 أقلام ثقافية

العام الجديد وشمس الحياة

بكر السباتينعلى أعتاب كل عام قادم، ينبلج صباح جديد، بعد أن تنطوي الذاكرة ونستخلص منها الدروس والعبر كفاتحة لعام يورق في وجه الزمن الذي لا ينتظر المتذمرين.. وحياة سقفها السماء وفردوسها الأمان.. تهز مشاعر الفرح بتلاتِ زهرة النور، التي تتفتح بازغة من وراء زيتونة الدار.. وبستان الحي.. وآفاق الوطن الرحبة.. واندياحات المدى فوق الأرض التي يدمرها الطامعون من البشر، فعسى أحلامنا تتبرعم في حرثها الأمنيات.. وقد نمت في القلوب والعقول.. فنشعر بأن العام الجديد محفوف بها؛ فلو بتنا على ظلم في العام المنجلي؛ تبتسم في وجوهنا العدالة في العام الجديد.. ولو سلبت منا أوطاننا نستقوي بأجراس العودة. ويعانق الأذان أجراس الكنائس في وئام وسلام.. ونستعيد تراثنا المسلوب وعاداتنا المنتهكة، ويحتسي الشهداء قهوتهم في مضافات أهل المدينة الصابرة على الضيم، ويصلون في مساجدها وكنائسها، مع المحتفلين بالنصر.. يعبقون بالأمل الجميل مدينة السلام وساحاتها، والأمان يرفرف فوق المدينة كالحمائم البيض.. والهديل يغمر فلسطين من النهر إلى البحر.. والأميرة الكنعانية نيرموندا يُفَكُّ أسرُها مع المحررين من غياهب السجون بعد أن يُوْدَعُ الخونة والسحيجة والمطبعين في السجون إلى أن يتوبوا.. وليجمع الصهاينة فلولهم للبحث عن وطن آخر لاحتلاله وحبك الأكاذيب من حوله.. الأمنيات كثيرات، ففي العام الجديد يرسم الأمل ابتساماته الحية في اليمن وليبيا وسوريا وعموم بلادنا العربية وننعم جميعا بالنماء والمحبة في ظل وحدة مقدسة فلا فساد ولا تطبيع مهين.. ولا إرهاب ولا رياء ولا حروب تعاكس عقارب الساعة.. ولا طواحين تصدر جعجهة بلا طحن.. ولا مثقفون يأكلون الحصى بدل القمح.. دعونا نطرق أبواب عامنا الجديد بكل أمل حتى تزهر في قلوببنا زهرة النور فيضيء النهار باعثاً طاقته الإيجابية فينا.. عام جديد يعني ولادة جديدة لمن يحسن الخروج من رحم الأمس العقيم  سليمَ الوعي قويَّ الشكيمة ممتلئاً بالطاقة الإيجابية محافظاُ على مبادئه وصحته فتحاور براعمه شمس الحياة..

 كل عام وأنتم بخير وعافية..

 

بقلم بكر السباتين

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5234 المصادف: 2021-01-03 03:07:02


Share on Myspace