 أقلام ثقافية

آخر أنباء الوطن

عقيل العبودأمسيةٌ معطرةٌ بالتصفيقِ والكلماتِ، ألقاها شاعرٌ يجيد فن التعبير.

الحاضرون قاعة أمتلأت بأصواتهم، أما النص فقد تقرر ان يكون مرشحاً للفوز.

الزاوية اليمنى من المسرح، مقاعدها مشغولة لبعض الأصدقاء.

بينما تم تخصيص الخط الأول لقائمة من المسؤولين، تم التأكيد على دعوتهم نظراً للأهمية.

القصيدة قبل أن يتم إلقاؤها، أسدلَ صاحبها الستار عن دموعها، لعله البكاء يستفز البعض في ضمائرهم ذلك إنصافا لشهادة تم إخفاؤها قبل شهر مضى، حفاظا على منصب ذي سيادة.

ولهذا بناء، تم الإستشهاد بالمتواتر من القوافي.

القاتل كان مع الجمهور حاضرا دون إكتراث. النص شموع تم إطفاؤها في مهرجان وطن أراد ان يحتفي ليعلن بعد حين شهادة موته.

البصرة، بغداد، الناصرية، بابل، المتظاهرون جميعا، ساحة التحرير، سقط البعض، نهض الآخر؛

العاشقون، لقاءاتهم تم إغتيالها بناء على إملاءات عسكرية.   

هتف الجميع، الرايات احتفت، بغداد ابتسمت، لذلك تلك الرصاصة تم تصويبها بطريقة ماكرة، لتعلن عن حادثة جديدة.

 

عقيل العبود

ماجستير فلسفة وعلم الأديان

باحث اجتماعي: سان دييغو

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5063 المصادف: 2020-07-16 03:25:46