من حديقة قلبي .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

" فاغنم حياتك واكتنز ضوءا، لعل غدا دجى، وحقك قد يصير إلى مفازة بلقع، ما انفك الكبير يحيى السماوي يقدم لنا مدائن مكتضة بالجمال والألق والمدهش بفتوحاته الشعرية والجمالية، فهو يدعونا للإمساك بالضوء لمواجهة دجى تلك المفازات المسيجة بالظلمة.
يحيى اللزامي

.
This comment was minimized by the moderator on the site

حيّاك الله أخي الحبيب الشاعر القدير يحيى اللزامي وبيّاك عين رعايته ولطفه ..

رضاك عن حصادي يغويني بحرث براري الأبجدية لغرس بذور أبجدية نبضي وتبتّلي لينبت ما يليق برضاك من زهور ظباءٍ وغزلان معانٍ سيدي ..

دمت وشماً ضوئيا في قلبي ، وأدام الله على حقول حياتك غيثه العميم .

شكرا وقبلة بحجم قلبي لرأسك الأشم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

فـاغْـنَـمْ حـيـاتَـكَ واكـتَـنِـزْ ضـوءاً

لـعـلَّ غـداً يـكـونُ دُجـىً

وحـقـلـكَ قـد يـصـيـرُ الـى مـفـازةِ بَـلـقَـعِ
نص رائع....... أتمنى للشاعر الكبير الأستاذ يحيى السماوي مزيداً من العطاء والإبداع...

بهنام باقري
This comment was minimized by the moderator on the site

أهلا ومرحبا بأخي الأديب الباحث الناقد والأكاديمي القدير د . بهنام باقري ومحبتي الشاسعة الشوق ..

كفى شعري شرفاً أنه كان موضوع أطروحتك الفذة لشهادة الدكتوراه والتي حزتَ بها درجة الإمتياز في إحدى أعرق وأهم الجامعات

الإيرانية ـ وكفى بستان قلبي فخارا وجود نخلتك الباسقة فيه .

شكرا لتشريفك قصيدتي برضاك وكل الإمتنان .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

" فاغنم حياتك واكتنز ضوءا لعل غدا دجى وخقك قد يصير إلى مفازة بلقع " ما انفك الكبير يحيى السماوي يقدم لنا مدائن مكتضة بالجمال والألق والدهشة بفتوحاته الشعرية والجمالية، هو يدعونا للإمساك بالضوء لمواجهة دجى تلك المفازات المسيجة بالظلمة.

يحيى اللزامي
This comment was minimized by the moderator on the site

حيّاك الله أخي الحبيب الشاعر القدير يحيى اللزامي وبيّاك عين رعايته ولطفه ..

رضاك عن حصادي يغويني بحرث براري الأبجدية لغرس بذور أبجدية نبضي وتبتّلي لينبت ما يليق برضاك من زهور ظباءٍ وغزلان معانٍ سيدي ..

دمت وشماً ضوئيا في قلبي ، وأدام الله على حقول حياتك غيثه العميم .

شكرا وقبلة بحجم قلبي لرأسك الأشم .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

أحبتي الأعزة في هيأة التحرير : تحاياي ومحبتي .
أرجو نشر ردي على تعليق الصديق الشاعر حسين الغضبان ولكم جزيل شكري .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ يحيى السماوي المحترم
تحية إبداع وتواصل إثراء

أهتم بملحمة جلجامش وأعيد قراءتها , في نهاية القرن العشرين قدمتُ بحثا بالإنكليزية بعنوان - حزن جلجامش - , وفي بداية هذا القرن كنت أتحدث في محاضرة بمكتبة عامة عن الملحمة , فإذا بجمهور الحاضرين يقولون بأنك تتحدث عن التوراة والإنجيل!!

الملحمة فيها أفكار جوهرية , هي أمهات الأفكار الكونية , وأخشى الإقتراب منها , لعمقها وحاجتها إلى كدح ذهني لإستكناهها , وعندما أقرأ ما تجود به شعرا أنيقا متألقاً , أكتسب شجاعة لخوض غمارها برؤية إبداعية توافقها.

الكثيرون إقتربوا منها بسطحية واضحة , ونصوصكَ الوحيدة التي أجد فيها عمقا وإستلهاما إدراكيا يكشف عن خباياها.
وتعلمني لغة وفكرا , وتزيدني إقترابا من أعماق الملحمة.

أتمنى أن نرتقي بالإبداع إلى مصافها السرمدية المشعشعة في أرجاء الوجود.

خالص الود والإعتزاز والتقدير

د-صادق السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الجليل الأديب الشاعر د . صادق السامرائي : تحاياي ومحبتي وكل الثناء والتجلّة ..

ها أنت تقدم دليلا على عظمة الأفكار في ملحمة كلكامش في قولك : " كنت أتحدث في محاضرة بمكتبة عامة عن الملحمة , فإذا بجمهور الحاضرين يقولون بأنك تتحدث عن التوراة والإنجيل " وقد صدق الجمهور الذي حضر محاضرتك ، فالكثير من الموضوعات التي تناولتها الملحمة ، قد جاءت لاحقا في الإنجيل والتوراة كقصة الخلق والطوفان التي وردت في " سفر التكوين " ـ وهذا ما تناوله عالِم الكتاب المقدس ـ التوراة والآشوريات الكسندر هايدل وغيره من العلماء والباحثين ..

المثير للسخرية ياصديقي أن " بعض " أدعياء المعرفة يريدون أن يجعلوا من أنفسهم أوصياء على الملحمة وعلى أفكارها الكونية فيحذرون من الإقتراب منها كما لو أنها " مومياء " محنطة ـ على رغم أن المومياءات الفرعونية خضعت بعد اكتشافها للتشريح .

يُفترض بالإنسان السويّ إذا رأى غيره ممن هم أثقف منه وأفهم منه وأكثر عِلما ومعرفة و تحضّرا وعراقة وحرصا وإبداعا منه ـ إذا رآهم يشيدون بموضوع ما ، أنْ يصمت لا أن يعمل بالمثل الشائع " خالفْ تُعرف " فيكشف عن جهله وفقره المعرفي ..

المفلسون إبداعيا ينظرون الى كل إبداع كما لو أنه سوط يجلدهم ـ لذا يتمنون لو أن الجميع مثلهم : مفلسون إبداعيا .

شكرا لمداخلتك الثرة أخي الجليل .
دمت ثاقب الرأي فكراً وعطاءً وإبداعا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

مَـنْ يُـقـنِـعُ الـمـعـصـومـةَ الـعـيـنـيـنِ والـشـفـتـيـنِ

والـوادي الـبـتـولـيِّ الـسُّـلافـةِ أنـنـي أصـبـحـتُ غـيـري ..

لـم تَـعُـدْ " شـامـاتُ " تُـغـويـنـي بِـمُـصْـطَـبَـحٍ (5)

و " ســيـدوري " بِـمُـغْـتَـبـقٍ

فـمَـنْ ذا يُـقـنِـعُ الـمـعـصـومـةَ الـعـيـنـيـنِ والـشـفـتـيـنِ

أنْ تُـلـغـي قـرارَ الـطـردِ مـن فـردوسِـهـا

أو

أنْ تُـؤجِّـلَ مـصـرعـي !

صديقي التائب الكبير، أقول، إينانا إالهة، اليس كذلك، والآلهةُ تقبل التوبة النصوح. أتراكَ تائبا في الارض أم تريد أن تعرجَ الى محرابها في السماء السابعة، فوق أوروك، حيث تبلغها توبتك بالفعل وليس بالنجوى. إينانا كما أخبرنا تابعها المطيع إلهةُ الحب والجمال، زينت أوروك الامس عندما كان المؤمنون أتقياء، أما في الوروك اليوم، تعرف أنت.

الشاعر والصديق الحبيب أبا الشيماء، قصائدك تذكرني بالنابغة الذبياني وهو يترجى رضى المنذر بقوله المذهل:

فأنك كالليلِ الذي هو مدركي
وإن خلتُ أن المنتأى عنك واسعُ

ولكن إينانا في ملكوتها الأعلى اقل قساوة من المنذر، فقر عينا وطب نفسا.

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر الشاعر أ . د . عادل الحنظل : تحايا ولا أندى وأشذى ، ومحبة ولا أصدق وأعمق ..

دائما أقول مع نفسي : قراءة الشعر تتطلب قارئا حاذقا يقرأ ما وراء السطور ، ويرى غير المرئي من تضاريس القصيدة ـ كقراءتك العميقة هذه ..
ثمة آخرون يُخيّل إليّ أنهم يقرؤون الشعر بمناخيرهم ويفسرونه بأمعائهم الغليظة ـ والأدهى من ذلك أنهم يعلنون عن تفسيراتهم المضحكة على الملأ وكأن بهم يصرّون ـ ومن دون وعي ـ على فضح فقر ذائقتهم الأدبية ..

*
قبل أيام رأى أحدهم أنني حكمت بالإعدام على قصيدة من قصائدي حازت رضا وقبول كلّ من قرأها ـ وأكثرهم يمثلون النخبة الإبداعية والنقدية في المشهد الأدبي العربي والعراقي .. أما كيف اكتشف أنني حكمت على قصيدتي بالإعدام ، فهو قولي :
أمسى هواك لي الفؤاد الثاني
إنّ الذي أضناكِ قد أضناني

حجته : أن الإنسان لا يمكن أن يكون له قلبان ..
المضحك أنه استشهد بـ " طقطوقة " شعبية تقول بما معناه " ما لي قلوب اثنين "

ترى : ما الذي سيقوله عن قول عنترة بن شداد في قوله :
لو كان قلبي معي ما اخترتُ غيركمُ
ولا رضيتُ سواكم في الهوى بدَلا

عنترة هنا يقول إن قلبه ليس معه ـ ومعنى ذلك أنه بلا قلب ـ فهل يمكن للمرء أن يعيش بدون قلب ؟

الفقر الثقافي وفقر الذائقة الأدبية ، والفقر اللغوي : عوامل تجعل المتّصِف بها ينطبق عليه المثل السائر : " يغرف مما لا يعرف " ..

يقول الله تعالى : ( أفلمْ يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوبٌ يعقلون بها ) فالقلوب في قول الله تعالى في هذه الآية تعني تعني العقول ... وقد يأتي القلب بمعنى البصر كما في قوله تعالى في سورة الحج : ( لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ) ..
*
ليت " أدعياء المعرفة ـ الذين يغرفون مما لا يعرفون ـ يتخذون منك ومن مثلائك إنموذجا للتفسير الصحيح والتحليل الصحيح فيقرؤون بعيونهم ويفسرون بعقولهم ـ أو على الأقل : أنْ يصمتوا بدل فضحهم فقرهم الثقافي والمعرفي ..

ليت ياصديقي ... ليت وليت !

شكرا وكل المحبة والود والإمتنان ..

سأهاتفك الان فإن بي عطشا لكأس من نمير صوتك المبارك العذب .

دمت شاعرا حقيقيا ، مبدعا حقيقيا ، ورائيا حقيقيا أبا شذى الحبيب .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

كنت في بستان السماوي السومري وخرجت وسلة روحي ممتلئة بتفاح ابداعه وقلبي تنفس من عبير رهافة احساسه وخياله المحل.
تحيتي ومحبتي لصديقي شاعرنا القدير

خالد صبر سالم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع القدير خالد صبر سالم : تحاياي ومحبتي وكل الشوق والود ..

البستان الذي تدخله سيغدو خريفه ربيعا ، وستنضج فاكهته قبل أوان القطاف يا أبا الوليد ..

طوبى لمفازة قصيدتي برضاك ـ وطوبى للشعر بك ..

شكرا وامتنانا لا نهائيين ..

حفنة أسابيع وأعانقك بشوق المحب ومحبة المشوق بإذن الله .

دمت مبدعا مبهرا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

معلّقة جديدة.....أجمل التهاني مع الاعتزاز...باقة ياسمين تونسية

سُوف عبيد ـ تونس
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الشاعر المبدع القدير سوف عبيد : تحاياي المخضّبة بأريج الود ، ومحبتي الطافحة شوقا حميما ..

كفى القصيدة زهواً أنها حازت وسام رضاك وغرست في حديقة ذائقتك وردة أيها البستاني الجميل في رياض الشعر .
شكرا صديقي وكل الثناء والإمتنان .
دمت مبدعا مضيئا .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأحب الأوفى النقي الأثير أبا الشيماء الصديق الصدوق الوفي الكبير...

تحيةً لقلبك النقي الموجع الرهيف الأسير ...
تحية وسلاما لأنّاتك الثكلى وأنت تجترُّ مرارة الألم لتبقى حّيا صريعا في مدينة العشق الفاضلة مد ينة أوروك الحبّ ملحمة الحياة الشعرية كي تكون عاشقا صبّا تقيّا ورعا أو لا تكون ....

أخي أبا علي الحبيب منارة الشعر العراقي المتلألئة وفنارها العربي الضوئي الساطع ما تقوله من شعر ملحمي شيء مذهل وكبير لا يرتقي تكوينه الحيوي إلى لغة الشعر نفسه كشعرٍ موزون ومقفّى ومتخيّل، بل يتخطى بمهماز وثوبه الواثق وجماله السامق إلى مناطق تخليق إبداعية جامحة لامعة أخرى ما بعد حداثة الشعر الحديث في موضوعاته وجمالياته وتداعياته ومقارباته وغزلياته وإنسانياته وحدود لغته ونسقيات مصادره الثقافية المتجلية والخفية ...

ما ترتِّلهُ من شعر يفوق الخيال نفسه ويتربع على هرمه البديع..
شعر يتحدى فيه الشاعر نفسه ويخرج من عباءته الوجودية منتصرا مزهوا رافعا رايات الحب الجمال والإبداع العشقي الكبير دون خسارات. وحتى خياراته ربح جديد لمعاني الشعربة ...

مناطقك الشعرية أكثر جرأة وتحدّيا للذات الشاعرية اليحياوية قبل ان تصل إلى المتلقي القارئ، لتعلن عن نفسها قصائد فرادة ...
مناطق جمالية ضوئية لاهبة كانت اختبارا حقيقيا للشاعربة الحقّة ، وجلدا للذات لتعيش الإمتاع الرغائبي والزهد الروحي معا، زهد النفس العلية السامية، وعبث المتعة اللاهية، وترويض النفس الأمارة، وترغيبها وترهيبها من من مخاطر الدنية.

ونجح السماوي بعقد ألفة الصراع ما بينهما، ومن ثمة الانتصار للروح النبيلة على رغائب النفس القلبية الكسيرة الحسيرة. وتلك والله واقعة الحدث الموضوعية التي وضع الشاعر نفسه بها مشروعا شعريا قائما للحياة حتّى أجلها القريب ...

وما قصيدته فسيلتان من القلب إلّا شاهد على تلك الشعرية التي بذرها هذا الفلاح الفراتي الجنوبي الماهر المهيّأ الإعداد والعدة لحصاد سنابل تلك البيادر الحقلية الجميلة ...

فسيلتان ...الفسيلة العينية فسيلة ما قبل العفو ...فسيلة الشباب والعبث واللهو والنفس الأمارة بكل ما هو حسي جسدي رغارئبي في مثيراته الجسدية التي تأسر القلب وتحجم العقل عن التفكير ...
والشاعر معذور على عبثه البرئ، لان الشعور باللذه يعمي الأبصار قبل يقظة بصائر العقول...
أما الفسيلة الثانية اللامية فهي فسيلة مابعد العفو أي فسيلة إعلان التوبة النصوح والعهدية ،وهي المعادل الموضوعي الأهم في شعرية السماوي، كونها تمثل تحولا في مهماز الصحوة الروحية التي تطهر النفوس قبل الأجساد من أدرانها العبثية وتحييها من جديد روحا قدسية طهورةً ..
السماوي في هذه القصيدة التي جمعت مقارباتها بين أدبيات الملحمة السومرية وشخوصها ورموزها الفاعلة وبين تجليات العشق السومري الأرضي التبتلي الحقيقي كان صادقا مع نفسه تجاه الآخر المعشوق الشعري ...
لذلك جاءت القصيدة بكل جمالياتها الموضوعية والفنية عهدا جديدا للجامعة الروحية الإنسانية التي تربطه مع محيطه الإنساني وتعبيرا وثوقيا عن موقفه الثابت الذي لا بد من إقراره والاعتراف به في هذه الشعرية برهان لا يقبل الشك.

واللافت في هذه القصيدة القلبية الصادقة جديدها القصصي الحكائي الذي تماهى في الشعر بين قدمية موضوعة اسطرة الملحمة الكلكامشية وعصرنة موضوعية الواقعة الحدثية للعشق الأرصي والتي أسقط عليها أدبيات الملحمة الاسطورية بلغة حداثوية رشيقة معبرة شائقة غطت دلالاتها المكتنزة جوانب كثيرة من فضاءات القصيدة ومكنت حمولاتها الفكرية المتلقي من أن ينجذب إليها بعفوية وحب بقلبه وروحه وعقله.

فتحية لهذا الشاعر الذي امتعنا بجديد شعره وقصصه العشقي الروحي. وسلاما ليحيى الذي أحيا القلوب قبل الإبصار...

د. جبّار ماجد البهادلي
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي ، بضعة القلب مني ، وأنا بضعة من قلبه الناقد الكبير والأكاديمي القدير د . جبار ماجد البهادلي : تحاياي الموصولة ببعضها ما بقي يومي موصولا بغدي ، ومحبتي المشدودة الى قلبي بحبل النبض ..

قراءتك النقدية / دراستك الثرّة وسام جديد يضاف الى ما سبق وقلّدتنيها من أوسمة تباهى ـ وسيبقى متباهيا بها صدري ، وها أنا أفيض غبطة وحبورا فما عساني أن أقول وقد أعشبتَ صحاراي وغسلتَ بنورك عتمة كهف غربتي يا ذا البهاء الجليل !

*
أعترف بين يديك صادقا أبا أحمد الحبيب : أنت لم تُفرح أنكيدو وإينانا في دراستك هذه فحسب ، إنما وأغظتَ بها أكثر من " خمبابا " صغير محتقن غيظاً من كل إبداع ـ بل وأغظت مَنْ أراد أن يجعل من نفسه وصيّا على ملحمة كلكامش مع أنه لا يفهم منها غير قشرتها الخارجية ـ على افتراض أنه قرأها بعين البصيرة وليس بمناخيره ياصديقي ..

*
تقول في دراستك / تعليقك النقدي المبهر :

" فسيلتان ...الفسيلة العينية فسيلة ما قبل العفو ...فسيلة الشباب والعبث واللهو والنفس الأمارة بكل ما هو حسي جسدي رغارئبي في مثيراته الجسدية التي تأسر القلب وتحجم العقل عن التفكير ...
والشاعر معذور على عبثه البرئ، لان الشعور باللذه يعمي الأبصار قبل يقظة بصائر العقول...
أما الفسيلة الثانية اللامية فهي فسيلة مابعد العفو أي فسيلة إعلان التوبة النصوح والعهدية ،وهي المعادل الموضوعي الأهم في شعرية السماوي، كونها تمثل تحولا في مهماز الصحوة الروحية التي تطهر النفوس قبل الأجساد من أدرانها العبثية وتحييها من جديد روحا قدسية طهورةً .."

أجيبك بالصدق كله : نعم والله ، لقد قرأتَ قلبي وليس قصيدتي فحسب ياسيدي ، فأنا بريء من كل الفسائل التي غرسها الشيطان في مفازات الأمس ، وأتباهى بما غرسه وسيغرسه ملاك الروح ، وكفاني بك شاهد الصدق الذي شهد " إينائيل " بصدقه وبياض قلبه ونور روحه ..

*
الشهر القادم سأقف بين يديك وقوف المتبتّل بين يدَيْ وليٍّ صالح ، لأقول لك بقبلات الشكر والثناء والعرفان بالفضل قبل اللسان : شكر الله لك صنيع معروفك وعميم فضلك وأبقاك منارا وفنارا لي ولمثلائي ممن يغذّون النبض نحو مدينة العشق الفاضلة ومملكة الشعر الفاضلة في أوروك الجديدة .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي الشاعر الكبير يحيى السماوي
ويبقى جمال حروفك منسكبا،
يسقي القلوب سكينة، وجمالا...
تحياتي واشواقي أخي وصديقي الغالي
ودمتم بخير وسلام وستر وعافية

عبد الكريم رجب الياسري
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الشاعر الكبير عبد الكريم رجب الياسري : تحاياي ومحبتي وشوقي المترامي الود .

حُقَّ لقصيدتي أن تتباهى برضاك عنها ـ وأمّا شاعرها ، فوالله إنه قد تباهى بك أخا وصديقا وشاعرا كبيرا منذ سنين وسنين يا أبا طه الحبيب ..
شرف لي أن أكون فسيلة تتفيأ ظلال نخيل بستانك الشعري ياصديقي .

شكرا جزيلا ... و : أما قبلاتي فسأضعها على رأسك في غد قريب حين أعانقك بالمحبة كلها والشوق كله في البصرة ذات يوم من أيام الشهر القادم بإذن الله .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

قراءتي لهذا النصّ العبقري الذي ترتّب فيه كلّ شيء ترتيبا , يدلّ على الموهبة الكبير التي خلقتْ من ادوات الشعر سيولة ضوئية للكلمة -- اقول قراءتي له , ذكّرتني بكتاب العلم والشعر للمفكر :أ .أ رشاردز الذي بدأه بكلمات الناقد الرائع ماثيو ارنولد الذي بشّر فيها ( بانّ للشعر مستقبلا هائلا لأن الانسانية ستجد فيه مستقرّا لها على مرّ الايام , إذْ بدأتْ المعتقدات والمذاهب تؤذن بالتداعي والانهيار ) ثمّ يكمل ( أمّا الشعر فأنه لا يقوم على الوقائع , بل يقوم على المعنى ) , لعلّني لا أُجانب الصواب ان شاعرنا الكبير كان في نصوصه جميعا , ومنها النصّ اعلاه , أسّس المعاني المطلقة للإحالات التي عالجها بحرفية شديدة , وفي جميع المقاطع كان حاذقا في الاحالة والازاحات المبتكرة بحيوية الخيال , هذا ما اوّد ان اقوله اولا , لعلني اتمكن في يوم قريب ان اتوغل في هذا النصّ الذي يشبه غابة من الجمال والتناسق والايحاء عبر اكثر من زاوية للنصّ الماجد الكبير . تحياتي واحترامي للشاعر الاستاذ :يحيى السماوي .

حكيم جليل الصباغ
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الأخ ، وصديقي الصديق الشاعر والناقد الرصين الفذ حكيم جليل الصباغ : لك من نهر قلبي جدول نبض يحيط ببستان شاسع من بتلات التحايا ..

رأيك النقدي قلادة لآلئ ويواقيت طوّقتَ بها جديد القصيدة ، وفي نفس الوقت : وسام يُضاف الى ما سبق ووسّمتني به من أوسمة قراءاتك النقدية عن منجزي الشعري ..

شكرا للأخ والصديق فيك ..

وشكرا للشاعر المبدع القدير فيك ..

وشكرا للناقد الفذ فيك ..

فتقبّل من فسيلة رأسي إنحناءها لنخلتك الباسقة .

دمت مبدعا فذا ياصديقي الجميل الجليل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

(١)
قبل قراءة

كنت اسير في درب طويل يسمونه شارع الفيس بوك بحثا عن قصيدة تروي صدى روحي.. و عدت بكل اسف و لم اجد ضالتي

(٢)
بعد القراءة
عدت منتشيا و قد ارتويت و ما زلت أنهل من فيض يحيى السناوي الذي لا ينضب


( ٣)
هذا هو الشعر و كفي
قبلة علي جبينك يا أبا الشيماء فكما قرأت في احد الردود أن شعر يتعلم منه الكبار قبل الصغار
و أنت طود شامخ في عالم الشعر أنى لنا بلوغ قمته.

(٤)
و اخير و ليس بآخر
محبتي.. من عند الله يعلمها الله وحده ثم أنت من بعده

د. جمال مرسي
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الحبيب الشاعر العربي الكبير د. جمال مرسي : أحيي فيك نفسي ، وأقبّل في جبينك جبيني ..

ما عهدتك إلا الكبير شعرا ومشاعر ومحبة بيضاء وربيب بيت فضل وفضيلة ، فليس غريبا عليّ إعلاؤك من شأني يا عالي الشأن ..
شرف لي أن أكون صفحة من كتاب شاعريتك وظلاً من ظلال شجرتك الباسقة .
شكرا سيدي وكل الشوق .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

ليست فسيلة نبتت من شرخ تربة أصل - بل هي نسمة باردة لحفيف شعر ينعش قلب كل شاعرمتحمس - وضربة بارعة من يد شاعر امتلك موهبة وضع النظم في نصابه في صياغة ذهب لرنين شاعرية النص -لا لم تكن مفاجأة أن أن يحوز الرائي على لفت نظر التربع على سدة - براعة النظم في مساره من الجودة - وفي شق درب الموهبة حتى تنال قصب السبق - الف الف مبروك لنيلك قلادة الشعر يا استاذ الجميع - وانت فارس اللحظة الخاطفة - وفخر الجلوس على شرفة الموئل - وانت سيد الموقف وحصان السبق الذي يبهر نظر المشاعر- دمت بطلاً للمواقف المشرفة ابد الدهر -

كمال تاجا
This comment was minimized by the moderator on the site

ليست فسيلة نبتت من شرخ تربة أصل - بل هي نسمة باردة لحفيف شعر ينعش قلب كل شاعرمتحمس - وضربة بارعة من يد شاعر امتلك موهبة وضع النظم في نصابه في صياغة ذهب لرنين شاعرية النص -لا لم تكن مفاجأة أن أن يحوز الرائي على لفت نظر التربع على سدة - براعة النظم في مساره من الجودة - وفي شق درب الموهبة حتى تنال قصب السبق - الف الف مبروك لنيلك قلادة الشعر يا استاذ الجميع - وانت فارس اللحظة الخاطفة - وفخر الجلوس على شرفة الموئل - وانت سيد الموقف وحصان السبق الذي يبهر نظر المشاعر- دمت بطلاً للمواقف المشرفة ابد الدهر -

كمال تاجا
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع القدير كمال تاجا : لك من نهر قلبي جدول نبض وبستان محبة على امتداد عمري ..

أبى ياسمين روحك الدمشقية العاطرة إلآ أن يخضّبني بشذاه ـ فما عسى كهف غربتي أن يقول وقد أشمسته بحضورك المضيء يا صديقي !

شاعر مبدع أنت حتى في تعليقك ـ فكيف بشعرك ياسيدي !
أكرمْ رأسي بقبولك انحناءه لك محبة وشكرا وتبجيلا .
أسابيع قليلة وأعانقك بشوق المحب ومحبة المشوق بإذن الله .
كل دمشق وأنت حديقة إبداع ..
وكل بردى وأنت بخير ومسرة .
قبلاتي لرأسك الباسق .

يحيى السماوي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5540 المصادف: 2021-11-05 01:18:01


Share on Myspace